منتديات الشامل

منتديات الشامل (http://www.eshamel.net/vb/index.php)
-   منتدى المواضيع العـامة (http://www.eshamel.net/vb/forumdisplay.php?f=20)
-   -   موسوعة الشخصيات التاريخية : مواقف رجولية ،سير عطرة.... (http://www.eshamel.net/vb/showthread.php?t=17213)

mo2099 2009-11-02 11:16

موسوعة الشخصيات التاريخية : مواقف رجولية ،سير عطرة....
 
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواتي و إخواني زوار و أعضاء منتدى الشامل الغالي

لقد أحببت أن أقدم لكم هذا الموضوع الذي يتناول الحديث عن

شخصيات في التاريخ قديمة أو معاصرة..وعلى إختلاف سيرهم وأدوارهم

فسوف نأتي على ذكر نبذة عن حياتهم ومالذي قاموا به عبر التاريخ

ومهما كانت الشخصية (( مخترع أو كاتب أو شاعر أو شخصية تاريخية أو عالم ..ألخ ))

وأيضاً أي عضو يريد بعض المعلومات عن أي شخصية يمكن أن يساعده موضوعنا هذا

ووجود أي صعوبة سوف نقوم بمساعدته بإذن الله

ملاحظة (( إذا كانت عندك معلومات أكثر عن أي شخصية كتبنا عنها تستطيع أن تضيف عليها ))

لكم مني أرق التحايا

أرجو التثبيت






فلنرقى و نرتقي معا في الشامل


mo2099 2009-11-02 11:27

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 









شخصية الرسول صلى الله عليه و سلم






كان رسول الله http://www.islamguiden.com/profeten/...ages/salla.gif قوى الشخصية زكياً فطناً , شديد اللحظ , جميل الخلق , كريم الصفات , اثنى عليه ربه سبحانه و تعالى و قال { وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيم } (4) سورة القلم , كان لاhttp://www.islamguiden.com/profeten/...ages/space.jpgيؤمن بدين قومة و كان يميل إلى الوحدة بعيداً عنهم , و كان غالباً ما يعتزل أسرتة من وقت لأخر ليتفكر فى خلق السماوات و الأرض وhttp://www.islamguiden.com/profeten/...ages/space.jpgالجبال و الشجر و كان دائماً ما يذهب إلى غار حراء بجبل صغير لا يبعد عن مكة كثيراً و كان يذهب وحده وhttp://www.islamguiden.com/profeten/...ages/space.jpgيوجه نظره إلى الكعبة مكان العبادة و يتفكر فى خلق الكون و كانت السيدة خديجة رضى الله عنها تعينه على ذلك و ترسل له الطعام فى الغار و كان ذلك قبل أن يبلغ الأربعين عاماً من عمره , فتعود من صغره http://www.islamguiden.com/profeten/...ages/salla.gif على العمل و التفكر و حسن الخلق و كان أمُى لا يعرف القراءة ولا الكتابة و لكن علمه ربه فأحسن تأديبه فأصبح اكبر و افضل معلمى البشرية http://www.islamguiden.com/profeten/...ages/salla.gif .







شخصية الرسول وأبعادها الإنسانية






الرسول الإنسان:
قال الله العظيم في محكم كتابه المبين:
بسم الله الرحمن الرحيم
(قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُواْ لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلاَ يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً).
إن شخصية الإنسان تبدأ بالتكون منذ الولادة بل تتحكم فيه عوامل الوراثة كما هو واضح، إلا أن عامل التربية يبقى عاملاً قوياً في تكوين شخصية الإنسان وبالنسبة إلى رسول الله (صلّى الله عليه وآله) نجد أن القرآن الكريم أشار إلى عامل الوراثة والى أن شخصية النبي إنما هي خلاصة لشخصيات آبائه وأجداده من الرسل كإبراهيم وإسماعيل ومن حمل في صلبه نطفة هذا الكائن.
(الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ).
وجاء في تفسير هذه الآية (وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ) أي انتقالك في أصلاب الآباء الساجدين الموحدين لله تبارك وتعالى، وفي الأحاديث توجد إشارة إلى أهمية العامل الوراثي باعتبار أن نطفة الجنين تتكون أوّل ما تتكون من جينات وراثية (كروموسومات).
هذه الجينات تحمل كل الصفات الجسدية والروحية التي يتأثر بها الإنسان من آبائه وأجداده.
(اختاروا لنطفكم فإن العرق دساس) كما في الحديث.
إذن لا ينكر العامل الوراثي في تكوين شخصية الإنسان إلا انه يبقى عاملاً مساعداً ويأتي عامل التربية ليكمل دور العامل الوراثي ونحن نريد أن نخصص حديثنا عن الشخصية الاجتماعية لرسول الله، هذا الجانب الذي يبدأ من الساعات الأولى لولادة الإنسان ومنذ اللحظات الأولى التي تبصر عينه نور الحياة فتبدأ شخصية الإنسان بالنمو وتصاغ حسب الأجواء المحيطة به، أجواء الأسرة والبيئة والمجتمع.
إن دوائر التأثير في شخصية الإنسان عبارة عن الأسرة والعائلة والبيت الذي ينشأ فيه الإنسان وكذلك البيئة والمحيط الاجتماعي والإنسان تتقولب شخصيته ضمن قوالب معينة وضيقة مثل قالب البيئة والأسرة والمحيط الاجتماعي بينما المطلوب في إنسان كالرسول أن لا تتقولب شخصيته ضمن هذه القوالب المتعارفة.
والسؤال الآن، كيف تكونت شخصية رسول الله وما هو مصدر فكره؟
هل تكونت شخصية رسول الله مثلما تتكون شخصية أي إنسان، صحيح أن الرسول بشر ولكنه بشر متميز فليس الرسول كائناً فوق البشر أو من غير عنصر البشر إنما هو من عنصر البشر ولكنه بشر متفوق.
مثال: الزجاج أصله ومعدنه من الرمل ومن مواد رملية والزجاج أنواع هناك زجاج للشباك وهناك زجاج عدسات التصوير وهناك زجاج العدسات المكبرة وهناك زجاج عدسات التلسكوب والمجاهر العلمية وكل هذا الزجاج وكله من معدن واحد ولكن هناك فرق بين زجاج الشبابيك وبين عدسات التكبير لأنه كلما كانت شفافية الزجاج أكثر وكلما كان تركيز الزجاج وتقعيره أكثر تكون قيمته أغلى وفائدته اكثر.
كذلك شخصية الإنسان فالناس كلهم من اصل واحد ولكن اصل الإنسان وجوهره هو عقله وروحه فكلما كانت روح الإنسان شفافة أكثر كلما كان سموه وقدرته اكثر على تلقي المعنويات والكمالات النفسية والروحية فالنبي يمتلك روحاً شفافة ساعدته على تلقي تلك المعنويات السلوكية،وهي التي ساعدته على أن يرتبط بالسماء ويختاره الله لتبليغ رسالته لهذا نلاحظ بأن:
الرسول ومن أول لحظة ولادته أبعد عن دوائر التأثير الطبيعية.
أولاً: نجد أن الرسول ولد يتيماً فلماذا؟
فنشأ بعيداً عن الأبوين وذلك من أجل أن تبقى هذه الشخصية بعيدة عن دوائر التأثير الطبيعية التي تؤثر في صياغة شخصيته أو تتدخل في تكوين أفكاره، فنجد أنه (صلّى الله عليه وآله)، ولد يتيم الأب فلما كان جنيناً في بطن أمه وقبل أن يولد توفى أبوه عبد الله فأبصر الحياة وهو يتيم الأب.
وفي السنة السادسة من عمره تموت أمه آمنة وهو بعد لم يعش في حضن الأم ولم تلمسه يداها بالرعاية والعطف.

إعداد السماء للرسول
ثانياً: يقول الرسول: (أدبني ربي فأحسن تأديبي)
والأنبياء عموماً تصاغ شخصياتهم الرسالية صياغة خاصة كما يقول الله بالنسبة إلى موسى (عليه السلام): (وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي) و(وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي)
فالملاحظ أن أغلب الأنبياء يولدون في ظروف غير طبيعية، إبراهيم ولد في ظروف الإرهاب، موسى ولد في عصر فرعون وفي أجواء يسودها التكتم والحذر من ملاحقة السلطة الفرعونية وعيسى ولد في ظروف غير طبيعية.
والسبب أن الأنبياء مطلوب منهم أن يخرجوا مستقبلاً على نظام المجتمع الجاهلي، فلابد أن ينشأوا بعيداً عن الأجواء الجاهلية الموجودة، لأنهم يعدون ـ بإرادة الله ـ للثورة على الأوضاع الاجتماعية الفاسدة.
فلا يصح أن تتأثر شخصيتهم بأي قالب من القوالب السائدة في المجتمع الجاهلي، بل يترك لهم مجال النمو والتكوين في أجواء تتوفر فيها العناية الربانية وتصنعهم اليد الإلهية.
كما نقرأ هذه الصورة من صور السيرة النبوية..
كانت عادة الأشراف في مكة بأن يرسلوا أولادهم إلى البادية ليتربوا وينشأوا في الجو الطلق والمناخ الصحو في البادية ولم تكن من عادتهم أن يبقوا أولادهم في المدينة لكي لا تتلوث نفسية الطفل بأجواء المدينة ولكي يتعلم في البادية على الروح المنطلقة ويتعلم نطق الكلمات فكان الأشراف في مكة يقدمون أولادهم الرضع إلى المرضعات اللاتي يقصدن مكة في السنين العجاف وكانت تلك السنة التي ولد فيها رسول الله (صلّى الله عليه وآله) سنة قاسية على قبيلة بني سعد، القبيلة التي نشأ فيها النبي فكانت النسوة اللاتي قدمن من قبيلة بني سعد مع غيرهن يلتمسن الأطفال طمعاً في بر الآباء وأموالهم وأوشكت القافلة أن ترجع بالنسوة ومع كل واحد رضيع وكانت حليمة بنت أبي زئيب السعدية قد رأته أولاً ورفضته كغيرهن من المرضعات ولكنها لم تجد طفلاً آخر غيره لأن أمهات الأطفال كلهن يعرض عنها لضعفها وهزالها، فكانت حالة حليمة السعدية لا تغري أمهات وآباء الرضع بتسليم أولادهم إليها وفيما هي خارجة عن مكة عز عليها أن ترجع ولا شيء معها فقالت لزوجها إني لأكره من بين صواحبي أن أعود ولم أخذ معي أحداً لأرجعن إلى ذلك اليتيم ورجح لها زوجها ذلك.
فرجعت إليه واحتضنته (وروى الرواة عن حليمة السعدية أنها قالت: (قدمنا منازل بني سعد ومعي يتيم عبد المطلب ولا أعلم أرضاً من ارض الله أجدب من أرضنا فكانت غنمي تعود حيث حل محمد فينا شباعاً فنحلب منها ونشرب ويتدفق الخير علينا واصبح جميع من في الحي يتمنى ذلك اليتيم الذي يسر لنا الله ببركته الخير ودفع عنا الفقر والبلاء، وكانت حليمة ترعاه هي وزوجها وتقدمه على أولادها إلى أن بلغ سنتين من عمره فرجعت به إلى أمه وجده كما هي في باقي المرضعات ولكن على كره منها أي تعلق قلبها بهذا الطفل تعلقاً شديداً وأحب جده عبد المطلب أن يبقى معها خوفاً عليه من الأمراض التي كانت تتعرض لها مكة بسبب الوفود التي تلتقي فيها من جميع أنحاء شبه الجزيرة ولا سيما وقد رأى عبد المطلب من عطف حليمة عليه ولهفتها على بقائه معها ما لم يره من أم على طفلها الوحيد واستجابت آمنة لرغبتها فرجعت حليمة به إلى بيتها وهي تحس بالسرور والغبطة. وجاء عن حليمة أنها قالت: (لقد قدمنا مكة على عامنا بعد أن تم لمحمد عامان ونحن نحرص على مثله فينا لما نرى من بركته، فكلمنا أمه وقلنا لها لو تركتيه معنا حتى يبلغ ويشتد ولو هذه السنة فإنا نخشى عليه وباء مكة ولم نزل بها حتى ردته معنا، وأضافت حليمة إلى ذلك انه لما ترعرع كان يخرج فينظر إلى الصبيان يلعبون وقال لي يوماً: (أماه ما لي لا أرى اخوتي في النهار فأين يذهبون) وكان اخوته من الرضاعة عبد الله وآنسة وشيماء، فقالت: (فدتك نفسي إنهم يرعون غنماً لنا فيروحون من الليل إلى الليل فقال لي: (ابعثيني معهم) فأرسلته معهم فكان يخرج مسروراً ويعود مسروراً وظل فترة من الوقت على هذه الحال.

• منعطفات في حياة النبي
ولما بلغ رسول الله السنة الثالثة من عمره ذهبت به آمنة إلى يثرب ليزور أخواله بني عدي بني النجار وصحبته في هذه الرحلة، حاضنته أم أيمن وهي بركة الحبشية جارية أبيه التي خلفها له مع ما خلفه من ميراث قليل، وفي هذه الرحلة رأى محمد قبر أبيه ولعله هذه أول مرة أحس فيها بلدغة الحزن في فؤاده ولعلها كذلك أول مرة عرف بها معنى اليتم، ثم رجعت به أمه إلى مكة فلما قطعت به من الطريق نحو مرحلة فاجأها الموت عند قرية الأبواء فدفنت هنالك ورجع محمد وحيداً تمتلئ عيناه بالدمع ويمتلئ قلبه بالأسى.
ثم نأتي إلى المرحلة الثانية، مرحلة الرعاية والكفالة، هذه المرحلة التي ترعرع فيها رسول الله في كفالة جده عبد المطلب في هذه المرحلة نجد أن حياة الرسول تتسم بملامح خاصة فكان عبد المطلب سيد قريش وكانت لقريش تقاليد خاصة وعادات تعارفوا عليها كابراً عن كابر فكانوا يربون أولادهم وصبيانهم على عادات معينة وكانت مجالس الآباء خالصة للكبار ويبعد عنها الصغار ولا يسمح لهم أن يشاركوا الآباء والكبار في مجالسهم وندواتهم حتى يربوا الطفل على آداب الاحترام والحشمة، فلما يبلغ لطفل مبلغ الرجال يسمح له أن يرافق أباه إلى مجالس الكبار وأندية الشخصيات البارزة في المجتمع ويجب أن يلتزم هذا الشاب مع أبيه ومع وجود الكبار في المجالس بآداب خاصة ولا يتجاوز حدوده الطبيعية (كان هذا عرفاً سائداً في قريش وفي مكة والجزيرة العربية) لكن بالنسبة إلى رسول الله أتيح له جو آخر فكان يعطف عليه جده عبد المطلب عطفاً كثيراً لأنه كان محروماً من الأب، وربما كان دافع عبد المطلب في احترام هذا الطفل هو دافع العاطفة والإحساس بيتم محمد (صلّى الله عليه وآله) والعطف عليه لكي لا يشعر بالفراغ العاطفي والحاجة إلى عاطفة الأبوة في نفسه، ولكن الله يريد شيئاً آخر يريد أن يتيح لهذا الطفل أجواء خاصة ليختلط مع الكبار وينفتح فيها على أندية الرجال ويأخذ ويعطي ويتربى تربية الرجال الكبار وكان من عادة عبد المطلب أن يتخذ له مجلساً في فناء الكعبة يتحدث فيه إلى رجال قريش ويتحدثون إليه فكان يوقد له سراج في ظل الكعبة وكان بنوه يجلسون حول فراشه ذلك حتى يخرج إليه ولا يجلس على فراشه أحد إجلالاً لأنه كان سيد قريش إلا رسول الله فإنه كان يأتي وهو غلام حتى يجلس على فراش جده فيأتي إليه أعمامه ليؤخروه ويبعدوه فيمنعهم عبد المطلب فيقول دعوا ابني ثم يجلسه معه على فراشه ويمسح ظهره بيده ويسره ما يراه يفعل فكان عبد المطلب يعامل هذا الغلام معاملة خاصة خارجة عن المتعارف وكان يقربه ويدخله عليه إذا خلا بنفسه وإذا قام وكان لا يأكل طعاماً إلا قال، عليّ بابني فيؤتى به إليه.
ثم إن الإنسان كما هو واضح مثل معدن الذهب والفضة والبترول يملك من المواهب والطاقات الهائلة ما يحتاج إلى كشف وإخراج وتنمية، فالبترول معدن مدفون تحت طبقات سميكة من الأرض وبحاجة إلى من يأتي ويكتشف ويستخرج البترول ويصفيه ويصنعه ويحوله إلى أداة للحياة والتقدم.
وهكذا هو جوهر الإنسان ومعدنه وطاقاته ومواهبه النفسية والعقلية.
فتتدخل ظروف التربية في المجتمع وعوامل النمو الطبيعية والأحداث والمراحل التي يمر بها الإنسان في إبراز شخصيته وتنمية مواهبه.
حتى الأحداث القاسية من الفقر والحرمان والنكبات التي تصدم الإنسان في تفجير أحاسيس التحدي والمقاومة وتقوي روح الصمود والإصرار في نفسه. كما في الحديث: (عند تقلب الأحوال تعرف حقائق الرجال)
فالأحداث الذي مرّ بها الرسول في أيام صباه وشبابه وقبل بعثته الشريفة ساعدت على إبراز شخصية الرسول الاجتماعية فكان يتفاعل مع الأحداث الاجتماعية، وذلك لما بلغ سن الشباب.
مثلاً سفره إلى الشام وانفتاحه على العالم الخارجي وتعامله التجاري في أموال خديجة ـ ثم زواجه منها ـ وكذلك مساهمته في مشاريع اجتماعية، مثل حلف الفضول ومشاركته في بناء الكعبة ومبادرته بحل ذلك النزاع الذي حدث بين قبائل العرب عندما أرادوا وضع الحجر الأسود في موضعه.
ثم اشتهاره بين الناس بالصادق الأمين حتى أصبح هذا اللقب ملازماً لشخصية الرسول وتأمله في غار حراء واعتزاله الناس وابتعاده عن مكة وأجوائها الصاخبة وانقطاعه عن التأمل والتحنث في غار حراء على جبل النور في مكة المكرمة.
هذه الأحداث والمنعطفات في حياة النبي الأولى ـ قبل البعثة ـ كلها كانت تدفع شخصية النبي للبروز وتدل على شخصية خارقة، هذا الإنسان يكتب له أن يؤدي دوراً عظيماً جداً في المستقبل.

mo2099 2009-11-02 11:30

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 

محمد (صلّى الله عليه وآله) رسول الإنسانية والحرية

ماذا فعل النبي محمد (صلّى الله عليه وآله) حتى أصبح عظيماً بهذه الدرجة..

ماذا صنع محمد (صلّى الله عليه وآله) للإنسان في تلك الفترة من حياته.. حتى نجد أن البشرية كلما يبرز فيها عظماء عباقرة ومفكرون شخصيات تحولوا إلى أقزام بين يدي ذلك العملاق.
حتى يقول فيه البروفسور (ستوبارت):
(إنه لا يوجد مثال واحد في التاريخ الإنساني بأكمله يقارب شخصية محمد!)
(إلا.. ما أقل ما أمتلكه من الوسائل المادية وما أعظم ما جاء به من البطولات النادرة، ولو أننا درسنا التاريخ من هذه الناحية، فلن نجد فيه اسماً منيراً كاسم النبي العربي، الذي قدمه للبشرية سابقاً..؟)
وهل لا زالت أمتنا تتمكن أن تستفيد من هذا الذي صنعه الرسول في حياته إذا عرفنا أن الشيء الذي قدمه الرسول للإنسانية هو إتيانه بدين جديد شأنه شأن سائر الأديان التي جاء بها الأنبياء قبله، مثل موسى وعيسى..؟
فإنه في هذه الحالة يبقى سؤال انه لماذا اصبح إذن محمد (صلّى الله عليه وآله) سيد المرسلين وخاتم الأنبياء..؟
ما هي هذه الميزة الموجودة في خاتم الأنبياء التي لا توجد في غيره ممن سبقه..؟
وإذا اعتبرنا محمداً (صلّى الله عليه وآله) كأي مصلح آخر جاء إلى شعبه وأنقذهم من التخلف والانحطاط والحرمان، وأوجد لهم حياة حرة ينعم فيها الناس بالرضاء والمحبة والوئام.
فإذن يجب أن يكون شأنه ـ في هذه الحالة ـ شأن سائر المصلحين الاجتماعيين وهو أن يأتي فترة ويحكم ويحتل صفحات معينة من التاريخ ثم يمر عليه زمن وتطوي تلك الصفحات، وينسى ذلك المصلح، ويخرج من ذاكرة الزمن والأجيال الجديدة إلا اللهم من كان همهم هم دراسة التاريخ ورجاله ومن أراد أن يراجع أوراق التاريخ الصفراء ويقرأ سطورها المنسية فيعثر على اسم رجل كان في فترة كذا وعمل كذا..
إذن ما الداعي إلى أن يعيش محمد (صلّى الله عليه وآله) في حياة الناس اليومية.. ويعاصر الزمن ويبقى الناس يرددون اسمه كل يوم؟؟
وهل يحتاج محمد (صلّى الله عليه وآله) أن يدخل في حياة الإنسان اليومية إلى هذه الدرجة حيث يصاح باسمه كل يوم عشرات المرات.. ويذكر ويصلى عليه؟ وماذا فعله محمد (صلّى الله عليه وآله) حتى يظل إلى هذه الفترة يعيش مع الأجيال المتجددة ويحتفلون كل سنة بمولوده ومعراجه وهجرته.. وحروبه وغزواته؟؟
واليوم حيث يطل القرن الخامس عشر على هجرته فتتحول الدنيا إلى مهرجان احتفالاً بهذه المناسبة، نحن نعرف بأن أشخاصاً عظماء زاروا الحياة فترة وعملوا ما عملوا وأنجزوا أعمالاً ضخمة، لكنهم نتيجة قدم الزمن ومرور الأيام والعصور تحولوا إلى فسيفساء جميلة تزين جدار التاريخ وتحولوا إلى مواد أثرية.. أو أساطير مدونة في الكتب التاريخية!
مثل الاسكندر المقدوني المعروف بذي القرنين..أو سقراط وأفلاطون ونابليون وغاليلو وكوبرينك ونيوتن وأديسون وانشتاين وغيرهم من العلماء والمخترعين والملوك والفاتحين.
إلا أن محمدا (صلّى الله عليه وآله) الوحيد الذي يشارك الناس في حياتهم اليومية، ويجوز هذا الذكر الخالد والمعاصرة اليومية لحياة المجتمعات الحديثة.
إنه جزء محسوس من حياة المسلم العادية.. فتراه يصبح على ذكر محمد (صلّى الله عليه) وآله) ويمسي على ذكر محمد (صلّى الله عليه وآله) ويلهج على ذكر محمد (صلّى الله عليه وآله).
إنه الإنسان الوحيد الذي يعيش في كل زمان وفي كل مكان، لا تخلوا أرض من ذكره ولا تخلوا لحظة واحدة عمن تلهج شفتاه باسمه المبارك، هل هناك سر..؟
وهل أن محمداً (صلّى الله عليه وآله) لا زال حياً بفعل الأمر الذي صنعه للحياة وبفضل الشيء الذي قدمه للإنسان.؟
ويا ترى ما هو؟ وماذا عمل النبي محمد (صلّى الله عليه وآله) حتى يستحق كل هذا المجد والخلود؟ وماذا قدم ولا زال لأفراد البشرية.. حتى يتطلب من الإنسان أن يذكره كل يوم ويستحضر شخصيته في عبادته وتوجهه لاستقبال كل يوم جديد؟
الجواب:
نحن الآن في عصر الصاروخ والكهرباء..
وفي عصر العقول الإلكترونية والنظريات العلمية الحديثة.
أي أن الإنسان سد حاجاته المادية تقريباً، واكتفى من الناحية التكنولوجية والآليات المكانيكية. ويعيش من ناحية الوسائل وطرق الرفاه والمواصلات الحديثة في أرقى المستويات.
ولكن هذه الوسائل والتقنية لبّت حاجات الإنسان الجسدية فقط أما الحاجات النفسية والروحية فلا زالت بحاجة إلى إشباع ولم تتمكن الحضارة الحديثة بما أوتيت من وسائل وقوة أن تسد هذه الحاجات.
فالحضارة المادية المعاصرة أوصلت الإنسان إلى حافة الدمار.. لأنها لا تحمل في طياتها المضمون الإنساني.. والهدف الحقيقي.. للكائن الحي.
(وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ).
إن أعظم مهمة في رسالة النبي هي: تحرير الإنسان..
تحرير الإنسان من القيود التي تبعده عن الحق، تحرير الإنسان من الأغلال النفسية (الجبت) والأغلال الاجتماعية والسياسية (الطاغوت).
فشرط الإيمان في رسالة النبي محمد (صلّى الله عليه وآله): أولاً الكفر بالجبت والطاغوت..
أي رفض القيود والأغلال، وإزالة الأنظمة الجائزة، ومكافحة الطغاة من الخارج بعد تحرير النفس من أغلال الخوف والجبن والكبر والشهوات في داخل النفس.
إن أعظم ما قام به النبي محمد (صلّى الله عليه وآله) وصنعه وقدمه للحياة والإنسانية: هو انه كسر عن الإنسان تلك القيود التي كانت تكبل عقله ونفسه، يديه ورجليه، وتمنعه من الانطلاق بحرية في الحياة من أجل تأمين سعادته واستقلاله وكرامته، لقد كانت القيود والأغلال النفسية والخارجية تكبل حياة الإنسان كثيرة.. ورهيبة...
وجاء محمد (صلّى الله عليه وآله)، برسالة الحرية، وكسر تلك القيود الواحد بعد الآخر.
أول قيد وأعظم غل كان يطوق رقبة الإنسان في ذلك العصر:
الجهل والتقليد الأعمى.
أغلال الخرافة والتقاليد الجاهلية..
لقد كان الجهل سائداً في ذلك المجتمع الجاهلي.. وكان ظلاماً مسيطراً على تفكير الناس..
وكان هذا الجهل سبباً لكل الآلام والمشاكل والجرائم التي يعاني منها الإنسان في ذلك العصر.
وكان الإنسان يرضى بذلك الواقع الفاسد والوضع المتردي لأنه كان يجهل طريق السعادة والصلاح في الحياة.
وكان الإنسان يرضى بأن يسيطر عليه حفنة من المرابين والتجار.. تحت غطاء الأصنام والأوثان المقدسة.. فكان هؤلاء المظللون والدجالون يلعبون بعقله ويستنزفون جهوده ويسترقونه ويبقونه عبداً خاضعاً لهم..
لقد كان أغلب الناس في مكة يعيشون عبيداً تحت سيطرة مجموعة من السادة والأغنياء المستكبرين.. وهؤلاء يلهبون ظهور أولئك العبيد بالسياط ويحملون على ظهورهم الأثقال. وهم يئنون تحتها ولا يستطيعون أن يتنفسوا في الهواء الطلق أو يستنشقوا نسمة الحرية.
لقد جاء النبي محمد (صلّى الله عليه وآله) إلى مجتمع نصفه عبيد ونصفه سادة مترفون ومستكبرون.. يستعبدون الناس الضعفاء بالقوة ويسرقون جهود ونتاج عملهم ويستنزفون أقصى طاقاتهم ويلقون لهم بفتات موائدهم التي يأكلوها ممزوجة بالذل والهوان.
وبعد ما جاء النبي دعا هم إلى دين التوحيد ورسالة الحرية كانت أول كلمة في رسالة النبي هي كلمة: (اقرأ) وهي كلمة العلم..
(اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ خَلَقَ الإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأكْرَمُ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ عَلَّمَ الإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ) كلمات تتحدث عن العلم والقراءة والقلم وتشرح معلومات عن طريقة خلقة الإنسان (علم التشريح والفسلجة)..
إنها رسالة العلم ضد الجهل والخرافة..
وفي هذا المجتمع الأمي ـ الجاهلي ـ حيث كان الأشخاص الذين يعرفون فيه القراءة والكتابة لا يتجاوزون عدد الأصابع.
وإذا بالرسالة التي تقرع سمعهم تتحدث عن القراءة والكتابة، وعن القلم أداة التثقيف والتعليم.
(ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ). القلم والفكر.
وفي ذلك المجتمع يأتي النبي بحقائق علمية ويصدمهم بها.. حينما كانوا لا يفقهون شيئاً عنها.. تلك الحقائق العلمية التي ذكرها النبي والقرآن، جاء العلم الحديث ليتوصل إلى بعضها اليوم ويكتشف بعض أسرارها.
حتى لكأن وعد القرآن بذلك منذ أول يوم حين قال: (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ).
إن رسالة تتحدث عن العلم والثقافة جاءت لتكسر قيود الجهل والخرافة والتقليد عن عقل الإنسان وتفكيره، ألم يعترف أولئك الذين رفضوا قبول دعوة النبي واتباع رسالته بهذه القيود التي تمنعهم من الإيمان برسالته والقبول بدعوته.
اعترفوا بأن الذي يمنعهم عن قبولهم هو جهلهم بما يقول: (وَقَالُوا قُلُوبُنَا فِي أَكِنَّةٍ مِمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ وَفِي آذَانِنَا وَقْرٌ وَمِنْ بَيْنِنَا وَبَيْنِكَ حِجَابٌ فَاعْمَلْ إِنَّنَا عَامِلُونَ).
فعقولهم الغارقة في الجهل والظلام لا تفقه قوله، وآذانهم المثقلة بأحاديث الخرافة والأفكار الجاهلية.. تجعل بينهم وبين فهم دعوة النبي وفهم أهدافها هذا الحجاب السميك.
كما إنهم كانوا يبرروا بالتقليد الأعمى للآباء والتعصب لدينهم: (بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُهْتَدُونَ)
(وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلاَ يَهْتَدُونَ).
وحقاً كانت رسالة النبي رسالة العلم والنور.
فإن أولئك الذين اتبعوا تلك الرسالة، والتفوا حول دعوة النبي، وهم الفقراء العبيد والمستضعفون الذين وجدوا في دعوته الخلاص والمفتاح لباب الحرية والكرامة والهدى.
هؤلاء الحفاة العراة حولهم نبي الإسلام بعد أقل من ربع قرن من الزمن إلى بناة حضارة وحملة مشاعل العلم والحرية إلى شعوب العالم.
يدخل واحد منهم على (رستم) قائد الفرس قبيل معركة (القادسية) بعد أن طلب من المسلمين أن يرسلوا إليه وفداً ليباحثهم ويباحثوه ويفاوضهم ويفاوضوه، فندب المسلمون جماعة منهم (المغيرة بن شعبة) ليكون ممثلهم إلى (رستم).
(فلما وصل إليهم وهم على زيهم وجد بسطهم أدنى من مجلس رستم (أي كان لرستم كرسي خاص لا يدنوا إليه أحد).
فجاء وجلس مع رستم على سريره فغضب وأمر بإنزاله عن السرير فالتفت المغيرة إليه قائلاً: (إنني لم أرى أسفه منكم، إننا معاشر المسلمين لا يستبعد بعضنا بعضاً فظننتكم كذلك، وكان أحسن بكم أن تخبروني أن بعضكم أرباب بعض).
(مع إنني لم آتكم وإنما دعوتموني، فقد علمت أنكم مغلوبون ولن يقوم لكم ملك على هذه السيرة). فتكلم رستم فعظم من شأن الفرس ثم قال بكل غرور وكبرياء:
(كانت عيشتكم سيئة تقصدوننا في الجدب فنزودكم بشيء من التمر والشعير، ولم يحملكم على ما صنعتم إلا ما بكم من جهد، فنحن نعطي لأميركم كسوة ونعلاً وألف درهم وكل رجل منكم حمل تمر وتنصرون فلست أشتهي قتلكم)!!.
فلم يكن من المغيرة إلا التفت إليه قائلاً:
(أما الذي وصفتنا به من سوء الحال والضيق فنعرفه ولا ننكره والدنيا دول.. والشدة بعدها رجاء، ولو شكرتم ما آتاكم الله لكان شكركم قليلاً على ما أوتيتم، وقد سلمكم الله بضعف الشكر إلى تغير الحال.
وإن الله قد بعث فينا رسولاً يدعونا إلى كذا فإن أبيتم فأمر أهون من ذلك الجزية، فإن أبيتم فالمناجزة (الحرب).
ولما خرج المسلمون لفتح مصر رغب المقوقس في المفاوضة أيضاً، فأرسل إليهم وفداً لعلم ما يريدون ثم طلب منهم أن يبعثوا إليه وفداً منهم.
فشكل عمرو بن العاص (قائد الجيش آنذاك) قوامه عشرة من المسلمين برئاسة (عبادة بن الصامت) وكان شديد السواد.
ولما دخل الوفد على المقوقس تقدمهم عبادة، فأبى المقوقس أن يكلمه رجل أسود ـ من شدة تجبره وكبرياءه ـ وقال لمن معه: (نحّوا عني هذا الأسود وقدموا غيره ليكلمني)، فقال الوفد جميعاً:
(إن هذا الأسود أفضلنا رأياً وعلماً، وهو سيدنا وخيرنا والمقدم علينا، وإنما نرجع إلى قوله ورأيه، وقد أمره الأمير دوننا بما أمره وأمرنا أن لا نخالف رأيه وقوله).
قال لهم المقوقس:
(كيف رضيتم أن يكون هذا الأسود أفضلكم وإنما ينبغي أن يكون دونكم؟).
قالوا: (كلا إنه وإن كان أسوداً كما ترى فإنه أفضلنا موضعاً وأفضلنا سابقة وعقلاً ورأياً وليسن ينكر السواد فينا).
هكذا حرر النبي الإنسان من قيود الجهل والظلم والظلام وحطم مقاييس التفرقة العنصرية والتمييز الطبقي بين أبناء المجتمع، وأعطى الإنسان شعوراً بالكرامة والسيادة والثقة بنفسه، والمساواة مع أبناء جنسه..
(لا فضل لعربي على أعجمي ولا ابيض على اسود إلا بالتقوى).
وأصبح المسلمون ـ حملة رسالة العدل والأخوة والمساواة إلى الشعوب الرازحة تحت نير الطغاة والمستعبدين والواقعة تحت وطأة الظلم والتمييز الطبقي..
وهكذا حرر الإسلام شعوب العالم.. عندما حرر الفرد وأشعره بقيمته الإنسانية.. وحرره من سيطرة الأسياد والمستكبرين.. والمتحكمين في مصيره..
الإسلام جعل الإنسان حراً في اختياره وتقرير مصيره بنفسه فقد وضع الإسلام مقياساً واحداً للحكم والرجوع عليه.. وهو العقل والمنطق.. فالعقل وحدة مقياس للحق والعقيدة.
وإذا تحرر العقل من سيطرة الجهل والشهوات والتظليل والإغراء.. فإنّه يبصر النور ويهدي الإنسان إلى السعادة.
إن القيود المفروضة على عقل الإنسان والتي تمنعه من التفكير الحر والصائب هي:
1ـ قيد الجهل والشهوات والأهواء النفسية.
2ـ قيد التقليد الأعمى واتباع الآباء.
3ـ قيد المضللين وأصحاب الأغراض والمصالح المتحكمين في المجتمع.
وهؤلاء لا يشكلون الطاغوت في اصطلاح القرآن.
والطاغوت الذي أمرنا القرآن بالكفر به وعدم الخضوع له يظهر في ثلاثة وجوه أو يعتمد على ثلاثة أركان هي:
1ـ القوة.
2ـ المال.
3ـ الإعلام.
ويمثلهم في التاريخ فرعون رمز التسلط والطغيان السياسي، وقارون رمز الاستثمار والطغيان الاقتصادي، وبلعم بن باعورا رمز التضليل الإعلامي واستغلال ستار الدين من قبل الرجعية.
فهؤلاء كلهم وقفوا في صف واحد ضد النبي موسى ورسالته التحررية.
وحينما جاء النبي ووجد هذه الفئات المتحكمة في المجتمع ثار في وجه هذه الفئات.. وكسر قيودها المسيطرة على الناس حينئذ.
فثار ضد الأصنام وسدنتها الذين كانوا يسيطرون على عقل الإنسان وشعوره، ويبتزون طاقاته عن طريق تقديس الأصنام وعبادتها في الكعبة.
لقد كان تجار قريش يستغلون الدين والعبادة المقدسة عند الكعبة للتجارة والمصالح، فكانوا يستغلون السذج والبسطاء، ويظللونهم ويملأون عقولهم بالخرافات والجهل.
وكانت سدانة البيت بيد تجار مكة وأثريائها.
وكانت المصالح تتركز في يد طبقة من البرجوازيين والأثرياء أمثال أبي سفيان وأبي جهل وأمية بن خلف ورؤساء القبائل.. وهم يسيطرون على كل شيء، ويتحكمون في كل شيء، ويستغلون كل شيء من اجل مصالحهم المادية.
فكان الإنسان يعيش تحت سيطرة هذه الطبقة الأرستقراطية، ولا يملك حرية التفكير والتعرف والخروج على هذه المعتقدات والأفكار التي ينشرونها.. وهي: عبادة الأصنام والأوثان وتقديم القرابين والنذور لها، فكانت واردات هذه الأصنام تصب في جيوب أولئك الأغنياء والمستغلين.
بالإضافة إلى مظاهر الميوعة والتحلل والفساد الخلقي التي كانت منتشرة في ذلك الجو الموبوء.. وهي التي كانت تستهوي شباب مكة والعرب فكانت تجلبهم إلى سوق عكاظ.. لاقتراف المجون والتحلل، في سائر المراكز والمحلات..
فكان ينظر النبي إلى هذه المظاهر بعين الاشمئزاز والتقزز، وكان يدعوه هذا المحيط الموبوء والبيئة الفاسدة بل وتلجئه إلى الهروب من مكة واللجوء إلى جبالها وشعابها المقفزة، والاختلاء بنفسه، والتفكير، والانقطاع، والتبتل في غار حراء على بعد ثمانية أميال من مكة في وسط جبل خشن سمي فيما بعد بجبل النور.

mo2099 2009-11-02 11:38

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
نيرون الرجل الذي أحرق شعبه


لو كان لكتاب التاريخ يد لكان مدها ليمحى بها صفحات من الوحشية والقسوة سطرها فيه

العديد من الطغاة والظالمين، فلا يشرف التاريخ إطلاقا بانضمام أشخاص استعملوا نفوذهم

كحكام وأباطرة للدول في تعذيب شعوبهم وإذاقتهم ويلات الظلم والقهر.

وبالنظر إلى صفحات التاريخ نجد بعضها يقطر دماً وتتصاعد منه أهات وأنين،

ومن هذه الصفحات المؤلمة تطل علينا شخصية نيرون الإمبراطور الروماني

الذي لم يدخر جهداً في تعذيب أبناء شعبه وقتل القريب منه والبعيد،

وماذا ننتظر من شخص قتل أمه ومعلمه؟.


النشأة

ولد نيرون عام 37م بأنتيوم والده هو جناوس دوميتيوس أهينوباريوس كان من طبقة النبلاء بروما

أما والدته فهي أجربينا الصغرى حفيدة الإمبراطور أوغسطس، والتي من الممكن أن يكون نيرون

قد ورث عنها ميوله الوحشية.

توفى والده عندما كان نيرون ما يزال طفلاً صغيراً فقامت والدته بالزواج من الإمبراطور كلوديوس

عام 49م، وبعد زواج أجربينا وكلوديوس قام الأخير بتبني نيرون فجعله كابن له وأطلق عليه اسم

نيرون كلوديوس دوق جرمانكوس، كما تزوج نيرون من أوكتافيا ابنة كلوديوس.



نيرون إمبراطوراً


صعد نيرون إلي عرش روما وهو في الخامسة عشر من عمره، وبدأ منذ هذه اللحظة سلسلة

من الأحداث المتتابعة فلم يصعد نيرون إلى العرش لأنه يستحقه أو لأنه ابن للإمبراطور السابق،

بل لقد قامت والدته بدس السم لكلوديوس لكي يعتلي أبنها العرش.

كانت السنوات الأولى التي أعتلى فيها نيرون عرش الإمبراطورية الرومانية سنوات معتدلة

تميزت بالاستقرار النسبي، وقد أرجع البعض هذا نظراً لوجود معلمه " سينيكا" بجواره يوجهه ويرشده،

هذا المعلم الذي اعتنى بالقيم والأخلاق وترويض النفس، ولكن دوام الحال من المحال

فما لبث أن قام نيرون بإتباع أساليب عديدة من العنف والجور والظلم لأبناء شعبه فقتل وعذب وقهر.


تساقط القتلى



تبع صعود نيرون إلى عرش الحكم تحوله إلى الظلم والقهر، وبدأت معاناة الشعب ولم يقتصر هذا

على الشعب فقط بل امتدت يده لتبطش بأقرب الناس إليه فقتل أمه ومعلمه "سينيكا" كما قتل زوجته أوكتافيا،

وأخاه، وانتقلت يده لتقتل بولس وبطرس الرسولين المسيحيين زيادة في بطشه وظلمه وطغيانه.

قيل في إحدى الروايات عن قتله لزوجته أوكتافيا أنه عندما كان يؤدي دوراً في مسرحية وكان يمسك

بيده صولجاناً فسقط من يده، وقامت زوجته بمدح أدائه في المسرحية ولكنها علقت بقولها "

ولكن لو أنك لم تسقط الصولجان" وكانت هذه الجملة هي نهاية أوكتافيا فبادر نيرون بقتلها،

وكانت المسكينة أوكتافيا عبرة لغيرها فلم يستطع أحد بعدها أن ينتقد أي عمل يقوم به نيرون.

وعن السبب الذي دفعه لقتل معلمه قيل أن " سينيكا" كان فيلسوف روماني شهير له شعبيته بين الشعب

وكان المعلم الخاص لنيرون ومستشاره المخلص فعمل على تقويمه وكبح جماح وحشيته،

ولكن ألتف المرابين حول نيرون وتحولت أخلاقه من سيء إلى أسوء، فأكثر "سينيكا"

من توبيخه محاولاً تعديله وتقويمه دون فائدة، وفي النهاية ضاق نيرون من معلمه ونصائحه المستمرة له،

كما أوشى له البعض بضرورة التخلص من "سينيكا" خاصة لما كان له من تأثير قوي على الشعب

الذي كان يلتف حوله فوجب إسكاته، وبالفعل عقد نيرون العزم على قتله ولما علم "سينيكا"

بهذا فضل أن يقتل نفسه على أن يتم قتله على يد هذا الطاغية.



حريق روما


جاء انتشار الديانة المسيحية في روما لتكون سبباً أخر في زيادة ظلم نيرون، خاصة عندما وجد أن كثير

من الشعب قد دخل إلى المسيحية، وجاء التاريخ ليدون واحدة من أبشع الجرائم التي ارتكبت فيه

وهي حريق روما الشهير عام 64م، حيث عمل على زيادة تعذيب الشعب وجاءت أبشع صور طغيانه

لتضيف جريمة جديدة لتلك التي فعلها في حياته حيث قام بإشعال النار في روما وجلس متفرجاً،

متغنياً بأشعار هوميروس ومستعيداً لأحداث طروادة، وانتشرت النيران في أرجاء روما واستمرت مندلعة

لأكثر من أسبوع حاصدة معها أرواح البشر من رجال ونساء وأطفال، كما زاد في جوره وطغيانه للمسيحيين

ولم يترك أي وسيلة لتعذيبهم إلا وفعلها.

بعد حريق روما وتصاعد النبرة الغاضبة الكارهة له سواء من شعبه أو من باقي ملوك أوربا،

مشيرة إلى أنه السبب وراء هذا الحريق الهائل، عمد إلي إيجاد ضحية جديدة ليفتدي بها نفسه

فكان عليه أن يختار ما بين اليهود والمسيحيين، وبما أن اليهود كانوا تحت حماية بوبياسبينا

إحدى زوجات نيرون، فلم يتبق لديه سوى مسيحي روما فألصق تهمة الحريق بهم، فسفك دمائهم

وعمد إلى اضطهادهم، وحشد الشعب من أجل هدف واحد وهو قتل المسيحيين وتعذيبهم في

مشاهد دموية وحشية بشعة.



لكل ظالم نهاية



لكل ظالم نهاية وكثرة الظلم تولد الثورات، فاجتمع العديد من الناس ورجال المملكة على عزل نيرون،

فتم عزله وحكم عليه بالقتل ضرباً بالعصى، وشاءت الأقدار أن اليد التي امتدت لتقتل وتبطش هي نفس اليد

التي تلتف وترتد لصاحبها مرة أخرى لتقتله، فقد أبى نيرون على نفسه أن يقتل بيد شعبه فقتل نفسه،

وقيل في بعض الروايات أنه أمر كاتم أسراره بقتله، وقيل أيضاً أن الجنود انقضوا عليه فقطعوه بسيوفهم قطعاً،

فكانت وفاته عام 68م.

mo2099 2009-11-02 11:45

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
هارون الرشيد عصر ذهبي في تاريخ الإسلام




هارون الرشيد هو واحد من أشهر الخلفاء المسلمين شهد عصره الكثير من التألق والازدهار،

والقوة للدولة الإسلامية وذلك في جميع المجالات، فقد تمكن من جعلها تتبوأ مكانة متميزة بين غيرها

من الدول والممالك التي كانت قائمة في هذا العصر، فكان عصره هو العصر الذهبي للدولة العباسية.

كان هارون يصلي كل يوم مائة ركعة وواظب على ذلك طوال فترة خلافته وإلى أن توفي ولم يمنعه من هذا

إلا أن يكون مريضاً به علة أو في إحدى المعارك، كما كان يتصدق من ماله كل يوم بألف درهم،

وكان يحج عاماً ويغزو عاماً، عرف عن الرشيد حبه للعلم، والعلماء وجعلهم في مكانة متميزة بالإضافة

لتمسكه بالتعاليم الدينية الإسلامية، ظل الرشيد في الخلافة لثلاثة وعشرين عاماً قضاها مهتماً بأمور الدولة

وساعياً من أجل رفع شأنها.

تم تناول السيرة الذاتية للرشيد في الكثير من الكتب والمقالات بل لقد ظهرت أيضاً في الوسائل الإعلامية

من خلال مسلسلات وبرامج تم عرضها عن حياته، ولكن انتشرت العديد من الأقاويل حول هذا الخليفة

فمنهم من اتهمه باللهو والترف وحب النساء، ولكن الذي تم استخلاصه في النهاية هو مدى القوة والعظمة

التي كانت فيها الدولة الإسلامية في عصره، وتمسكه بالدين الإسلامي والدفاع عنه بقوة، فهل يعتقد أن يكون

هناك حاكم كل الذي يشغله هو اللعب واللهو وتكون دولته على هذا القدر من القوة والنهضة!



النشأة


ولد هارون الرشيد عام 148هـ بالري وكان والده هو الخليفة المهدي بن جعفر المنصور، أميراً على كل

من الري وخراسان حين ولد هارون، ووالدته هي الخيزران، نشأ الرشيد في عيشة رغدة في بيت ملك

عمل والده على تهذيبه وتعليمه منذ الصغر فعهد به لعدد من العلماء والمربيين ليعملوا على تنشأته،

فكان من بين هؤلاء المعلمين الكسائي والمفضل الضبي وما أن كبر حتى دفع به والده للجهاد

مما أكسبه الكثير من الخبرات والتجارب في ميادين القتال.

كانت أولى المعارك التي خرج فيها هارون الرشيد في عام 165هـ وكانت ضد الروم وحقق فيها الرشيد

نصر ساحق جعله والده بعده ولياً ثانياً للعهد بعد أخيه موسى الهادي.


هارون الرشيد خليفة



تولى هارون الرشيد مقاليد الخلافة وتمت البيعة له بعد وفاة أخيه الهادي وكان ذلك في الرابع عشر

من ربيع الأول عام 170هـ، وكان تولي الرشيد للخلافة بداية لعصر جديد قوي ومزدهر في تاريخ الدولة العباسية،

فلقد كانت الدولة مترامية الأطراف متعددة الثقافات والعادات والأصول مما جعلها عرضة لظهور الفتن والمؤامرات،

والثورات، فتمكن الرشيد من مسك مقاليد الحكم بيد من حديد، كما تمكن من فرض سيطرته وحكمه على جميع

الأنحاء المتفرقة من البلاد، ولم يكتفِ بهذا بل سعى بكامل طاقته أن يجعل منها دولة متقدمة في جميع المجالات،

فشهد عصره نهضة شاملة وارتقاء هائل بالدولة، مما أثبت أن الرشيد لم يكن رجلاً متجهاً نحو اللعب واللهو

بل كان قائداً، وحاكماً يتمتع بعقل، وفكر راجح تمكن من السيطرة على الأمور في دولته ونهض بها علمياً،

وسياسياً، واجتماعياً.


إنجازاته



شهد عصر هارون الرشيد العديد من الإنجازات حيث عمل على النهضة بكافة قطاعات الدولة بالإضافة

لسعيه من أجل تخفيف الأعباء المالية عن الرعية فعمل على نشر العدل ورفع المظالم، وفي عصره

زادت الأموال الداخلة إلى خزانة الدولة مما عم بالرخاء والازدهار على كافة أركانها، هذا بالإضافة

للتقدم في العلوم والفنون وغيرها، فشهد عصر الرشيد نهضة معمارية أيضاً فبنيت المساجد،

والقصور وحفرت الترع والأنهار، وامتد الرخاء إلى بغداد حيث نالت حظها من الرخاء،

والازدهار فاتسعت رقعتها وبنيت بها المساجد، والقصور وصارت أكبر مركز للتجارة في الشرق

بالإضافة للنهضة العلمية الواسعة التي شهدتها فكان يفد عليها العلماء من فقهاء، ولغويين وغيرهم

من كل حدب وصوب فكانوا يتبادلون العلوم ويلقنون الطلاب علومهم المختلفة.

ويرجع الفضل لهارون الرشيد في إنشاء "بيت الحكمة" وهو أشبه بمكتبة ضخمة جمعت فيها العديد

من الكتب من مختلف البلدان كالهند وفارس وغيرها فكانت تضم قاعات للكتب وأخرى للمحاضرات

وغيرها للناسخين والمترجمين.

لم يقتصر دور الرشيد على كونه حاكم فقط مهتم بالشئون الداخلية للبلاد والغزوات بل امتدت علاقاته

للعديد من البلدان فقام بتوطيد العلاقات بين الدول فكان يستقبل الوفود على الرحب والسعة ويرسلهم إلى

بلادهم محملين بأغلى وأثمن الهدايا، مما دفع العديد من الممالك من أجل بناء علاقات قوية مع

الدولة الإسلامية وهارون الرشيد.

ومن الأمور الهامة التي شهدها عصر هارون الرشيد أيضاً هو الاهتمام بالطرق المؤدية لمكة

وذلك عن طريق تأمينها وتمهيدها لخدمة الحجاج وحفر الآبار وبناء أماكن لراحتهم ومدهم

بالطعام والشراب وكانت زبيدة زوجة الرشيد أيضاً من المهتمين بهذا الأمر وساعدت كثيراً

في هذه الأعمال التي تساعد على إعانة الحجيج في طريقهم إلى مكة.





حروبه وغزواته



على الرغم من اهتمام هارون الرشيد بالبناء الداخلي للدولة والنهضة بها إلا أنه لم يغفل الفتوحات

والحروب الإسلامية فكان كما قيل عنه يغزو عاماً ويحج عاماً فتم في عصره العديد من الغزوات،

والانتصارات فقام المسلمون بغزو بحر الشام ومصر وفتحوا عدد من الجزر وجعلوا منها قواعد

لهم مثل رودس، وكريت، وقبرص.

خاض الرشيد العديد من الحروب مع الروم سواء قبل توليه الخلافة أو بعدها والتي كلل فيها بالفوز والنصر

وعمل على تأمين البلاد ضد هجماتهم، كما أعاد بناء البلاد التي قد دمرت في الحروب وولى عليها أمهر القادة،

وعمل على تزكية جيشه بأسطول ضخم يدعم مع الجيش حروبه ضد الروم، ونظراً للانتصارات المتوالية

التي حققها الرشيد مع الروم فقد طالب الروم بعقد هدنة مع الجيوش الإسلامية وبالفعل عقدت إيريني

الملكة الرومية صلحاً مع هارون الرشيد وذلك مقابل دفع جزية سنوية للمسلمين وظلت هذه المعاهد قائمة

إلى أن توج نقفور إمبراطوراً على الروم بدلاً من الإمبراطورة السابقة إيريني عام 186هـ ،

فقام بنقض المعاهدة وكتب لهارون رسالة جاء فيها " من نقفور ملك الروم إلى ملك العرب،

أما بعد فإن الملكة إيريني التي كانت قبلي أقامتك مقام الأخ، فحملت إليك من أموالها،

لكن ذاك ضعف النساء وحمقهن، فإذا قرأت كتابي فاردد ما حصل قبلك من أموالها، وافتد نفسك،

وإلا فالحرب بيننا وبينك"

ولم يكن من الرشيد بعد أن قرأ الرسالة سوى أن تملكته ثورة من الغضب وقام ببعث الرد

على رسالة إمبراطور الروم وقال فيها " من هارون أمير المؤمنين إلى نقفور كلب الروم،

قد قرأت كتابك يا ابن الكافرة، والجواب ما تراه دون أن تسمعه، والسلام".

وبعد الرد الكتابي جاء الرد العملي من الرشيد فقام بالخروج بنفسه في عام 187هـ لمحاربته

فاضطر الإمبراطور إلي عقد الصلح ودفع الجزية مرة أخرى للمسلمين ولكنه مالبث أن نقض

المعاهدة فما كان من الرشيد سوى أن توجه له مرة أخرى لمحاربته وجاءت الهزيمة المنكرة

من نصيب الإمبراطور الرومي.

جاءت بعد ذلك المعركة الكبرى بين الروم والمسلمين وذلك في عام 190 هـ وذلك

عند قيام نقفور بمهاجمة حدود الدولة العباسية فقام الرشيد بإعداد جيش ضخم لملاقاته

وحققت الجيوش الإسلامية العديد من الانتصارات على الجيوش الرومية

وعاد الإمبراطور الرومي لطلب الهدنة للمرة الثالثة بعد أن أعلن استسلامه وهزم هزيمة منكرة.


الوفاة


جاءت وفاة الرشيد في الثالث من جمادي الأخر عام 193هـ عندما كان في طريقه إلي خرسان

وذلك من أجل إخماد عدد من الثورات التي اشتعلت هناك ضد الدولة، ولكنه في طريقه إلي هناك

وعندما بلغ طوس اشتد عليه المرض وتوفى هناك.

mo2099 2009-11-02 11:56

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
http://www.awda-dawa.com/photos/image/slahaddeen.JPG


صلاح الدين الأيوبي فارس في ميدان التاريخ



الناصر صلاح الدين الأيوبي قائد عربي مسلم ومؤسس الدولة الأيوبية، خاض العديد من المعارك

والتي ظهرت من خلالها إمكانياته كفارس شجاع وقائد عسكري حكيم يتمتع بقدر وافر من الذكاء

والحنكة السياسية والحربية، وتعد معركة حطين التي وقعت عام 583هـ -1187م من أشهر المعارك

التي خاضها والتي ارتبط اسمها دائماً باسمه وذكرتها كتب التاريخ كثيراً، والتي تمكن فيها من هزيمة أقوى

الجيوش الصليبية محرزاً العديد من الانتصارات.

لم يتميز صلاح الدين فقط بكونه قائد عسكري عظيم بل تميز أيضاً بأخلاق رفيعة وشهامة منقطعة النظير

فكانت له العديد من المواقف الإنسانية الرائعة سواء مع أفراد جيشه أو مع شعبه أو حتى مع الأسرى

حيث تجلى كرم أخلاقه مع الجميع، هذا بالإضافة لعلمه الواسع وشغفه بالمطالعة وتشجيعه للعلم.


النشأة

اسمه كاملاً يوسف بن أيوب بن شاذي بن مروان, أبو المظفر, الملقب بالناصر صلاح الدين الأيوبي،

ولد صلاح الدين لعائلة كردية في عام 532هـ، في تكريت بالقرب من بغداد، كان والده محافظاً

لقلعة تكريت من قبل بهروز، وكان عمه أسد الدين شيركوه أحد القادة العظام في جيش نور الدين زنكي

حاكم الموصل.

شهدت مدينة بعلبك نشأة صلاح الدين فترعرع بها وتلقى علومه المختلفة فدرس القرآن وسمع الحديث

من الحافظ السلفي وابن عوف وقطب الدين النيسابوري،

كما تعلم الصيد وفنون القتال وغيرها من المهارات والعلوم.


الحياة العسكرية لصلاح الدين الأيوبي


بدأت الحياة العسكرية تشق طريقها إلى صلاح الدين عندما ذهب مع عمه شيركوه بأمر من نور الدين زنكي

لصد الهجمات الصليبية وتحقيق المساندة والدعم للخليفة الفاطمي في مصر،

حيث كانت الحملات الصليبية تتوالي حينذاك، فحققا العديد من الإنجازات في صد هذه الهجمات،

الأمر الذي دفع بالخليفة الفاطمي إلي تعيين شيركوه وزيراً له، وفي مصر قام صلاح الدين

بالاختلاط بالمصريين وتقرب منهم وأحبه الشعب المصري أيضاً لما لمسوه فيه من سمات البطولة

والعدل والحكمة مما أهله بعد ذلك لأن يحل محل عمه بعد وفاته فتم إسناد الوزارة إليه،

وذلك بتأييد من المصريين وأيضاً لخبرته الواسعة سواء على المستوى الحربي أو الإنساني.




حاكماً لمصر


عندما مات الخليفة الفاطمي قام صلاح الدين بإعلان انتهاء الحكم الفاطمي ونصب نفسه حاكماً

على مصر ونزل إلى قصر الخلافة جامعاً الأتباع والقواد فتعلق به الشعب المصري،

وعندما علم نور الدين بنية صلاح الدين بالاستقلال بمصر قرر أن يسير إليه بجيش كبير

ليسترجعها منه ولكنه مات في عام 569هـ قبل أن يحقق ما سعى إليه وبموته زالت إحدى

العقبات الكبيرة من طريق صلاح الدين.

وبعد وفاة نور الدين محمود تطلع صلاح الدين من أجل ضم الشام إلى حكمه فسار إلى دمشق

وتمكن من إخماد الثورات التي قامت في الشام بسبب الطمع بملك نور الدين، ومكث بها قرابة العامين

من أجل أن يعيد الحكم إلى حالة من الاستقرار فضم إليه دمشق وحمص وحماة وبعلبك وغيرها

ثم أعلن عن استقلاله عن بيت نور الدين محمود وتبعيته للخلافة العباسية التي منحته لقب سلطان،

وأصبح حاكما على مصر، عاود حملته على الشام عام 578هـ ، ونجح في ضم حلب

وبعض المدن الشامية، وقد استغرقت هذه الفتوحات أكثر من عشر سنوات وبعد استقرار الأحوال

في الشام وفلسطين عاد مرة أخرى إلى مصر.

أتجه صلاح الدين بعد استقرار الأمور الخارجية نحو الإصلاح الداخلي في مصر فعمل على إنشاء جيش

قوي حقق به العديد من الإنجازات، مما عمل على تثبيت أقدامه في مصر، كما سعى من أجل نشر العلم

فيها وتقوية المذهب السني بها فقام بإنشاء المدارس التي تدرس الفقه السني مثل المدرسة الناصرية

والمدرسة الكاملية، كما عمل على عذل القضاة الشيعيين وإحلال قضاة من السنة محلهم،

ومن الخطوات الشجاعة التي قام بها أنه أعلن في الجمعة الأولى من شهر المحرم عام 567هـ

قطع الخطبة للخليفة الفاطمي الذي كان مريضًا وجعلها للخليفة العباسي،

فكان ذلك إيذاناً بانتهاء الدولة الفاطمية، وبداية عصر جديد،

تمكن خلاله من القضاء على الفتن والمؤامرات التي اشتعلت لإعادة الحكم الفاطمي.

توسعت سلطة صلاح الدين في البلاد فامتدت من النوبة جنوباً وبرقة غرباً إلى بلاد الأرمن شمالاً

وبلاد الجزيرة والموصل شرقاً.

بعد استقرار الأمور الداخلية التفت صلاح الدين إلى الحروب الصليبية وبدأ يسعى في تحضير

جيش قوي من أجل القضاء عليها.


معاركه مع الصليبيين


سعى صلاح الدين بعد أن تأكد من قوة جبهته الداخلية وتماسكها من أجل تكوين جيش قوي

يقوم من خلاله بالقضاء على الصليبيين في معركة حاسمة وذلك بدلاً من الغارات التي تشن

من آن لآخر لإضعاف العدو، فقام بشن سلسلة من المعارك الناجحة على الصليبيين

وسقطت العديد من المناطق في يده مثل قلعة طبرية، عكا، قيسارية، ونابلس، وأرسوف،

ويافا وبيروت بالإضافة لبيت المقدس، وكانت معركة حطين واحدة من أنجح المعارك الحربية

والتي وقعت في عام 583هـ حيث كللت رحلة الكفاح العسكرية لصلاح الدين بنجاح عظيم

مازالت تتذكره كتب التاريخ.

استفز ملوك أوربا وأثار غضبهم انتصارات صلاح الدين وسيطرته على بيت المقدس

فقرروا شن حملة عظيمة لاستعادة بيت المقدس من يد صلاح الدين والجيش الإسلامي

وتجمع لذلك عدد من ملوك أوربا والذين أتى على رأسهم ملك إنجلترا ريتشارد قلب الأسد،

بالإضافة إلى فيليب أوغسطس ملك فرنسا، وفريدريك بربروسا ملك ألمانيا،

ولم تسفر هذه الحملة عن أي نجاح بالنسبة إلى ملوك أوربا حيث رجعوا إلى بلادهم

يجرون أذيال الخيبة وتم عقد صلح الرملة بين الطرفين في عام 588هـ - 1192م .


أخلاق الفرسان

عرف صلاح الدين سواء في البلاد العربية أو الأوربية كمحارب شهم كريم الأخلاق أبي النفس،

وعرف كمسلم مؤمن، وشخص متواضع، وكانت له العديد من المآثر الإنسانية التي تجلت فيها

رقة قلبه ولم يكن قائداً مقاتلاً عنيداً قوي الشكيمة فقط بل كان مثقفاً يحب العلم ويشجع العلماء

وعمر المساجد وأصلح الري وبنى القلاع والأسوار في القاهرة ودمشق.


وفاته


توفي صلاح الدين عام 1193 م بقلعة دمشق عن 57 عاما، توفى ولكن مازال التاريخ يتذكره

كثيراً كواحد من أهم الشخصيات التاريخية التي كان لها بالغ الأثر في أحد العصور الإسلامية القديمة.

سوزان 2009 2009-11-02 21:42

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
تستاهل التصفيق والتحية على هذه الوقفة الأكثر من رائع
يعطيك ألف عافية أخي الغالي
تقبل مروري

mo2099 2009-11-03 10:15

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
"عاشقة الليل"

نازك الملائكة.. مبدعة ومجددة الشعر الحر

http://www.moheet.com/image/fileimag...18_1313_51.jpg


نازك صادق الملائكة الشاعرة العراقية المميزة التي صنعت ثورة جديدة في الشعر المعاصر,

حيث أثارت نازك الملائكة مع الشاعر العراقي بدر شاكر السياب ثورة في الشعر العربي الحديث

بعد نشرهما في وقت واحد قصيدة"الكوليرا" عام 1947 للملائكة وقصيدة"هل كان حبًا" للسياب,

لينوها عن بدء مرحلة جديدة في الشعر العربي الذي عُرف حينذاك بالشعر الحر.


النشأة


ولدت نازك صادق الملائكة في بغداد يوم الثالث والعشرين من أغسطس عام 1923 في أسرة

لها باع طويل في الثقافة والشعر؛ فكانت أمها تنشر الشعر في المجلات والصحف العراقية,

كما أصدرت ديوان شعر في الثلاثينيات اسمه "أنشودة المجد" وذلك تحت اسم أدبي هو

"أم نزار الملائكة", أما والدها صادق الملائكة فترك مؤلفات أهمها موسوعة "دائرة معارف الناس"

في عشرين مجلدًا، ومن هنا يأتي سبب تسمية العائلة بهذا الاسم "الملائكة" فهو لقب أطلقه على العائلة

بعض الجيران بسبب ما كان يسود البيت من هدوء وسكينة, ثم انتشر اللقب وشاع وحملته الأجيال التالية للعائلة.

أما خالها جميل وعبد الصاحب الملائكة من الشعراء المعروفين أيضا، وعرف عن شقيقها الأوحد

نزار الملائكة، الذي كان يعيش في لندن بأنه كان شاعراً أيضًا.


حياتها ودراستها


بدأت نازك الملائكة كتابة الشعر وهي في العاشرة من عمرها, أتمت دراستها الثانوية والتحقت

بدار المعلمين العالية التي أصبحت حاليًا كلية التربية, وتخرجت منها عام 1944 بدرجة امتياز,

والتحقت بعد ذلك بمعهد الفنون الجميلة وتخرجت من قسم الموسيقى تخصص "عود" عام 1949,

درست الملائكة اللغة العربية في كلية التربية جامعة بغداد, ولم تتوقف في دراستها الأدبية والفنية

إلى هذا الحد حيث درست اللغة اللاتينية في جامعة برستن بالولايات المتحدة الأمريكية,

ثم حصلت على درجة الماجستير في الأدب المقارن من جامعة وينكسونسن بالولايات المتحدة أيضًا،

كذلك درست اللغة الفرنسية وأتقنت الإنجليزية, وترجمت بعض الأعمال الأدبية عنها,

عملت نازك مدرسة للأدب العربي في جامعتي البصرة وبغداد.

غادرت العراق في الخمسينيات وذلك لأسباب سياسية واتجهت إلى الكويت واستقرت هناك

فترة طويلة حيث عملت مدرسة للأدب المقارن بجامعة الكويت.

مثلت الملائكة العراق في مؤتمر الأدب العربي المنعقد في بغداد عام 1965، ثم غادرت العراق

مرة أخرى في ظل الحرب الأمريكية العراقية لتتوجه إلى القاهرة وتستقر بها وذلك في عام 1991,

حيث أقامت هناك في حي سرايا القبة شرق القاهرة حتى توفتها المنية.

مُنحت جائزة البابطين للشعر عام 1996وذلك تقديرا لدورها في ميلاد الشعر الحر،

كما أقامت دار الأوبرا المصرية احتفالاً كبيرًا تكريمًا لها, وأيضًا بمناسبة مرور نصف قرن

على بداية الشعر الحرفي الوطن العربي,

ولكنها لم تحضره بسبب ظروفها الصحية, وذلك في عام 1999.


http://www.moheet.com/image/fileimag...18_1313_51.jpg


نازك والشعر الحر


شنت حرب أدبية بين نازك الملائكة مع بدر شاكر السياب حول أسبقية كتابة الشعر الحر,

فقالت نازك في كتابها قضايا الشعر المعاصر: " كانت بداية حركة الشعر الحر سنة 1947،

ومن العراق، بل من بغداد نفسها، زحفت هذه الحركة وامتدت حتى غمرت الوطن العربي كله

وكانت أول قصيدة حرة الوزن تُنشر قصيدتي المعنونة الكوليرا" والتي تضمنّها ديوانها الثاني "شظايا ورماد".

ثم كتبت عام 1962 في مقدمة الطبعة الخامسة من كتابها المذكور: " أدري أن هناك شعراً حراً نظم

في العالم العربي قبل سنة 1947 سنة نظمي لقصيدة الكوليرا وفوجئت بعد ذلك بأن هناك قصائد حرة

معدودة ظهرت في المجلات الأدبية منذ 1932، وهو أمر عرفته من الباحثين لأنني لم أقرأ بعد

تلك القصائد في مصادرها".

وقد كتبت نازك هذه القصيدة متأثرة بوباء الكوليرا الذي انتشر وقتذاك في مصر,

وجاءت الصدفة أن في نفس هذا الوقت كتب الشاعر بدر شاكر السياب قصيدته المعروفة

"هل كان حباً" التي نشرت في ديوانه الأول "أزهار ذابلة"، والتي قال فيها:


هَلْ تُسمّينَ الذي ألقى هياما ؟

أَمْ جنوناً بالأماني ؟ أم غراما ؟

ما يكون الحبُّ ؟ نَوْحاً وابتساما ؟

أم خُفوقَ الأضلعِ الحَرَّى ، إذا حانَ التلاقي

بين عَينينا ، فأطرقتُ ، فراراً باشتياقي

عن سماءٍ ليس تسقيني ، إذا ما ؟

جئتُها مستسقياً ، إلاّ أواما


والذي جمع بين قصيدتي الملائكة والسياب هو خروجهما عن المألوف في بناء القصيدة العربية.

وقد أكدت نازك على ضرورة التزام الشعراء الجدد بعنصري الوزن والقافية وان كان ذلك في سطر

شعري واحد وليس في بيت من شطرين, ودون الالتزام بذلك العنصرين تنتفي صفة الشعرية

عن كل كتابة تدعي ذلك؛ لأن الوزن والقافية في نظرها هما أساس الإيقاع الداخلي للقصيدة

وأساس الميثاق الذي يربط الشاعر بالملتقى.



قصيدة الكوليرا


قامت بالثورة على القصيدة العربية كما قال النقاد في عام 1947 بكتابتها قصيدة "الكوليرا" الشهيرة،

وقد كتبت نازك هذه القصيدة نتيجة لما سمعت به من الأخبار السيئة التي حدثت بسبب الوباء اللعين

الذي أُصيب به كثير من المصريين, فتجاوبت الملائكة معهم بكتابتها هذه القصيدة في زمن قياسي

"ساعة تقريبا"، فخرجت القصيدة معبرة عن انفعالاتها على شكل أسطر غير متساوية,

وانتقد والدها صادق الملائكة الشكل الذي صيغت به القصيدة وخروجها عن الشكل التقليدي للقصيدة العربية.

انطلقت الثورة الحقيقية بين المحافظين على البناء العمودي للقصيدة ودعاة الشعر الحر,

عقب نشر قصيدة "الكوليرا" في مجلة العروبة الصادرة في بيروت في الأول من ديسمبر1974,

وهذا جزء من القصيدة:


سكَنَ الليلُ

أصغِ إلى وَقْع صَدَى الأنَّاتْ

في عُمْق الظلمةِ, تحتَ الصمتِ, على الأمواتْ

صَرخَاتٌ تعلو, تضطربُ

حزنٌ يتدفقُ, يلتهبُ

يتعثَّر فيه صَدى الآهاتْ

في كلِّ فؤادٍ غليانُ

في الكوخِ الساكنِ أحزانُ

في كل مكانٍ روحٌ تصرخُ في الظُلُماتْ

في كلِّ مكانٍ يبكي صوتْ

هذا ما قد مَزَّقَـهُ الموت

الموتُ الموتُ الموتْ

يا حُزْنَ النيلِ الصارخِ مما فعلَ الموتْ


http://www.moheet.com/image/fileimag...18_1313_51.jpg


أعمالها


لها من الأعمال الأدبية والشعرية عدد لا بأس به نذكر من دواوينها الشعرية: عاشقة الليل - 1947،

شظايا ورماد – 1949، قرارة الموجة -1957، ديوان شجرة القمر – 1965،

مأساة الحياة وأغنية للإنسان - 1977، للصلاة والثورة – 1978،

يغير ألوانه البحر الذي طبع عدة مرات، ولها أعمال كاملة هم مجلدان وقد طُبعا عدة طبعات،

ولنازك مجموعة كتب جديرة بالذكر منها: قضايا الشعر المعاصر، التجزيئية في المجتمع العربي،

الصومعة والشرفة الحمراء، سيكولوجية الشعر.

ولقد قامت مصر بعمل جائزة باسمها تكريماً لها, فقررت وزارة الثقافة المصرية متمثلة بوزيرها

الفنان فاروق حسني أن تخرج من القاهرة جائزة شعرية تحمل اسم نازك الملائكة

وتُخصص للشاعرات العربيات؛ لأن نازك هي قدوتهن جميعاً،

وهو الاقتراح الذي قدمته الروائية سلوى بكر.



رحيل نازك الملائكة


جاءت وفاة الشاعرة العراقية نازك الملائكة يوم الأربعاء الموافق العشرين من يونيو عام 2007

في منزلها الذي أُقامت به منذ مجيئها إلى مصر, وذلك بعد معاناة طويلة ورحلة شاقة مع المرض,

فتوفيت اثر هبوط حاد في الدورة الدموية قد عانت قبلة من أمراض عديدة مثل أمراض الشيخوخة

والزهايمر, وقد شُيعت الجنازة من أحد مساجد مصر الجديدة في القاهرة.

وحضر عدد قليل من أفراد الجالية العراقية وعدد من المصريين من سكان حي سرايا القبة من جيرانها

منذ وصولها إلى مصر عام 1990، وقد حضر مراسم الجنازة أمين المجلس الأعلى للثقافة جابر عصفور

وعدد من المثقفين والكتّاب المصريين, ونُقل جثمانها الذي لُفّ بالعلم العراقي إلى مقبرة مدينة السادس

من أكتوبر خارج العاصمة المصرية بجوار مدفن نجيب محفوظ.

وقد نعى المجلس العراقي للثقافة الأديبة الراحلة, وقام نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي

وقتذاك بتقديم التعزية للقائم بالأعمال العراقية في القاهرة, وبدأ في اتخاذ الإجراءات لنقل الجثمان إلى بغداد.


بعض من قصائدها


قصيدة "عاشقة الليل"

ظلامَ الليــلِ يا طــاويَ أحزانِ القلوبِ

أُنْظُرِ الآنَ فهذا شَبَحٌ بادي الشُحـــوبِ

جاء يَسْعَى ، تحتَ أستاركَ ، كالطيفِ الغريبِ

حاملاً في كفِّه العــودَ يُغنّـــي للغُيوبِ

ليس يَعْنيهِ سُكونُ الليـلِ في الوادي الكئيبِ



هو ، يا ليلُ ، فتاةٌ شهد الوادي سُـــرَاها

أقبلَ الليلُ عليهــا فأفاقتْ مُقْلتاهـــا

ومَضتْ تستقبلُ الوادي بألحــانِ أساهــا

ليتَ آفاقَكَ تــدري ما تُغنّـي شَفَتاهــا

آهِ يا ليلُ ويا ليتَــكَ تـدري ما مُنَاهــا





قصيدة " غرباء"

أطفئ الشمعةَ واتركنا غريبَيْنِ هنـا

نحنُ جُزءانِ من الليلِ فما معنى السنا?

يسقطُ الضوءُ على وهمينِ في جَفنِ المساءْ

يسقطُ الضوءُ على بعضِ شظايا من رجاءْ

سُمّيتْ نحنُ وأدعوها أنا:

مللاً. نحن هنا مثلُ الضياءْ

غُربَاءْ

mo2099 2009-11-03 10:40

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
ابن بطوطة شاهد على عجائب البلدان


http://www.moheet.com/image/36/225-300/364589.jpg


ابن بطوطة هو أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن إبراهيم الطنجي، رحالة شهير لف معظم بلاد العالم

وأتى بمغامرة من كل بلد منها، من منا لا يريد أن يكون مثل هذا الإنسان الرائع الذي قام بزيارة العديد

من البلدان حيث تعرف على ثقافات متنوعة وعادات وتقاليد مختلفة منها الطبيعي ومنها الغريب،

والأجمل من كونه قام بزيارة هذه البلدان هو قيامه بتسجيل ما رآه فيها في كتاب شهير قام بكتابته له ابن الجوزي

هو الكتاب الذي يعرف باسم "رحلات ابن بطوطة"، حيث أصبح هذا الكتاب بعد ذلك دليلاً لكثير من المهتمين

بالإطلاع على كل ما يتعلق بثقافات البلاد الأخرى.

قضي ابن بطوطة في رحلاته هذه حوالي ثلاثين عاماً تعرض فيهم للعديد من الأحداث، منها العديد من الأحداث

التي تعرضت فيها حياته للخطر، ومن خلال كتابه قام بإعطاء وصف دقيق لكل ما صادفه في رحلته من أماكن

وشخصيات ومعالم وأحداث وغيرها من الأمور الشيقة التي قام بتناولها.


النشأة

ولد ابن بطوطة في مدينة طنجة بالمغرب في عام 1304م، وقام بدراسة الشريعة

وقرر وهو في الحادية والعشرين من عمره وذلك في عام 1325م أن يخرج لأداء فريضة الحج،

وعزم أنه في أثناء رحلته هذه سوف يعمل على التوسع في دراسة الشريعة في بلاد العرب.

عشق ابن بطوطة السفر منذ الصغر ومما حببه به أكثر الكتب التي تداولها العرب والتي يوجد بها

العديد من أخبار البلدان ومعالمها مثل كتاب "المسالك والممالك" لابن خرداذبة، و"مسالك الممالك "

للأصطخري والتي تتناول البلدان من الناحية التاريخية والجغرافية.

وعرف العرب باهتمامهم بالرحلات ووصف البلاد التي قاموا بزياراتها وذلك من أجل معرفة

المزيد من العلوم والمعارف ونقلها إلى العربية وكانت تفيد هذه الرحلات في نقل الثقافات

والعادات المختلفة بين البلاد المختلفة بالإضافة للتعرف على شعوب جديدة.


إصرار وعزيمة

على الرغم من الأخطار والأهوال التي عرف ابن بطوطة أنه سوف يتعرض لها أثناء رحلته

خاصة أنه سوف يتوجه إلى بلاد غريبة وسوف يدخل إليها لأول مرة إلا أن هذا لم يثني من عزيمته،

فقرر بمنتهى العزم أن يبدأ رحلته ويكملها إلى نهايتها، فبدأ هذه الرحلة وحيداً ثم أنضم بعد ذلك

لقافلة من التجار وواصل الرحلة هكذا، وكلما يمضي قدماً ينضم إليه آخرين.

في بداية رحلته وبالتحديد في مدينة بجاية تعرض ابن بطوطة للمرض وأصابه الضعف الشديد

ولكنه أصر على مواصلة المسير مفضلاً الموت وهو متوجه لمكة للحج عن التخلف عن القافلة.


http://www.moheet.com/image/36/225-300/364228.jpg

خريطة عامة لرحلة ابن بطوطة

رحلاته

قام ابن بطوطة بثلاث رحلات خلال حياته بدأت الرحلة الأولى من المغرب وبالتحديد

من طنجة وباتجاه شمال إفريقيا حتى الإسكندرية ومنها إلى دمياط فالقاهرة، ثم تابع سفره

في النيل إلي أسوان فعيذاب على البحر الأحمر ومنها قام بالإبحار حتى وصل إلى جدة ،

ثم عاد إلى القاهرة فدمشق عبر فلسطين، ثم سار إلى اللاذقية فحلب واتجه مع قافلة حجاج

إلي مكة المكرمة، توجه بعد ذلك إلي العراق ثم فارس وحج للمرة الثانية ثم أنطلق من مكة

إلى اليمن فالبحرين ومنها إلى مكة ورجع للقاهرة.


بدأت رحلة ابن بطوطة الثانية باتجاه الشمال فزار الشام ودخل أسيا الصغرى وبلغ سينوب

على البحر الأسود ثم عبرها إلى جزيرة القرم وزار جنوب روسيا قبل أن ينتقل لأرض البلغار

ومنها عاد إلى فارس ودخل أرض الهند، وفي الهند أقام سنوات في خدمة السلطان،

ثم زار كل من سيلان وأندونيسيا وكانتون في الصين، وعاد من سومطرة إلى ظفار بحراً

وانتقل برا إلى فلسطين، ثم رحل باتجاه بلاده عبر مصر فتونس وفي طريقه زار سردينا بحراً،

وخلال زياراته لفاس عبر مضيق جبل طارق وزار الأندلس، وكانت الرحلة الثالثة إلى

أعماق إفريقيا وحتى مالي ثم عاد إلى فارس بعد أن خاض الكثير من المشاق.


قام ابن بطوطة بوصف مفصل لكل ما صادفه في طريقه، وذكر جميع الأحداث التي مرت به

فذكر الطريق والبلاد والقصور وأبواب المدن ومعالمها والأشخاص الذين مروا عليه والأحداث

التي حدثت بينهم سواء تشاجر مع أحد أو تقابل مع أخر فأكرمه، حتى فترات مرضه ذكرها أيضاً

ولم يغفل نقطة مهما كانت بساطتها، فلم يترك ابن بطوطة بلداً مر فيه إلا وصفه

وذكر أهله وحكامه وعلمائه وقضاته.

http://www.moheet.com/image/46/225-300/465120.jpg


مما قاله في وصف البلاد


يقول في وصفه لمدينة الإسكندرية "ثم وصلنا في أول جمادى الأولى إلى مدينة الإسكندرية حرسها الله،

وهي الثغر المحروس والقطر المأنوس، العجيبة الشأن الأصيلة البنيان، بها ما شئت من تحسين وتحصين،

ومآثر دنيا ودين، كرمت مغانيها ولطفت معانيها وجمعت بين الضخامة والإحكام مبانيها"

ولقد بهرته أيضاً مدينة القاهرة ووصفها قائلاً " أم المدن, سيدة الأرياف العريضة والأراضي المثمرة,

لا حدود لمبانيها الكثيرة, لا نظير لجمالها وبهائها, ملتقى الرائح والغادي, سوق الضعيف والقوي...

تمتد كموج البحر بما فيها من خلق بالكاد تسعهم..."

كما سحرته دمشق وقال عنها "تنوع ونفقات الأوقاف الدينية في دمشق تتجاوز كل حساب،

هناك أوقاف للعاجزين عن الحج إلى مكة, ومنها تدفع نفقات من يخرجون للحج نيابة عنهم،

وهناك أوقاف أخرى توفر أثواب الزفاف للعرائس اللائي تعجز عوائلهن عن شرائها,

وأوقاف أخرى لعتق رقاب السجناء، وهناك أوقاف لعابري السبيل تدفع من ريعها أثمان

طعامهم وكسائهم ونفقات سفرهم لبلدانهم، كما أن هناك أوقافاً لتحسين ورصف الدروب,

لأن كل الدروب في دمشق لها أرصفة على جانبيها يمشي عليها الراجلون,

أما الراكبون فيمضون في وسط الدرب."

ومما قاله فيما رأه في وصف الهند "ولما انصرفت عن هذا الشيخ رأيت الناس يهرعون من عسكرنا،

ومعهم بعض أصحابنا فسألتهم ما الخبر فأخبروني أن كافراً من الهنود مات أججت النار لإحراقه ،

وامرأته تحرق نفسها معه، ولما احترقا، جاء أصحابي واخبروا أنها عانقت الميت حتى احترقت معه"

وفي جزر المليبار قال "ومن عجائبها أن سلطانتها امرأة وهي خديجة بنت السلطان جلال الدين،

وهم يكتبون الأوامر في سعف النخيل بحديدة معوجة تشبه السكين ولا يكتبون في الكاغد إلا المصاحف

وكتب العلم ولما وصلت إليها نزلت بجزيرة كنلوس وكان غرضي أن أسافر منها إلى المعبر

وسرنديب وبنجالة ثم إلى الصين "


وفات إبن بطوطه

توفى ابن بطوطة في مراكش، طبعت رحلته مراراً وهي باسم

" تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار"

كما ترجمت فصول منها لعدد من اللغات الأجنبية.

mo2099 2009-11-03 10:45

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
إميل زولا رائد المذهب الطبيعي في الأدب

http://www.moheet.com/image/fileimag...925_1040_0.jpg

إميل زولا أديب فرنسي متميز عاش أواخر القرن التاسع عشر وتمكن من ترك بصمة مميزة

على الساحة الأدبية العالمية، عرف زولا كرائد المذهب الطبيعي للأدب في فرنسا، فقد ظهر

في عصر شهد ازدهار للعلوم الطبيعية وطبقت فيه الطريقة العلمية للبحث عن طريق تجرد

الباحث من ميوله وخياله والخضوع للواقع ودراسة الحياة وإجراء التجارب واستقراء الحقائق.



حياته


ولد إميل زولا في الثاني من إبريل 1840 بالعاصمة الفرنسية باريس، ينحدر والده من أصول

إيطالية وفرنسية ووالدته هي إميلي أيبرت، انتقلت العائلة إلى إحدى المدن في جنوب شرق فرنسا

عندما كان زولا في الثالثة من عمره، ثم جاءت وفاة والده عام 1847 وتولت والدته رعايته،

وفي عام 1858 رجعت الأسرة مرة أخرى إلى باريس وهناك تعرف زولا على صديقه الرسام

بول سيزان، وبدأ في الاتجاه للكتابة بالأسلوب الرومانسي.

لم يتلقى زولا تعليمه كاملاً، حيث لم يستطع إكمال دراسته في كلية سان لوي وغادرها عام 1860،

وكانت والدته تأمل أن يصبح أبنها محامياً إلا أن زولا خيب أملها وفشل في امتحان البكالوريا،

وبذلك لم تكن معه شهادة جامعية تؤهله للعمل بمكان جيد، فعمل في وظيفة كاتب في إحدى شركات

النقل البحري، ثم انتقل للعمل في إدارة المبيعات في دار نشر فرنسية تدعى "هاتشييت"، كما قام

بالكتابة في الأدب والفن في إحدى الصحف الفرنسية.


http://www.moheet.com/image/fileimag...925_1040_0.jpg


البداية الأدبية لزولا

عشق زولا الكتابة الأدبية فبدأ في هذا المجال بكتابة متنوعة بين القصص القصيرة، والمقالات،

كما كتب أربع مسرحيات وثلاث روايات، بدأت تلتفت الأنظار لزولا عقب صدور رواياته الأولى

تيريز راكان عام 1867، أعقبها بسلسلة تتألف من عشرين رواية تدور حول أسرة "روجون ماكار"

هذه الشخصية التي قام بابتكارها وقدم من خلالها جزء كبير من التاريخ الفرنسي خلال الإمبراطورية الثانية.

وتتناول قصص زولا مظاهر الحياة اليومية كالأسواق والسكك الحديدية والمناجم وحالة الحرب

والمعتقدات الدينية وغيرها.


لاقت روايات زولا الرواج بعد صدور سلسلة رواياته التي عالج فيها عدد من المشاكل منها

مشكلة الشراب والإدمان والدعارة وغيرها من المشاكل التي تفجرت في هذه الفترة عقب

الثورة الصناعية، ويناقش هذه المشاكل من خلال فرعين أسرة محترمة "شرعية"

وأخرى سيئة السمعة "غير شرعية" لمدة خمسة أجيال.


http://www.moheet.com/image/fileimag...925_1040_0.jpg


فكره

ظهر زولا في عصر ازدهرت فيه العلوم الطبيعية وقام فيه الباحثين بالإقبال على دراسة الحياة

وتسجيل ظواهرها وإجراء التجارب وتدوين النتائج والملاحظات، فرفضوا الخيال وتمسكوا

بالحقائق الملموسة، وكما تمسك الباحثين والعلماء بالحقائق الطبيعية الثابتة، فعل الأدباء مثله

فابتعدوا عن الخيال والشعر واتجهوا نحو الحقائق والطبيعة والبيئة التي يحياها الإنسان

ويتأثر بها ويؤثر فيها، ومن هنا امن زولا بأهمية بناء الرواية على التفكير العلمي

والوصف الحقيقي والدقيق للمجتمع والواقع، فيرى أن من واجب الرواية أن تدرس

الطباع الإنسانية والتكيفات العميقة الأثر للعضوية البشرية تحت ضغوط البيئة والأحداث.

ويضم الإنتاج الأدبي لزولا سلسلة قصصية عن المدن وحياتها وبعض الروايات التي يبشر

فيها بإنجيله الاجتماعي ومجلد من الروايات المسرحية، وعدد من المجلدات في النقد،

وبعض القصص القصيرة.


زولا وسيزان


عرف زولا وبول سيزان الرسام الفرنسي كصديقين من الطفولة مروراً بمرحلة الشباب،

برع كل منهما كل في مجاله إلا أن رابطة الصداقة التي بينهما قطعت بعد أن قدم "زولا" روايته

" العمل" عام 1886 والتي رأي سيزان فيها نفسه بما جسدته من بوهيميا الحياة عند الرسامين.

http://www.moheet.com/image/fileimag...925_1040_0.jpg


قضية دريفوس



مقالة الاتهام

كان لزولا دوراً كبيراً في قضية دريفوس الشهيرة والتي خاطر فيها بحياته المهنية وحياته نفسها،

حيث أدى دفاعه فيها إلى استدعائه للمحاكمة، ومواجهة هجوم عنيف من عامة الناس الذين طالبو

ا بحياته كخائن، ونظموا المظاهرات واحرقوا دمى تمثله، وطالبت الصحف بتقديمه للمحاكمة

وحبسه وشنقه بتهمة إهانته للشعب الفرنسي بطعنه في جيشه وكرامته، فرحل إلى انجلترا

ولم يعد منها إلا بعد صدور العفو عن كل الذين لهم علاقة بالقضية.

وكان الفريد دريفوس جندي يهودي فرنسي تعرض لمشكلة قضائية عندما وقع بيد السلطات الفرنسية

خطاب يفيد أن ضابطاً فرنسياً يخون وطنه، وتم اتهام دريفوس لان الخط كان شديد الشبه بخطه

وتم اتهامه وحكم عليه بالنفي إلى جزيرة الشيطان عام 1895، إلا أحد المسئولين في وزارة الحربية

اكتشف براءة دريفوس وان كاتب الرسالة هو ضابط أخر برتبة ميجور، ولم ترد الحكومة الاعتراف

بخطئها وإعادة المحاكمة، وتم إجراء العديد من المحاولات للإفراج عن الضابط دريفوس

وكانت على رأس هذه المحاولات كتاب أرسله إميل زولا إلى رئيس الجمهورية بعنوان J'accuse "

إني أتهم" وتم نشره على الصفحة الأولى من إحدى الصحف الباريسية تدعى L'Aurore "الفجر"،

وفيه اتهم زولا أعلى المستويات بالجيش الفرنسي بعرقلة سير العدالة وإساءة تطبيقها ومعاداة السامية،

وتم إطلاق صراح دريفوس عام 1899 ورد شرفه 1906، وانخرط ثانية في الجيش الفرنسي.

أصبح زولا فارساً في جوقة الشرف عام 1888 ثم ضابطاً عام 1893 إلا أن اسمه تم شطبه

من بعد مشكلة قضية دريفوس، ورشح نفسه لعضوية الأكاديمية الفرنسية أكثر من مرة

إلا أن طلبه هذا قوبل بالرفض.

تم عمل فيلم سيرة ذاتية عن حياة إيميل زولا، وقد فاز هذا الفيلم بجائزة الاوسكار لأفضل فيلم

عام 1937، ويركز الفيلم أساساً على مشاركة زولا في قضية دريفوس، وفي يناير

1998 قام الرئيس الفرنسي جاك شيراك بعمل نصب تذكاري لتكريم الذكرى المئوية

لمذكرة زولا " أنا اتهم".


http://www.moheet.com/image/fileimag...925_1040_0.jpg

زولا مصور



أديب ومصور


مثلما عشق زولا الأدب والكتابة وبرع فيهما، كانت هواية التصوير الضوئي تتسلل أيضاً

لتسلب لب زولا ومثلما سجل الواقع الذي عاش فيه بالكتابة قام بتسجيله بالصور فكان يستمتع

بالتقاط الصور ويظهرها بنفسه، وقد اكتشف زولا التصوير الضوئي عام 1888 بمدينة "رويان"

عن طريق احد الصحفيين، فحازت هذه الآلة التعبيرية الجديدة إعجابه، وسعى من أجل اقتناء

العديد من آلات التصوير، وبحث عن الجديد دوماً في هذا المجال، وكان يظهر أفلامه بنفسه

ويجري التجارب على أنواع جديدة من الورق، وامتلك زولا عدد من مختبرات التصوير

بسبب شغفه بهذه الهواية.

وكان زولا يهتم بإنجاز الصور المتسلسلة على شاكلة الانطباعيين حيث كان يقوم بتصوير

المشهد نفسه في نفس الكادر ولكن في فصول وأوقات مختلفة، كما كان يعشق تصوير

المشاهد اليومية البسيطة وغيرها من المشاهد المعبرة التي تسترعى انتباهه.

ويرجع الفضل للفنانيين الزيتيين الذين رافقهم زولا في شبابه في تعلم الكثير من الأشياء

عن الضوء وتحديد كادر اللقطة وغيرها من الأمور الدقيقة.


http://www.moheet.com/image/fileimag...925_1040_0.jpg


أعماله

عمد زولا في رواياته لوصف الواقع فقدم في جزء كبير منها حياة الطبقة العاملة فقدم روايات

"السكر" 1877، و"جيرمنيال" 1885، أبناء روجون ماكار وقد نشرها في سلسلة مكونة من

20 رواية كتبها على مدار 25 عام وتعد من اشهر الروايات في تاريخ الأدب الواقعي في العالم،

منها أسرة روجون ونصيبها من الحياة، الحانة، نانا، حياة عائلية، الآية الفنية، من الجذور،

رواية الأرض، الوحش البشري.


الوفاة

جاءت وفاة زولا في التاسع والعشرين من سبتمبر 1902 عن عمر يناهز 62 عاماً مختنقاً

بالغاز في حجرة نومه بسبب عطل في أنبوب الغاز، وقد بكاه سيزان رفيق عمره طويلاً.




mo2099 2009-11-03 10:48

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
الشافعي كوكب مضيء في مجرة الأئمة


http://www.moheet.com/image/fileimag...18_1312_37.jpg


الإمام الشافعي إمام عظيم تمكن من بناء نفسه بنفسه وبمساعدة والدته هذه الأم المثابرة التي دفعت

بابنها نحو العلم وحفزته على ذلك، فأنطلق في طريقه بكل عزم ،وقوة ينهل من العلوم،

حتى وصل إلى ما وصل إليه من مكانة علمية، وأصبح أحد الأئمة الأربعة وهم الإمام أبو حنيفة،

والإمام مالك، والإمام أحمد بن حنبل رحمهم الله جميعاً وجزاهم خير الجزاء عن المسلمين.

وإلى الإمام الشافعي تنسب الشافعية، أطلق عليه لقب مجدد القرن الثاني الهجري،

يقول الرسول "عليه الصلاة والسلام" يبعث الله على رأس كل مائة عام من يجدد للأمة

أمر دينها ففي أول مائة عام جاء عمر بن عبد العزيز وفي المائة الثانية كان الإمام الشافعي.


هو محمد بن إدريس بن شافع بن سائب القرشي ويعرف بالإمام الشافعي، من قريش

من نسب الرسول " عليه الصلاة والسلام"، أجتهد كثيراً من أجل الحصول على العلم

وسعى إليه أينما كان فأصبح واحداً من أئمة الإسلام الأفاضل الذين يعلو ذكرهم بين المسلمين

لما لهم من شأن عظيم وعلم غزير.


النشأة


ولد الإمام الشافعي عام 150 هـ في غزة بفلسطين، جده هو سائب القرشي وكان في بدايته

من المشركين وتم أسره في معركة بدر، وعندما شاهد معاملة المسلمين الطيبة لأسراهم دخل

إلي الإسلام، وعلى الرغم من أن دخوله إلي الإسلام قد رفع عنه الفدية إلا أنه قام بدفعها،

أما جده شافع والذي ينتسب الإمام الشافعي لاسمه فقد ولد في الإسلام

في المدينة المنورة وكان من الصحابة.

ولد الإمام الشافعي لأسرة فقيرة فقد هاجر والده إلى غزة الفلسطينية نظراً للفقر الذي عانت

منه أسرته وعاشت الأسرة الصغيرة في فلسطين حتى توفى الوالد تاركاً ولده مازال

طفلاً صغيراً وزوجة تحاول أن تربي طفلها وتعلمه في ظل الحالة المادية المتعسرة

لهم وكانت هذه هي البداية للإمام الشافعي.



البداية


صدقت المقولة التي قالت "إن وراء كل رجل عظيم امرأة"، فلقد كانت والدة الإمام الشافعي

بمثابة القوة الدافعة له، تعينه دائماً وتحاول أن تحفزه من أجل أن يسعى لتلقي العلم، وتوفر له

السبل التي تمكنه من هذا، فعادت بطفلها إلي مكة، وهناك ذهب إلي الكتاب حيث كان هذا المكان

هو بداية الرحلة العلمية التي بدأها وهو في الثالثة من عمره، فقام بتلقي العلوم وحفظ القرآن الكريم،

وفي الرابعة من عمره كان يقوم بمساعدة زملائه في دروسهم، ظل الشافعي في الكتاب حتى وصل

إلي سن السابعة وعندما خرج منه كان قد حفظ القرآن الكريم كاملاً وتعلم التجويد، وكان الشافعي

يتميز بحلاوة الصوت فكان حين يقرأ القرآن أو يصلي يبكي الناس من جمال صوته وعذوبته.

بعد أن حفظ الشافعي القرآن الكريم وجوده قام بحفظ الأحاديث النبوية الشريفة ،والتفسير ،

وكان ذلك على يد عدد من العلماء العظام مثل سفيان بن عينه في التفسير، ومسلم بن خالد

إمام الحرم المكى في الحديث، فقام الشافعي بالتتلمذ على أيديهما وكان عندما وصل إلى

سن الثالثة عشر حافظاً للتفاسير التي قيلت في عصره كما حفظ الأحاديث النبوية.


اتجه الشافعي بعد ذلك إلى البادية وبالتحديد إلى قبيلة هذيل وذلك لتعلم اللغة، حيث اشتهرت

هذه القبيلة بإلمامها بعلوم اللغة وفصاحتها، وتعلم الشافعي الشعر والأنساب فقام بحفظ عشرة

ألاف بيت شعر، وكان يشتهر بذاكرة قوية قادرة على استيعاب وحفظ كل ما يقابلها من علوم.


رحلته بين تلقي العلم وتعليمه



قام الشافعي بملازمة الإمام مالك حوالي ست عشرة عام لتلقي العلم منه، وحفظ له كتاب "الموطأ"

وهو في الثالثة عشر من عمره، كما تلقى العلم أيضاً في هذه الفترة على يد كل من

إبراهيم بن سعد الأنصاري ومحمد بن سعيد بن فديك وغيرهم من العلماء.

بعد وفاة الإمام مالك رحمه الله في عام 179هـ، رحل الشافعي إلى نجران بالمملكة العربية السعودية

حيث عين والي عليها، في أيام الخليفة هارون الرشيد.

ثم توجه بعد ذلك إلى بغداد حيث قام بالاتصال بمحمد بن الحسن الشيباني تلميذ أبي حنيفة،

وقرأ كتبه واطلع على العلوم الخاصة بأهل الرأي، ثم عاد مرة أخرى إلي مكة فقام بنشر

مذهبه وعلمه من خلال الحلقات العلمية، ثم عاد مرة أخرى إلى بغداد

وخلال فترة تواجده فيها قام بتأليف كتاب "الرسالة".

ظل الشافعي متنقلا بين كل من بغداد ومكة حتى جاء انتقاله إلى مصر في عام 199هـ

وقد نال الكثير من الشهرة هذه الشهرة التي سبقته إلى مصر، فعمل على إلقاء دروسه

في جامع عمرو بن العاص ونظراً لعلمه الغزير وفصاحته فقد ألتف الكثير من الناس حوله،

وقضى الشافعي في مصر خمس سنوات كرس حياته فيها من أجل التأليف والتدريس وغيرها

من الأمور العلمية، وأثناء تواجده في مصر قام بوضع مذهبه الجديد وهو الأحكام والفتاوى

التي استنبطها بمصر وخالف في بعضها فقهه الذي وضعه في العراق،

كما قام بوضع العديد من المصنفات والمؤلفات الهامة.


منهجه العلمي


تواجد الشافعي في وسط مدرستين فقهيتين الأولى هي مدرسة الرأي والثانية هي مدرسة الحديث

ولقد ظهر المنهج الفقهي للإمام الشافعي كمزيج من كل من فقه الحجاز والذي يعرف بمدرسة الحديث،

وفقه العراق ويعرف بمدرسة الرأي، وكان الفقه الخاص به ليس مجرد مزيج بين كلا من الفقهين فقط

بل كان دراسة متأنية لكل منهما مع علم بالقرآن والسنة والتفاسير وعلوم اللغة وغيرها من الأمور

العلمية من بحث وقياس.

وبالنظر لكلتا المدرستين نجد أن المدرسة الأولى وهي مدرسة الرأي نشأت في العراق

والتي تعد امتداد لفقه عبد الله بن مسعود ومرت أفكار مدرسة الرأي من جيل لأخر عن طريق العلماء

حتى وصلت إلى أبو حنيفة النعمان الذي أصبح رئيس لهذه المدرسة الفقهية وأصبح لديه هو الأخر

طلابه الذين ينقلون علوم هذه المدرسة.

أما المدرسة الأخرى هي مدرسة الحديث والتي نشأت في الحجاز وهي امتداد لمدرسة

عبد الله بن عباس وعدد من فقهاء الصحابة والذين أقاموا في مكة والمدينة.

كانت لكل مدرسة فيهم أرائها المختلفة حيث كان يحدث الكثير من الجدل بين كلا المدرستين

وفي خلال كل هذا جاء الإمام الشافعي ليتخذ موقفاً وسطاً بين كل منهما وحاول جاهداً

حسم الجدل الفقهي القائم بينهم كما حاول التقريب بين كلا المنهجين، ولم يفعل هذا من فراغ

بل بناء على دراسة جادة لكل منهما فقد تتلمذ على يد مالك بن أنس وهو أحد أئمة مدرسة الحديث،

كما درس كتب محمد بن الحسن الشيباني من أئمة مدرسة الرأي، وقام الشافعي بتدوين

جميع الأصول التي أعتمد عليها في فقهه في رسالته الأصولية في كتابه " الرسالة"

هذا الكتاب الذي يعد من أهم الكتب في أصول الفقه.


http://www.moheet.com/image/fileimag...18_1312_37.jpg


مؤلفاته



قدم الإمام الشافعي عدد من المؤلفات القيمة والتي ظهر فيها جهده من أجل إيضاح العديد

من النقاط الفقهية وغيرها من الأمور تلك المؤلفات التي أثرت المكتبة الإسلامية.


من مؤلفاته نذكر:



"جماع العلم" وقام في هذا الكتاب بإثبات حجية الحديث على منكريه ممن يدعون الاستغناء

بالقرآن الكريم عن السنة، وكتاب "أحكام القرآن"، "الأم "، "مسند الشافعي"، "الرسالة"

وهو من أقدم وأهم الكتب التي دونت في أصول الفقه، "ديوان الإمام الشافعي"

وهو عبارة عن مجموعة من القصائد والأشعار له.



ونذكر هنا جزء من إحدى قصائده


دَعِ الأَيّامَ تَفعَلُ ما تَشاءُ

وَطِب نَفساً إِذا حَكَمَ iiالقَضاءُ

وَلا تَجزَع لِحادِثَةِ iiاللَيالي

فَما لِحَوادِثِ الدُنيا iiبَقاءُ

وَكُن رَجُلاً عَلى الأَهوالِ جَلداً

وَشيمَتُكَ السَماحَةُ iiوَالوَفاءُ

وَإِن كَثُرَت عُيوبُكَ في iiالبَرايا

وَسَرَّكَ أَن يَكونَ لَها iiغِطاءُ

تَسَتَّر بِالسَخاءِ فَكُلُّ iiعَيبٍ

يُغَطّيهِ كَما قيلَ iiالسَخاءُ

وَلا تُرِ لِلأَعادي قَطُّ iiذُلّا

فَإِنَّ شَماتَةَ الأَعداء iiبَلاءُ

وَلا تَرجُ السَماحَةَ مِن iiبَخيلٍ

فَما في النارِ لِلظَمآنِ iiماءُ

وَرِزقُكَ لَيسَ يُنقِصُهُ iiالتَأَنّي

وَلَيسَ يَزيدُ في الرِزقِ iiالعَناءُ

وَلا حُزنٌ يَدومُ وَلا سُرورٌ

وَلا بُؤسٌ عَلَيكَ وَلا iiرَخاءُ

إِذا ما كُنتَ ذا قَلبٍ iiقَنوعٍ

فَأَنتَ وَمالِكُ الدُنيا iiسَواءُ

وَمَن نَزَلَت بِساحَتِهِ iiالمَنايا

فَلا أَرضٌ تَقيهِ وَلا iiسَماءُ

وَأَرضُ اللَهِ واسِعَةٌ iiوَلَكِن

إِذا نَزَلَ القَضا ضاقَ الفَضاءُ

دَعِ الأَيّامَ تَغدِرُ كُلَّ iiحِينٍ

فَما يُغني عَنِ المَوتِ iiالدَواءُ



الوفاة


توفي الإمام الشافعي رحمه الله عام 204هـ، بعد أن قدم مثلاً يحتذي به من أجل السعي

وراء العلم أينما كان وبعد أن اجتهد في شرح العديد من المسائل الفقهية ومحاولاته

من أجل التقريب بين المدارس الفقهية المختلفة، جزاه الله خيراً عن الإسلام والمسلمين.

mo2099 2009-11-03 10:50

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
ابن خلدون رائد علم الاجتماع



هو ولي الدين عبد الرحمن بن محمد بن خلدون الحضرمي، كنيته أبو زيد،

وهو عالم عربي شهير وواضع علم الاجتماع الحديث سابقاً بذلك علماء الغرب،

تمكن من تقديم عدد من النظريات الجديدة في كل من علمي الاجتماع والتاريخ،

كان يهوى الإطلاع على الكتب والمجلدات التي تركها العلماء السابقين وذلك لكي تتكون

عنده خلفية علمية يستطيع أن يستند عليها في أفكاره هذا بالإضافة لتمتعه بالطموح العالي والثقافة الواسعة.

تمتع ابن خلدون بمكانة علمية عالية سواء على المستوى العربي أو العالمي،

قال عنه المؤرخ الإنجليزي توينبي "في المقدمة التي كتبها ابن خلدون في تاريخه العام،

أدرك وتصور وأنشأ فلسفة التاريخ وهي بلا شك أعظم عمل من نوعه خلقه أي عقل في أي زمان".




النشأة

ولد ابن خلدون في تونس عام 1332م ، لأسرة من أصول يمنية وكان لأسرته الكثير من النفوذ

في إشبيليه ببلاد الأندلس، وقد هاجرت الأسرة مع بداية سقوط الأندلس في يد الأسبان إلى تونس

وعاش ابن خلدون معظم حياته متنقلاً بين بلاد شمال أفريقيا، هذا بالإضافة لزياراته لأرض الحجاز.

أقبل ابن خلدون على العلم فقام بدراسة القرآن الكريم وتفسيره، والحديث والفقه واللغة

هذا بالإضافة لعدد من العلوم الأخرى على يد عدد من علماء تونس، كما كان يهوى الإطلاع

دائماً لمعرفة المزيد من العلوم والأفكار الأخرى وأطلع على كتب الأقدمين وأحوال البشر السالفين

وذلك حتى تتكون عنده ثقافة واسعة.


فكره وفلسفته



كانت لابن خلدون فلسفته الخاصة والتي بنى عليها بعد ذلك أفكاره ونظرياته في علم الاجتماع والتاريخ،

حيث عمل على التجديد في طريقة عرضهم، فقد كان رواة التاريخ من قبل ابن خلدون يقومون

بخلط الخرافات بالأحداث، هذا بالإضافة لتفسيرهم التاريخ استناداً إلى التنجيم والوثنيات،

فجاء ابن خلدون ليحدد التاريخ بأنه "في ظاهره لا يزيد على أخبار عن الأيام والدول،

وفي باطنه نظر وتحقيق وتعليل للكائنات ومبادئها، وعلم بكيفيات الوقائع وأسبابها" ،

وذلك لأن التاريخ "هو خبر عن المجتمع الإنساني الذي هو عمران العالم،

وما يعرض لطبيعة هذا العمران من الأحوال".

وعلى الرغم من اعتراض ابن خلدون على آراء عدد من العلماء السابقين إلا أنه كان أميناً

سواء في عرضه لهذه الآراء والمقولات أو نقده لها، وكان يرجع أرائهم الغير صحيحة

في بعض الأمور نظراً لجهلهم بطبائع العمران وسنة التحول وعادات الأمم،

وقواعد السياسة وأصول المقايسة.

سعى ابن خلدون دائماً من أجل الإطلاع والمعرفة فكان مطلعاً على أراء العلماء السابقين،

فعمل على تحليل الآراء المختلفة ودراستها، ونظراً لرحلاته في العديد من البلدان في شمال إفريقيا

والشام والحجاز وعمله بها وإطلاعه على كتبها، فقد اكتسب العديد من الخبرات

وذلك في عدد من المجالات سواء في السياسة أو القضاء أو العلوم، فجاءت أفكاره

التي وصلت إلينا الآن تتمتع بقدر كبير من العلم والموضوعية.



مهامه العلمية


شغل ابن خلدون عدد من المهام أثناء حياته فتنقل بين عدد من المهام الإدارية والسياسية،

وشارك في عدد من الثورات فنجح في بعضها وأخفق في الأخر مما ترتب عليه تعرضه للسجن والإبعاد،

تنقل ابن خلدون بين كل من مراكش والأندلس وتونس ومن تونس سافر إلى مصر وبالتحديد القاهرة

ووجد هناك له شعبية هائلة فعمل بها أستاذاً للفقه المالكي ثم قاضياً وبعد أن مكث بها فترة

أنتقل إلى دمشق ثم إلى القاهرة ليتسلم القضاء مرة أخرى، ونظراً لحكمته وعلمه تم إرساله

في عدد من المهام كسفير لعقد اتفاقات للتصالح بين الدول، ومن بين المهام التي كلف بها

تمكن ابن خلدون من إيجاد الوقت من أجل الدراسة والتأليف.




مؤلفاته


قدم ابن خلدون عدد من المؤلفات الهامة نذكر من هذه المؤلفات "المقدمة" الشهيرة

والتي قام بإنجازها عندما كان عمره ثلاثة وأربعون عاماً، وكانت هذه المقدمة

من أكثر الأعمال التي أنجزها شهرة، ومن مؤلفاته الأخرى نذكر

"رحلة ابن خلدون في المغرب والمشرق" وقام في هذا الكتاب بالتعرض للمراحل

التي مر بها في حياته، حيث روى في هذا الكتاب فصولاً من حياته بجميع ما فيها

من سلبيات وإيجابيات، ولم يضم الكتاب عن حياته الشخصية كثيراً ولكنه عرض

بالتفصيل لحياته العلمية ورحلاته بين المشرق والمغرب، فكان يقوم بتدوين مذكراته

يوماً بيوم، فقدم في هذا الكتاب ترجمته ونسبه والتاريخ الخاص بأسلافه، كما تضمنت

هذه المذكرات المراسلات والقصائد التي نظمها، وتنتهي هذه المذكرات قبل وفاته

بعام واحد مما يؤكد مدى حرصه على تدوين جميع التفاصيل الدقيقة الخاصة به لأخر وقت.

ومن الكتب التي احتلت مكانة هامة أيضاً نجد كتاب " العبر" و " ديوان المبتدأ والخبر"

والذي جاء في سبع مجلدات أهمهم "المقدمة " حيث يقوم في هذا الكتاب بمعالجة

الظواهر الاجتماعية والتي يشير إليها في كتابه باسم "واقعات العمران البشري"

ومن الآراء التي قدمها في مقدمته نذكر "إن الاجتماع الإنساني ضروري فالإنسان مدني بالطبع،

وهو محتاج في تحصيل قوته إلى صناعات كثيرة، وآلات متعددة، ويستحيل أن تفي بذلك

كله أو ببعضه قدرة الواحد، فلابد من اجتماع القدر الكثيرة من أبناء جنسه ليحُصل القوت

له ولهم- بالتعاون- قدر الكفاية من الحاجة الأكثر منهم بإضعاف".



الوفاة

توفى ابن خلدون في مصر عام 1406 وتم دفنه بمقابر الصوفية عند باب النصر بشمال القاهرة،

وذلك بعد أن ترك لنا علمه وكتبه القيمة التي مازالت مرجع للعديد من العلماء الآن.

mo2099 2009-11-04 22:54

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 

هتلر النازي الذي ارتبط به تاريخ ألمانيا

http://www.moheet.com/image/fileimag...18_1411_34.jpg


أدولف هتلر زعيم ألماني تناولته كتب التاريخ كأحد القادة العسكريين البارزين، حيث قاد ألمانيا

في عدد من الحروب، وتمكن من النهوض بها مرة أخرى بعد السقوط الذي تعرضت له

بعد الحرب العالمية الأولى، وتولى قيادتها في الحرب العالمية الثانية، تمتع هتلر بذكاء حاد

وقدرة خطابية عالية وهو الأمر الذي أهله لتكوين إمبراطورية قوية، هذا على الرغم

من الإخفاق الذي تعرض له في أخر الأمر وقيامه بالانتحار.



النشأة



ولد هتلر في 20 إبريل عام 1889م لوالدين ينتميان إلى الطبقة المتوسطة، كان والده يعمل

كموظف صغير بالجمارك وكان على خلاف دائم مع هتلر ،وكان يعارض التحاقه بمدرسة الفنون،

فكان والده يريده أن يصبح موظفاً حكومياً، و لم يعلمه والده بعد ذلك هو أن ولده لم يحقق كلا

الأمرين حيث اختار لنفسه طريقاً ثالثاً ليس له أي علاقة بالفن أو بالوظيفة الحكومية، توفي والده

في عام 1903 ومن بعده والدته في عام 1907، وبعد وفاتهما قرر هتلر الرحيل إلى فيينا

من أجل دراسة الرسم هذه الهواية التي عشقها منذ الصغر، ولكن لم يتحقق له ما كان يرجوه

حيث تم رفض طلبه للالتحاق بمدرسة فيينا للفنون الجميلة.

في الفترة التي قضاها هتلر في فيينا تأثر كثيراً بالفكر المعادي للسامية وذلك بسبب الوجود

المكثف لليهود بالمدينة، فتنامت لديه مشاعر الكره والحقد عليهم لأقصى درجة.


http://www.moheet.com/image/31/225-300/313875.jpg


هتلر والجيش



قام هتلر بالانتقال إلى مدينة ميونخ وذلك للهرب من التجنيد الإلزامي في الجيش ولكن تم إلقاء

القبض عليه بواسطة الجيش النمساوي وبالكشف عليه أتضح أنه غير لائق صحياً.

وعلى الرغم من فرار هتلر السابق من الالتحاق بالجيش إلا أنه قرر التطوع في الجيش البافاري

أثناء الحرب العالمية الأولى فعمل به كساعي بريد عسكري، وبذل هتلر الكثير من الجهد والتفاني

في عمله ولكنه وعلى الرغم من تفانيه وتعرضه الدائم للخطر عند نقل الرسائل إلا أنه لم يحصل

على أي ترقيات، حيث قيل عنه في أحد التحاليل النفسية انه "مضطرب عقلياً وغير مؤهل لقيادة

جمع من الجنود" كان هتلر يؤمن دائماً بقوة الجيش الألماني كما عرف بوطنيته الشديدة وتحمسه

للجيش الألماني لذلك لم يستوعب الهزيمة والاستسلام الذي تعرض له في الحرب العالمية الأولى،

وكان هذا الخبر من أشد الأخبار التي وقعت عليه قسوة.

ظل هتلر جندي في الجيش الألماني ،وأصبح عمله متمثلاً في قمع الثورات الاشتراكية التي تتقد

من آن لآخر في ألمانيا، قام بعد ذلك بالانضمام إلى دورات معدة من "إدارة التعليم والدعاية السياسية"

وكانت المهمة الأساسية لهذه الإدارة هي الدراسة والتعرف على الأسباب التي أدت إلى هزيمة ألمانيا

في الحرب العالمية الأولى، وأدت هذه الدراسة في نهاية الأمر إلى إلقاء اللوم على كل من اليهود

والشيوعيين وغيرهم.

وأصبح هتلر هو المسئول الرسمي عن إلقاء الخطب في الجنود والتي تحفزهم على كره اليهود

وجعلهم سبب رئيسي في هزيمة ألمانيا في الحرب.



بداية جديدة



قام هتلر في عام 1919 بالالتحاق بحزب العمال الألماني الوطني، وفي العام التالي تم تسريحه

من الجيش حيث تفرغ للعمل الحزبي، وظل هتلر يعمل بالحزب بمنتهى العزم والقوة حتى تمكن

من رئاسته وقام بتغيير اسمه إلى حزب العمال الألماني الاشتراكي الوطني، واتخذ الحزب

الصليب المعقوف شعاراً له وللنازية.

بوصول هتلر إلى زعامة الحزب النازي وصل إلى قمة الهرم السياسي لألمانيا وقد وجد الدعم

المباشر من أجهزة الإعلام التي أخذت على عاتقها مهمة الترويج للحزب، وذلك من اجل أن

يحصد التأييد الشعبي لسياسته فتم التعامل معه كمنقذ لألمانيا من الكساد الاقتصادي التي تعرضت

له بعد الحرب العالمية الأولى، وأيضاً كحامي للبلاد من الخطر اليهودي.

مما قاله في كرهه لليهود" يجب أن نقضي على الحقوق المتاحة لليهود بصورة قانونية مما سيؤدّي

إلى إزالتهم من حولنا بلا رجعة".



الحاكم الجديد



تمكن هتلر بشكل أو بأخر من أحكام قبضته على مقاليد الحكم بالبلاد، وكان يعمل على فرض سياسته

حتى وأن لاقى معارضة، فكانت سياسته تعتمد على قدر كبير من العنف والقوة من خلال الجستابو،

وسياسة التهجير ومعسكرات الإبادة.

وبعد أن توفى رئيس الدولة هيندينبيرغ في الثاني من أغسطس 1934 قام هتلر بدمج مهامه السياسية

كمستشار لألمانيا ورئيس للدولة، وبدأت مرحلة جديدة من التاريخ الألماني بعد أن تربع هتلر على كرسي

السلطة وكانت البداية مع اليهود الذي حرمهم من حق المواطنة الألمانية، وفصلهم من أعمالهم الحكومية

ومحلاتهم التجارية، بالإضافة لتميزهم عن طريق إجبار كل يهودي على وضع نجمة صفراء

على ملابسه، وغادر من ألمانيا حوالي 180 ألف يهودي، وعلى الرغم من السياسات القاسية

التي أتبعها هتلر إلا أن البلاد شهدت في عصره نهضة اقتصادية شاملة فقد التحق جميع الألمان

بالعمل ولم يعد هناك وجود لأي عاطل، وتم بناء وتحديث السكك الحديدية والجسور والشوارع

وغيرها العديد من الإصلاحات الأخرى.


http://www.moheet.com/image/56/225-300/562104.jpg


هتلر وموسوليني


بداية أم نهاية



اتجه هتلر نحو إنشاء وبناء جيش قوي مدعم جواً وبحراً فقام بتجديد العمل بنظام التجنيد الإلزامي

وضرب بمعاهدة فرساي عرض الحائط في عام 1935م، كما قام باحتلال أرضي الراين

وهي المنطقة المنزوعة السلاح، وأرسل قوات ألمانية لأسبانيا من أجل مناصرة الثائر

"فرانسيسكو فرانكو" على الحكومة الأسبانية، وعلى الرغم من هذه الانتهاكات المتوالية

التي قام بها هتلر ضد معاهدة فرساي إلا أن كل من فرنسا وبريطانيا لم يحركوا ساكناً في بادئ الأمر.

وفي الخامس والعشرين من أكتوبر 1936م بدأ هتلر في التجهيز من أجل توسعة الرقعة الألمانية

وفرض سيطرتها على العالم فعمل على عقد اتفاق تحالف مع الزعيم الإيطالي موسوليني،

وضم هذا التحالف بعد ذلك اليابان وهنغاريا، رومانيا، بلغاريا، النمسا وعرف هذا التحالف

باسم دول المحور، وفي الخامس من نوفمبر عام 1937م أعلن هتلر صراحة عن خطته

في توسيع ألمانيا، وبالفعل وصل إلي قلب العاصمة التشيكية براغ في 10 مارس 1939م

في تحدي جديد لكل من فرنسا وبريطانيا، ثم عقد اتفاقاً مع الاتحاد السوفيتي متمثلاً في الزعيم

ستالين عرفت بمعاهدة "عدم الاعتداء" في 23 أغسطس 1939م، مستغلاً الخلاف الناشب

بين كل من الاتحاد السوفيتي وكل من بريطانيا وفرنسا.

أعلن بعد ذلك كل من الجانب الإنجليزي والفرنسي الحرب على ألمانيا وبدأت الحرب العالمية الثانية

والتي أذاقت العديد من الدول ويلاتها.

بدأ هتلر بعد ذلك حملته في التوسع فقام بغزو بولندا واكتسح كل من النرويج والدنمارك واحتل بلجيكا

وهولندا ولوكسمبورج ومعظم فرنسا ففي أقل من عام خضعت ثلاثة أرباع فرنسا

للقوات الألمانية وذلك عام 1940م.

استمر الألمان في تقدمهم وإحراز الانتصارات المتوالية فقاموا بغزو كل يوغسلافيا واليونان،

واتجه الجيش الألماني نحو شمال إفريقيا، امتدت أطماع هتلر بعد ذلك وتعاظمت حتى أنه قرر

أن ينقض معاهدة " عدم الاعتداء" التي عقدها مع الإتحاد السوفيتي واتجه لغزو روسيا وبالفعل

تمكن من فرض السيطرة الألمانية على جزء كبير من الأراضي الروسية، وبدأ في التوجه

نحو العاصمة موسكو ولكن لم يتمكن الجيش الألماني من مواصلة التقدم نظراً للانخفاض الشديد

في درجات الحرارة الأمر الذي أعاق الجيش من التقدم وكانت موقعة ستالينجراد أول هزيمة

تكبدتها جيوش هتلر، ثم توالت الهزائم على الجيش الألماني حيث قامت القوات الإنجليزية

بهزيمة الألمان في موقعة العلمين.

بعد الانتصارات المتوالية التي حققها هتلر من بداية الحرب إلا أن دوام الحال من المحال

فقد توالت الهزائم وزحف الضعف إلى الجيش والاقتصاد الألماني على حد سواء وعلى الرغم

من ظهور العديد من المؤشرات التي تدل على قرب الانهيار إلا أن هتلر أصر على المواصلة

حتى النهاية، فأعلن الحرب أيضاً على الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1941م

وهو الأمر الذي وضعه أمام كل من الاتحاد السوفيتي، وبريطانيا وأمريكا والتي كانت تشكل

كل واحدة منهم قوة منفردة، فكان هتلر بهذا التحدي قد أعلن نهايته وهو ما حدث فعلاً فقد بدأ

الحلفاء الزحف من أجل تحرير الأراضي الواقعة في القبضة الألمانية فتم إخلاء الأراضي

الروسية من الألمان، وبدأت الانتصارات المتوالية للحلفاء وتقهقرت القوات الألمانية،

ومع النهاية أمر هتلر بتدمير المصانع وخطوط المواصلات والاتصالات وقام بتعيين

هينريك هملر زراعه اليمنى مستشاراً لألمانيا، ومع زحف القوات الروسية إلي برلين

أقدم هتلر على الانتحار هو وعشيقته إيفا بيرون في الأول من مايو 1945م،

وبذلك كانت النهاية لواحد من أشهر القادة العسكريين الذي سعى من أجل فرض

سيطرته على العالم ولكن توج فشله بالانتحار في النهاية.


http://www.moheet.com/image/FileImag...29_1022_47.jpg


المؤلفات



صدر له كتاب بعنوان "كفاحي" والذي قام فيه بعرض آرائه ونظرياته في الاشتراكية

وفي غيرها من الأمور، وكتاب أخر باسم "الكتاب الثاني" يقال إنه الجزء الثاني

أو تكملة الكتاب الأول " كفاحي"، وهذا الكتاب الثاني لم يظهر إلا بعد وفاة هتلر

على شكل مسودة وتم نشره في عام 1961م، كما كتب العديد من المقالات النازية

لصحيفة الحزب النازي "فويكشر بأوباختر".


هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif


ســــــــــــــــــــلام و في حفظ الرحمان

mo2099 2009-11-04 22:57

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 

السادات رجل الحرب والسلام



http://www.moheet.com/image/fileimag..._47_1140_6.jpg


محمد أنور السادات رئيس مصري راحل، شهدت فترة حكمه الكثير من الأحداث والتغيرات

سواء على الصعيد المصري أو العربي أو العالمي فهو رجل تكلم العالم بأسره عنه بعد أن

تمكن من انتشال مصر من مرارة الهزيمة عابراً بها جسور من الخطر حتى وصل بها إلى

بر النصر محرراً للأرض ورافعاً راية السلام، هذا السلام الذي قُوبل بالرفض من البعض

والتأييد من البعض ولكنه في النهاية حقق لمصر السلام وجنبها المعاناة من ويلات سلسلة

من الحروب كان من الممكن أن تتوالى لولا عرض السادات بتحقيق السلام، هذا السلام

الذي قال عنه أنه مستعد للذهاب إلى أخر العالم لتحقيقه.

ويعد الرئيس المصري الراحل أنور السادات هو رئيس الجمهورية الثالث الذي تولى حكم مصر

بعد إعلان الجمهورية عقب قيام ثورة الثالث والعشرين من يوليو 1952م، وقد تولى الحكم

قبله كل من الرئيسين الراحلين محمد نجيب، وجمال عبد الناصر، وقد رأس السادات جمهورية

مصر العربية في الفترة ما بين 1971 وحتى 1981م.


النشأة


اسمه كاملاً محمد أنور محمد محمد السادات، ولد في الخامس والعشرين من ديسمبر عام 1918م

بقرية ميت أبو الكوم وهي إحدى القرى التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية، كان والده يعمل ككاتب

في المستشفى العسكري الخاصة بالجيش المصري بالسودان، تلقى السادات تعليمه في كتاب القرية،

ثم أنتقل على مدرسة الأقباط بطوخ، وبعد عودة والده من السودان انتقلت الأسرة إلى القاهرة

عام 1925م وهناك التحق بعدد من المدارس مثل الجمعية الخيرية الإسلامية،

مدرسة السلطان حسين، مدرسة فؤاد الأول ثم مدرسة رقى المعارف بحي شبرا،

التحق بعد ذلك بالكلية الحربية وتخرج منها عام 1938م.



بداية الحياة العملية للسادات


http://www.moheet.com/image/fileimag..._47_1140_6.jpg

عقب تخرجه من الكلية الحربية

بعد تخرجه من الكلية الحربية جاء تعينه في منطقة منقباد بمحافظة أسيوط، وهناك

تعرف بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر والذي جاء تعينه بنفس المنطقة،

عمل السادات بسلاح المشاة ثم سلاح الإشارة.

تعرض السادات لمرحلة حرجة في حياته وذلك بعد أن تم القبض عليه بسبب اتصاله بالألمان،

وفي عام 1942م صدر حكم ملكي بالاستغناء عن خدمات اليوزباشي أنور السادات،

وخلعت رتبته العسكرية، واعتقل بسجن الأجانب ومنه إلى معتقل ماقوسة،

ثم معتقل الزيتون بالقرب من القاهرة.


تمكن السادات من الهروب من المعتقل عام 1944م وظل مختبئاً لمدة عام وذلك

حتى سقطت الأحكام العرفية وبذلك انتهى اعتقاله.

قام السادات بالعمل في عدد من المهن أثناء فترة اعتقاله وتخفيه فقد عمل تباعاً على عربة لوري،

ثم تباعاً ينقل الأحجار من المراكب بالنيل وذلك لاستخدامها في الرصف، وفي عام 1945م

انتقل إلى بلدة أبو كبير بالشرقية حيث شارك في شق ترعة الصاوي.

شارك السادات في إحدى الجماعات السرية التي تقوم بتنفيذ عمليات ضد الإنجليز،

وتم اتهامه في قضية مقتل أمين عثمان باشا – رئيس وزراء مصر سابقاً-

والذي كان متهم من بعض الجهات والجرائد السياسية بخيانته لمصر وصادقته للإنجليز،

حكم على السادات بالسجن وبعد أن قضى 31 شهراً بالسجن حكم عليه بالبراءة.


ما بعد السجن


مارس السادات العمل الصحفي وبعض الأعمال الحرة لفترة من الزمن إلى أن عاد مرة أخرى

إلى صفوف القوات المسلحة عام 1950م برتبة يوزباشي ، وقد أثرت الظروف التي مر بها

على تدرجه الوظيفي فقد سبقه زملائه برتبة الصاغ والبكباشي، وفي عام 1950م تم ترقيته

إلى رتبة الصاغ وبعدها بعام رقى إلى رتبة بكباشي.

في عام 1951م تم اختياره بواسطة جمال عبد الناصر عضواً بالهيئة التأسيسية لحركة

الضباط الأحرار، وجاءت مرحلة هامة في تاريخ مصر وهو مرحلة ثورة يوليو

والتي قادها مجموعة الضباط الأحرار لتحرير مصر من قيود الملكية وإعلان الجمهورية

وكان السادات أحد المشاركين بالثورة، وقام بإلقاء البيان الخاص بها.



ما بعد الثورة

http://www.moheet.com/image/fileimag..._47_1140_6.jpg

يحلف اليمين كنائب لرئيس الجمهورية


عاشت مصر بعد ثورة يوليو مرحلة جديدة في تاريخها فتم إعلان الجمهورية،

وصعد محمد نجيب ليصبح أول رئيس جمهورية لمصر بعد انتهاء الحكم الملكي،

ثم يأتي من بعده جمال عبد الناصر ليصبح رئيساً للجمهورية، وأثناء ذلك تقلد السادات

عدد من المناصب منها تولى رئاسة تحرير كل من جريدتي الجمهورية والحرية

في الفترة ما بين 1955- 1956م، وسكرتير عام المؤتمر الإسلامي 1955م،

وعين وزيراً للدولة عام 1957م، نائب رئيس مجلس الأمة، ثم رئيساً له 1960- 1968م،

سكرتيراً عاماً للاتحاد الوطني المصري 1957- 1961م،

رئيس مجلس التضامن الأفروأسيوي 1961م، عضو مجلس رئاسي 1962 – 1964م،

نائباً لرئيس الجمهورية جمال عبد الناصر وذلك عام 1964م،

ثم تم انتخابه عضواً في الهيئة التأسيسية العليا للاتحاد الاشتراكي العربي.



السادات رئيساً للجمهورية


بعد وفاة جمال عبد الناصر أعلن مجلس الأمة موافقته على ترشيح محمد أنور السادات

رئيساً للجمهورية خلفاً للرئيس الراحل وذلك في السابع من أكتوبر 1970م،

كانت الفترة التي تولى فيها السادات حكم مصر واحدة من أحرج الفترات التي عانت منها

البلاد فقد كانت الدولة مازالت تعاني من آثار نكسة 67، وعقب تولي السادات الرئاسة

قام بقيادة حركة 15مايو 1971م ضد مراكز القوى المسيطرة على الحكم، وأعاد نظام الأحزاب

السياسية والتي قد ألغيت بعد قيام ثورة يوليو، كما قام بتأسيس الحزب الوطني الديمقراطي ورأسه،

وشارك في تأسيس حزب العمل الاشتراكي، أصبح عضو المجلس الأعلى للطاقة النووية عام 1975م.

وقد قام السادات أثناء فترة رئاسته باتخاذ عدد من الإجراءات الاقتصادية والتي هدفت إلى تحويل

الاقتصاد المصري إلى اقتصاد القطاع الخاص وهو ما عرف بسياسة الانفتاح، ورفع الدعم

عن بعض السلع، مما أثار الشعب فقام بعدد من المظاهرات نتيجة ارتفاع الأسعار وسحب الدعم

عن السلع الأساسية، وهو الأمر الذي جعل السادات يتراجع عن قراراته.


السادس من أكتوبر 73

http://www.moheet.com/image/fileimag..._47_1140_6.jpg

السادات وبجواره الرئيس الحالي حسني مبارك


ارتبط اسم السادات بهذا النصر الهائل الذي حققه لمصر والذي كان مفاجأة وصفعة قاسية

وقاضية على وجه المحتل الإسرائيلي، فقد تمكنت مصر بقيادة السادات من استعادة شبه

جزيرة سيناء وإعادة فتح قناة السويس، وقد كان لهذا النصر الفضل في تمهيد الطريق

لاتفاقية السلام التي أعقبت النصر.

وفي التاسع من نوفمبر 1977م أعلن السادات أمام مجلس الشعب المصري في واحدة من

الخطابات الهامة التي ألقاها هذا الخطاب الذي تابعه العالم كله وكان من ضمن ما جاء فيه وقاله السادات:

"إنني على استعداد حتى للذهاب إلى آخر نقطة في العالم، سعياً إلى السلام العادل ومن أجل

أن لا يقتل أو يجرح أي من أبنائي الضباط والجنود، بل إنني على استعداد حتى للذهاب

إلى الكنيست الإسرائيلي، لأننا لا نخشى السلام ولأننا أيضاً لا نخشى المجابهة مع إسرائيل،

ولأن عناصر القوة في الموقف العربي تزيد كثيراً عن عناصر القوة في الموقف الإسرائيلي،

ولأننا على دراية كاملة بأساليب خصمنا في المناورات، ولأننا أولاً وأخيراً نستند إلى موقف

صلب من التضامن العربي".

وقد جاء موقف السادات هذا كالقنبلة التي ألقت في وجه العالم ككل، فلم يكن أحد متوقع

أن يقدم السادات على مثل هذه الخطوة، وقُوبلت مبادرته هذه بالكثير من المعارضة من

الدول العربية، وتوقف العالم كثيراً أمامها، أما إسرائيل فقد ظنت أن كلام السادات ما هو

إلا وسيلة للدعاية والاستهلاك المحلي، وسارعت بدعوته إلى القدس من أجل إحراجه وإثبات

أن كلامه ما هو إلا وليد حماسة وقتية واستهلاك محلي.


الرفض العربي لموقف السادات


وقد ترتب على هذا الموقف الحازم الذي قام به السادات الكثير من المعارضة من الدول العربية

التي قاطعت مصر، وعلقت عضويتها بالجامعة العربية، وتم نقل المقر الدائم للجامعة من القاهرة

إلى العاصمة التونسية" تونس"، وقد سعى السادات من إفشاء السلام واسترجاع الأراضي

ليست المصرية فحسب ولكن الفلسطينية والسورية أيضاً فدعا كل من الرئيس السوري حافظ الأسد

والفلسطيني ياسر عرفات للمشاركة بالمفاوضات واسترجاع الأراضي المحتلة وأن يتم استثمار

النصر الذي حققه المصريون بأكتوبر، إلا أنهم قابلوا هذا الموقف بالرفض وتم اتهامه بالخيانة والعمالة.



http://www.moheet.com/image/fileimag..._47_1140_6.jpg

السادات أثناء توقيع اتفاقية كامب ديفيد


رجل الحرب والسلام


جاء قرار السادات بالذهاب فعلياً إلى مقر الكينست الإسرائيلي ليقضي على كل الكلام الذي

أثارته إسرائيل ومبرهناً إلى انه لا يقدم على كلام أو خطوة ما إلا وقد أخذت منه الكثير

من الدراسة والتفكير، وقد جاء قرار السادات بالذهاب إلى الكنيست على الرغم من

الموقف العربي المعارض بشدة لهذا القرار، وبتغطية إعلامية كبيرة على مستوى العالم

ككل والذي وقف ليشهد على هذا الحدث التاريخي.

بعد سلسلة من المفاوضات تم توقيع اتفاقية "كامب ديفيد" عام 1978م، وقد وقع الاتفاقية

السادات من الجانب المصري، مناحم بيجين رئيس الوزراء الإسرائيلي،

جيمي كارتر من الولايات المتحدة الأمريكية وكانت أولى النتائج المترتبة على الاتفاقية

عودة العريش وثلثي أراضي سيناء إلى الأراضي المصرية عام 1980م.

تم اختيار الرئيس المصري محمد أنور السادات ليتم منحه جائزة نوبل للسلام وذلك نظراً

لجهوده في تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط وذلك عام 1978م،

مناصفة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي مناحم بيجين.



معارضة


جاءت بعض القرارات التي اتخذها السادات أثناء فترة حكمه لتقلب عليه الكثير

من الأشخاص والتي يعد من أقواها حملة الاعتقالات التي شهدها يوم الخامس

من سبتمبر عام 1981، والتي تم فيها حصد العديد من رجال الدين والفكر والسياسة

والذين تجاوز عددهم الألف والخمسمائة من المصريين، واللذين يمثلون الفئات المعارضة

للحكومة وسياستها، هذه الاعتقالات التي بررها السادات حينها بعدم إعطاء إسرائيل

فرصة للتنصل من تعهداتها بالانسحاب من سيناء بناء على ما قاله مناحم بيجين له

" كيف نضمن استمرار مصر في الالتزام بالسلام معنا بينما هناك معارضة شديدة له ؟ "

، وقد كان في نيته إخراج هذه المجموعات المعتقلة من السجن عقب تنفيذ إسرائيل وعدها بالانسحاب.

وقد شملت الاعتقالات العديد من الطلبة الشباب، وأعضاء الجماعات الدينية،

ورجال السياسة والمثقفين وعدد من القيادات الدينية مسلمين ومسيحيين، وأساتذة الجماعات

ورؤساء الأحزاب، وعدد من الوزراء السابقين، وقد أحدث هذا القرار القاسي من السادات

وقتها الكثير من السخط والبلبلة والغضب في الأجواء المصرية، وجاءت أحداث الخامس

من سبتمبر قبل اغتيال السادات بشهر.


الاغتيال

http://www.moheet.com/image/fileimag..._47_1140_6.jpg

اغتيال السادات - حادث المنصة


شاء القدر أن يكون يوم الاحتفال بذكرى نصر أكتوبر هو نفس اليوم الذي يفارق فيه السادات

الحياة، فأثناء الاحتفال بذكرى السادس من أكتوبر عام 1981 وأثناء العرض العسكري

في الاحتفال قامت جماعة خالد الإسلامبولي – ضابط بالجيش المصري-

وآخرون بإطلاق النار على السادات وهو جالس على المنصة، لتنطلق الرصاصات

الغادرة حاصدة روح الرئيس والشهيد محمد أنور السادات، وتنهي حياة رجل سعى من

أجل السلام وتمكن من صنعه، وكان شقيق خالد الإسلامبولي محمد من ضمن الجماعات

التي تم اعتقالها في سبتمبر بسبب اتصاله بالجماعات الدينية بأسيوط وعبود الزمر القيادي

البارز في تنظيم الجهاد.

وبذلك ارتبط اسم السادات بتاريخ السادس من أكتوبر مرتين مرة عندما حقق النصر لمصر،

والمرة الثانية عند وفاته.



لمحات من حياة السادات

http://www.moheet.com/image/fileimag...47_1210_19.jpg

كتاب البحث عن الذات


قام السادات بتأليف عدد من الكتب يأتي في مقدمتها كتاب " البحث عن الذات"

والذي يعد من أشهر كتبه، وكتب أخرى مثل وصيتي، قصة الوحدة العربية،

القصة الكاملة للثورة، الصفحات المجهولة للثورة، يا ولدى هذا عمك جمال، ثورة على النيل.

تزوج السادات مرتين المرة الأولى من السيدة إقبال ماضي وأنجب منها ثلاث بنات هم رقيه,

راوية, كاميليا، ثم وقع الطلاق بينهما، والمرة الثانية في 29 مايو 1949 تزوج من السيدة

جيهان رؤوف صفوت – جيهان السادات- وأنجب منها ثلاث بنات وولد هم لبنى ونهى وجيهان وجمال.




هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif


mo2099 2009-11-04 22:59

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
حمزة أسد الله


http://www.moheet.com/image/61/225-300/617226.jpg


هو أسد الله حمزة بن عبد المطلب " أبو عمارة"، "أبو يعلي" عم الرسول الكريم

"صلى الله عليه وسلم"، وأخوه في الرضاعة، تميز بشجاعته وغيرته على الإسلام

ودفاعه عنه فكان صاحب هيبة ونفوذ بين زعماء مكة وسادات قريش، عندما توفي حمزة

شهيداً في معركة "أحد" مثلت قريش بجثته وحزن لذلك الرسول " صلى الله عليه وسلم"

والمسلمين كثيراً، لقب حمزة بلقب "سيد الشهداء"، و"أسد الله وأسد رسوله".



إسلامه


أعلن حمزة رضي الله عنه إسلامه بقوة في وسط قريش وكان ذلك في أحد المواقف القوية

له والتي جاء فيها: قال ابن إسحاق : مر أبو جهل برسول الله صلى الله عليه وسلم عند الصفا:

فآذاه ونال منه ورسول الله "صلى الله عليه وسلم" ساكت، فقام "رسول الله صلى الله عليه وسلم"

ودخل المسجد، وكانت مولاة لعبد الله بن جعدان في مسكن لها على الصفا تسمع ما يقول أبو جهل.

يذكر أن حمزة رضي الله عنه كان عائداً من القنص متوحشاً قوسه وكان صاحب قنص يرميه

ويخرج إليه وكان إذا عاد لم يمر على ناد من قريش إلا وقف وسلم وتحدث معه، فلما مر

بالمولاة قالت له: يا أبا عمارة، لو رأيت ما لقي ابن أخيك محمد آنفا من أبي الحكم بن هشام،

وجده ههنا جالسا فآذاه وسبه، وبلغ منه ما يكره، ثم انصرف عنه ولم يكلمه محمد "صلى الله عليه وسلم".

فاحتمل حمزة الغضب لما أراد الله به من كرامته، فخرج يسعى ولم يقف على أحد،

معدا لأبي جهل إذا لقيه أن يوقع به، فلما وصل إلى الكعبة وجده جالسا بين القوم،

فأقبل نحوه وضربه بالقوس فشج رأسه ثم قال له: "أتشتم محمدا وأنا على دينه أقول ما يقول؟...

فرد ذلك علي إن استطعت".


توجه حمزة بعد هذا الموقف إلى دار الأرقم بن أبي الأرقم ولقي فيها محمد "صلى الله عليه وسلم"

وأعلن إسلامه أمامه، وكان ذلك في العام السادس من البعثة وفرح به المسلمون واستبشروا به خيراً،

و عرفت قريش أن رسول الله "صلى الله عليه وسلم" قد عز وامتنع، وان حمزة سيمنعه،

فكفوا عن بعض ما كانوا ينالون منه.


مواقفه بعد الإسلام


كانت أول سرية خرج فيها المسلمون للقاء العدو كان أميرها حمزة رضي الله عنه،

كما كانت أول راية عقدها الرسول "صلى الله عليه وسلم" لأحد من المسلمين كانت لحمزة

ويوم بدر كان أسد الله يستبسل في القتال ويقاتل بسيفين، وبعدها أصبح هدفاً للمشركين

في غزوة "أحد" والتي كتب له الاستشهاد فيها.

سأل حمزة الرسول "صلى الله عليه وسلم" أن يريه جبريل في صورته ، فقال:

"إنك لا تستطيع أن تراه"... قال: "بلى"... قال: "فاقعد مكانك"...

فنزل جبريل على خشبة في الكعبة كان المشركون يضعون ثيابهم عليها إذا طافوا بالبيت،

فقال: "أرْفعْ طَرْفَكَ فانظُرْ"... فنظر فإذا قدماه مثل الزبرجد الأخضر، فخرّ مغشياً عليه.


وقد استبسل حمزة منذ إسلامه في الدفاع عن الإسلام والرسول فكان شجاعاً لا يخشى شيء

حتى أطلق عليه الرسول "عليه الصلاة والسلام" لقب "أسد الله وأسد رسوله".



استشهاد الأسد


بعد معركة بدر والتي أظهر فيها حمزة رضي الله عنه الكثير من الشجاعة والإقدام،

وحصد فيها الكثير من رؤوس الكافرين من قريش، توعدت له قريش للانتقام منه

فأرسلت عبدها الحبشي " وحشي" ووعدته بالعتق إذا قتل حمزة بالإضافة للمال والذهب

الأمر الذي كان حافز له لكي يظفر بحياة حمزة، جاءت معركة "أحد" والتي أظهر بها

حمزة الكثير من الشجاعة والإقدام كالعادة فاخذ يضرب يميناً ويساراً بسيفه، وترصده

العبد الحبشي حتى تمكن من النيل منه وقتله.

ولم تكتفي قريش بمقتل حمزة بل عمدت إلى التمثيل بجثته فجاءت هند بنت عتبة وبعض النسوة

وأخذن يمثلن بجثته وجثث غيره من شهداء المسلمين، يقطعن الأذان والأنوف، وانهالت هند

بالهدايا على عبدها "وحشي" وعادت إلى جثة حمزة وبقرت كبده واكلته لكنها لم تستسغه فلفظته،

وقد كانت هند زوجة أبي سفيان قد فقدت في معركة "بدر" كل من أبيها وعمها وأخوها،

فخرجت في " أحد" تحث القرشيين على القتال.


حزن الرسول عليه


خرج رسول الله "صلى الله عليه وسلم" يبحث عن جثة حمزة بين غيرها من جثث الشهداء،

فوجدها ببطن الوادي وقد بقر بطنه عن كبده، ومثل به، فجدع أنفه وأذناه فقال الرسول

"صلى الله عليه وسلم" حين رأى ما رأى: " لولا أن تحزن صفية ويكون سنة من بعدي

لتركته حتى يكون في بطون السباع وحواصل الطير، ولئن أظهرني الله على قريش

في موطن من المواطن لأمثلن بثلاثين رجلا منهم !".


قال ابن هشام : ولما وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم على حمزة قال: لن أصاب

بمثلك أبدا ما وقفت موقفاً قط أغيظ إلي من هذا، ثم قال جاءني جبريل فأخبرني

أن حمزة بن عبد المطلب مكتوب في أهل السموات السبع حمزة بن عبد المطلب،

أسد الله وأسد رسوله وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم وحمزة وأبو سلمة بن عبد الأسد،

إخوة من الرضاعة أرضعتهم مولاة لأبي لهب .


عندما رأى المسلمون حزن رسول الله "صلى الله عليه وسلم" وغضبه مما فعل بعمه قالوا:

"والله لئن أظفرنا الله بهم يوما من الدهر لنمثلن بهم مثلة لم يمثلها أحد من العرب".

ثم نزل قول الله تعالى: { وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُمْ بِهِ وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ،

وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلا بِاللَّهِ وَلا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ}.


فعفا رسول الله "صلى الله عليه وسلم" ونهى عن المثلة، وأمر بحمزة فسجي ببردة،

ثم صلى عليه فكبر سبع تكبيرات، ثم أتى بالشهداء فوضعوا إلى حمزة، وصلى عليهم وعليه معهم،

حتى صلى عليه اثنتين وسبعين صلاة، وكان ذلك في شهر شوال في السنة الثالثة من الهجرة.


قال عنه رسول الله "صلى الله عليه وسلم" (سيد الشهداء عند الله حمزة بن عبد المطلب)،

كما قال لعلي بن أبي طالب: يا عليّ أمَا علمتَ أنّ حمزة أخي من الرضاعة،

وأنّ الله حرّم من الرضاع ما حرّم من النّسب.




عبد الله بن رواحة يرثي حمزة


بَكَت عَيني وَحُقَّ لَها iiبُكاها

وَما يُغني البُكاءُ وَلا iiالعَويلُ

عَلى أَسَدِ الإِلَهِ غَداةَ قالوا

أَحَمزَةُ ذاكُمُ الرَجُلُ iiالقَتيلُ

أُصيبَ المُسلِمون بِهِ iiجَميعاً

هُناكَ وَقَد أُصيبَ بِهِ iiالرَسولُ

أَبا يَعلى لَكَ الأَركانُ iiهُدَّت

وَأَنتَ الماجِدُ البَرُّ iiالوَصولُ

عَلَيكَ سَلامُ رَبِّكَ في iiجِنانٍ

مُخالِطُها نَعيمٌ لا يَزولُ

أَلا يا هاشِمَ الأَخيارِ iiصَبراً

فَكُلُّ فِعالِكُم حَسَنٌ iiجَميلُ

أَلا مَن مُبلِغٌ عَنّي iiلُؤَيّاً

فَبَعدَ اليَومِ دائِلَةٌ iiتَدولُ

وَقَبلَ اليَومِ ما عَرَفوا وَذاقوا

وَقائِعَنا بِها يُشفى iiالغَليلُ

نَسيتُم ضَربَنا بِقَليبِ iiبَدرٍ

غَداةَ أَتاكُمُ المَوتُ iiالعَجيلُ

غَداةَ ثَوى أَبو جَهلٍ iiصَريعاً

عَلَيهِ الطَيرُ حائِمَةً تَجولُ



هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif


mo2099 2009-11-04 23:01

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
أبو بكرالرازي الطبيب العالم


http://www.moheet.com/image/fileimag...18_1455_22.jpg

هو أبو بكر محمد بن زكريا الرازي أحد العلماء المسلمين البارزين في مجال الطب،

تنوعت مجالات المعرفة لهذا العالم العظيم في العديد من المجالات التي نبغ بها والتي

تمكن من تحقيق التكامل بين أفرع العلوم المختلفة لتكمل أحداهما الأخرى ويفوز هو

بالنتائج التي يقدمها لخدمة العلم والطب.

نبغ الرازي كما سبق أن ذكرنا في العديد من العلوم منها الطب، الفلسفة، الكيمياء، الرياضيات،

العلوم الطبيعية وغيرها الكثير، وكانت من ثمار هذا الجهد المتواصل للرازي مجموعة المؤلفات

الضخمة التي تركها إرث من بعده لأجيال من العلماء والدارسين في العديد من المجالات العلمية

والتي أخذوها كمرجع لهم في الكثير من المسائل العلمية والطبية.


النشأة

ولد الرازي في عام 865 م في مدينة الري بإيران " تقع شرقي مدينة طهران حاليا "،

عرف عن الرازي منذ الصغر عشقه للإطلاع والمعرفة فاتجه نحو الدراسة والبحث

وتحصيل العلوم المختلفة، حيث كان يقضي وقت طويل فيهم.

فعمل على دراسة الرياضيات والموسيقى وعندما بلغ الثلاثين من عمره أتجه إلي دراسة

الطب والكيمياء، وكانت القراءة هي رفيقه الدائم في رحلته العلمية والتي كان يستغرق فيها

أوقاتاً طويلة، وخاصة في فترة المساء فكان يمكث في فراشه يقرأ قبل أن يخلد للنوم.

رحل الرازي إلي بغداد حيث عكف فيها على دراسة الطب واقبل على هذه الدراسة

بشغف كبير وإصرار وعزيمة أن يحقق بهذه الدراسة الكثير، وبعد أن أتم دراسته قام

بترأس البيمارستان العضدي في بغداد، ثم عاد مرة أخرى إلي موطنه الأصلي في الري

حيث شغل هناك منصب رئيس الأطباء في البيمارستان الملكي فيها.


http://www.moheet.com/image/fileimag...18_1455_22.jpg

إنجازاته


ساهم الرازي بالعديد من الاختراعات والابتكارات في مجال الطب والكيمياء هذا نظراً لذكائه

وأبحاثه وسعيه الدائم من أجل العلم مما جعله مساهم أساسي في العديد من الأمور الطبية

والعلمية التي يسير عليها الأطباء والعلماء إلي الآن، نذكر من إنجازات الرازي العلمية ما يلي:

- ابتكاره خيوط القصاب من أمعاء القطط هذه الخيوط التي تستخدم في العمليات الجراحية.

- قام باستعمال الفتائل في الجروح.

- كان هو أول من فرق بين كل من الجدري والحصبة وقام بوصف كل منهما وصفا دقيقا.

- قام بتركيب مراهم الزئبق.

وغيرها العديد من الإنجازات الطبية الهامة، فكان الرازي هو أول من استخدم الكيمياء

لخدمة الطب فقام بتحضير عدد من المركبات الكيميائية التي تخدم الصيدلية مثل

أنه أول من قام بتحضير مادة الكحول من مخمرات محاليل سكرية،

وحمض الكبريتيك بتقطير كبريتات الحديد.

كما عمل الرازي على تقديم شرح لعدد كبير من الأمراض منها أمراض الأطفال

والنساء والولادة، وجراحة العيون وأمراضها، ومارس الرازي العديد من الأمور الطبية

المتخصصة التي نعرفها اليوم في الطب الحديث حيث كان يعتمد في دراساته وأبحاثه

على إجراء التجارب والتحقق العملي منها للحصول على النتائج وكان يختبر الدواء

أولاً على القرود قبل أن يعطيه للإنسان، كما عمل على متابعة الحالة المرضية

وتسجيل التطورات التي تطرأ عليها لكي يتمكن من تقديم العلاج المناسب لها،

وعمل على إجراء التحاليل للمريض وقياس النبض لكي يتمكن من تشخيص المرض.

وكان يدعو دائماً للعلاج بالدواء المفرد وعدم اللجوء للدواء المركب إلا في حالات الضرورة،

وكان يقول في ذلك " مهما قدرت أن تعالج بدواء مفرد، فلا تعالج بدواء مركب".


شهرته العالمية


نال الرازي شهرة عالمية وذاعت شهرته في العديد من البلاد الأوربية كما لاقت مؤلفاته

انتشار هائل وتم ترجمتها لعدد من اللغات الأوربية مثل اللاتينية والفرنسية والألمانية،

كما أعيد طبعها أكثر من مرة وضمت المكتبات الأوربية هذه النسخ والتي قاموا

باستخدامها كمراجع طبية هامة، ومصدر للدراسة والعلم، وظلت هذه المؤلفات

هي المراجع الرئيسية للطب في أوروبا حتى القرن السابع عشر الميلادي.

ومما يدل على مدي تأثير هذا العالم الطبي العظيم على الساحة العلمية

هو احتفاظ جامعة "برنستون" الأمريكية بمؤلفاته في واحدة من أعظم قاعاتها،

كما قامت بإطلاق أسمه عليها كنوع من التكريم والتبجيل لهذا العالم العظيم

نظراً لجهوده العلمية المؤثرة في العلوم الطبية.


http://www.moheet.com/image/fileimag...18_1455_22.jpg


مؤلفات الرازي


أثرى الرازي المكتبة الطبية والعلمية بالعديد من المؤلفات الهامة التي شملت العديد

من المجالات فيوجد له مؤلفات في الطب والكيمياء والفلسفة والمنطق نذكر من مؤلفاته الطبية :

الحاوي في علم التداوي، الجدري والحصبة، المنصوري في التشريح، الكافي في الطب،

سر الطب، منافع الأغذية، دفع مضار الأغذية وغيرها العديد من الكتب في المجال الطبي،

أما بالنسبة لمؤلفاته في الطبيعيات فمنها كيفيات الإبصار، شروط النظر،

الهيولي المطلقة والجزئية، هيئة العالم، اشتهر الرازي في علم الكيمياء كواحد من رواد

هذا العلم والذي استغرق في دراسته وأجراء العديد من التجارب الكيميائية والتي وظفها

في خدمة الطب وعرف الرازي كواحد من تلاميذ العالم العربي الكبير جابر بن حيان

رائد علم الكيمياء، ومن مؤلفات الرازي في علم الكيمياء هي سر الأسرار، التدبير،

الأكسير، رسالة الخاصة، الحجر الأصفر، هذا بالإضافة إلي مؤلفاته في مجال الفلسفة

ومنها المدخل إلي المنطق، المدخل التعليمي، المدخل البرهاني، ويوجد الكثير

من المؤلفات الأخرى والتي تضمها أعظم المكتبات حول العالم.


الوفاة

توفى الرازي في عام 936 م، وذلك بعد أن قدم العديد من الخدمات العلمية الجليلة

وبعد أن بذل الكثير من الجهود من أجل أبحاثه وتجاربه حتى أنه فقد بصره

في أواخر حياته نتيجة لشغفه بالإطلاع المستمر واستغراقه في القراءة لفترات طويلة من الليل.


من أقواله

- عالج أول العلة بما لا يسقط القوة, وما اجتمع عليه الأطباء

وشهد عليه الناس وعضدته التجربة وليكن أمامك.

- إن استطاع الحكيم أن يعالج بالأغذية دون الأدوية فقد وافق السعادة.

- ينبغي للمريض أن يقتصر على واحد ممن يوثق به من الأطباء فخطؤه في جنب صوابه يسير جداً.

- الحقيقة في الطب غاية لا تدرك والعلاج بما تنصه الكتب دون إعمال الماهر الحكيم برأيه خطر.


هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif

mo2099 2009-11-04 23:03

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
أديسون مخترع أنار العالم

http://www.moheet.com/image/fileimag...19_1126_31.jpg

أصبح الإنسان في العصر الحديث يتمتع بالكثير من الرفاهية، فما كان صعباً عليه

فيما سبق أصبح يؤديه بمنتهى السهولة الآن، ويرجع الفضل في ذلك للعديد من العلماء

والمخترعين، والمستكشفين الذين جعلوا حياتنا اليومية أكثر سهولة، فإذا دخل الإنسان

غرفته المظلمة وأراد إنارتها، ما عليه سوى أن يضغط زر صغير لتضئ الغرفة بأكملها،

فهل فكر في كل مرة يفعل فيها هذا من الذي يرجع له الفضل في اختراع المصباح؟

لا أعتقد، في حين انه إذا سئل سوف يجيب فوراً " توماس أديسون".

نعم إنه توماس أديسون هذا العالم العبقري الذي على الرغم من الصعوبات التي واجهها

في مقتبل حياته، وعلى الرغم من المعاناة التي تعرض لها واتهامه بالغباء من قبل معلميه،

إلا أنه استطاع أن يقدم للبشرية اختراعات هائلة لم يستطع هؤلاء المعلمين أن يقدموا مثلها

أو حتى اقل منها، وإليه يرجع الفضل في اختراع الكثير من مبتكرات القرن العشرين.


النشأة والبداية



توماس ألفا أديسون ولد في الحادي عشر من فبراير عام 1847م، بمدينة ميلانو

بولاية أوهايو الأمريكية، كانت والدته تعمل كمدرسة تهتم بالقراءة والأدب، التحق

أديسون بالمدرسة الابتدائية وذلك من أجل أن يتلقى تعليمه الأساسي، ولكن لم ينجح

كثيراً في دراسته نظراً لضعف ذاكرته، وتشتت ذهنه، فكان دائماً ما يثير تساؤلات بعيدة

عن الموضوع الذي يدرسه، مما جعل المدرسين يستاءوا منه ويحكموا عليه بأنه طالب

فاشل لا فائدة من تلقيه العلم، كما قال عنه الأطباء إنه مصاب بمرض ما نظراً لحجم

رأسه الكبير الغريب الشكل.


وراء كل عظيم امرأة



تصيب هذه المقولة في الكثير من الأحيان، وفي حالة أديسون تأكدت هذه المقولة،

فقد كانت والدته هي عامل الدعم الأساسي في حياته، والتي أعانته كثيراً

فقامت بتعليمه في المنزل، ووفرت له مكتبة ضخمة لكي يتمكن من مطالعة الكتب

المختلفة لتقوى ثقافته والنواحي العلمية لديه، وبالفعل كرس أديسون كامل اهتمامه

على هذه المكتبة يطالع كتبها بشغف وهمه، فما إن وصل إلى سن الثانية عشر

حتى كان قد اطلع على العديد من الكتب الهامة في مجال الكيمياء وغيرها

من المجالات العلمية، والفيزيائية، كما قام بالبحث في الأسس الفيزيائية وعمل

على تفنيد نظريات نيوتن، والبحث والتحليل وإجراء التجارب بنفسه ليستكشف

المزيد ويخترق العلوم، ليحصل على النتائج المختلفة.

ومما قاله عن والدته هذه السيدة العظيمة التي مثلت أهمية خاصة في حياته "

إن أمي هي التي صنعتني ...لأنها كانت تحترمني وتثق في ....

أشعرتني أنى أهم شخص في الوجود .... فأصبح وجودي ضرورياً

من أجلها وعاهدت نفسي ألا أخذلها كما لم تخذلني قط".


مشواره العملي



بدأ أديسون يعاني من مشاكل في السمع، فبدأ يفقد حاسة السمع وعلى الرغم من ذلك

ظل هذا الشخص المجتهد الذي دائماً يحاول أن يبحث ويستكشف ويبحر في التجارب

لاستخلاص النتائج منها، نزل أديسون للعمل في إحدى محطات القطار وذلك لجلب المال

اللازم لإجراء تجاربه، فعمل على بيع المجلات والجرائد لركاب القطارات.

وأثناء عمله في محطة القطار تفجرت الحرب الأهلية في بلاده، فعمل على تجميع

الأخبار الخاصة بالحرب من مقر التلغراف، ونسقها وطبعها في شكل كتيب بسيط

يضم أهم أخبار الحرب وباعها للمسافرين في محطة القطار.

كان دائماً ما يلفت نظر أديسون الآلات التي تعمل حوله مثل القطارات وآلات الطباعة

محاولاً استيعاب طريقة عملها، فأقبل على الكتب العلمية المختلفة ليستقي منها المعرفة

وتتفتح مداركه على المزيد من العلوم.

عمل بعد ذلك أديسون كموظف لإرسال البرقيات في محطة السكة الحديد، وهو الأمر

الذي نفعه بعد ذلك في تطوير آلة التلغراف.


تجارب واختراعات


http://www.moheet.com/image/fileimag...19_1126_31.jpg


استمر أديسون في دراساته وقراءته التي اجتهد بها لتحصيل المزيد من القواعد

والنظريات العلمية التي ساعدته على إجراء التجارب والاختبارات واستخلاص

النتائج العلمية، وبالفعل بعد مرحلة من الجهد والعمل الجاد تمكن أديسون من إنجاز

أول اختراع له والذي حصل على براءة اختراع عنه وذلك في عام 1868م،

وكان عبارة عن جهاز كهربائي لتسجيل وإحصاء أصوات المقترعين في الانتخابات،

كما عكف على تطوير آلة التلغراف حتى توصل لما عرف بالتلغراف الكاتب،

وأنظمة المزدوج والمربع والآلي أو الأوتوماتيكي والقلم الكهربائي الذي تم تطويره

بعد ذلك وعرف بالآلة الناسخة.


أصبح لدى أديسون مكتبة ضخمة تضم العديد من الكتب والمجلدات العلمية

التي يستعين بها في تجاربه وأبحاثه العلمية، كما قام بتأسيس مختبر خاص به

عام 1876م في منلوبارك بمدينة أورانج بولاية نيوجيرسي الأمريكية.


قدم أديسون العديد من الاختراعات القيمة والتي مازالت البشرية تستفيد منها

إلى الآن ويأتي على راس هذه الاختراعات المصباح الكهربائي، كما قام

باختراع آلة برقية تستخدم خط واحد في إرسال العديد من البرقيات، كذلك

أخترع الجرامفون والذي يقوم بتسجيل الصوت ميكانيكياً على أسطوانة

من المعدن وذلك في عام 1877م، والآلة الكاتبة، وآلة تصوير سينمائية،

وجهاز لاقط للراديو، وفي عام 1888 قام باختراع كينتوسكوب

وهو أول جهاز لعمل الأفلام، كما قام باختراع بطارية تخزين قاعدية،

وفي عام 1913م تمكن من إنتاج أول فيلم سينمائي صوتي،

وفي أواخر حياته عمل على إنتاج المطاط الصناعي .


كما إنه صاحب فكرة إطلاق الإلكترونيات بالمعادن المتأججة المعروفة

تحت اسم "أثر أديسون" Effect Edison والذي يعتبر في أساسه

مصباح ديود " ثنائي "، هذا بالإضافة للعديد من الاكتشافات والاختراعات الأخرى،

كما قام أديسون بوضع الأساس العلمي في العديد من الاختراعات

فقد شارك بشكل أساسي في اختراع السينما وذلك بعد اكتشافه للوحات التصوير الحساسة،

هذا بالإضافة لوضعه لمبادئ الإذاعة اللاسلكية، والتليفون، والسينما والتلفزيون،

والعين الكهربائية، والأشعة المجهولة " أشعة اكس" وغيرها العديد من الاختراعات والاكتشافات الهامة.


وقد سجل أديسون على مدار حياته العديد من الاختراعات فقد حصل على

ما يقرب من 1093 براءة اختراع، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على عقلية عبقرية

لم تخضع للفشل بل نبغت وتفوقت ونهضت بصاحبه وجعلته صاحب الفضل على العديد

من الأجيال البشرية بعد ذلك.


قصة مصباح أديسون


http://www.moheet.com/image/fileimag...19_1126_31.jpg


كان لاختراع المصباح الكهربائي قصة مؤثرة في حياة أديسون، ففي أحد الأيام

مرضت والدته مرض شديد، وقد استلزم الأمر إجراء عملية جراحية لها، إلا أن الطبيب

لم يتمكن من إجراء العملية نظراً لعدم وجود الضوء الكافي، واضطر للانتظار للصباح

لكي يجري العملية لها، ومن هنا تولد الإصرار عند أديسون لكي يضئ الليل بضوء مبهر

فأنكب على تجاربه ومحاولاته العديدة من اجل تنفيذ فكرته حتى انه خاض أكثر من 900

تجربة في إطار سعيه من اجل نجاح اختراعه، وقال عندما تكرر فشله في تجاربه "

هذا عظيم .. لقد أثبتنا أن هذه أيضا وسيلة فاشلة في الوصول للاختراع الذي نحلم به"،

وعلى الرغم من تكرار الفشل للتجارب إلا انه لم ييأس وواصل عمله بمنتهى الهمة باذلاً

المزيد من الجهد إلى أن كلل تعبه بالنجاح فتم اختراع المصباح الكهربائي في عام 1887م.


حياته الشخصية ووفاته


حصل أديسون على وسام ألبرت للجمعية الملكية من فنون بريطانيا العظمى،

كما استلم الميدالية الذهبية من الكونجرس الأمريكي عام 1928م، وذلك كنوع من

التقدير والتكريم له على جهده العلمي المتميز.

تزوج أديسون مرتين المرة الأولى عام 1871م من ماري ستيلويل وأنجب منها ثلاث

أبناء هم ماريون، وتوماس، وويليم وذلك قبل وفاتها بسبب تعرضها لحمى التيفود،

أما زواجه الثاني كان من مينا ميلر والتي أنجب منها هي الأخرى ثلاث أبناء هم مادلين،

تشارلز وثيودور.


في أواخر حياته أصيب أديسون بمرض السكر وتدهورت صحته فتتابعت الأمراض

عليه فمرض بحمى برايث ثم بقرحة المعدة، وبداية من عام 1929 بدأ التدهور السريع

في حالته الصحية إلى أن جاء يوم 17 أكتوبر 1931 حيث قال أديسون أخر كلماته

في هذه الحياة وكانت " ما أروع كل شيء هناك!" ولا أحد يعلم ما هو المقصود بهذه

الكلمات بالضبط هل هو المشهد خلف النافذة أو العالم الأخر وهو الموت.

وفي اليوم التالي 18 أكتوبر توفى أديسون هذا الرجل الذي أخترع المصباح الكهربائي

وأنار به العالم، توفى أديسون في ويست أورانج عن عمر يناهز الأربعة وثمانين عاماً.

توفى صاحب الاختراعات الرائعة والتي مثلت خطوة هامة في حياة البشرية فنقلتها

إلى مرحلة أكثر تطوراً وتقدماً، وقد فسر أديسون نجاحه بالمقولة التالية " اثنان بالمئة

وحي وإلهام و98 بالمئة عرق وجد وجهد"، وهكذا ضرب للعلماء أروع مثل على

أهمية التفاني والإخلاص في العمل حتى يتم الوصول للنتائج المبهرة في النهاية.

هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif




mo2099 2009-11-04 23:04

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
نزار قباني عاشق الشعر والحب

http://www.moheet.com/image/33/225-300/339876.jpg


نزار قباني شاعر سوري كبير تردد شعره كثيرا على ألسنة كبار المطربين، الذين تغنوا

بشعره كثيراً وأطربوا به العديد من المستمعين تميز شعره بالإحساس العالي، فخط قلمه

على الأوراق العديد والعديد من الأشعار الرائعة التي كانت ومازالت تؤثر في الكثير

من الأشخاص وتلمس قلوبهم نظراً لصدق المعاني والإحساس المرهف التي تميزت به أشعاره.

وعلى الرغم من رحيل نزار قباني الذي جعل الشعر العربي يخسر واحداً من الشعراء المتميزين

إلا أن دواوينه الشعرية تبقى خالدة ليتداولها عشاقه وترددها ألسنة كبار المطربين والنجوم

في أغانيهم المختلفة، هذا على الرغم من تعرضه للنقد والهجوم من بعض النقاد والأدباء.


النشأة


ولد نزار قباني في " مئذنة الشحم" بدمشق العاصمة السورية في21 مارس عام 1923م،

والده هو توفيق قباني والذي كان يعمل تاجراً، وعمه هو أبي الخليل القباني الشاعر والمؤلف

والملحن والممثل، وأحد المشاركين في نهضة المسرح المصري وهو الذي تأثر به نزار كثيراً،

ونزار شقيق للدكتور صباح قباني والذي عمل مديرا للتلفزيون السوري، ثم سفيراً لسوريا

بواشنطن وهو كاتب ومصور وناقد.

عرف عن نزار منذ الصغر ممارسته لعدد من الهوايات مثل الرسم ثم الموسيقى ثم جاءت

هوايته لكتابة الشعر والنثر لتترعرع بداخله وتكبر وتطرح العديد من الثمار الشعرية

التي أثرى بها الساحة الشعرية والثقافية، فكانت أولى تجاربه الشعرية

وهو مازال في السادسة عشر من عمره.

حصل نزار على شهادة البكالوريا من مدرسة الكلية العلمية الوطنية بدمشق،

ثم التحق بكلية الحقوق الجامعة السورية وتخرج منها في عام 1945م.


المجال العملي


توجه نزار بعد تخرجه للعمل بالسلك الدبلوماسي فالتحق بالعمل في وزارة الخارجية،

ونظراً لطبيعة عمله تنقل بين العديد من الدول العربية والأجنبية مثل القاهرة، أنقرة،

لندن، مدريد، السويد، بكين وغيرها العديد من الدول، ولكن أتخذ نزار قراره بترك

العمل الدبلوماسي والتفرغ من أجل الشعر فقدم استقالته في عام 1966م .


اتجاهه للشعر

http://www.moheet.com/image/fileimag...018_152_18.jpg


تخلى نزار كما سبق أن ذكرنا عن الوظيفة والعمل الدبلوماسي من أجل أن يتفرغ لعشقه

الأول وهو الشعر، فأقام في لبنان وأسس بها دار للنشر في بيروت تحمل أسمه، وأثناء عمل

نزار كدبلوماسي كان الشعر أيضاً يسري في عروقه، وصدرت أولى أعماله الشعرية

"قالت لي السمراء" وذلك في عام 1944م ثم توالى بعد ذلك إنتاجه الشعري المميز

حتى وصل إجمالي ما أنتجه إحدى وأربعين مجموعة شعرية ونثرية.

وكانت المرأة تحتل جانب كبير من شعر نزار قباني فكانت هي همه الأول الذي يدافع

عنه ويدعو لحريتها ويوصفها في الكثير من أشعاره، هذا على الرغم من اتجاه للشعر

السياسي في بعض قصائده وهو ما عرضه للنقد من الكثير من النقاد الذين تناولوا شعره

واستنكروا عليه هذا الاتجاه السياسي، لما عرفوه عن أشعاره الجريئة

التي توصف الحب والعشق والمرأة.


دواوينه الشعرية


صدرت لنزار العديد من الدواوين الشعرية المميزة منها: "قالت لي السمراء"

وهو الديوان الذي عبر فيه عن أهوائه ومشاعر جيل في فترة الحرب العالمية الثانية،

وديوان حبيبتي، قصائد، الرسم بالكلمات، أنتي لي، سامبا، قصائد متوحشة،

الشعر قنديل أخضر، كتاب الحب، منشورات فدائية على جدران إسرائيل،

إفادة في محكمة الشعر، قصائد حب عربية.

ومن القصائد التي أثارت جدل وضجة واسعة قصيدة " خبز وحشيش وقمر"،

"هوامش على دفتر النكسة" وهي القصيدة التي نشرها بعد هزيمة العرب من إسرائيل

في عام 1967م، وكانت هذه القصائد نوع جديد للشعر ضمه نزار إلى عالمه

وهو الشعر السياسي الذي يعبر عن هموم الأمة وآلامها وأحزانها.


الحياة الشخصية لنزار

تزوج نزار قباني مرتين المرة الأولى من السيدة " زهراء آقبيق " وهي ابنة عمه

وأنجب منها ولديه هدباء، وتوفيق، والمرة الثانية من سيدة عراقية هي " بلقيس الراوي"

وأنجب منها عمر وزينب.

مر نزار في حياته بعدد من الأحداث المأساوية منها انتحار شقيقته التي قررت التخلص

من حياتها بدلاً من أن تتزوج من رجل لم تحبه، والحادث الثاني هو وفاة أبنه وهو مازال

في ريعان الشباب نظراً لأصابته بمرض القلب، وهو الأمر الذي ترك عظيم الأثر في نفسية

نزار بسبب شعوره بالحزن العميق والصدمة لفقد ابنه وقام برثائه في قصيدة

" إلي الأمير الدمشقي توفيق قباني" ، وكان المزيد من الحزن في حياة نزار عندما فقد

زوجته بلقيس هذه الزوجة التي أحبها حباً جماً في حادث انفجار السفارة العراقية

ببيروت عام 1981م، وقام برثائها هي الأخرى في قصيدة تحمل اسمها.


قصائده بصوت أشهر المطربين

تغنى العديد من المطربين المتميزين على الساحة الغنائية قديماً وحديثاً بشعر نزار

الذي أبهرهم وسيطر عليهم وجعلهم يبدعون من خلال قصائده ذات الإحساس العالي

فظهرت هذه القصائد للجمهور بشكل مختلف فبدلاً من أن يطلعوا عليها من خلال

الدواوين الشعرية المدونة في الكتب استمعوا إليها مغلفة بأصوات قوية جميلة

لعدد من كبار المغنيين الذين عبروا بإحساس قوي عن كل حرف فيها، ومن المطربين

الذين قدموا أغاني نزار نذكر أم كلثوم بقصيدتين هما "أصبح لدي بندقية،

ورسالة عاجلة إليك"، وعبد الحليم حافظ وقصيدة "قارئة الفنجان"،

فايزة أحمد " رسالة من امرأة"، فيروز " لا تسألوني ما اسمه حبيبي"،

نجاة " أيظن"، ومن المطربين الجدد نجد أن المطرب كاظم الساهر استحوذ على عدد

ضخم من قصائد نزار قباني نظراً لعشقه الكبير له فنجده قدم له " أحبيني"،

" زيديني عشقاً" ، "أكرهها"، " أشهد"، "حبيبتي والمطر" وغيرها الكثير،

وقدمت أصالة قصيدة " أغضب"، ماجدة الرومي " كلمات، مع الجريدة" ،

لطيفة " تلومني الدنيا" ، وغيرهم الكثير من المطربين الذين شكلوا ثنائي متألق مع قصائد نزار.


الوفاة

توفى نزار قباني في 30 أبريل عام 1988م، توفى ولكن ظلت قصائده وأشعاره باقية

إلى يومنا هذا لتشهد على شاعر أحب وعشق فأبدع كلمات صاغ منها أحلى القصائد والدواوين.


أيظن؟

نتناول هنا إحدى القصائد الشهيرة لنزار وهي قصيدة أيظن التي تغنت بها الفنانة الكبيرة

نجاة ولحنها الموسيقار الكبير محمد عبد الوهاب.


أَيَـظُـنُّ أنِّـي لُعبَـةٌ بيَدَيْـهِ ؟

أنـا لا أفَكِّـرُ بالرّجـوعِ إليـهِ

اليومَ عادَ .. كأنَّ شـيئاً لم يكُـنْ

وبراءةُ الأطـفالِ في عَـيْنيْهِ ...

ليقـولَ لي : إنِّي رفيقـةُ دربِـهِ

وبأنّني الحـبُّ الوحيـدُ لَدَيْـهِ..

حَمَلَ الزّهورَ إليَّ .. كيـفَ أرُدُّهُ

وصِبَايَ مرسـومٌ على شَـفَتَيْهِ ؟

ما عدْتُ أذكُرُ، والحرائقُ في دَمي

كيـفَ التجَـأْتُ أنا إلى زَنْدَيْـهِ

خبَّأتُ رأسـي عنـدَهُ ... وكأنّني

طفـلٌ أعـادوهُ إلـى أبَوَيْـهِ ..

حـتّى فسـاتيني التي أهملتُـها

فَرحَتْ بهِ .. رَقَصَتْ على قَدَمَيْهِ

سـامَحتُهُ.. وسـألتُ عن أخبارِهِ

وبكيـتُ سـاعاتٍ على كَتِفَيْـهِ

وبدونِ أن أدري تركتُ له يـدي

لتنامَ كالعصفـورِ بيـنَ يَدَيـْهِ ..

ونَسيتُ حقدي كُلَّهُ فـي لَحظَـةٍ

مَن قالَ إنّي قد حَقَـدْتُ عليهِ ؟

كَم قُلتُ إنّي غيـرُ عائـدَةٍ لـهُ

ورَجعتُ .. ما أحلى الرّجوعَ إليهِ


هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif

mo2099 2009-11-04 23:06

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
عمرو بن العاص..داهية العرب وفاتح مصر


http://www.moheet.com/image/41/225-300/412940.jpg


عمرو بن العاص بن وائل السهمي قائد إسلامي عظيم تمتع بعقلية قيادية مميزة،

بالإضافة لدهاء وذكاء مكنه من اجتياز العديد من المعارك والفوز بها، أعلن إسلامه

في العام الثامن للهجرة مع كل من خالد بن الوليد وعثمان بن طلحة، وفي الإسلام

كان ابن العاص مجاهداً وبطلاً، يرفع سيفه لنصرته، عندما أعلن إسلامه قال عنه

رسول الله "صلى الله عليه وسلم" { أسلم الناس وآمن عمرو بن العاص }.


لقب "بداهية العرب" لما عرف عنه من حسن تصرف وذكاء، فما كان يتعرض إلى

أي مأزق حتى كان يتمكن من الخروج منه، وذلك بأفضل الحلول الممكنة،

فكان من أكثر رجال العرب دهاء وحيلة.


حياته



ولد عمرو بن العاص في الجاهلية والده هو العاص بن وائل أحد سادة العرب

في الجاهلية، شرح الله صدره للإسلام في العام الثامن من الهجرة، ومنذ ذلك

الحين كرس عمرو حياته لخدمة المسلمين فكان قائد فذ تمتع بذكاء ودهاء كبير،

قام الرسول "صلى الله عليه وسلم" بتوليته قائداً على الكثير من البعثات والغزوات،

فكان احد القادة في فتح الشام ويرجع له الفضل في فتح مصر.


قبل الإسلام



قبل أن يعلن عمرو بن العاص إسلامه كانت له إحدى المواقف مع النجاشي

حاكم الحبشة والذي كان قد هاجر إليه عدد من المسلمون فراراً بدينهم من المشركين

واضطهادهم لما عرف عن هذا الحاكم من العدل، ولكن قام المشركون بإرسال

كل من عمرو بن العاص - كان صديقاً للنجاشي - وعبد الله بن ربيعة بالهدايا

العظيمة القيمة إلى النجاشي من أجل أن يسلم لهم المسلمين الذين هاجروا ليحتموا به،

فرفض النجاشي أن يسلمهم لهم دون أن يستمع من الطرف الأخر وهم المسلمين

ولما استمع لهم رفض أن يسلمهم إلى عمرو وصاحبه.

قال له النجاشي ذات مرة : يا عمرو، كيف يعزب عنك أمر ابن عمك؟

فوالله إنه لرسول الله حقًا، قال عمرو: أنت تقول ذلك؟ قال: أي والله، فأطعني،

فخرج عمرو من الحبشة قاصدًا المدينة، وكان ذلك في شهر صفر سنة ثمان من الهجرة،

فقابله في الطريق خالد بن الوليد وعثمان بن طلحة، وكانا في طريقهما إلى

النبي "صلى الله عليه وسلم" فساروا جميعًا إلى المدينة، وأسلموا بين يدي رسول الله،

وكان النجاشي قد أعلن إسلامه هو الأخر.

قال عمرو بن العاص عندما جعل الله الإسلام في قلبي أتيت النبي فقلت: ابسط يمينك

فلأبايعك، فبسط يمينه، قال فقبضت يدي، فقال: مالك يا عمرو؟ قلت: أردت أن أشترط،

قال: تشترط بماذا؟، قلت: أن يغفر لي، قال: أما علمت أن الإسلام يهدم ما كان قبله؟

وأن الهجرة تهدم ما كان قبلها؟ وأن الحج يهدم ما كان قبله؟، وما كان أحد أحب

إلى من رسول الله "ولا أجل في عيني منه، وما كنت أطيق أن أملأ عيني منه إجلالاً له،

ولو سئلت أن أصفه ما أطقت، لأنني لم أكن أملأ عيني منه إجلالاً له، ولو مت على تلك

الحال لرجوت أن أكون من أهل الجنة".


عمرو قائداً حربياً



كانت أولى المهام التي أسندت له عقب إسلامه، حينما أرسله الرسول "صلى الله عليه وسلم"

ليفرق جمعاً لقضاعة يريدون غزو المدينة، فسار عمرو على سرية "ذات السلاسل"

في ثلاثمائة مجاهد، ولكن الأعداء كانوا أكثر عدداً، فقام الرسول "صلى الله عليه وسلم"

بإمداده بمائتين من المهاجرين والأنصار برئاسة أبي عبيدة بن الجراح وفيهم أبو بكر وعمر،

وأصر عمرو أن يبقى رئيساً على الجميع فقبل أبو عبيدة، وكتب الله النصر لجيش المسلمين

بقيادة عمرو بن العاص وفر الأعداء ورفض عمرو أن يتبعهم المسلمون، كما رفض حين باتوا

ليلتهم هناك أن يوقدوا ناراً للتدفئة، وقد برر هذا الموقف بعد ذلك للرسول حين سأله انه قال

" كرهت أن يتبعوهم فيكون لهم مدد فيعطفوا عليهم، وكرهت أن يوقدوا ناراً فيرى عدوهم قلتهم "

فحمد الرسول الكريم حسن تدبيره.


بعد وفاة الرسول "صلى الله عليه وسلم" وفي خلافة أبي بكر "رضي الله عنه"،

قام بتوليته أميراً على واحداً من الجيوش الأربعة التي اتجهت إلى بلاد الشام لفتحها،

فانطلق عمرو بن العاص إلى فلسطين على رأس ثلاثة ألاف مجاهد، ثم وصله مدد أخر

فأصبح عداد جيشه سبعة ألاف، وشارك في معركة اليرموك مع باقي الجيوش الإسلامية

وذلك عقب وصول خالد بن الوليد من العراق بعد أن تغلب على جيوش الفرس،

وبناء على اقتراح خالد بن الوليد تم توحيد الجيوش معاً على أن يتولى كل قائد قيادة الجيش

يوماً من أيام المعركة، وبالفعل تمكنت الجيوش المسلمة من هزيمة جيش الروم

في معركة اليرموك تحت قيادة خالد بن الوليد، وعمرو بن العاص وأبو عبيدة بن الجراح

وغيرهم وتم فتح بلاد الشام، انتقل بعد ذلك عمرو بن العاص ليكمل مهامه في مدن فلسطين

ففتح منها غزة، سبسطية، ونابلس ويبني وعمواس وبيت جيرين ويافا ورفح.


كان عمر بن الخطاب "رضي الله عنه" إذا ذُكر أمامه حصار "بيت المقدس" وما أبدى فيه

عمرو بن العاص من براعة يقول: لقد رمينا "أرطبون الروم" "بأرطبون العرب".



فتح مصر


http://www.moheet.com/image/fileimag...63_1332_14.jpg

مسار فتح مصر


بعد أن توالت انتصارات وفتوحات عمرو بن العاص في الشام، توجه نظره إلى مصر،

فرغب في فتحها فأرسل إلى الخليفة ليعرض عليه الأمر وكان حينها عمر بن الخطاب

متولياً الخلافة، وبعد تفكير وتردد أقتنع عمر بن الخطاب بفكرة عمرو.

وبالفعل قام ابن العاص بإعداد العدد والعتاد من أجل التوجه لفتح مصر فسار على رأس جيش

مكون من أربعة ألاف مقاتل فقط، ولكن بعد أن قام الخليفة باستشارة كبار الصحابة في الأمر

رأوا ألا يدخل المسلمين في حرب قاسية، وقام عمر بن الخطاب بكتابة رسالة إلى عمرو بن العاص

جاء فيها " إذا بلغتك رسالتي قبل دخولك مصر فارجع، و إلا فسر على بركة الله"،

وحين وصل البريد إلى عمرو بن العاص وفطن إلى ما في الرسالة، فلم يتسلمها

حتى بلغ العريش، فاستلمها وفضها ثم سأل رجاله: انحن في مصر الآن أم في فلسطين؟،

فأجابوا : نحن في مصر ، فقال : إذن نسير في سبيلنا كما يأمر أمير المؤمنين".

توالت انتصارات عمرو فدخل بجيشه إلى مدينة الفرما والتي شهدت أول اشتباك بين

الروم والمسلمين، ثم فتح بلبيس وقهر قائدها الروماني ارطبون الذي كان قائداً للقدس

وفر منها، وبعد أن وصل المدد لجيش عمرو تابع فتوحاته لأم دنين، ثم حاصر حصن بابليون

حيث المقوقس حاكم مصر من قبل هرقل، لمدة سبعة أشهر وبعد أن قبل المقوقس دفع الجزية

غضب منه هرقل واستدعاه إلى القسطنطينية ونفاه، فأنتهز المسلمون الفرصة وهاجموا

حصون بابليون مما اضطر الروم إلى الموافقة على الصلح ودفع الجزية.

توالت فتوحات عمرو بن العاص بعد ذلك في المدن المصرية الواحدة تلو الأخرى حتى بلغ

أسوار الإسكندرية فحاصرها وبها أكثر من خمسين ألفاً من الروم، وخلال فترة الحصار هذه

مات هرقل وجاء أخوه بعده مقتنعاً بأن لا أمل له في الانتصار على المسلمين، فأستدعى المقوقس

من منفاه وكلفه بمفاوضة المسلمين للصلح.

وجاءت عدد من البنود في اتفاقية الصلح هذه منها: أن تدفع الجزية عن كل رجل ديناران

ماعدا الشيخ العاجز والصغير، وأن يرحل الروم بأموالهم ومتاعهم عن المدينة،

وأن يحترم المسلمون حين يدخلونها كنائس المسيحيين فيها، وان يرسل الروم مئة وخمسين مقاتلاً

وخمسين من أمرائهم رهائن لتنفيذ الشروط، وقام عمرو بن العاص بإرسال رسول إلى الخليفة

عمر ليبلغه بشارة الفتح، وقد مهد فتح الشام لفتح مصر وذلك بعد ما علمه الروم والأقباط من قوة المسلمين.


عمرو حاكماً لمصر


http://www.moheet.com/image/fileimag...63_1332_13.jpg

جامع عمرو بن العاص


قضى عمرو بن العاص في فتح مصر ثلاث سنوات، وقد استقبله أهلها بالكثير من الفرح

والترحيب لما عانوه من قسوة الروم وظلمهم، وقد كانوا خير العون لعمرو بن العاص ضد الروم،

وكان عمرو يقول لهم: يا أهل مصر لقد أخبرنا نبينا أن الله سيفتح علينا مصر

وأوصانا بأهلها خيرا، حيث قال الرسول الكريم "صلى الله عليه وسلم": ستفتح عليكم بعدى مصر

فاستوصوا بقبطها خيراً، فان لهم ذمة ورحماً.


وقد كان عهد ولاية عمرو على مصر عهد رخاء وازدهار فكان يحب شعبها ويحبوه وينعموا في ظل

حكمه بالعدل والحرية، وفيها قام بتخطيط مدينة الفسطاط، وأعاد حفر خليج تراجان الموصل

إلى البحر الأحمر لنقل الغنائم إلى الحجاز بحراً، وانشأ بها جامع سمي باسمه وما يزال

جامع عمرو بن العاص قائماً إلى الآن بمصر، وظل عمرو والياً على مصر

حتى جاء عثمان على الخلافة وقام بعزله.


اللقاء الثاني بين الروم والمسلمين



كان الأقباط في فترة حكم الروم يعانون من قسوتهم واضطهادهم، وإجبارهم على ترك

مذهبهم واعتناق المذهب الرومي، فجاءت إحدى المواقف الهامة والتي أكدت على مدى

احترام المسلمين للديانات الأخرى، فقد كان للأقباط رئيس ديني يدعى بنيامين حين تعرض

للقهر من الروم اضطر للفرار، وعندما علم المسلمون بالأمر بعد الفتح أرسلوا إليه ليبلغوه

انه في أمان، وعندما عاد أحسنوا استقباله وأكرموه، وولوه رئاسة القبط، وهو الأمر الذي

نال استحسان وإعجاب الأقباط بالمسلمين، فأحسنوا التعامل معهم.



جاءت المعركة الثانية بين المسلمين والروم بعد أن علم ملك الروم أن الحامية الإسلامية

بالإسكندرية قليلة العدد، فانتهز هذه الفرصة وأرسل بثلاثمائة سفينة محملة بالجنود،

وتمكن من اختراق الإسكندرية واحتلالها وعقد العزم على السير إلى الفسطاط،

وعندما علم عمرو بن العاص بذلك عاد من الحجاز سريعاً وجمع الجيش من أجل

لقاء الروم ودحرهم، وبالفعل تمكن عمرو من قيادة جيشه نحو النصر فكانت الغلبة

لجيش المسلمين، ولم يكتفي أبن العاص بهذا بل سارع بملاحقة الروم الهاربين

باتجاه الإسكندرية، وفرض عليها حصاراً وفتحها، وكسر شوكة الروم وأخرجهم منها،

كما قام بمساعدة أهل الإسكندرية لاسترداد ما فقدوه نتيجة لظلم الروم والفساد

الذي قاموا به أثناء فترة احتلالهم للمدينة.


بعد معركة الإسكندرية، وأثناء خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه قام بعزل عمرو

عن ولاية مصر وولي عليها عبد الله بن سعد بن أبي سرح، ثم في عهد معاوية بن أبي سفيان

عاد إليها عمرو مرة أخرى واستمر والياً عليها حتى وفاته.



الوفاة


كانت أخر الكلمات التي انطلقت من فمه قبل وفاته " اللهم آمرتنا فعصينا ..

ونهيتنا فما انتهينا .. ولا يسعنا إلا عفوك يا ارحم الراحمين"،

وقد كانت وفاة عمرو بن العاص في مصر هذه البلد التي فتحت على يديه،

وشهدت أزهى عصورها عندما كان والياً عليها، فتوفى عام 43هـ.
هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif

mo2099 2009-11-04 23:08

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
رومل ..ثعلب الصحراء وصاحب حدائق الشيطان


http://www.moheet.com/image/fileimag...016_1155_6.jpg


تمر خلال شهر أكتوبر الحالي الذكرى الرابعة والستون على وفاة صاحب حدائق الشيطان

و ثعلب الصحراء إيرفن روميل هذا القائد الذي عُد من أشهر القادة الألمان، وأكثرهم دهاء وذكاء

والذي يحتل في شهرته المرتبة الثانية بعد هتلر، وكان أحد القادة البارزين خلال الحرب العالمية

الثانية وقائد معارك شمال إفريقيا.

لقب بثعلب الصحراء نظراً لخبرته الواسعة في الصحراء وعبقريته الفذة في المناورات العسكرية

ووضع الخطط الحربية، وهو نفس الشخص الذي أمر جنوده بزراعة الألغام في صحراء مصر

الغربية من أجل استخدامها كخط دفاع في الحرب ضد القوات البريطانية، ومازالت هذه الألغام

موجودة بصحراء العلمين إلى الآن وتعرف حقولها بـ "حدائق الشيطان".



مولد الثعلب


ولد إيرفن روميل في الخامس عشر من نوفمبر 1891 بمدينة هايدنهايم، وسط أربع أشقاء

كان والده يعمل مدرساً بأحد المدارس الثانوية، شغف روميل بصناعة المناطيد والهندسة

وأراد أن يحقق نفسه وطموحه في هذا المجال إلا أن والده عارض ذلك، مما جعله

يغير مساره ويتجه إلى المجال العسكري والذي دخل فيه عام 1910، حصل روميل

على رتبة ملازم في الخامسة والعشرين من عمره، وقام بتدريب المجندين في سلاح المشاة

بإحدى البلدات الصغيرة جنوب ألمانيا.


بداية الحياة العسكرية


http://www.moheet.com/image/fileimag...016_1355_5.jpg

روميل وسط جنوده


اندلعت شرارة الحرب العالمية الأولى عام 1914، والتي شارك فيها روميل،

وحصل على وسام الصليب الحديدي عام 1915، وعقب انتهاء الحرب ووقوع الهزيمة

تم توقيع معاهدة "فرساي" والتي حددت عدد الجيش الألماني بمائة ألف رجل،

ظل روميل في المجال العسكري ولكن في مجال التدريس العسكري،

ففي عام 1920 أصبح محاضراً في مدرسة تدريب المشاة، ثم رقي ليصبح محاضراً

في علم الحروب التكتيكي بالمدرسة الحربية.

قام روميل بتأليف كتاب يتضمن خططاً عسكرية حربية تتسم بالكثير من الدهاء والحنكة،

ووضع به خبراته العسكرية خلال الحرب العالمية الأولى، وخلال فترة حياته الأولى

صعد في العديد من الترقيات حتى أصبح رئيس المدرسة العسكرية في "باينا نوشنال"

صعد هتلر إلى الحكم في يناير 1933، وعرف روميل بإخلاصه الشديد لألمانيا وولاءه

لهتلر قائدها، وقد أثار روميل إعجاب هتلر الذي أصدر أوامره بتعيينه على قيادة الجيش

في كل من النمسا وتشيكوسلوفكيا عام 1939، وفي عام 1940 حقق روميل إنجاز

عسكري أخر عندما تمكن من اجتياح فرنسا، وأحرزت القوات الألمانية الكثير من الانتصارات

على الساحة الأوروبية، وعقب اجتياح بولندا بدأت شرارة الحرب العالمية الثانية في الاندلاع.



روميل القائد المناسب


http://www.moheet.com/image/fileimag...016_1355_6.jpg


هتلر مع روميل


رأي هتلر في روميل القائد المناسب ليرسله إلى شمال إفريقيا لمساعدة حلفائه الإيطاليين

في حماية مستعمرتهم الليبية ضد الهجمات البريطانية، فانتقل روميل من فرنسا ليبدأ مهمة

جديدة في الصحراء الإفريقية، وعين في منصب القائد الأعلى للقوات الألمانية هناك وكانت

مهمته إيقاف التقدم البريطاني، اشتهر روميل كقائد حربي من الطراز الأول لما كان يتمتع به

من حنكة حربية وتكتيك عسكري واستراتيجي،

فكان متمكن من وضع الخطط الحربية خاصة في معارك المدرعات.

خاض روميل في شمال إفريقيا عدد من المعارك الناجحة والتي ظهرت فيها براعته كقائد

ومناور عسكري وتمكن من استرداد ليبيا من بين أنياب البريطانيين،

واستسلمت القوات البريطانية بطبرق في ليبيا ووقع حوالي ثلاثون ألف جندي بريطاني في الأسر،

واتاح هذا النصر لروميل فرصة للتقدم بقواته والزحف وراء البريطانيين إلى مصر

والتي كانت مركزاً للتواجد البريطاني بالمنطقة وخلال ذلك رقي روميل إلى رتبة مارشال عام 1942.

استمر تقدم روميل باتجاه مصر مكبداً الجانب البريطاني الخسائر، حتى وصل إلى مرسى مطروح

ولم يبقى على الوصول إلى الإسكندرية سوى 150 كيلو متر بعد انسحاب البريطانيين،

وكان من الواضح أنه لم يبقى الكثير أمام روميل وجنوده للوصول إلى العاصمة المصرية القاهرة.


العلمين .. نهاية فاصلة

http://www.moheet.com/image/fileimag...016_1355_6.jpg


جاءت معركة العلمين لتشهد تغير جوهري في خط سير الحرب، فعقب سقوط طبرق

أعلنت أمريكا عن مشاركتها في الحرب فأرسلت إمداداتها إلى القوات البريطانية

بشمال إفريقيا، وغيرها من إمدادات قوات الحلفاء، وأصبح يوجد تفاوت كبير بين

القوات الألمانية والبريطانية حيث حصلت الأخيرة على الكثير من الإمدادات،

وسيطر الحلفاء على الحرب جواً وبراً بالإضافة لتمكنهم من اختراق الشفرات الألمانية

وكشف خططهم، وانقلب الحال بالنسبة للجانب الألماني ولم يتمكن روميل من صد

الهجوم البريطاني وبدأ التراجع، وعلى الرغم من ذلك وعلى الرغم من قلة الإمدادات

المتاحة لروميل كان هتلر مصراً على التوسع وإتمام الحرب حتى أخر جندي

ودفع روميل للاستمرار وتوالت المواجهات العنيفة بين روميل ومونتجمري القائد البريطاني.



انتقل روميل إلى ألمانيا بعد أن نال منه التعب والإرهاق الجسدي والنفسي إلا أنه كان

على استعداد للعودة مرة أخرى إلى ارض المعركة في شمال إفريقيا في أي وقت،

وفي ألمانيا اطلع روميل على الأوضاع السياسية المتدنية والجرائم التي ترتكب بألمانيا،

والتي كان بعيداً عنها حيث أن قادة الجيش خلال فترة حكم هتلر كانوا بعيدين عن

المجريات السياسية بالدولة، فكانوا لا يشاركون سياسياً بأي شكل من الأشكال.


تعقدت الأمور أكثر في شمال إفريقيا عقب سفر روميل فشن مونتجمري العديد من الهجمات،

وقُتل قائد القوات الألمانية الذي حل محل روميل أثناء فترة تواجد الأخير في ألمانيا،

ولم يجد هتلر سوى أن يستدعي روميل للعودة مرة أخرى إلى أرض المعركة بالشمال الإفريقي،

ولكن أشتد الهجوم من الجانب البريطاني مخترقاً دفاعات الألمان، ولم يجد روميل أمامه سوى

الانسحاب في نوفمبر 1942، وظلت مطاردات قوات الحلفاء لقوات المحور من الإيطاليين

والألمان وتم الاستسلام نهائياً في السابع من مايو 1943.



وفاة الثعلب

http://www.moheet.com/image/fileimag...016_1355_6.jpg


مقبرة روميل


عندما علم هتلر بأمر الانسحاب اشتد غضبه واتهم روميل بالخيانة فأرسل إليه يخيره

إما أن ينتحر ويضمن سلامة أسرته، أو يتم محاكمته بتهمة الخيانة العظمى،

واختار روميل أن ينهي حياته بنفسه فتجرع السم، لتنتهي حياة ثعلب الصحراء

بعد أن حظى بشعبية كبيرة سواء على مستوى ألمانيا أو المستوى الدولي.

توفي روميل في الرابع عشر من أكتوبر 1944 عن عمر يناهز 53 سنة،

وصدرت شهادة وفاته مزورة معلنة سبب الوفاة تعرضه لأزمة قلبية.




حدائق الشيطان

بذكر الحرب العالمية الثانية والقائد الألماني روميل نتذكر "حدائق الشيطان"

وهو مصطلح يطلق على حقول الألغام الموجودة في صحراء مصر الغربية

وبالتحديد في منطقة العلمين بالساحل الشمالي منذ عام 1942 والتي تم زراعتها

بواسطة الألمان بقيادة روميل لاستخدامها كخط للدفاع والمواجهة ضد القوات البريطانية،

بالإضافة للألغام التي زرعتها القوات البريطانية بدورها، ويصرح الخبراء أن حقول الألغام

هذه حقول غير عادية زرعت في باطن الأرض رأسياً على امتداد ثلاث طبقات بحيث

إذا تم إزالة اللغم الأول ينفجر الثاني، وبإزالة الثاني ينفجر الثالث، وأن هذه الحقول

قد استخدم بها كافة أنواع الألغام المعروفة في هذا الوقت وتم تغطيتها بحيث تصبح فخاخ

لصيد كل ما يقترب منها من جنود أو دبابات، ومازالت ملايين الألغام قابعة في الأراضي

المصرية كشيطان موت متربص لكل من يقترب منها من مدنيين أو عسكريين وقد تم إزالة

جزء من هذه الألغام إلا أنه لا يزال يوجد إلى الآن حوالي 19 مليون لغم واقفين

في وجه التنمية والاستثمار والزراعة في هذه الأراضي، وعلى الرغم من وفاة

من زرع هذه الألغام إلا أن أيديهم لازالت وستظل ملوثة بهذه الجريمة البشعة.

هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif

mo2099 2009-11-05 13:25

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
هوميروس ملحمة من الغموض




شاعر إغريقي شهير وأحد أعلام الأدب في العصور التاريخية القديمة، احتل هوميروس

مكانة عظيمة عند شعبه، فيعد رمزاً للوطنية ومصور للتاريخ اليوناني القديم،

وهوميروس هو صاحب الملحمتين الشعريتين الإلياذة والأوديسا" واللتين حصل بهما

هوميروس على لقب" صاحب أعظم الملاحم البطولية في التاريخ"،

هذا على الرغم من الغموض الذي يحيط به.

قال أفلاطون عنه إن من بين الإغريق من يعتقد اعتقاداً راسخاً أن "هوميروس يستحق

أن ينظر إليه كمعلم في مجال إدارة الشئون الإنسانية وتهذيبها، وأن على المرء

أن ينسق حياته كلها مترسماً خطى هذا الشاعر".

ظهر الكثير من الجدل والخلاف حول هوميروس في نشأته وحياته بل أن البعض يشكك

في وجوده أصلاً ويقال إنه ربما يكون شخصية أسطورية، كما شكك البعض الأخر

في إذا ما كانت الملحمتين الشعريتين منسوبتين إليه بالفعل أم لأخرين،

ولكن على الرغم من هذا تبقى الإلياذة والأوديسا شاهدتين على أديب عبقري

جسد بهما العديد من الأحداث التاريخية الهامة.


عرفت أشعار هوميروس بتأثيرها البالغ في الأدب والثقافة والتربية، والتي أصبح ينظر

إليها على أنها أساس للأخلاق ومعين للعلم والمعرفة، عمل هوميروس على التدقيق والتهذيب

في أساليبه الشعرية مما جعله دائم الارتقاء بها وقد ظهر هذا في ملحمتيه الشعريتين

الخالدتين " الإلياذة والأوديسا" وهما عبارة عن قصتين شعريتين تمكن بهما

هوميروس من احتلال مكانة بارزة في الأدب العالمي.


حياته

تعددت آراء العلماء حول نشأة هوميروس فلا أحد يعلم على وجه الدقة شيء عن حياة

هذا الشاعر، فمنهم من يرجع نسبه إلى عدد من الآلهة الإغريقية القديمة، ومنهم من يرجع

نسبه إلى عائلة متواضعة الحال ومن المرجح أن هذا الجدل قد نشأ حوله نتيجة لأنه

لم يكن مثل باقي الشعراء الذين يذكرون شيئاً من حياتهم في قصائدهم الشعرية،

مما أفسح المجال أمام العديد من العلماء لكي يحيكوا القصص المختلفة حول نشأته وحياته.


يقال إن هوميروس قد مال في الصغر إلى سماع القصائد وحفظ الأناشيد، وأنه بدأ يتغنى

بشعره فتم رفضه في بداية الأمر وذاق مرارة الفقر، ثم نبغ بعد ذلك وزاد إتقانه للأدوات الشعرية

فوجد الاستحسان والقبول من طبقة الأثرياء التي تنافست لدعوته للقصور من اجل التغني

بأمجادهم والإشادة بتاريخهم هم وأسرهم وأبطالهم، ومن خلال ذلك تنقل هوميروس بين

العديد من المدن الأمر الذي جعله يجمع قدر كبير من الثقافات والمعرفة عن عادات

ومعتقدات مختلفة، مما جعل عنده رصيد ضخم من المعلومات والذي ساعده بعد ذلك

على نظم العديد من القصائد التي تخلد المواقف والأحداث التاريخية.


وتشير عدد من الروايات أن هوميروس كان ضريراً أو أنه كان مبصراً وفقد بصره

بعد ذلك، كما يقال إنه عاش عمراً طويلاً ومات بجزيرة تدعى "ايوس".


اختلاف بين العلماء


اختلف العلماء في العصر الذي وجد به هوميروس فقال هيكاتيوس والذي يعد

أول مؤرخ يوناني "أن هوميروس عاصر الحرب الطروادية والتي قام بوصف أحداثها،

ويدل هذا على أنه ازدهر في منتصف القرن الثاني عشر قبل الميلاد"،

ولكن جاء هيرودت مخالفاً لهذا الرأي مؤكداً أن هوميروس ظهر في منتصف القرن التاسع،

ثم ظهر رأي آخر جاء به السفسطائي "ثيوبوميوس" وجعله معاصراً للشاعر الهجائي

أرخيلوخوس والذي ذاعت شهرته في منتصف القرن السابع قبل الميلاد وبالتالي كان

لكل من المؤرخين الثلاثة رأياً مختلفاً عن الأخر.

ولكن جاءت الأبحاث بعد ذلك مؤيده لرأي هيرودت فعندما تم دراسة لغة هوميروس

وجدوها لغة القرنين التاسع والثامن ق.م وليست لغة العصر الموكيني التي كانت ضاربة

في القدم وتضم العديد من الألفاظ النادرة والكلمات العتيقة الغير مألوفة، كما أنها لم تكن

لغة الشعر الغنائي والتي تمتلئ بالحركة لتوافق الألحان الموسيقية، وكانت نتيجة هذه

الدراسات أن هوميروس عاش في أواخر القرن التاسع ق.م بعد انتهاء حرب طروادة

وقبل ازدهار الشعر الغنائي بقرون، فقام بوصف أحداث هذه المعركة بناء على الروايات

التي سمعها والآثار التي شاهدها في ربوع اليونان، ثم قام بوصف الأحداث في لوحات

تصور المجتمع الذي عاش فيه، والحضارات التي عاصرها، فقام بتسجيل حياة اليونانيين

فيما بين القرن الثاني عشر وأوائل الثامن قبل الميلاد وقام بعرضها في أسلوب

قصصي روائي يمزج بين الواقع والأسطورة.



الأدب اليوناني وملحمتي هوميروس



عرف الأدب اليوناني كأقدم أنواع الأدب وأكثرها تأثيراً في النواحي الثقافية والأدبية

في العالم أجمع، وقام الكتاب الإغريق بالتعرض لكافة الأشكال الأدبية والشعرية

فقاموا بتسجيل الشعر الغنائي، والملحمي، والمسرحيات الهزلية، والرسائل الأدبية

وسير البطولات، وكان الشعر الملحمي أكثر الأشكال الأدبية المميزة في الأدب اليوناني

والذي كان هوميروس من أبرز رواده فقدم أبرز ملحمتين في التاريخ وهما الإلياذة والأوديسا .

قام هوميروس في الإلياذة بالتعرض لحروب طروادة بأسلوب شعري دقيق وسهل

واصفاً العمل الملحمي بدقة مستخدماً التشبيه، والصور البلاغية الرائعة فكان متمكناً

من أدواته الشعرية مما جعله يعرضها بشكل متميز، وفي الأوديسا قام بسرد مغامرات

البطل الإغريقي " أوديسيوس" وهو عائد إلى وطنه بعد سقوط طروادة.

هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif




mo2099 2009-11-05 13:26

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
توفيق الحكيم.. عصفور الشرق

http://www.moheet.com/image/58/225-300/582029.jpg


هو حسين توفيق إسماعيل أحمد الحكيم المعروف باسم توفيق الحكيم،

أديب متميز تنوعت مؤلفاته ما بين الرواية، والمسرحية فكان أحد الرواد

الذين ساهموا بشكل أساسي في الحركة الأدبية والفكرية في عصره،

وقد أبدع الحكيم في اتجاه جديد من فن الكتابة المسرحية والذي عرف

بالمسرح الذهني، فقدم العديد من المسرحيات التي سارت في هذا الاتجاه،

وهو مؤلف مبدع قام بإبداع شخصياته وأحداثه الروائية من خلال الواقع المحيط به،

والتراث المصري والذي كان المصدر الأول في إلهامه.



النشأة


ولد الحكيم في التاسع من أكتوبر عام 1898م بحي محرم بيك بالإسكندرية

بجمهورية مصر العربية، ينحدر والده من قرية الدلنجات بمديرية البحيرة،

وكان والده من رجال القضاء والذي ورث عن والدته ضيعة كبيرة،

فكان من أثرياء الفلاحين، أما والدته فهي تركية الأصول، عرفت بكبريائها وطباعها الصارمة.


تلقى توفيق علومه الأولية في مدرسة محمد علي، ثم انتقل إلى مدرسة المحمدية بالقاهرة،

ومنها إلى مدرسة دمنهور الابتدائية عام 1914، ثم التحق بمدرسة رأس التين

ثم العباسية الثانوية بالإسكندرية وحصل على البكالوريا عام 1919،

ثم قام بالالتحاق بمدرسة الحقوق وحصل على الليسانس في عام 1924

وهو في السادسة والعشرين من عمره، انتقل الحكيم بعد ذلك إلى باريس لإكمال دراسته في القانون.



الحياة العملية للحكيم


عاد الحكيم إلى مصر مرة أخرى بعد فترة دراسته في باريس عام 1928م،

وقد شغل على مدار حياته العديد من المهام والمناصب وكانت البداية من خلال

عمله بالنيابة المختلطة بالإسكندرية حتى عام 1929م، ثم انتقل بعد هذا إلى القضاء

الأهلي لمدة خمس سنوات متنقلاً بين كل من طنطا ودمنهور، ودسوق وفارسكور

وإيتاي البارود وكوم حمادة.

ترك الحكيم بعد ذلك النيابة العامة وعمل مديراً لإدارة التحقيقات بوزارة المعارف

ثم مديراً للإرشاد الاجتماعي بوزارة الشئون الاجتماعية.

اتجه بعد ذلك للعمل الصحفي عام 1939م وذلك بعد استقالته من وزارة المعارف،

فقام بالكتابة في العديد من المجلات والصحف.

كما عمل مديراً عاماً لدار الكتب عام 1951م، ثم عضواً متفرغاً بالمجلس الأعلى

لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية، وعمل مندوباً للجمهورية العربية في

" اليونسكو" عام 1959، عاد بعد ذلك إلى مصر عام 1960م.

عين مقرراً للجنة جوائز الدولة في المجلس الأعلى للفنون والآداب والعلوم الاجتماعية

عام 1962م، وفي عام 1976م انتخب رئيسا لاتحاد الكتاب الذي أصبح فيما بعد رئيسه الفخري.


تم اختياره رئيساً لنادي القصة وعضواً في المجلس الأعلى للثقافة، كما ترأس مجلس

الشورى في جلسته الافتتاحية عام 1981م وفي دورته الثانية عام 1983،

وفي عام 1961م أصدر الزعيم الراحل جمال عبد الناصر قراراً بتعيينه عضواً

في مجلس إدارة الأزهر الشريف، وعين رئيس شرف للأهرام عام 1981م.


العالم الأدبي للحكيم


عرف الحكيم بحبه للأدب والذي قدم فيه الكثير ففي أثناء فترة دراسته بالجامعة،

ألف العديد من المسرحيات والتي قامت فرقة عكاشة بتقديمها على مسرح الأزبكية

من هذه المسرحيات العريس، المرأة الجديدة، خاتم سليمان، على بابا،

وفي أثناء فترة دراسته بفرنسا شغف الحكيم بالأدب المسرحي، فاطلع على الفنون

المسرحية وقام بدراسة المسرح اليوناني والذي وجد أن الثقافة المسرحية الأوربية

مستمدة منه، واطلع على الملاحم والأساطير اليونانية، كما عمل على التردد على

المسارح الفرنسية ودار الأوبرا وخلال فترة أقامته هناك قام بكتابة مسرحية بعنوان

" أمام شباك التذاكر".


عندما قام الحكيم بتقديم مسرحية " أهل الكهف " أثار نشاطاً غير عادي في فن الكتابة

فقد قدم ما عرف بالمسرح الذهني، وعلى الرغم من تقديم الحكيم لعدد من المسرحيات

إلا أنها لم تكن جميعها من النوع الذي يصلح للتمثيل والتجسيد المسرحي،

فمسرحياته التي عرفت بالذهنية كان يبرز فحواها من خلال قراءتها وليس من خلال

تجسيدها مسرحياً، وكانت تطغى على مسرحياته الموضوعات المستمدة من التراث

المصري وذلك عبر العصور المختلفة.

وكان الحكيم من النوع الذي يتأثر بالأحداث الاجتماعية المحيطة به فكان يحاول إبرازها

من خلال أعماله الأدبية ومثال على ذلك رواياته " يوميات نائب في الأرياف"

والتي قام بكتابتها في الفترة التي قضاها وكيلاً للنيابة في القضاء الأهلي

والتي تنقل أثنائها بين عدد من المدن والقرى المصرية.


عاصر الحكيم في عصره عدد من عمالقة الأدب والشعر والفن والمسرح

وذلك مثل طه حسين والعقاد وأحمد أمين، أحمد شوقي، حافظ إبراهيم، جورج أبيض،

سيد درويش وغيرهم العديد من الشخصيات التي ساهمت في إثراء الساحة الأدبية والثقافية في ذلك الوقت.



مؤلفاته


http://www.moheet.com/image/fileimag...122_958_55.jpg


قدم الحكيم العديد من المؤلفات القيمة والتي تنوعت ما بين المسرحية والرواية

من المسرحيات التي قدمها علي بابا، خاتم سليمان، أهل الكهف، شهر زاد،

براكسا أو مشكلة الحكم، سلطان الظلام، بجماليون، الملك أوديب، سليمان الحكيم،

إيزيس، المسرح الممنوع، أشواك السلام، رحلة إلي الغد، الأيدي الناعمة،

السلطان الحائر، يا طالع الشجرة، الطعام لكل فم، ، بنك القلق، مجلس العدل،

الدنيا رواية هزلية، الحمير.

ومن أعماله الأدبية الأخرى:

الضيف الثقيل، العرائس، عودة الروح، محمد صلى الله عليه وسلم،

يوميات نائب في الأرياف، عصفور من الشرق، تحت شمس الفكر، أشعب،

عهد الشيطان، حماري قال لي "مجموعة مقالات" ، راقصة المعبد، نشيد الإنشاد،

حمار الحكيم، من البرج العاجي، تحت المصباح الأخضر، زهرة العمر، الرباط المقدس،

شجرة الحكيم، ، مسرح المجتمع، فن الأدب، عدالة وفن، أرني الله، عصا الحكيم،

تأملات في السياسة، الحب العذري، التعادلية، ، الصفقة، ، عوالم الفرح، المرأة الجديدة،

لعبة الموت، رحلة الربيع والخريف، سجن العمر، مصير صرصار، الورطة، ليلة الزفاف،

قالبنا المسرحي، من كواليس الأدباء، قلت ذات يوم، رحلة بين عصرين، حديث مع الكوكب ،

عودة الوعي، في طريق عودة الوعي، أنا وحماري والآخرون، ثورة الشباب،

دقت الساعة، الساحرة، أنشودة الموت، لو عرف الشباب، الكنز، الموت والحب،

نهر الجنون، المخرج، بيت النمل، الزمار، بين يوم وليلة، السياسة والسلام، العش الهادي،

أريد أن أقتل، الشيطان في خطر، عرف كيف يموت.

وقد ترجمت العديد من كتبه ومسرحياته لعدد من اللغات.



التكريم في حياة الحكيم


حصل الحكيم على العديد من الأوسمة كنوع من التكريم له على مجهوده الأدبي

حصل على قلادة الجمهورية عام 1958م من الرئيس المصري الراحل

جمال عبد الناصر، جائزة الدولة في الآداب عام 1960م، وسام العلوم والفنون

من الدرجة الأولى في نفس العام، قلادة النيل عام 1975م، أطلق اسمه على عدد من المسارح.


الوفاة


توفى يوم الأحد الموافق 26 يوليو عام 1987م تاركاً العديد من الأعمال الأدبية القيمة،

والتي مازالت مرجعاً أدبياً للعديد من الأجيال.

هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif




mo2099 2009-11-05 13:28

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
جابر بن حيان رائد علم الكيمياء

http://www.moheet.com/image/fileimag...28_1552_40.jpg


هو أبو عبد الله جابر بن حيان بن عبد الله الأزدي، فيلسوف كيميائي،

ومؤسس علم الكيمياء، ومازالت اكتشافاته العلمية وتجاربه هي النهج الذي

يتبعه العلماء حتى الآن، ويرجع إليه الفضل في تطور هذا العلم، أُطلق عليه

العديد من الألقاب يعد من أشهرها " شيخ الكيميائيين".

تضاربت الأقاويل في مكان وتاريخ مولده فيقال أنه ولد بالكوفة في العراق

والبعض الأخر يرجح أنه ولد بمدينة طوس بخراسان، وغيرها من الآراء،

و لكن الذي يهم هو ذلك العالم العظيم الذي أدت اكتشافاته العلمية في الكيمياء

إلي وضع الأساس العلمي الذي يسير عليه العلماء إلى الآن.


بدايته وتعليمه


تلقى جابر بن حيان علومه من خلال اثنان من العلماء الأول خالد بن يزيد بن معاوية

و يعد أول من تكلم في علم الكيمياء حيث قام بالدراسة في كتبه ومؤلفاته ومصنفاته،

والثاني هو الإمام جعفر الصادق والذي تتلمذ على يده العديد من العلماء مثل

الإمامان مالك وأبو حنيفة بالإضافة إلى جابر بن حيان الذي عاصره و أخذ منه

علومه الشرعية واللغوية والكيميائية.


كان جابر متقدماً في علوم الطبيعة و بارع في اكتشافاته الكيميائية وكان يعتمد في منهجه

على التجارب والاستقراء والاستنتاج العلمي، فكان دائماً يعتمد على التجارب للوصول

للحقائق، وهو المنهج الذي يتبعه العلماء الآن في مختلف العلوم.


أقبل جابر بن حيان على دراسة العلوم الطبيعية ودراسة المنهج العلمي الذي أتبعه

العلماء السابقون ومحاولة اكتشاف المواد المختلفة عن طريق وضع النظريات

ومن ثم إجراء التجارب عليها للتأكد من صحتها، فكان دائماً يقوم بالبحث النظري

ووضع الفروض المختلفة، ثم إجراء التطبيق العملي بإجراء التجارب وكان يدعو

تلاميذه دائماً أن يحذو حذوه في ذلك.


http://www.moheet.com/image/fileimag...28_1552_40.jpg


اكتشافاته



يرجع الفضل لجابر بن حيان في اكتشاف وتحضير العديد من المركبات والمواد

من خلال العمليات المخبرية العديدة التي قام بها مثل التبخر، التكليس، التصعيد،

التقطير، التكثيف، الترشيح، الإذابة، الصهر، والبلورة، حيث قام باكتشاف الصودا الكاوية

وعدد من المحاليل الحمضية التي استخدمت في العديد من الأشياء أولها

فصل الذهب عن الفضة و هي طريقة مازالت مستخدمة إلي الآن،

كما قام باستحضار ماء الذهب أو الماء الملكي، و اكتشف عدد من الأحماض

منها: حامض النتريك والهيدروكلوريك والكبريتيك كما قام بإعداد وتحضير

العديد من المواد الكيميائية مثل كلوريد الفضة والذي ينتج من خلط ملح الطعام

مع محلول نترات الفضة، كما شرح كيفية تحضير الزرنيخ، والإنتيمون،

وتنقية المعادن وصبغ الأقمشة، وقام بزيادة عنصرين جديدين على العناصر الأربعة

لدى اليونانيين وهما الكبريت والزئبق، كما قام بصنع ورق غير قابل للاحتراق،

وغيرها العديد من الاكتشافات والتجارب التي قامت بإثراء علم الكيمياء.

كان جابر بن حيان عبقري على حق في علم الكيمياء وشهد له بذلك العديد

من علماء الغرب، الذين اعترفوا للعرب بتقدمهم في عدد من المجالات الهامة

وذلك على الرغم من حقدهم ومحاولتهم المستمرة لتغيير الحقائق.



مؤلفاته



و لجابر بن حيان العديد من المؤلفات والكتب الهامة في العديد من المجالات

ويأتي على رأسها بالطبع علم الكيمياء وغيرها العديد من المؤلفات في الطب،

الفلك، الطبيعة، الفلسفة والتي تم ترجمتها إلي العديد من اللغات ليستفيد بها العالم أجمع

نذكر منها: كتاب الأحجار بأجزائه الأربعة، وكتاب الخاص، وكتاب الرحمة

الذي تناول فيه إمكانية تحويل المعادن إلى ذهب،

وكتاب القمر ويعني الفضة و كتاب الشمس و يعني الذهب، كتاب الأسرار،

كتاب الزئبق، كتاب الموازين، كتاب الخواص، كتاب المماثلة والمقابلة،

رسالة في الكيمياء، كتاب صندوق الحكمة، كتاب الوصية، كتاب السبعين،

كتاب المائة والإثنى عشر، كتاب الخمسمائة،

كتاب السموم ودفع مضارها وغيرها العديد من الكتب والمراجع العلمية.



هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif




mo2099 2009-11-05 13:30

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
أبو ذرالغفاري.. يمشي ويموت ويبعث وحده

http://www.moheet.com/image/61/225-300/613296.jpg


أبو ذر الغفاري صحابي جليل رضي الله عنه وعن صحابة رسول الله جميعاً،

عرف بمجاهرته بالحق وصدقه وهو الأمر الذي عرضه لكثير من الأذى من قبل المشركين،

كما كان شجاعاً مقداماً، ومن السابقين للإسلام،

وكان أحد الرجال الذين أحبهم رسول الله "صلى الله عليه وسلم".

قال عنه رسول الله "صلى الله عليه وسلم"

رحم الله أبا ذر يمشي وحده ويموت وحده ويبعث يوم القيامة وحده.


النشأة



هو أبو ذر، جندب بن جنادة الغفاري، ولد بقبيلة غفار وهي إحدى القبائل العربية المُضريََّة

التي اشتهرت بالإغارة على القوافل وقطع الطرق، وكانت مساكن القبيلة على طريق القوافل

التجارية بين مكة والشام، والدته هي رملة بنت الوقيعة من غفار أيضاً.

قبل أن يعلن أبو ذر الغفاري إسلامه كان متجهاً بقلبه لله فكان معتقداً بوجود الإله الواحد،

رافضاً عبادة الأصنام، وعرف أبو ذر بصدقه وشجاعته،

قال عنه الرسول الكريم "صلى الله عليه وسلم" ما أظلت الخضراء ولا أقلت الغبراء أصدق من أبي ذر".


إسلامه



أسلم أبو ذر بمكة وكان من أوائل الناس الذين دخلوا إلى الإسلام، وروى قصة إسلامه

في حديث رواه البخاري عن ابن عباس رضي الله عنه قال:

قال أبو ذر كنت رجلا من غفار فبلغنا أن رجلاً قد خرج بمكة يزعم أنه نبي، فقلت لأخي انطلق

إلى هذا الرجل كلمه واتني بخبره، فانطلق فلقيه ثم رجع فقلت: ما عندك، فقال: والله لقد رأيت

رجلا يأمر بالخير وينهى عن الشر، فقلت له: لم تشفني من الخبر، فأخذت جرابا وعصا ثم أقبلت

إلى مكة فجعلت لا أعرفه وأكره أن أسأل عنه وأشرب من ماء زمزم وأكون في المسجد،

قال: فمر بي علي فقال: كأن الرجل غريب قال: قلت: نعم، قال: فانطلق إلى المنزل

قال فانطلقت معه لا يسألني عن شيء ولا أخبره، فلما أصبحت غدوت إلى المسجد لأسأل عنه،

وليس أحد يخبرني عنه بشيء.

قال فمر بي علي فقال: أما آن للرجل أن يعرف منزله بعد.

قال: قلت لا

قال: انطلق معي

قال: فقال ما أمرك وما أقدمك هذه البلدة ؟

قال: قلت له إن كتمت علي أخبرتك.

قال: فإني أفعل، قال: قلت له بلغنا أنه قد خرج ها هنا رجل يزعم أنه نبي فأرسلت أخي

ليكلمه فرجع ولم يشفني من الخبر فأردت أن ألقاه.

فقال له: أما إنك قد رشدت هذا وجهي إليه فاتبعني ادخل حيث أدخل فإني إن رأيت أحداً

أخافه عليك قمت إلى الحائط كأني أصلح نعلي وامض أنت، فمضى ومضيت معه حتى

دخل ودخلت معه على النبي "صلى الله عليه وسلم" فقلت له: اعرض علي الإسلام

فعرضه فأسلمت مكاني، فقال لي يا أبا ذر اكتم هذا الأمر وارجع إلى بلدك

فإذا بلغك ظهورنا فأقبل، فقلت والذي بعثك بالحق لأصرخن بها بين أظهرهم

فجاء إلى المسجد وقريش فيه فقال: يا معشر قريش إني أشهد أن لا إله إلا الله

وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، فقالوا: قوموا إلى هذا الصابئ فقاموا فضربت لأموت،

فأدركني العباس بن عبد المطلب فأكب علي ثم أقبل عليهم فقال: ويلكم تقتلون رجلا من غفار

ومتجركم وممركم على غفار فأقلعوا عني، فلما أن أصبحت الغد رجعت فقلت مثل ما قلت بالأمس،

فقالوا قوموا إلى هذا الصابئ فصنع بي مثل ما صنع بالأمس وأدركني العباس

فأكب علي وقال مثل مقالته بالأمس قال فكان هذا أول إسلام أبي ذر رحمه الله.


نرى من خلال هذا الموقف الذي أعلن فيه أبو ذر عن إسلامه الكثير من الشجاعة

فأحتمل الضرب الذي تعرض له من المشركين، ولم يتردد أن يكرره ثانية

ويتعرض للضرب مرة أخرى، من أجل المجاهرة بالحق، وإثبات تمسكه بدينه وإسلامه.


http://www.moheet.com/image/59/225-300/597332.jpg


رجع أبو ذر إلى قومه فدعاهم إلى الإسلام، فأسلم على يديه نصف قبيلة غفار ونصف قبيلة أسلم،

وعندما هاجر الرسول "صلى الله عليه وسلم" إلى المدينة اقبل عليه أبو ذر مع من أسلم

من قبيلتي غفار واسلم ففرح به النبي وقال: غفار غفر الله لها، وأسلم سالمها الله {مسلم}،

كما قال لأبي ذر " ما أظلت الخضراء، ولا أقلت الغبراء من ذي لهجة أصدق ولا أوفى

من أبي ذر" { الترمذي وابن ماجة}، ويقصد بالخضراء السماء أما الغبراء فهي الأرض.

انقطع أبو ذر إلى خدمة وصحبة رسول الله، فنعم بصحبة الرسول الكريم "صلى الله عليه وسلم"

في المدينة فأخذ ينهل من تعاليم الإسلام وآدابه حتى وفاة الرسول، فأنتقل إلى بادية الشام

وأقام فيها طوال فترة خلافة كل من أبي بكر وعمر رضي الله عنهما.


موقف من حياته



حفلت حياة أبى ذر بالعديد من المواقف الهامة من هذه المواقف ما ذكره عبد الله بن مسعود

رضي الله عنه قال: عندما سار رسول الله "صلى الله عليه وسلم" إلى تبوك،

جعل لا يزال يتخلف الرجل فيقولون يا رسول الله تخلف فلان فيقول دعوه إن يك فيه خير

فسيلحقه الله بكم، وإن يك غير ذلك فقد أراحكم الله منه، حتى قيل يا رسول الله تخلف

أبو ذر وأبطأ به بعيره، فقال رسول الله "صلى الله عليه وسلم": دعوه إن يك فيه خير فسيلحقه

الله بكم وإن يك غير ذلك فقد أراحكم الله منه، فتلوم أبو ذر رضي الله عنه على بعيره فأبطأ عليه

فلما أبطأ عليه أخذ متاعه فجعله على ظهره، فخرج يتبع رسول الله "صلى الله عليه وسلم"

ماشيا ونزل رسول الله "صلى الله عليه وسلم" في بعض منازله، ونظر ناظر من المسلمين

فقال: يا رسول الله هذا رجل يمشي على الطريق فقال رسول الله "صلى الله عليه وسلم"

كن أبا ذر، فلما تأمله القوم قالوا يا رسول الله هو والله أبو ذر، فقال رسول الله "صلى الله عليه وسلم"

رحم الله أبا ذر يمشي وحده ويموت وحده ويبعث وحده.


أبو ذر الزاهد في الدنيا



عرف أبو ذر بزهده في الدنيا وتفضيله الفقراء على نفسه، وأثناء خلافة عثمان بن عفان

رضي الله عنه رأى أبو ذر وجود تفاوت بين الأغنياء والفقراء فهؤلاء مترفون ومنعمون

والآخرون معدمون ومحتاجون، فأخذ على عاتقه مهمة دعوة الناس للزهد، وحث الأغنياء

على مواساة الفقراء والتنازل لهم عما زاد عن حاجتهم مستعيناً بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية،

وأكثر أبو ذر في ذلك، الأمر الذي أغضب الأغنياء فقاموا بالشكوى لمعاوية والذي أبلغ عثمان

بذلك فقام الأخير باستدعاء أبى ذر الذي قام بتفسير فعله أن الأغنياء تزداد أموالهم عن حاجتهم

بينما الفقراء معدمون، فأجابه عثمان أنه لا يستطيع أن يجبر الناس على الزهد خاصة

وأنهم يدفعوا أموال الزكاة المفروضة عليهم، ولكن كان أبو ذر يرى أن أموال الزكاة وحدها

لا تكفي طالما انه لا يزال هناك فقراء.

عندما وجده عثمان مصراً على موقفه أمره بالانتقال إلى الربذة - إحدى القرى الصغيرة بالمدينة -

فأقام بها زاهداً في الدنيا وما فيها، وظل بها حتى وفاته.


صفاته


كان أبو ذر يمتاز بالعديد من الصفات فكان صادقاً، غزير العلم، شجاعاً لا يخاف في الحق لومة لائم،

كما كان متواضعاً يلبس ثوباً كثوب خادمه، ويأكل مما يأكل، قيل له ذات مرة يا أبا ذر لو أخذت ثوبك

والثوب الذي على عبدك وجعلتهما ثوبًا واحدًا لك، وكسوت عبدك ثوبًا آخر أقل منه جودة وقيمة،

ما لامك أحد على ذلك، فأنت سيده، وهو عبد عندك، فقال أبو ذر: إني كنت ساببت -شتمت- بلالاً،

وعيرته بأمه، فقلت له: يا ابن السوداء، فشكاني إلى رسول الله، فقال لي النبي "يا أبا ذر،

أعيرته بأمه؟ إنك امرؤ فيك جاهلية"، فوضعت رأسي على الأرض، وقلت لبلال: ضع قدمك

على رقبتي حتى يغفر الله لي، فقال لي بلال: إني سامحتك غفر الله لك، وقال " إخوانكم خولكم

-عبيدكم-، جعلهم الله تحت أيديكم، فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل، وليلبسه مما يلبس،

ولا تكلفوهم ما يغلبهم، فإن كلفتموهم فأعينوهم" {البخاري}.

ومن زهد أبى ذر في الدنيا أنه كان يؤمن بعدم كنز المال، وعدم الأخذ من الطعام والملابس

إلا ما يكفي فقط، وقال الرسول الكريم في ذلك:

" أبو ذر يمشي في الأرض بزهد عيسى بن مريم عليه السلام" { الترمذي}.


الوفاة


أقام أبو ذر في الربذة هو وزوجته وغلامه حتى مرض، وأخذت زوجته تبكي عليه

وعندما سألها عن السبب أجابت: ومالي لا أبكيك وأنت تموت بصحراء من الأرض

وليس عندي ثوب أكفنك فيه، ولا أستطيع وحدي القيام بجهازك، فرد عليها قائلاً: إذا مت

فغسلاني وكفناني وضعاني على الطريق، فأول ركب يمرون بكما فقولا هذا أبو ذر،

فلما مات فعلا ما أمرهما به، فمر بهم عبد الله بن مسعود مع جماعة من أهل الكوفة

فقال: ما هذا؟ قيل: جنازة أبي ذر، فبكى ابن مسعود، وقال:

صدق رسول الله " صلى الله عليه وسلم" "يرحم الله أبا ذر، يمشى وحده، ويموت وحده، ويبعث وحده"،

فصلى عليه، ودفنه بنفسه" {ابن سعد}، وقيل أن وفاته كانت عام 32هـ .

هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif

mo2099 2009-11-05 13:31

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
عمر المختار الفارس والمجاهد العربي

http://www.moheet.com/image/46/225-300/460449.jpg


عمر المختار مجاهد ليبي عظيم لقب "بشيخ المجاهدين"، نظراً لبطولته واستبساله في الدفاع

عن وطنه وشعبه ضد الاستعمار الإيطالي فأصبح يضرب به المثل كبطل ومجاهد وسياسي عظيم،

وقبل أن يكون عمر المختار مجاهدا ناجحاً كان رائداً دينياً عظيماً وهو الأمر الذي أعطاه بعد سياسي وديني.

مرت حياة عمر المختار بالعديد من الأحداث الحافلة، وكان القسم الأخير منها زاخراً بالنضال

وحركات المقاومة التي قام بقيادتها عمر المختار من أجل الدفاع عن وطنه وتحريره من أيدي قوات

الاستعمار فعلى مدى العشرين عاماً الأخيرة من حياته استمر في النضال رافضاً جميع المغريات

التي عرضتها عليه الحكومة الإيطالية للتخلي عن الدفاع عن قضية بلاده، وظل حاملاً لراية الكفاح

الوطني كفارس شجاع حتى آخر يوم في عمره

وهو يوم استشهاده تاركاً للتاريخ ذكرى بطل عظيم ومثل يحتذى به.


نشأته


اسمه بالكامل عمر بن المختار بن فرحات من عائلة غيث، وفرحات قبيلة من بريدان أحد بطون قبيلة المنفة

وهي إحدى القبائل العربية المشهورة بالبأس والشجاعة في المنطقة،

ولد عمر المختار في عام 1277هـ - 1859م في منطقة وادي البطنان ببرقة .

التحق وهو مايزال صغيراً بزاوية ( جنزور) حيث تعلم بها مبادئ القراءة والكتابة وحفظ القرآن الكريم،

ثم قام بالالتحاق بزاوية جغبوب وهي إحدى الزوايا التي أنشئها محمد بن علي السنوسي

"السنوسي الكبير"حيث قام بتلقي تعليمه الديني بها فدرس المبادئ الدينية والعلوم الشرعية

والتاريخ الإسلامي والأدب العربي .

عرف عمر المختار بشخصيته القيادية القوية واتزانه بالإضافة لتواضعه، مما جعله يكسب حب

واحترام جميع من تعامل معه.

وقد حاز عمر المختار أيضاً على إعجاب شيخ السنوسية في هذا الوقت السيد المهدي السنوسي،

فقام بإرساله في العديد من المهام ومن ضمن هذه المهام مهمة فض المنازعات بين القبائل وكانت

مهامه دائماً ناجحة مما أكسبه احترام القبائل وتعمقت درايته بأحوالهم .

صدر قرار من السنوسيين بتعيينه شيخا على زاوية القصور بالجبل الأخضر قرب المرج،

ولعل هذا كان تحدياً لقدرات عمر المختار حيث إن هذه المنطقة التي تم تعيينه بها شيخاً على الزاوية

كانت تسكنها قبيلة متمردة لا تعترف بالقوانين أو تلتزم بها، ولكن عمر المختار استطاع بأسلوبه

الحكيم والحازم في نفس الوقت أن يقوم بمهمة ترويضهم والقضاء على نزعة التمرد بهم

ومحاولة إفشاء الآداب الإسلامية فيما بينهم.


الاستعمار وعمر المختار



http://www.moheet.com/image/46/225-300/460448.jpg



كانت النقطة التي استطاع الاستعمار الإيطالي التسلل منها إلى قلب ليبيا هي إنه قام بإنشاء

بنك لمساعدة وإقراض أبناء الشعب الليبي بضمان أراضيهم، وبالتالي إذا عجز المقترض برد القرض

يتم الاستيلاء على أرضه، وتوالت هذه الطريقة المرة تلو الأخرى حتى تمكن هذا البنك الإيطالي

من الاستيلاء على مساحات شاسعة من الأراضي الليبية، كما قامت إيطاليا بإرسال بعثة إلي طرابلس

قالت حينها أنها بعثة علمية إلي الأراضي الليبية بحجة الكشف عن معدن الفوسفات، ولكن تم كشف الخدعة

حيث اتضح أنها بعثة عسكرية جاءت لوضع الخرائط الحربية، وبدأت الرؤية الاستعمارية والأطماع

التي ثارت حول الأراضي الليبية تتضح مما استفز الشعب الليبي وأثاره وكان على رأسهم بالطبع

عمر المختار الذي قرر الاستعانة بالمبادئ الإسلامية التي تحث على الجهاد من أجل استعادة الأرض

المغتصبة، فعمل على الفور من أجل تهيئة البلاد لمواجهة هذا الاستعمار الإيطالي حيث إن البلاد

لم تكن على القدر الكافي من الاستعداد أو التهيئة العسكرية والسياسية من أجل مواجهة هذا الاستعمار،

فعمل المختار على عقد المؤتمرات وتحفيز أبناء الشعب وتوعيتهم للخطر الاستعماري الإيطالي

وتشجيعهم من أجل الدفاع عن بلدهم والزود عنها، فتحولت ليبيا إلى معسكر ضخم متأهب للجهاد

في أي لحظة وصد العدوان عن البلاد.


كانت إيطاليا قد بيتت النية بالفعل من أجل استعمار البلاد فقامت بإرسال إنذار وتهديد إلى الحكومة

العثمانية في سبتمبر 1911م كان يتضمن تهديد باحتلال طرابلس وبني غازي حيث إن إيطاليا تخشى

على رعاياها الإيطاليين في ليبيا، وهو الأمر الذي قابلته الحكومة العثمانية بشكل من الضعف والتهاون

طالبة الجلوس من أجل إجراء المفاوضات، وهو الشيء الذي لم يحدث حيث كان الأسطول الإيطالي

في طريقه بالفعل إلى السواحل الليبية.

علم عمر المختار أثناء جولاته بين المدن الليبية لحث الناس على الجهاد بأمر حصار وضرب

الأسطول الإيطالي للمدن الليبية وأن الأهالي قاموا بالاشتباك مع قوات الاستعمار من أجل الدفاع

عن مدنهم، فعاد مسرعاً حيث قام بالتمركز هو وآلاف المجاهدين في مكان بالقرب من بنغازي

واستطاع من موقعه هذا هو والمجموعة التي معه أن يبث الرعب في قلوب القوات الإيطالية

وكبدوهم العديد من الخسائر الفادحة.


بدأت الحكومة الإيطالية التعرف على شخصية عمر المختار حيث بدأ اسمه يتردد في أوساط القيادة

الإيطالية كقائد عسكري مسلم محنك يقوم بتكبيد الاستعمار العديد من الخسائر، ولم تنجح جميع المغريات

التي قدمتها إليه الحكومة الإيطالية في إثناءه عن عزيمته في الجهاد، ونظراً لعدم قدرة الحكومة الإيطالية

عن مقاومة هذا القائد العظيم فقد لجأت إلى الأستانة لتعقد صلحاً مع الحكومة العثمانية، حيث تم توقيع

معاهدة بين الدولتين في 21 أكتوبر عام 1912م، وقامت الحكومة العثمانية بسحب قواتها في اعتقاد

منها بأن هذه الاتفاقية وضعت نهاية للحرب، ولكن المجاهدين في ليبيا ظلوا متمسكين بأسلحتهم

وعلى أهبة الاستعداد لأي هجوم من القوات الإيطالية وعلى الرغم من قيام القوات الإيطالية بسحب

قواتها من المدن الليبية إلا أنهم قاموا بالعديد من العمليات الاستفزازية منها زج العديد من المجاهدين

في السجون والاعتداء على الملكيات المختلفة لهم، الأمر الذي قابله المجاهدين الليبيين بخطف وقتل

الجنود الإيطاليين ومحاولة تكبيدهم أكبر قدر ممكن من الخسائر ونظراً لاستياء القوات الإيطالية

من كثرة خسائرها فقد أعلنت عام 1919م بإصدار قانون ينص على أنها ستحكم البلاد دون قهر،

ولكن ظلت حالة البلاد بين الحروب والمعارك التي يقوم عمر المختار بقيادتها لمدة عشرون عاماً

متصلة بين هزيمة ونصر ولم يعرف الضعف أو الاستسلام طريقاً لقلبه على الإطلاق.


استشهاد البطل


http://www.moheet.com/image/34/225-300/341967.jpg

المختار أسيرا


ظل عمر المختار على مدار عشرين عاماً متصلة يشن الهجمات والمعارك على القوات الإيطالية دون أن

يهدأ للحظة أو ينعم براحة بال وبلاده مازال الاستعمار متوغل في قلبها، وعلى الرغم من كثرة الجروح

التي شكلت في جسده معالم لا يمحوها الزمن مهما طال إلا أن الموت على الرغم من قربه منه

في معظم الوقت إلا أنه لم يستطع النيل منه في خلال كل هذه الفترة، ولكن لكل بطل نهاية

فقد جاء اليوم الذي خرج فيه مع قواته من المجاهدين من أجل استطلاع قوات العدو

وكانت قوات الاستعمار تتربص به فتمت محاصرته هو وجنوده وكفارس عظيم باسل

يدافع عن قضية عادلة أبدى عمر المختار من الشجاعة والصمود وظل يتبادل إطلاق النار

مع العدو حتى أصابت إحدى الرصاصات حصانه وسقط من عليه فتمكنت منه القوات الإيطالية

وقامت بأسره، وتم نقله إلى ميناء سوسة، ومن هناك تم نقله إلى بنغازي حيث مكث بسجنها أربعة أيام

حتى ميعاد المحاكمة في سبتمبر 1931م، وعندما تلي عليه القائد الإيطالي بنود التهم الموجهة إليه

لم ينكرها بل إنه أكد أن تعاليم الإسلام أوجبت عليهم الجهاد ضد المعتدين المحتلين وأنه لم يفعل

أي شيء سوى تنفيذ تعاليم الإسلام في دفع الاستعمار عن بلده وإنقاذها من المحتل وإنقاذ الشعب

من الذل والخضوع لمحتل غاشم وفد على البلاد من أجل استعمارها ونهب خيراتها.

وقد صدر الحكم على عمر المختار بالإعدام شنقاً وهو الحكم الذي أعدته الحكومة الإيطالية مسبقاً

حتى من قبل أن تبدأ المحاكمة، وفي اليوم التالي للمحاكمة في 16 سبتمبر 1931م ، كانت المشنقة

معدة ومجهزة بالفعل، حيث سيق الفارس البطل إلي ساحة الإعدام وهو يردد الشهادتين ليستشهد

وهو في السبعين من عمره على مرأى من عائلته وجنوده وشعبه، ليترك في التاريخ ذكرى بطل عربي

أبى أن تخضع بلاده للذل والهوان من قبل المستعمر وظل لأخر نفس يتردد بصدره يهتف بحبها

ويسعى لتخليص شعبه من نيران الاستعمار.



تم تناول قصة حياة البطل الليبي عمر المختار وكفاحه ضد الاحتلال الإيطالي من خلال فيلم سينمائي

ضخم قام ببطولته الفنان المكسيكي العالمي أنتوني كوين

وقام بإخراجه المخرج السوري العالمي مصطفي العقاد .


كما قام القائد الإيطالي ردولفو غراتسياني ( وهو القائد المسئول عن إعدام عمر المختار )

من خلال كتابه " برقة المهدأة" بالتعرض لشخصية عمر المختار في كتابه وعرضها من خلال

وجهة نظره هو ومما قاله في كتابه يصف لقائه مع الشهيد الليبي عمر المختار قبل إجراء المحاكمة معه

"وعندما حضر أمام مكتبي تهيأ لي أن أرى فيه شخصية آلاف المرابطين الذين التقيت بهم أثناء

قيامي بالحروب الصحراوية. يداه مكبلتان بالسلاسل, رغم الكسور والجروح التي أصيب بها

أثناء المعركة, وكان وجهه مضغوطا لأنه كان مغطيا رأسه (بالجرد) ويجر نفسه بصعوبة

نظراً لتعبه أثناء السفر بالبحر, وبالإجمال يخيل لي أن الذي يقف أمامي رجل ليس كالرجال

له منظره وهيبته رغم أنه يشعر بمرارة الأسر, ها هو واقف أمام مكتبي نسأله ويجيب بصوت هادئ وواضح."

غراتسياني: لماذا حاربت بشدة متواصلة الحكومة الفاشستية ؟

أجاب الشيخ: من أجل ديني ووطني.

ويستطرد غرسياني حديثه "وعندما وقف ليتهيأ للانصراف كان جبينه وضاء كأن هالة من نور

تحيط به فارتعش قلبي من جلالة الموقف أنا الذي خاض معارك الحروب العالمية والصحراوية

ولقبت بأسد الصحراء. ورغم هذا فقد كانت شفتاي ترتعشان ولم أستطع أن أنطق بحرف واحد,

فأنهيت المقابلة وأمرت بإرجاعه إلى السجن لتقديمه إلى المحاكمة في المساء, وعند وقوفه

حاول أن يمد يده لمصافحتي ولكنه لم يتمكن لأن يديه كانت مكبلة بالحديد."


هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif

mo2099 2009-11-05 13:32

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
بونابرت إمبراطور فرنسا

http://www.moheet.com/image/fileimag...826_162_32.jpg

نابليون بونابرت أو نابليون الأول قائد فرنسي ذكرته كتب التاريخ كثيراً كقائد عسكري لا يشق له غبار

وإمبراطور لفرنسا حيث حقق العديد من الانتصارات لها، وقامت جيوشه باحتلال معظم القارة الأوربية

في فترة من الزمن، كما قاد الحملة الفرنسية الشهيرة على مصر.

عرف نابليون بعبقريته وذكاؤه الأمر الذي ساعده على تحقيق النصر في العديد من المعارك التي قام بخوضها،

حيث حقق أثناء حكمه لفرنسا عدد من الإصلاحات منها إدخاله للعديد من الإصلاحات الخاصة بالنظام

المالي والقضائي، وقام بإنشاء بنك فرنسا، بالإضافة لقيامه بالإشراف على وضع القانون الفرنسي الذي

أعطى العديد من الحريات للشعب الفرنسي.


النشأة


ولد نابليون بونابرت في 15 أغسطس عام 1769م في أجاكسيو بجزيرة كورسيكا الفرنسية،

وتلقى تعليمه وتدريبه العسكري في فرنسا، حيث التحق بمدرسة فرنسية عسكرية، ثم التحق بعد ذلك

بأكاديمية باريس العسكرية وتخرج برتبة ملازم ثاني في الجيش الفرنسي وذلك في عام 1785م.


المجال العسكري



تقلد بونابرت رتبة ملازم ثاني في سلاح المدفعية بالجيش الفرنسي، ثم قام بالخدمة في مدرسة تدريب

ضباط المدفعية، وفي عام 1791م تم ترقيته إلى رتبة ملازم أول ومنها إلى رتبة نقيب في عام 1792م،

ونظراً لذكاء نابليون ومهارته العسكرية والحربية تدرج سريعاً في عمله، فتم تعيينه قائداً للجيش الفرنسي

في عام 1794م وذلك بعد تمكنه من حماية مدينة طولون أثناء الثورة الفرنسية.

تمكن نابليون من تحقيق النصر لفرنسا والجيش الفرنسي في العديد من المعارك التي قام بخوضها

وكانت البداية انتصاره في الحرب التي وقعت بينه وبين النمسا، ثم توالت انتصاراته في عدد

من الحروب الكبرى الأخرى، إلى أن وقعت فرنسا معاهدة كامبو فورميو

والتي نتج عنها توسع فرنسا في أراضيها.


حملته على مصر



http://www.moheet.com/image/56/225-300/563492.jpg


عاد نابليون بعد كل هذه الانتصارات إلى وطنه كبطل وطني عظيم حقق الكثير من أجل بلاده،

وبعد كل هذا النجاح توجهت أطماع فرنسا ونابليون بونابرت إلى مصر فقام بشن حملة عسكرية

إليها لكي يتخذ منها قاعدة عسكرية لمحاربة بريطانيا والوصول إلى الأملاك الإنجليزية في الهند،

وتنفيذ مخططاته في طرد الإنجليز من ممتلكاتهم في الشرق، وإيجاد طريق تجاري آخر بعد أن قام

الإنجليز بالاستيلاء على طريق رأس الرجاء الصالح، والعمل على شق قناة السويس،

وأيضاً للاستيلاء على الثروات الموجودة في مصر، والعمل على تأديب المماليك الذين أساءوا

معاملة الفرنسيين والاستيلاء على أملاك الإمبراطورية العثمانية، وبالفعل أبحر الأسطول الحربي

الفرنسي من ميناء طولون في 19 مايو 1798م، وفي طريق الحملة إلى مصر قامت بالاستيلاء

على جزيرة مالطة، ووصلت جيوش الحملة الفرنسية إلى مصر حيث دخلت إلى الإسكندرية

وقامت باحتلالها في 2 يوليو عام 1798م، ثم أخذ الفرنسيون بقيادة نابليون بونابرت في الزحف

إلى القاهرة مروراً بالمدن والقرى المصرية وهو الأمر الذي لم يكن سهلاً حيث لاقى الجنود

الفرنسيين شتى أنواع المقاومة الشعبية من المصريين، بالإضافة للمواجهات التي وقعت بين

الجيش الفرنسي وجيش المماليك بقيادة مراد بك وانتهت بهزيمة المماليك ودخول الفرنسيين إلى القاهرة.


تودد نابليون للمصريين



حاول نابليون بكل السبل التودد للمصريين والظهور لهم كبطل جاء ليحررهم من تسلط المماليك،

كما عمل على محاباة المصريين من خلال تأكيد احترامه للعقائد والعادات والتقاليد الخاصة بهم،

وحاول بكل السبل إقناعهم أنه مسلم وأن الجنود الفرنسيين مسلمين وأنه قام هو وجنوده بتخريب

كرسي البابا في روما والذي كان يحث النصارى على محاربة المسلمين، كما فعلوا ذلك في مالطة

بطردهم فرسان القديس يوحنا، وكان يحاول ألا يظهر في صورة المعتدي المحتل ولكنه لم يتمكن

من سياسة الخداع هذه حيث ثار المصريين على الاستعمار وضربوا أروع الأمثال في قصص

البطولة والكفاح ضد الاحتلال.

ولم يستمر الاحتلال الفرنسي لمصر سوى ثلاث سنوات نتيجة للمقاومة الشرسة والثورات التي

شنها المصريين على الاستعمار الفرنسي وانتشار وباء الطاعون حيث بدأ الجيش الفرنسي مرحلة

من الضعف، بالإضافة إلى أن إنجلترا وتركيا قد عقدوا العزم على طرد الفرنسيين من مصر،

وبالفعل تم عقد خطة بين كل من الجيش العثماني والأسطول الإنجليزي بقيادة القائد الإنجليزي

نيلسون ووقعت الهزيمة للجيش الفرنسي في المعركة التي سميت بمعركة النيل، وتم جلاء الجيش الفرنسي

عن مصر في عام 1801م.



إمبراطورا لفرنسا



http://www.moheet.com/image/24/225-300/244907.jpg


بعد فشل حملة نابليون على مصر عاد إلى فرنسا حيث أحدث انقلاباً بها تولى بعده السلطة

وأصبح إمبراطوراً عليها في مايو 1804م، استطاع نابليون أن يكون إمبراطورية أوربية هائلة،

ففي عام 1805م دخل الحرب ضد بريطانيا والنمسا وروسيا ونجح في التغلب عليهم ولكن عندما

دخل الجيش الفرنسي إلى موسكو لم يستطع المقاومة ولم يتمكن نابليون من تزويد جيشه بالإمدادات

اللازمة فأصابه الإنهاك والتعب نتيجة لبرودة الطقس وانتشار الأمراض في صفوفه فهلك في هذه الحملة

قرابة 500 ألف جندي فرنسي فكانت الهزيمة من نصيب نابليون وجيشه.

وبعد عودة نابليون من روسيا تحالفت عليه عدد من الدول الأوربية منهم النمسا وإنجلترا،

وبروسيا وروسيا في "معركة الأمم" وسقطت باريس في أيديهم في 11 إبريل 1814م،

وقام نابليون بالتنازل عن العرش ونفي في جزيرة "ألبا" في الساحل الشمالي الغربي لإيطاليا،

ولكنه عاد من جديد وكون جيش مرة أخرى ولكن تصدى له الحلفاء بقيادة إنجلترا ووقعت الهزيمة

له مرة أخرى في عام 1815م بموقعة وترلو الشهيرة بالقرب من بروكسيل، وهو الأمر الذي لم يستطع

أن يكون معه نابليون جيشاً آخر فقرر التنازل عن الحكم حيث تم نفيه إلى جزيرة سانت هيلانة

بجنوب المحيط الأطلنطي.


إنجازاته


تمكن نابليون في خلال فترة حكمه لفرنسا بضم معظم الدول الأوربية إلى نفوذه، كما ساهم في وضع

القانون الفرنسي أو القانون المدني والذي أعطى للشعب الفرنسي العديد من الحريات ولا يزال هذا القانون

الذي وضعه نابليون يشكل الأساس للقانون المدني الفرنسي إلى الآن بالإضافة للعديد من الإصلاحات

التي أجراها على فرنسا.

وعلى الرغم من الاحتلال والقهر الذي تعرض له الشعب المصري على يد جنود الاحتلال الفرنسي

بقيادة نابليون إلا أنه كان هناك عدد من الإيجابيات ومنها حضور العديد من العلماء المرافقين لنابليون

والحملة الفرنسية، حيث كان هناك العديد من العلماء في شتى المجالات العلمية والفنية وغيرهم

من أطباء ورسامين وفلكيين والذين ساهموا جميعاً في وضع كتاب "وصف مصر"

وهو الكتاب الذي يقوم برصد وتسجيل كل أمور الحياة في مصر من حياة حضارية قديمة

وتوثيق لجميع الثروات التاريخية والفنية والدينية المصرية، فخرج الكتاب في عشرين جزء

متميز بلوحات ورسومات يدوية شديدة الدقة، ويعد هذا الكتاب الآن أكبر مخطوطة يدوية بها

حصر شامل للأراضي والآثار المصرية يتمتع بالدراسة المتعمقة والرسوم التوضيحية .

كان أحد أحلام نابليون هو حفر قناة تربط ما بين البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط،

ولكن لم يتحقق هذا الحلم في عهد نابليون،

ولكن تحقق بعدها بنصف قرن عندما قام ديليسبس بحفر قناة السويس.


الحياة الشخصية لبونابرت


عرف عن نابليون عشقه للنساء، ولقد تزوج من جوزيفين دي بوارنييه ذات الأصول الفرنسية

هذه المرأة التي أحبها نابليون حباً جماً وتم الزواج في عام 1796م وكان نابليون هو الزوج الثاني

في حياة جوزيفين حيث كانت متزوجة قبله من الفيكونت دي بوارينييه ولديها منه طفلان،

وظلت زوجة له حتى وقع الطلاق بينهم في عام 1809م، ولم يسفر هذا الزواج عن أي أطفال لهم،

تزوج نابليون بعد طلاقه من جوزيفين من ماري لويز ابنة إمبراطور النمسا.


الوفاة


توفى نابليون بونابرت في 5 مايو عام 1821م، في منفاه في جزيرة سانت هيلانة عن عمر يناهز 52 عاماً،

بعد معاناة من مرض أصابه في معدته يقال أنه قرحة بالمعدة أو سرطان بالمعدة ولكن أوضحت

عدد من البحوث أن سبب الوفاة يرجع إلى جرعات من السم التي دست له، حيث إنه بعد تحليل عينات

من شعر نابليون وجدوا بها عينات من مادة الزرنيخ والتي يرجح أنه تعرض لجرعات متكررة منه،

دفن في سانت هيلانة إلا أن جثمانه أعيد إلى باريس ودفن في كنيسة القبة.


من أقوال نابليون


*في مصر لو حكمت لن أضيع قطرة واحدة من النيل في البحر ، وسأقيم أكبر مزارع ومصانع

أطلق بها إمبراطورية هائلة، ولقمت بتوحيد الإسلام والمسلمين تحت راية الإمبراطورية

ويسود العالم السلام الفرنسي.

*في مصر قضيت أجمل السنوات، ففي أوروبا الغيوم لا تجعلك تفكر في المشاريع التي تغير التاريخ،

أما في مصر فإن الذي يحكم بإمكانه أن يغير التاريخ.

* لو لم أكن حاكماً على مصر لما أصبحت إمبراطوراً على فرنسا‏.‏


هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif

mo2099 2009-11-05 13:36

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
النووي شيخ جليل في رياض الصالحين

http://www.moheet.com/image/fileimag...111_1412_7.jpg

الإمام النووي إمام جليل فاضل عرف بزهده وورعه، وسعى دائماً من أجل إحقاق الحق والأمر بالمعروف

والنهي عن المنكر، له العديد من الكتب المتميزة والتي تضمها المكتبات الشخصية الخاصة بالأفراد

أو المكتبات العامة في العديد من البلدان، أقبل على العلم والدراسة الدينية منذ صغره فدرس على يد

العديد من العلماء الأفاضل كما أطلع على كتب عدد كبير من الأئمة والعلماء، مما أهله بعد ذلك ليكون

أحد الشيوخ والفقهاء المتميزين، حيث لم يدخر وسعاً من أجل إسداء النصح للمسلمين سواء كانوا من عامة

الشعب أو الحكام ولم يتهاون في حق من حقوق المسلمين ولم يخف أو يتراجع عن أي موقف مادام به الحق والعدل.

تميز الشيخ النووي بغزارة مؤلفاته والتي تميزت بوضوح المعاني والعبارات وسهولة العرض والاستشهاد بآراء الفقهاء

والعلماء وعرضها في موضعها ومن اشهر كتبه رياض الصالحين، والأربعين النووية وغيرها الكثير.

اسمه بالكامل محيي الدين أبو زكريا يحيى بن شرف بن مُرِّي بن حسن بن حسين بن محمد بن جمعة بن حِزَام،

النووي نسبة إلى نوى، وهي قرية من قرى حَوْران في سوريا.


النشأة

ولد الشيخ النووي في محرم عام 631هـ - حوالي 1233م في قرية نوى، بدأ في حفظ القرآن الكريم

وهو في سن العاشرة من عمره كما قام بالقراءة في الفقه لعدد من العلماء، لم يكن الشيخ الجليل في فترة

طفولته كغيره من الأطفال يقبل على اللهو واللعب ولكن كان يفضل الجلوس من أجل قراءة القرآن

ودراسة العلوم الدينية ومنذ البداية اتجه الشيخ النووي في طريق العلوم الدينية الأمر الذي جعل منه

بعد ذلك إمام فاضل جليل.

في عام 643هـ أنتقل النووي مع والده إلى دمشق وذلك من أجل استكمال تعليمه الديني في مدرسة

دار الحديث، وسكن المدرسة الرواحية، والتي تقع بجوار المسجد الأموي من الجهة الشرقية،

وفي عام 651 هـ سافر مع والده إلى مكة لأداء فريضة الحج ثم عادا مرة أخرى إلى دمشق .


حياته العلمية


كان الشيخ النووي مقبلاً على العلم فكرس وقته كاملاً من أجل الجد في التعلم والدراسة فأخذ العلم بجدية

وأقبل على القراءة والحفظ فقام بحفظ كتاب التنبيه وغيره من الكتب والدروس، ونظراً لاجتهاده الشديد

في التعلم حصل على إعجاب أستاذه أبي إبراهيم إسحاق بن أحمد المغربي فقام بتعينه كمعيد للدرس في حلقته،

وبعد ذلك قام بالدراسة بدار الحديث بالأشرفية، وغيرها فكان يسعى دائماً وراء العلم وينتقل ورائه أينما كان

ومما يدل على اجتهاده في العلم أنه كان يقرأ يومياً أثنى عشر درساً على المشايخ شرحاً وتصحيحاً وتصنيفها

كالتالي "درسين في الوسيط، وثالثاً في المهذب، ودرساً في الجمع بين الصحيحين، وخامساً في صحيح مسلم،

ودرساً في اللمع لابن جنّي في النحو، ودرساً في إصلاح المنطق لابن السكّيت في اللغة، ودرساً في الصرف،

ودرساً في أصول الفقه، وتارة في اللمع لأبي إسحاق، وتارة في المنتخب للفخر الرازي،

ودرساً في أسماء الرجال، ودرساً في أصول الدين"

وكان الشيخ النووي لا يكتفي بالقراءة فقط بل كان يقوم بكتابة كل ما يتعلق بالدروس من شرح

وإيضاح وضبط للغة.


النووي ومصادره في العلم


كما سبق أن ذكرنا اجتهد النووي كثيراً من أجل طلب العلم وسعى لاكتساب المزيد دائماً فدرس

على يد العديد من العلماء الأفاضل الذين أشبعوا رغبة العلم المتعطشة دائماً لديه حيث درس في العديد

من المجالات العلمية الدينية مثل الفقه وعلم الحديث وعلم الأصول، وكان من العلماء الذي درس النووي

على أيديهم عبد الرحمن بن إبراهيم بن سباع الفزاري، تاج الدين، إسحاق بن أحمد المغربي،

إبراهيم بن عيسى المرادي، الإمام الحافظ، عبد الرحمن بن سالم بن يحيى الأنباري،

وغيرهم الكثير من العلماء والشيوخ.

قام بالقراءة في علم الأصول لعمر بن بندار بن عمر بن علي بن محمد التفليسي الشافعي،

وقرأ في النحو واللغة للشيخ أحمد بن سالم المصري النحوي اللغوي، والفخر المالكي.

كما استعان في دراسته بالنسائي، والموطئ للإمام مالك، ومسند الشافعي وأحمد بن حنبل والدرامي،

وسنن ابن ماجة، وشرح السنة للبغوي، وكتاب الأنساب للزبير بن بكار، وعمل اليوم والليلة لابن السني،

وكتاب آداب السامع والراوي للخطيب البغدادي.

وبالنظر لما سبق ذكره نجد أن النووي لم يدخر وسعاً ولا جهداً في الاستزادة من العلوم المختلفة فاستعان

بالمعلمين والكتب المختلفة لأشهر الأئمة والعلماء وغيرها الكثير من مصادر المعرفة بالنسبة لهذا الشيخ الجليل.

ولم يكن النووي يسعى من أجل تعلم العلم فقط بل من أجل تعليمه أيضاً فكان له العديد من التلاميذ اللذين

يأتوا إليه لينهلوا من علمه مثل علاء الدين بن العطار، والحافظ جمال الدين المزي،

رشيد الدين الحنفي وغيرهم الكثير.


مؤلفاته

http://www.moheet.com/image/fileimag...111_1412_7.jpg


ان شاء الله سيعجبكم هذا الكتاب

التحميــل من
هنـــــــا


بدأ الشيخ النووي التوجه نحو تأليف الكتب في الثلاثينات من عمره وتميز بغزارة إنتاجه في هذا المجال

وقد لاقت مؤلفاته رواجاً وقبولاً واسعاً بين المسلمين وذلك نظراً لسهولة العبارات وتوضيح الأدلة

والبراهين بالإضافة للعرض المنصف المتميز لأراء الفقهاء وعلماء الدين.

نذكر من مؤلفاته:شرح صحيح مسلم، والمجموع - شرح المهذب، رياض الصالحين، تهذيب الأسماء

واللغات، والروضة - روضة الطالبين وعمدة المفتين، المنهاج في الفقه، الأربعين النووية في شرح

الأحاديث النبوية، التبيان في آداب حَمَلة القرآن، الأذكار- حلية الأبرار وشعار الأخيار في تلخيص الدعوات

والأذكار المستحبّة في الليل والنهار، الإِيضاح في المناسك.


صفات ومواقف للنووي


اجتمعت في الشيخ النووي جميع صفات الزهد والورع والتقوى، وكان لا يدخر جهداً من أجل إسداء النصيحة

سواء كان لفرد عادي أو لحاكم وذلك من أجل إحقاق الحق ورفع المبادئ الإسلامية والعمل بها،

ولقد زهد الشيخ النووي في الحياة فكان منكباً على العلم ولا يرضى عنه بديلاً فكان لا ينظر لمال

أو منصب فقط ظل واضعاً العلم نصب عينيه طوال الوقت.

ومن المواقف التي نذكرها للشيخ النووي انه على الرغم من أن دار الحديث كانت تخصص راتباً كبيراً

له إلا انه رفض أن يأخذ هذا الراتب وكان يعمل على ادخاره مع ناظر المدرسة وكان يأخذه كل عام

من أجل أن يشتري به ملكاً يوقفه من أجل دار الحديث، أو يقوم بشراء الكتب وضمها إلي خزانة المدرسة

ليستفاد منها غيره، كما كان لا يقبل الهدايا ويتعفف عن قبولها.

تميز الشيخ النووي بشجاعته وجرأته وأمانته أيضاً في تقديم النصح والإرشاد وكان لا يرجو من وراء

نصحه هذا أي شيء سوى وجه الله تعالى ورضاه، وكان يستند في نصحه إلي الدلائل والبراهين القوية

التي تؤيد حديثه وفتواه.


الوفاة

رحل الشيخ النووي عن الحياة في الرابع والعشرين من شهر رجب عام 676هـ - 1277م، بعد أن عاد

مرة أخري إلي مسقط رأسه في بلدة نوى، وذلك بعد أن رد الكتب المستعارة من الأوقاف وزار المقابر

الخاصة بشيوخه ودعا لهم وهذا رمز للوفاء من النووي لمن قام بتعليمه وتوجيهه العلمي على مدار حياته

وعندما أكمل جولته عاد إلي بيته حيث مرض وتوفاه الله، ولقد حزن عليه المسلمون عامة والمسلمون

الدمشقيون خاصة ورثاه العديد من الأشخاص.

رحم الله شيخاً جليلاً لم يدخر وسعاً في تحصيل العلم وتعليمه، كان ومازال شيخاً عظيماً من كوكبة شيوخ

المسلمين العظيمة التي أنارت العقول الإسلامية وأثرت المكتبات بالعديد من الكتب القيمة في شتى الأفرع الدينية.

هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif

mo2099 2009-11-05 13:39

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
البيروني شهد له التاريخ بالنبوغ

http://www.moheet.com/image/16/225-300/164237.jpg

عالم مميز، ولا تكفي كلمة عالم للتعبير عما يعنيه هذا الرجل فهو موسوعة علمية متكاملة

تنوعت مجالات معرفته فهو مؤرخ ، جغرافي، فلكي، رياضي، فيزيائي، ومترجم،

يقف العديد من العلماء أمام علمه الغزير موقف الاحترام والتبجيل ويتساوى في هذا العلماء العرب

والأوربيين الذي أذهلهم البيروني بأبحاثه العلمية واكتشافاته، والتي تساهم إلى اليوم في خدمة العلماء

في مختلف المجالات سواء رياضية أو تاريخية جغرافية أو فلكية.

برز البيروني كأشهر شخصية علمية على مر العصور المختلفة كما برزت مؤلفاته كواحدة من أهم المؤلفات

العلمية التي أثرت المكتبات، واعتبرها العلماء إرث من المعرفة تركها لهم البيروني لينهلوا منه العلوم المختلفة.



النشأة

هو أبو الريحان محمد بن أحمد الخوارزمي " البيروني"، ويأتي لفظ بيرون من الفارسية ويعني

"ظاهر" أو "خارج" ، ولد البيروني في 4 سبتمبر عام 973م في مدينة كاث عاصمة خوارزم

"تقع خوارزم حالياً في أوزبكستان ".

عرف عن البيروني منذ الصغر حبه للرياضيات والفلك والجغرافيا وأخذ علومه عن العديد من العلماء

المميزين منهم أبي نصر منصور بن علي بن عراق وهو أحد أمراء أسرة بني عراق الحاكمة لخوارزم

وكان عالماً مشهوراً في الرياضات والفلك، كما عمل البيروني على دراسة عدد من اللغات حتى أتقنها

وكان من هذه اللغات الفارسية والعربية والسريانية واليونانية.


رحلته مع العلم


http://www.moheet.com/image/fileimag..._96_1213_7.jpg


رحل البيروني من خوارزم إلى "الري" نتيجة لحدوث بعض الاضطرابات في خوارزم

وكان هذا في عام 994م، التقى في "الري" بالعالم الفلكي " الخوجندي " حيث أجرى معه

بعض الأرصاد والبحوث الفلكية، وبعد ذلك عاد إلى بلاده مرة أخرى حيث واصل عمله وأبحاثه

في الأرصاد، سافر مرة أخرى إلى " جرجان" عام 998م حيث التحق ببلاط السلطان قابوس بن وشمكير

وكان محباً للعلم والعلماء ويزخر بلاطه بالعديد من العلماء المتميزين في شتى فروع العلوم والمعرفة،

كما كانت لديه مكتبة ثرية بالكثير من الكتب القيمة.

التقى البيروني في هذه الفترة بالعالم الجليل ابن سينا وناظره، كما اتصل بالطبيب الفلكي أبي سهل عيسى

بن يحيي المسيحي، حيث تلقى عنه العلم كما شاركه في بحوثه العلمية.

كانت الفترة التي قضاها البيروني في بلاط السلطان قابوس بن وشمكير فترة ثرية بالنسبة له

حيث درس فيها وقام بعمل الأبحاث العلمية المختلفة كما التقى بالعديد من العلماء المتميزين

وكانت واحدة من إنجازاته الهامة هي قيامه بتأليف إحدى مؤلفاته الكبرى وهي "الآثار الباقية من القرون الخالية"

وهو كتاب تاريخي يضم التواريخ والتقويم التي كان العرب والروم والهنود واليهود يستخدمونها قبل الإسلام،

كما يقوم بتوضيح تواريخ الملوك من عهد آدم حتى وقته، كما يوجد به جداول تفصيلية للأشهر

الفارسية والعبرية والرومية والهندية، وتوضيح كيفية استخراج التواريخ بعضها من بعض.


العودة للوطن

مكث البيروني في جرجان فترة من الزمن استطاع أن ينجز فيها العديد من الخطوات العلمية الهامة،

كان خلالها موضع دائم للتقدير والاحترام، قامت بعد ذلك ثورة في جرجان قامت بالإطاحة ببلاط السلطان

قابوس وذلك في عام 1009م، فقام البيروني بالعودة مرة أخرى إلى وطنه واستقر بمدينة "جرجانية"

التي أصبحت عاصمة للدولة الخوارزمية، التحق بعد ذلك بمجلس العلوم الذي أقامه الأمير مأمون بن مأمون

أمير خوارزم والذي كان يضم العديد من العلماء المتميزين منهم ابن سينا، وابن مسكويه المؤرخ والفليسوف.

ومن خلال التحاق البيروني بمجلس العلوم هذا حظي بمنزلة عالية وقدر رفيع عند أمير خوارزم

الذي عرف قدر البيروني كعالم جليل فاتخذه مستشاراً له وأحاطه برعايته، وفي خلال هذه الفترة

واصل البيروني تحصيله للعلم وإجراء بحوثه الفلكية، حتى كان الاستيلاء على خوارزم من قبل

السلطان محمود الغزنوني والذي قام بضمها إلى ملكه فانتقل البيروني إلى بلاطه ورحل مرة

أخرى في عام 1016م إلى غزنة "تقع جنوب كابول بأفغانستان".


ما بين غزنة والهند


http://www.moheet.com/image/fileimag..._96_1213_7.jpg


استغل البيروني انتقاله بين العديد من الدول في التعرف على المزيد من العلوم وتوسيع دائرة علومه

فخلال الفترة التي قضاها بعد ذلك في " غزنة " اشتغل بالفلك وغيره من العلوم، كما أفادته مرافقته

للسلطان محمود الغزنوي في فتوحاته في بلاد الهند حيث تعرف على علومها ودرسها كما قام بتعلم

اللغة الهندية واتصل بعلمائها، ودرس الطبيعة الجغرافية الخاصة بها، بالإضافة لدراسته للعادات والتقاليد

والمعتقدات الخاصة بالبلد، لم يكن البيروني يضيع أي فرصة لاكتساب علوم جديدة فكانت المعرفة تلاحقه

في أي مكان يرسو فيه وكان هو لا يسمح بأن يفوته شيء منها.

أثمرت الفترة التي قضاها في الهند عن كتاب آخر انضم للإرث الضخم من الكتب والعلوم التي تركها لنا

البيروني وكان هذا الكتاب بعنوان " تحقيق ما للهند من مقولة مقبولة في العقل أو مرذولة" حيث تناول فيه

الحضارة الهندية والجغرافيا والتقاليد والديانة وغيرها من العلوم الخاصة بهم،

وساعده في ذلك دراسته للغة الهندية.


حظي البيروني بالتقدير والإعجاب من قبل الحكام الغزنويين كافة فبعد وفاة السلطان محمود الغزنوي

والذي كان يحيطه باهتمامه تقديرا لعلمه الغزير، تولى بعده ابنه السلطان مسعود بن محمود الغزنوي

والذي ظل أيضاً يبجل البيروني وأحاطه بالعناية والتقدير الذي يستحقه عالم بمكانة البيروني العلمية.

قام البيروني بتأليف موسوعة في علم الفلك قام بتسميتها " القانون المسعودي في الحياة والنجوم"

هذا الكتاب الذي يعد موسوعة ضخمة في العلوم وقام بإهدائها إلى السلطان مسعود الغزنوي الذي

أعجب بهذا العمل القيم وقام بمكافأة البيروني، ولكن البيروني الذي طالما بذل حياته من أجل

خدمة العلم والمعرفة أعتذر عن قبول الهدية وأوضح أنه يخدم العلم من أجل العلم فقط

وليس من أجل المال.


المؤلفات


http://www.moheet.com/image/fileimag..._96_1213_7.jpg


تمكن البيروني من تأليف العديد من الكتب التي عرض فيها أبحاثه واكتشافاته والعديد من النواحي العلمية

في مختلف المجالات سواء فلكية أو تاريخية أو رياضية وغيرها من المجالات العلمية، هذه الكتب التي

أثرت الساحة العلمية كثيراً ومازالت يرجع إليها كمرجع هام في العديد من الأبحاث العلمية التي يقوم بها

العلماء الآن، تبلغ مؤلفاته المائة والعشرين ولقد ترجمت إلى العديد من اللغات منها

الإنجليزية، الفرنسية وغيرها من اللغات.

نذكر من هذه الكتب :الرسائل المتفرقة في الهيئة - ويضم إحدى عشر رسالة في العلوم المختلفة.

الجماهر في معرفة الجواهر – يتضمن الكتاب العلوم الخاص بالمعادن.

استخراج الأوتار في الدائرة بخواص الخط المنحني فيها- وهذا الكتاب صدر في الهندسة،

كتاب العمل بالإسطرلاب، كتاب في تحقيق منازل القمر، كتاب المسائل الهندسية،

جمع الطرق السائرة في معرفة أوتار الدائرة.

تتنوع كتب البيروني في مختلف المجالات وبالإضافة لقيامه بتأليف العديد من الكتب فقد قام أيضاً

بمهمة الترجمة لعدد من الكتب وذلك نظراً لإلمامه بعدد من اللغات ، فقام بنقل بعض الكتب

من التراث الهندي والتراث اليوناني إلى اللغة العربية منها كتاب أصول إقليدس، وكتاب المجسطي لبطليموس.


التكريم

حصل البيروني على التكريم سواء في فترة حياته أو بعد وفاته من العديد من الهيئات العلمية

التي قدرت جهوده العظيمة في مجال العلم، فقامت أكاديمية العلوم السوفيتية في عام 1950م

بإصدار مجلد تذكاري عنه بمناسبة مرور ألف سنة على مولده، وفي جمهورية أوزبكستان الإسلامية

تم إنشاء جامعة باسم البيروني في العاصمة طشقند، وذلك تقديراً لجهوده العلمية، كما تم إقامة تمثال له

يخلد ذكراه في المتحف الجيولوجي بجامعة موسكو، كما تم إطلاق اسمه على بعض معالم القمر

من بين 18 عالماً إسلامياً، وذلك تقديراً لجهوده في علم الفلك.


قالوا عن البيروني

قال عنه المستشرق سخاو: "إن البيروني أكبر عقلية في التاريخ"، ويصفه عالم آخر بقوله:

"من المستحيل أن يكتمل أي بحث في التاريخ أو الجغرافيا دون الإشادة بأعمال هذا العالم المبدع".

عشق البيروني العلم والمعرفة حتى آخر أنفاسه في هذه الدنيا ففي كتاب "معجم الأدباء"

يروي المؤرخ الكبير ياقوت الحموي موقف ما حدث قبل وفاة البيروني بلحظات وهذا الموقف

يصفه القاضي علي بن عيسى فيقول " دخلت على أبي الريحان وهو يجود بنفسه قد حَشْرَج نفسُه،

وضاق به صدره، فقال لي وهو في تلك الحال: كيف قلت لي يومًا حساب المجدَّات الفاسدة

"من مسائل المواريث" فقلت له إشفاقًا عليه: أفي هذه الحالة! قال لي: يا هذا أودّع الدنيا وأنا عالم

بهذه المسألة، ألا يكون خيرًا من أن أخلّيها وأنا جاهل لها؛ فأعدت ذلك عليه، وحفظه…

وخرجت من عنده وأنا في الطريق سمعت الصراخ ".


الوفاة

جاءت وفاة البيروني في غزنة وذلك في 12 ديسمبر 1048م، بعد أن كرث حياته لخدمة العلم،

فيتذكره العلماء الآن من خلال تاريخه العلمي الحافل والمؤلفات العلمية التي يرجعون إليها

كمادة هامة في الأبحاث المختلفة.


هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif

mo2099 2009-11-05 13:51

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
إينشتاين عبقري الفيزياء

http://www.moheet.com/image/fileimag...26_1644_48.jpg


ألبرت إينشتاين عالم فيزيائي شهير، يرجع له الفضل في ظهور العديد من النظريات التي أفادت

البشرية والعلم والتي مازالت الأساس في العديد من التطبيقات العلمية إلى الآن وهو صاحب نظرية

النسبية الشهيرة، حاز على جائزة نوبل في الفيزياء في عام 1921م وعلى الرغم من شهرته

بالنظرية النسبية إلا أن فوزه بجائزة نوبل جاء في مجال "المفعول الكهروضوئي ".


ولد ألبرت إينشتاين في 14 مارس 1879م في مدينة " أولم " الألمانية لوالدين يهوديين والده

هو هيرمان إينشتاين ووالدته بولين إينشتاين، وحصل على كل من الجنسيتين السويسرية والأمريكية.



النشأة والتعليم



ولد إينشتاين لوالدين يعملان معاً في ورشة صغيرة لتصنيع الأدوات الكهربائية، وكان طفلاً متأخراً

عن غيره من الأطفال حيث تأخرت مهارة النطق عنده إلى سن الثالثة، كما كثرت شكوى معلميه

منه بسبب صعوبة استيعابه لدروسه،

ولم يكن لأحد أن يتوقع على الإطلاق هذه المكانة العلمية التي سوف يصل إليها.

تلقى إينشتاين تعليمه الأول في ميونخ ثم انتقل مع والديه إلى إيطاليا، حيث تابع دراسته في مدينة

ميلانو، ثم جاء الانتقال مرة أخرى إلى سويسرا، التحق بمدرسة إعدادية كاثوليكية، وأنهى دراسته

الثانوية في مدينة آروا السويسرية ثم تقدم بعدها إلى امتحانات المعهد الاتحادي السويسري

في زيورخ عام 1895، و قد أحب الدراسة فيه و تخرج عام 1900م .


كان إينشتاين يبدي اهتماماً كبيراً بالطبيعة وعرف عنه تفوقه في مجال الرياضيات وعشقه له

واستطاع أن يستوعب العديد من المفاهيم الرياضية الصعبة حتى إنه تمكن بمفرده أن يدرس

الهندسة الإقليدية، كما قام بالدراسة في كتب تتعلق بالعلوم والرياضيات.


المجال العملي والعلمي



http://www.moheet.com/image/28/225-300/289286.jpg


عمل إينشتاين عقب تخرجه كمدرس بديل وفي العام التالي حصل على حق المواطنة السويسرية،

وفي عام 1902م عمل في المكتب السويسري لتسجيل براءات الاختراع ، وأثناء عمله تمكن من

الحصول على شهادة الدكتوراه عام 1905م من جامعة زيورخ، وكان موضوع الرسالة يدور حول

أبعاد الجزيئات، وفي عام 1906م شغل وظيفة فاحص فني من الدرجة الثانية، وفي عام 1908م

مُنح إجازةً لإلقاء الدروس والمحاضرات من "برن" في سويسرا، فعين رئيساً للفيزياء النظرية في

جامعة زيورخ ثم انتقل إلى جامعة براغ الألمانية في 1910 ليشغل نفس المنصب، وكان أثناء عمله

يدرس ويقدم عدد من النظريات التي استرعت انتباه علماء الفيزياء، كما قامت بإفادة العديد من العلماء بعد ذلك.

اندلعت الحرب العالمية الأولى وتوالت الأحداث السياسية والعسكرية بشكل سريع وسقطت الدولة القيصرية

الألمانية وقام بدلاً منها الحكم الجمهوري وبدأ ظهور المعارضات والكره للكيان اليهودي بألمانيا خاصة

مع صعود هتلر إلى الحكم، وبناءً على ذلك قام إينشتاين بالانتقال إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعد تزايد

كره الألمان له نظراً لكونه يهودي، وقامت الولايات المتحدة الأمريكية بمنحه الجنسية الأمريكية

في عام 1940م، حيث أصبح عضواً في "معهد الدراسات المتقدمة" التابع لجامعة "برينستون"

في ولاية "نيو جيرسي" حيث استقر بأمريكا كمواطن أمريكي مع الاحتفاظ بجنسيته السويسرية.


نظريات إينشتاين


http://www.moheet.com/image/24/225-300/244163.jpg


في عام 1905م قام إينشتاين بكتابة مقالاته الأربعة والتي قامت بإحداث انقلابا في فكر الفيزيائيين،

حيث قام بتقديم عدد من النظريات كانت النواة للفيزياء الحديثة التي نعرفها اليوم، حيث قدم نظرية سميت

"بالحركة البراونية" وهي عن حركة الجزيئات الموزعة بصورة عشوائية في السائل،

و"نظرية النسبية الخاصة" والتي عرف إينشتاين من خلالها بلقب أبي النسبية، و أخرى عن

" المفعول الكهرو ضوئي" و الذي منح عنها جائزة نوبل، "النظرية العامة للجاذبية"، "

و نظرية المجال الموحد"، وتعد نظرية النسبية الخاصة التي تناولها إينشتاين من أهم النظريات التي

عرضت في تلك الفترة ، حيث أثبت أن موجات الضوء تستطيع أن تنتشر في الخلاء دون الحاجة

لوجود وسط أو مجال، على خلاف الموجات الأخرى المعروفة التي تحتاج إلى وسط تنتشر فيه

كالهواء أو الماء، وأن سرعة الضوء هي سرعة ثابتة وليست نسبية وأن الضوء هو القيمة الوحيدة

الثابتة في الكون وما عداها متغير، كما قدم نظرية أخرى عرفت بالنسبية العامة جاءت مكملة للنظرية الأولى.


أحدثت نظريات وآراء إينشتاين ثورة في العديد من المفاهيم العلمية، وبالإضافة لنظرياته الهامة

فقد قام أيضاً بتأليف عدد من الكتب منها " معنى النسبية " 1920م، "بناة الكون " 1932م،

" حول منهج الفيزياء النظرية " 1933م، " العالم كما أراه " 1934م.


حصل إينشتاين على جائزة نوبل للفيزياء عام 1921م، وذلك في مجال" المفعول الكهروضوئي"

كما حصل على ميدالية كوبلي عام 1925، وهي جائزة عالية المستوى يتم منحها من قبل المجتمع

الملكي البريطاني، وأصبح زميل الجمعية الملكية 1921، وعضو فخري بالمجتمع الرياضي اللندني

في 1924م، زميل الجمعية الملكيةِ لأدنبرة 1927، محاضر بالمجتمع الرياضي الأمريكي 1934.



الوفاة



توفي العالم الكبير إينشتاين في 18 إبريل 1955، عن عمر يناهز 76 عاماً، قضى جزء كبير منه

في أبحاثه المختلفة وتجاربه في مجال الفيزياء ليخرج للعالم العديد من النظريات التي ساهمت في العديد

من المجالات الخاصة بالعلم والعلماء، وتم حُرق جثمانه في مدينة "ترينتون" في ولاية "نيو جيرسي".



من أقوال إينشتاين


*الشيئان اللذان ليس لهما حدود، الكون وغباء الإنسان، مع أني لست متأكدا بخصوص الكون.

* أهم شيء أن لا تتوقف عن التساؤل.

* كل ما هو عظيم وملهم صنعه إنسان عَمِل بحرية.

* إذا لم يوافق الواقعُ النظريةَ، غيِّر الواقع.

* الجنون هو أن تفعل الشيء مرةً بعد مرةٍ وتتوقع نتيجةً مختلفةً.

* يستطيع أي أحمقٍ جعل الأشياء تبدو أكبر وأعقد, لكنك تحتاج إلى عبقري شجاع لجعلها تبدو عكس ذلك.

* من لم يخطئ، لم يجرب شيئاً جديداً.

* الثقافة هي ما يبقى بعد أن تنسى كل ما تعلمته في المدرسة.

*أنا لا أعرف السلاح الذي سيستخدمه الإنسان في الحرب العالمية الثالثة، لكني أعرف

أنه سيستخدم العصا والحجر في الحرب العالمية الرابعة.


هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif

mo2099 2009-11-05 13:55

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
"الشعراوي" إمام الدعاة


http://www.moheet.com/image/fileimag...220_1020_7.jpg


محمد متولي الشعراوي شيخ وإمام وداعية جليل، تميز الشعراوي بعلمه الواسع وأسلوبه في تفسير

آيات القرآن الكريم تفسيراً علمياً ولكن في إطار سهل وبسيط تمكن به من الوصول إلى جميع المستويات

والثقافات، فتهافت على دروسه جميع الناس بمختلف طبقاتهم وأعمارهم لينهلوا من علمه وتتفتح مداركهم

على أمور دينهم.


النشأة

ولد الشيخ الشعراوي في الخامس من إبريل عام 1911م، بقرية دقادوس مركز ميت غمر بمحافظة

الدقهلية بمصر، تمكن من حفظ القرآن الكريم وهو في الحادية عشرة من عمره، وجوده في الخامسة عشر،

والتحق بمعهد الزقازيق الابتدائي الأزهري، وبعد حصوله على الشهادة الابتدائية الأزهرية، التحق بالمعهد

الثانوي، وكانت للشعراوي العديد من الأنشطة فأصبح رئيساً لاتحاد الطلبة، ورئيساً لجمعية الأدباء بالزقازيق،

فقد كان الشعراوي يحفظ الشعر ومهتماً بالأدب.


انتقل الشعراوي إلى القاهرة لكي يلتحق بكلية اللغة العربية بالأزهر الشريف عام 1937، وانخرط في

الحركة الوطنية والأزهرية، فكان رئيساً لاتحاد الطلبة وكانت له العديد من المواقف في هذا الشأن فكان

يقوم بإلقاء الخطب الوطنية وشارك في الثورات الوطنية والتي قام بها الطلاب ضد الاحتلال فتم القبض

عليه وقضى شهراً في السجن ثم تم الإفراج عنه هو وزملائه بعد أن جاءت حكومة مصطفى النحاس،

تخرج الشعراوي عام 1940م، وحصل على العالمية مع إجازة التدريس عام 1943م.


المجال العملي


http://www.moheet.com/image/59/225-300/591263.jpg



بعد التخرج عين الشعراوي بالمعهد الديني بطنطا، ثم انتقل بعد ذلك إلى المعهد الديني بالزقازيق

ومنه إلى المعهد الديني بالإسكندرية، ثم أنتقل للعمل بالمملكة العربية السعودية عام 1950م،

ليعمل أستاذاً للشريعة بجامعة أم القرى.



عاد بعد ذلك إلى مصر، فعين وكيلاً لمعهد طنطا عام 1960م، ثم مديراً لأوقاف محافظة الغربية،

وفي نفس العام عين مديراً للدعوة في وزارة الأوقاف المصرية، كما تم تعينه مفتشاً للعلوم العربية

بالأزهر الشريف عام 1962م، ثم مديراً لمكتب شيخ الأزهر الإمام الشيخ حسن مأمون عام 1964م،

ثم مديراً عاماً لشئون الأزهر 1965م.



أنطلق بعد ذلك الشعراوي إلى الجزائر حيث عين رئيساً لبعثة الأزهر إلى الجزائر عام 1966م،

كما شغل منصب أستاذاً زائراً بجامعة الملك عبد العزيز 1970م، ثم رئيساً لقسم الدراسات العليا بنفس

الجامعة عام 1972م، عاد بعد ذلك إلى مصر فتولى وزارة الأوقاف وشئون الأزهر عام 1976م،

وظل في الوزارة حتى أكتوبر 1978م، تفرغ الشعراوي بعد ذلك للدعوة رافضاً جميع المناصب

التي عرضت عليه.


وقد شغل عضوية عدد من الهيئات فتم اختياره عضواً بمجلس الشورى 1980م، وعضو بمجمع

البحوث بالأزهر في نفس العام، وعضو بمجمع اللغة العربية " مجمع الخالدين" 1987م،

وعضو في رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة.

خلال مشواره الزاخر في مجال الدعوة قام الشعراوي بتقديم برنامج أسبوعي للتلفزيون المصري

بعنوان "خواطر الشيخ الشعراوي" والذي كان يقوم فيه بتفسير آيات القرآن الكريم ويعرض شرح لها،

هذه الحلقات التي تم تسجيلها ويعاد عرضها على عدد من المحطات العربية.


كما بذل الشعراوي مجهود كبير في مجال الدعوة فسافر للعديد من الدول مثل أمريكا واليابان وتركيا

وعدد من الدول الأوربية والعديد من الدول الإسلامية، وذلك من اجل نشر الثقافة الإسلامية والتعريف بها،

فقام بإلقاء المحاضرات لتصحيح المعتقدات الخاطئة عند الغرب عن الإسلام.



التكريم

حصل الشيخ الشعراوي على عدد من الأوسمة كنوع من التكريم له، فتم منحه وسام الاستحقاق

من الدرجة الأولى عام 1976م وذلك بمناسبة بلوغه سن التقاعد والتفرغ للدعوة الإسلامية،

جائزة الملك فيصل 1978م، كما حصل على جائزة الدولة التقديرية 1988م، وحصل على

الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعتي المنصورة والمنوفية، واختير شخصية العام الإسلامية

للعام 1418هـ - 1997م ومنح جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، كما حصل على وسام الشيخ

زايد من الدرجة الأولى.


مؤلفاته


http://www.moheet.com/image/fileimag...220_1020_7.jpg


قدم الشيخ الشعراوي للأمة الإسلامية العديد من الكتب القيمة نذكر منها: تفسير الشعراوي حيث قام

بتفسير آيات القرآن الكريم حتى الجزء السابع والعشرين، وتوفى قبل أن يكمل أخر ثلاثة أجزاء،

هذا بالإضافة للعديد من الكتب مثل معجزة القرآن، السيرة النبوية، قصص الأنبياء والمرسلين،

الفتاوي الكبرى، قصص الأنبياء دروس وعبر، الشفاعة والمقام المحمود، أهوال يوم القيامة،

الهجرة النبوية، الحياة البرزخية وعذاب القبر، علامات القيامة الصغرى والكبرى،

الجنة وعد الصدق، العقيدة في الله، مائة سؤال وجواب في الفقه الإسلامي، القضاء والقدر،

الإسراء والمعراج، عقيدة المسلم، من وصايا الرسول " صلى الله عليه وسلم"،

الإسلام والفكر المعاصر، الإسلام والمرآة عقيدة ومنهج، من فيض القرآن الكريم،

الصلاة وأركان الإسلام، الطريق إلى الله، وغيرها من الكتب والمؤلفات الأخرى.



الوفاة

جاءت وفاة الشعراوي يوم 16 يونيو 1998م، رحم الله الداعية و الشيخ الجليل,

لقد بذل الكثير من الجهد لخدمة الدعوة الإسلامية، واجتهد في تفسير آيات القرآن الكريم و تبسيطها

لتقريبها من الناس عامة جزاه الله عنا الكثير من الخير.


__________________
هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif

mo2099 2009-11-06 10:47

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
الظاهر بيبرس

http://www.moheet.com/image/43/225-300/431112.jpg


الظاهر بيبرس هو أحد الحكام الذين تمكنوا من سطر سيرتهم في التاريخ بخطوط بارزة،

بما قاموا به من إنجازات عديدة، وعلى الرغم من بعض التحفظات في شخص هذا الحاكم

إلا أنه كان صاحب الفضل في تغيير وجه مصر حيث قام بالعديد من الإنشاءات والتطورات التي

ساهمت في رفع مكانة الدولة ومازال التاريخ يذكرها جيدا وينسب الفضل في وجودها إليه.

وما تزال العديد من المعالم الأثرية المتبقية من عصر الظاهر بيبرس واقفة لتشهد على مدى ازدهار

عصره ومدى حرصه على النهضة بالبلاد، هذا على الرغم من البداية السيئة التي وصل بها للحكم

بعد قيامه بالاتفاق مع عدد من الأمراء على قتل سلطان البلاد سيف الدين قطز فكان صاحب الضربة

التي أودت بحياة السلطان ثم تم تنصيبه سلطاناً للبلاد خلفاً لقطز لتبدأ مرحلة جديدة من الحكم.


النشأة والتعريف به



اسمه بالكامل هو ركن الدين بيبرس البندقداري، من أصل تركي ولد تقريباً في عام 620هـ - 1223م

بمنطقة القبجاج قريباً من نهر الفلوجا بوسط أسيا، وقد وقع بيبرس في الأسر من قبل المغول

وتم أخذه من بلاده حيث بيع في دمشق لرجل يدعى " العماد الصايغ" ثم اشتري عن طريق الأمير

علاء الدين أيدكين الملقب بالبندقداري والذي أخذ منه بيبرس لقبه بعد ذلك فأصبح "بيبرس البندقداري"،

انتقل بيبرس بعد ذلك من الأمير علاء الدين إلى الملك نجم الدين أيوب الذي قام بمصادرة جميع

أملاك الأمير علاء الدين والمماليك أيضاً، وانضم بيبرس إلى فرسان المماليك البحرية تحت قيادة

الأمير أقطاي، وبدأ تفوق بيبرس كفارس يتجلى ويظهر بوضوح وخاصة في موقعة المنصورة

والتي برز أداء بيبرس فيها كقائد في الوقوف في وجه الحملة الصليبية والقضاء عليها،

وأسر الملك لويس التاسع ملك فرنسا، كما برز أدائه كفارس في العديد من الصراعات الداخلية

التي أشترك فيها مع قائده أقطاي.



رحيل وعودة



بعد أن تولى عز الدين أيبك حكم البلاد خلفاً للسلطان نجم الدين أيوب كلف قائد فرسانه سيف الدين قطز

بقتل الأمير فارس الدين أقطاي، مما أبدل حال بيبرس وفر هو ومن معه من المماليك إلى بلاد الشام

وظل في حالة من التنقل بين البلاد فينزل بالشام تارة والكرك تارة أخرى، إلى أن تولى سيف الدين قطز

مقاليد الحكم في البلاد، فأرسل له بيبرس يطلب منه الأمان والعودة مرة أخرى إلى مصر وهو ما قد كان،

فعاد بيبرس مرة أخرى إلى البلاد حيث قابله قطز بالترحاب ولم يكتف بهذا بل أنزله دار الوزارة

وأقطعه قليوب وما حولها، وأعطاه مكانته كفارس متميز، ولقد كان بيبرس بالفعل فارس متميز

ظهرت براعته في العديد من المعارك، والتي تأتي على رأسها معركة عين جالوت

وذلك في عام 658هـ - 1260م، والتي برز بها أدائه كفارس وكان واحداً من أبطالها.


بيبرس ما بين الغدر والحكم



بعد تحقيق النصر في معركة عين جالوت أتجه تفكير بيبرس إلى الملك والسلطة وأوغل قلبه العديد

من المحيطين به نحو السلطان قطز مما أشعل نيران الحقد في قلبه، ومما زاد من اشتعال الموقف

رفض قطز إعطاؤه ولاية حلب حيث اعتبر ذلك نوع من الإهانة له وتقليل من جهوده المبذولة

في المعركة ضد التتار، فعقد العزم على تدبير مؤامرة هو وعدد من رفاقه من أجل اغتيال قطز،

وقد كان فأقدم على طعن قطز طعنة أودت بحياته، وجاء من بعده ليتولى مقاليد الحكم في البلاد.


سلطان مصر



جلس بيبرس على عرش مصر ليخلف السلطان الراحل قطز وتم إطلاق لقب الملك الظاهر عليه،

أخذ بيبرس على عاتقه مهمة تطوير البلاد وتحديثها وسعى من أجل ذلك كثيراً وبالفعل أصبحت

مصر في عهده على درجة عالية من الاستقرار والحداثة، فعمل على تقريب الأمراء إليه

ومنحهم الألقاب والإقطاعيات، ولم يقتصر هذا على الأمراء فقط بل قرب إليه عامة الشعب

وخفف عنهم أعباء الضرائب التي كانت تثقل كاهلهم، وأطلق سراح العديد من المسجونين.

وعلى الرغم من سياسية اللين الذي أتبعها بيبرس إلا أنه كان ينتهج الشدة والحزم مع الأعداء

الخارجيين، كما عمل على القضاء على الفتن والمؤامرات والثورات التي نشبت في البلاد عقب

توليه الحكم، وكان أشد هذه الثورات اثنان نشبت الأولى في دمشق وكان على رأسها الأمير

علم الدين سنجر الحلبي الذي أعلن التمرد ونادى بنفسه سلطاناً وتمكن بيبرس من السيطرة

على الموقف حيث أرسل إليه جيشاً جلبه أسيراً إلى القاهرة.

أما محاولة التمرد والثورة الثانية جاءت في القاهرة من قبل أحد رجال الشيعة الذي حاول

تجميع عدد من الشيعيين حوله من أجل القيام بمحاولة تمرد وثورة وقام هو ومن معه

بالاستيلاء على الخيول والأسلحة وأقاموا الثورات ولكن لم تستمر هذه الثورة كثيراً

حيث سارع بيبرس بالقضاء عليها وأمر بجلد قائدها هو ومن معه.


إنجازاته وانتصاراته


http://www.moheet.com/image/fileimag...13_1143_15.jpg

شهد عصر السلطان بيبرس العديد من الإنجازات والأعمال التي ارتبطت باسمه، والتي نذكر منها:

تأسيسه للدولة المملوكية وقيامه بمحاولة إحياء الخلافة العباسية والتي أصابها الانهيار مع سقوط

بغداد في يد هولاكو، فقام بإحضار " أبو العباس أحمد" وجعله خليفة للمسلمين وبايعه على العمل

بكتاب الله وسنة نبيه وهكذا أصبح هناك خليفة للمسلمين مرة أخرى، وعلى الرغم من وجود الخليفة

إلا أن السلطة الفعلية كانت في يد بيبرس.

كما عمل بيبرس على مد نفوذه إلى العديد من البلدان حتى وصل إلى الحجاز، وقضى على أعدائه

وأعداء الدولة المملوكية، وقضى على حاكم الكرك الملك "عمر بن العادل الأيوبي" والذي كان

يناصب بيبرس العداء فاستولى بيبرس على الكرك وقام بتعيين والي عليها.

ومن الأمور الهامة التي قام بها بيبرس سعيه من أجل القضاء على ما تبقى من الصليبين والمغوليين

المتربصين بالدولة الإسلامية، فعقد الاتفاقيات والمعاهدات، وتأكد من تماسك جبهته الداخلية وجهز

الجيش من أجل الخروج لتأمين جبهته الخارجية أيضاً فبدأ في شن الغارات على الإمارات الصليبية ،

كما عمل على استرداد ما في أيديهم من أراضي، وبالنسبة للمغول فقد قام بالتحالف مع

" بركة خان" هذا الزعيم المغولي الذي أعلن إسلامه ووطد علاقته به من أجل أن يأمن جانبه

ويتحالف معه ضد مغول هولاكو وأولاده واللذين كانوا يفرضون سيطرتهم على العراق وفارس.

عمل بيبرس على إعداد الجيش والأسطول وتجهيزهم بجميع المتطلبات اللازمة لهم من أسلحة وعتاد،

فتمكن من تحقيق العديد من الانتصارات على الساحتين الصليبية والمغولية، ومن انتصاراته الصليبية

نذكر فتحه لقيسارية، وأرسوف، قلعة صفد، يافا، واختتمت بفتح أنطاكية والتي كانت تعد

الحصن الحصين للصليبيين فحقق انتصاراً باهراً بفتحه لهذه المدينة.

كما حقق انتصارات عديدة على المغول في موقعة البيرة وحران، ورد هجمات المغول المتتابعة

على بلاده، إلي أن قضى عليهم نهائياً عند بلدة أبلستين وذلك في عام 675هـ ،

وبذلك حقق بيبرس ما كان يبتغيه من تأمين لجبهته الخارجية وحدود دولته.


إنجازاته الداخلية



على المستوى الداخلي عمل بيبرس على تقوية دعائم البلاد والنهضة بها في كافة المجالات،

فشهدت مصر في عهده عصر جديد من الازدهار خاصة وقد تمكن من تأمين حدودها الخارجية

وقضى على الفتن والمؤامرات الداخلية، ومن الإصلاحات التي شهدتها مصر على يده قيامه

بإدخال تعديلات على النظام القضائي فقام بتعيين أربعة قضاة يمثلون المذاهب الأربعة ،

كما أعاد للجامع الأزهر رونقه فشن عليه حملات من الترميم والتجميل حتى عاد له جماله

ومكانته مرة أخرى، وعمل على إنشاء العديد من المؤسسات التعليمية فأنشأ المدارس

بمصر ودمشق وتعرف المدرسة المصرية باسم "المدرسة الظاهرية" وتضم المدارس

المكتبات الضخمة التي تزخر بكميات هائلة من الكتب.

وفي القاهرة قام بإنشاء أحد الجوامع الهامة وهو جامع الظاهر بيبرس والذي مازال قائماً

إلي اليوم، وتعرف المنطقة حوله باسم حي الظاهر، هذا بالإضافة للعديد من الآثار المتبقية

والتي ظلت خالدة لتشهد على فترة زاهية عاشتها مصر، كما عمل بيبرس على إنشاء الجسور

وحفر الترع وإنشاء القناطر، وأنشأ مقياس للنيل وغيرها العديد من الأعمال.

وفي خارج مصر قام بعدد من الإصلاحات في الحرم النبوي بالمدينة المنورة، وقام بتجديد

مسجد إبراهيم عليه السلام في الشام، كما قام بتجديد قبة الصخرة وبيت المقدس،

وعمل على إقامة دار للعدل للفصل في القضايا والنظر في المظالم.



وفاة السلطان



جاءت وفاة بيبرس في الثامن والعشرين من محرم عام 676 هـ - والثاني من مايو 1277م ،

بعد حياة حافلة قضى حوالي 17 عام منها في الحكم، تولى من بعده أكبر أولاده ناصر الدين الحكم،

إلا أن أولاد بيبرس لم يدم لهم الحكم طويلاً وذلك نظراً لطمع المماليك في الحكم فتم قتل أولاده،

وتولى الحكم أحد أمراء المماليك والذي عرف باسم سيف الدين قلاوون الألفي.


mo2099 2009-11-06 10:48

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
مي زيادة فراشة في سماء الأدب




http://www.moheet.com/image/30/225-300/308937.jpg


مي زيادة


أديبة وشاعرة متميزة ومثقفة، وصاحبة مكانة متميزة في الأوساط الأدبية والثقافية، اسمها الحقيقي

ماري إلياس زيادة، ولدت في مدينة الناصرة بفلسطين عام 1886م، لأب لبناني وأم فلسطينية،

أتمت دراستها الثانوية في الناصرية، ثم انتقلت إلى لبنان حيث التحقت بمدرسة الراهبات في "عين طورة ".

عرفت مي بين الأدباء والصحافيين بثقافتها الواسعة وتألقها الأدبي والفكري، وصالونها الأدبي

الذي كان يزخر بالعديد من الأدباء والمفكرين الذين يتبارون في عرض إنتاجهم الأدبي والثقافي

مما كان له تأثير كبير في تنشيط الحركة الأدبية في ذلك الوقت.


هجرتها إلى مصر

هاجرت مي زيادة إلى مصر وبالتحديد إلى القاهرة عام 1907م مع والدها الذي أنشأ جريدة

باسم "المحروسة" حيث قامت بكتابة المقالات الأدبية فيها، بالإضافة لقيامها بتدريس اللغتين

الإنجليزية والفرنسية ومتابعتها لدراسة عدد من اللغات الأخرى مثل الألمانية والأسبانية والإيطالية.

سعت مي خلال فترة تواجدها بمصر إلي إتقان اللغة العربية وإجادة فن التعبير بها، كما أقبلت

على دراسة الأدب العربي، والتاريخ الإسلامي والفلسفة بجامعة القاهرة، ومن خلال إطلاعها

على الأدب الغربي قامت بترجمة بعض الأعمال الغربية إلى اللغة العربية.

اشتهرت مي زيادة بثقافتها الواسعة والتي كانت تعمل دائماً على زيادتها بالقراءة والدراسة

وأطلعت على العديد من الكتب سواء العربية أو الغريبة ساعدها في ذلك إلمامها بالعديد من اللغات،

تعرفت مي على العديد من الشخصيات سواء من الكتاب أو الصحفيين وعرفت كأديبة وباحثة وناقدة،

كما كانت لديها قدرة رائعة على الخطابة.

اشتهرت مصر خلال هذه الفترة بصالوناتها الأدبية التي كانت تزخر بالعديد من الأدباء والمفكرين،

وعرف صالون مي زيادة كواحد من أشهر الصالونات الأدبية في مصر وكان يعقد يوم الثلاثاء

من كل أسبوع حيث كان ملتقي لعدد من الأدباء ورجال الفكر من أمثال أحمد لطفي السيد،

ومصطفى صادق الرافعي، محجوب ثابت، عباس محمود العقاد، وهيكل، وطه حسين،

وشبلي شميل وأنطون الجميل ومصطفى عبد الرازق وغيرهم الكثير .



مؤلفاتها


http://www.moheet.com/image/56/225-300/569750.jpg


أحدى كتب مي زيادة


نشرت مي زيادة العديد من المقالات والكتابات في عدد كبير من الصحف والمجلات نذكر منها:

المقطم ، الأهرام، الزهور، المحروسة، الهلال، المقتطف، وقدمت العديد من الأعمال الأدبية

كان أولها ديوان شعر بعنوان " أزاهير حلم" والذي صدر باللغة الفرنسية، ثم صدر لها عدد

من الروايات التي قامت بترجمتها من الفرنسية والإنجليزية والألمانية.

توالت بعد ذلك أعمالها الأدبية المميزة فصدر لها باحثة البادية، كلمات وإشارات، المساواة،

غاية الحياة ، ظلمات وأشعة، بين الجزر والمد، الصحائف، سوانح فتاة –

وهي مجموعة من الخواطر والآراء في الناس والحياة، ابتسامات ودموع.


مي وجبران


كان يوجد علاقة قوية بين مي وجبران خليل جبران امتدت لمدة طويلة من الزمن لم يلتقيا فيها

أبداً وعلى الرغم من المسافات الشاسعة التي تفصل بينهما حيث كان يقيم جبران في نيويورك

ومي بالقاهرة إلا أنه كان يوجد بينه وبينها الكثير من التفاهم والحب والصداقة،

واستمرت المراسلات بينهم لمدة عشرين عاماً حتى وفاة جبران في نيويورك.

يعرف جبران بأنه كان أديباً وشاعراً ورساماً وقد جمع بينه وبين مي كتاب "بين الجزر والمد"

مي كاتبة وجبران رساماً .


الفصل الأخير

مرت مي في نهاية حياتها بالعديد من المواقف البائسة منها صدمتها بوفاة والديها، ومن بعدهم

وفاة جبران الأمر الذي أشعرها بالوحدة القاتلة بفقدان الأهل والصديق، وتفاقم الأمر بعد ذلك

عندما أتهمها أقاربها بالجنون طمعاً في الاستيلاء على ثروتها حيث تم إيداعها في مستشفى

للأمراض العقلية ببيروت إلى أن تدخل بعض أصدقاءها وقاموا بإخراجها منها وعادت مي

إلى القاهرة مرة أخرى وتوفت بها، وكان لوفاتها أثر بالغ على العديد من الشعراء والأدباء

اللذين شعروا بالحزن الشديد لفقدها.


استحوذت قصة حياة مي زيادة على العديد من الأدباء والمؤلفين الذين حاولوا من خلال كتبهم

ومؤلفاتهم تناول حياتها وجميع الأحداث التي مرت بها أو تجميع لأعمالها المتفرقة.

نذكر من هذه الكتب:

" مي زيادة وأعلام عصرها" ترجمة وتحقيق الأديبة سلمى حفار الكزبري، " الشعلة الزرقاء

رسائل جبران إلي مي زيادة" تأليف سهيل شروني وسلمى حفار الكزبري، "أحاديث عن

مي زيادة وأسرار غير متداولة من حياتها " تأليف حسين عمر حمادة، وكتاب " مي زيادة "

تأليف سميحة كريم وهو كتاب من سلسلة مشاهير الكتاب العرب للناشئة والشباب.


مقتطفات من أعمالها


هذا جزء من خواطر قامت مي زيادة بكتابتها في كتاب سوانح فتاة تحت عنوان "عام سعيد "

ولقد رغبنا في تناوله للتعرف على أسلوب مي زيادة وفكرها الأدبي.


"عام سعيد"

كلمة يتبادلها الناس في هذه الأيام ولا يضنّون بها إلاّ على المتشح بأثواب الحداد, فإِذا ما قابلوه

جمدت البسمة على شفاههم وصافحوه صامتين كأنما هم يحاولون طلاء وجوههم بلونٍ معنويٍّ قاتم كلون أثوابه.

ما أكثرها عادات تقيِّدنا في جميع الأحوال فتجعلنا من المهد إلى اللحد عبيدًا! نتمرّدُ عليها ثم ننفِّذ

أحكامها مرغمين, ويصح لكل أن يطرح على نفسه هذا السؤال: (أتكون هذه الحياة (حياتي)

حقيقة وأنا فيها خاضع لعادات واصطلاحات أسخر بها في خلوتي, ويمجُّها ذوقي,

وينبذها منطقي, ثم أعود فأتمشى على نصوصها أمام البشر)?

يبتلى امرؤٌ بفقد عزيز فيعين لهُ الاصطلاح من أثوابه اللون والقماش والتفصيل والطول والعرض

والأزرار فلا يتبرنط, ولا يتزيا, ولا ينتعل, ولا يتحرك, ولا يبكي إِلاّ بموجب مشيئة بيئته

المسجلة في لوائح الحداد الوهمية, كأنما هو قاصر عن إِيجاد حداد خاص يظهر فيه

- أو لا يظهر - حزنه الصادق المنبثق من أعماق فؤاده.

إِذا خرج المحزون من بيته فلا زيارات ولا نُزَه ولا هو يلتقي بغير الحزانى أمثاله.

عليه أن يتحاشى كل مكان لا تخيِّم عليه رهبة الموت; المعابد والمدافن كعبة غدواته وروحاته

يتأممها وعلى وجهه علامات اليأس والمرارة.

وأما في داخل منزله فلا استقبالات رسمية, ولا اجتماعات سرور, ولا أحاديث إِيناس.

الأزهار تختفي حوله وخضرة النبات تذبل على شرفته, وآلات الطرب تفقد فجأة موهبة

النطق الموسيقي; حتى البيانو أو الأرغن لا يجوز لمسه إِلاّ للدرس الجدي أو لتوقيع ألحان

مدرسية وكنسية - على شريطة أن يكون الموقّّع وحده لا يحضر مجلسه هذا أحد.

أما القرطاس فيمسى مخططًا طولاً وعرضًا بخطوط سوداء يجفل القلب لمرآها.

كانت هذه الاصطلاحات بالأمس على غير ما هي اليوم, وقد لا يبقى منها شيء بعد مرور

أعوام, ولكن الناس يتبعونها الآن صاغرين لأن العادة أقوى الأقوياء وأظلم المستبدين.

إن المحزون أحق الناس بالتعزية والسلوى; لسمعهِ يجبُ أن تهمس الموسيقى بأعذب الألحان,

وعليه أن يكثر من التنزه لا لينسى حزنه فالحزن مهذب لا مثيل له في نفسٍ تحسنُ استرشاده,

وإِنما ليذكر أن في الحياة أمورًا أخرى غير الحزن والقنوط.

ألا رُبَّ قائلٍ يقول إن المحزون من طبعه لا يميل إِلي غير الألوان القاتمة والمظاهر الكئيبة,

إِذن دعوه وشأنه! دعوه يلبس ما يشاء ويفعل ما يختار! دعوا النفس تحرّك جناحيها وتقول كلمتها!

فللنفس معرفة باللائق والمناسب تفوق بنود اللائحة الاتفاقية حصافة وحكمةً.

بل أرى أن أخبار الأفراح التي يطنطن بها الناس كالنواقيس, ومظاهر الحداد التي ينشرونها

كالأعلام, إنما هي بقايا همجية قديمة من نوع تلك العادة التي تقضي بحرق المرأة الهندية

حيةً قرب جثة زوجها. وإِني لعلى يقينٍ من أنه سيجىءُ يومٌ فيه يصير الناس أتم أدبًا من أن

يقلقوا الآفاق بطبول مواكب الأعراس والجنازات, وأسلم ذوقًا من أن يحدثوا الأرض وساكنيها

أنه جرى لأحدهم ما يجري لعباد الله أجمعين من ولادةٍ وزواجٍ ووفاة.

وتمهيدًا لذلك اليوم الآتي أحيِّي الآن كلَّ متشّحٍ بالسواد; أما السعداء فلهم من نعيمهم ما يغنيهم

عن السلامات والتحيات.

أحيِّي الذين يبكون بعيونهم, وأولئك الذين يبكون بقلوبهم: أحيِّي كلَّ حزين, وكل منفردٍ,

وكل بائسٍ, وكل كئيب. أحيِّي كلاًّ منهم متمنية له عامًا مقبلاً أقلَّ حزنًا وأوفر هناء من العام المنصرم.

نعم, للحزين وحده يجب أن يقال: (عام سعيد)!

هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif

mo2099 2009-11-06 10:49

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
بوتو البداية سياسة والنهاية إعدام



ذو الفقار علي بوتو سياسي باكستاني شهير، حفلت حياته السياسية بالعديد من الأحداث،

والتي انتهت بصدور حكم بإعدامه في إبريل 1979م، تمكن من شغل العديد من المناصب

والتي وصل لأعلاها حتى أصبح رئيسا للبلاد عام 1971م، اخترق بوتو الحياة السياسية

في فترتي الستينات والسبعينات وكانت له العديد من الإسهامات السياسية.



النشأة


ولد بوتو في عام 1928م بإقليم السند، والذي أصبح تابعاً لباكستان بعد عام 1947م،

لعائلة ثرية رفيعة المستوى، وكان بوتو هو الابن الوحيد للأسرة، والده هو السيد شاه

نواز بوتو وهو أحد الشخصيات الباكستانية المعروفة.

التحق بوتو بالمدرسة العليا لكاتدرائية بومباي وذلك لتلقي تعليمه الأولي، ثم انتقل للولايات

المتحدة الأمريكية من أجل إكمال دراساته العليا في العلوم السياسية بكل من جامعتي

كاليفورنيا الجنوبية عام 1947م، وبركلي عام 1949م، كما تمكن من نيل شهادة أخرى

في الحقوق من جامعة أكسفورد البريطانية.


البداية العملية


بدأت الحياة العملية لذو الفقار بوتو بعد انتهائه من الدراسة فعمل في مهنة المحاماة،

ثم قرر اختراق الحياة السياسية فكانت له العديد من المواقف الرافضة للدعاوي الانفصالية

التي نادت بالانفصال بين كل من باكستان الغربية وباكستان الشرقية وكان ذلك في عام 1954م.

وبدأ ظهور ذو الفقار بوتو يلمع ويبرز أكثر بعد قيامه بالسفر ضمن الوفد الباكستاني

وذلك لحضور جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1957م، حيث قام فيه بإلقاء

خطاب رسمي يدور موضوعه عن العلاقات الهندية الباكستانية، كما قام برئاسة وفد أخر

لبلاده في أول مؤتمر دولي يعقد في جينيف بسويسرا، وذلك تحت إشراف الأمم المتحدة

عام 1958م لمناقشة القانون الدولي للبحار.


مناصبه الوزارية ومهامه السياسية


شغل السيد ذو الفقار عدد من المناصب الوزارية والتي كان أولها شغله لمنصب وزير التجارة

في حكومة الرئيس إسكندر علي ميرزا في عام 1958.

ثم أصبح وزيراً للخارجية في الفترة ما بين 1963 – 1966م وكانت له العديد من الإنجازات

في هذه الفترة والتي نذكر منها : الزيادة من فاعلية السياسة الخارجية الباكستانية ضمن دول

عدم الانحياز، كما تمكن من الوصول لاتفاقية للحدود مع الصين في الثاني من مارس عام 1963،

وعمل على تطوير العلاقات بين كل من باكستان وعدد من الدول مثل تركيا وإيران وعدد من الدول العربية.

خاض ذو الفقار غمار الحياة السياسية وكانت له مواقفه في القضايا المختلفة، والتي أتى على رأسها

مشكلة كشمير والتي عاصرها في فترة توليه منصب وزير الخارجية، وكان يمثل الخط المتشدد

داخل الحكومة حيث كان دائماً ما يقنع الرئيس أيوب خان بشن هجوم على الأراضي

الكشميرية الخاضعة للسيادة الهندية.

وبالفعل نجح الأمر وقامت باكستان بشن هجومها لتندلع الحرب بين كل من باكستان والهند

في سبتمبر عام 1965م، ولكن لم تتمكن باكستان من تحقيق أي انتصار على الهند، حيث قام

مجلس الأمن بالتدخل مصدراً قراره بوقف إطلاق النار في 22 ديسمبر من نفس العام،

وأضطر الرئيس الباكستاني أيوب خان إلي توقيع اتفاقية سلام مع الهند في يناير

عام 1966 وعرفت هذه الاتفاقية باسم طشقند، والتي تلاها انسحاب القوات وتبادل الأسرى،

وتواصل الرحلات الجوية بين كل من باكستان وبنجلاديش عبر الأجواء الهندية.



ما بعد الحرب


واجه أيوب خان معارضة شديدة لسياسته وذلك بعد قيامه بتوقيع معاهدة طشقند،

وقد كان بوتو من اشد المعارضين لهذه الاتفاقية، فكان يرى أن بنودها تميل إلى صالح الهند،

ففضل الابتعاد عن الحكومة، خاصة بعد أن زادت الخلافات بينه وبين الرئيس أيوب خان.

بعد ذلك وبالتحديد في عام 1967 قام بوتو بتأسيس حزب الشعب الباكستاني وتم اختياره

أميناً عاماً له، وقام بتحديد الأفكار التي يدور حولها الحزب في عدد من النقاط،

والتي تمحورت حول المحافظة على العقيدة الإسلامية، وجعل الديموقراطية

أساساً لسياسات الحزب، وأيضاً حصر السلطة في يد الشعب،

وقيام النظام الاقتصادي على المبادئ الاشتراكية.

ولقد حقق هذا الحزب شعبية وإقبالاً على نطاق واسع، وجذب عدد كبير من أبناء

الشعب الباكستاني، كما لاقى إقبالاً هائلاً بين الشباب والطلاب الجامعيين.

وجه بوتو العديد من الانتقادات للحكومة متهماً إياها بسوء استعمال السلطة ومطالباً إياها

بمزيد من الديمقراطية، كم وجه اللوم للجيش واتهمه بالتقصير في حرب 1965م.



الاعتقال


تعرض بوتو للاعتقال عام 1968 نظراً لهجومه المتكرر على الحكومة وعلى سياساتها

وانتقاده الدائم لها، فقضى بالمعتقل حوالي ثلاثة أشهر، وعلى الرغم من هذا فقد كان

للانتقادات التي وجهها بوتو للحكومة بالغ الأثر على الشعب الذي تزايد غضبه ضد الحكومة

والحاكم أيوب خان، حيث اجبر على تقديم استقالته في 25 مارس 1969م،

ليتولى السلطة من بعده أغا محمد يحيي خان القائد العام للجيش الباكستاني.


بوتو رئيساً للبلاد



جاءت الحرب الثانية بين كل من باكستان والهند في عام 1971م، والتي ترتب عليها انفصال

باكستان الشرقية وسميت باسم بنجلاديش، وبعد الانفصال قام الرئيس أغا محمد يحيي خان

بتقديم استقالته في 20 ديسمبر 1971م، ليأتي من بعده بوتو لتولي الحكم ومسك زمام الأمور

في البلاد، حيث فاز حزبه بأغلبية الأصوات في باكستان الغربية وذلك في الانتخابات التي جرت

في ديسمبر عام 1970م.

كانت لبوتو عدد من الإنجازات خلال توليه الرئاسة وتمثلت هذه الإنجازات فيما يلي:

عمل على تحديث الصناعة الباكستانية، وجعل للدولة السلطة على الصناعات الرئيسية،

كما عمل على تشجيع صناعة الحديد والصلب، وعمل على تأميم البنوك،

وقامت بلاده باستضافة القمة الثانية للدول الإسلامية.

كما أعلن انسحاب بلاده من الكومنولث بعد اعتراف كل من بريطانيا والدول الغربية ببنجلاديش،

وتمكن بوتو من الحصول على مفاعل ذري لبلاده من فرنسا،

وذلك على الرغم من اعتراض العديد من الدول الغربية.

وفي عام 1972 تمكن من توقيع اتفاقية سياسية مع الهند وهي اتفاقية "شيملا"

والتي هيأت الفرصة لباكستان لاستعادة الأراضي التي سيطرت عليها الهند

أثناء حرب 1971م، كما نصت على أن كل من كشمير وجامو "منطقة متنازع عليها"،

هذا بالإضافة لعملة على إنهاء مشكلة أسرى الحرب التي قامت الهند بأسرهم في باكستان الشرقية.



انقلاب وإعدام


تعرضت باكستان لحالة من الفوضى والاضطراب، وبدأت المعارضة لحكم بوتو تتزايد،

وتدهورت الأوضاع السياسية سريعاً بعد ذلك، وشبت المظاهرات وأعمال العنف في

أنحاء البلاد الأمر الذي دعا بوتو للاستعانة بالجيش من أجل قمع المظاهرات والعنف،

إلا أن بعض رجال الجيش رفضوا الانصياع لأوامره، وتشكلت حركة انقلاب عسكري

ضد الرئيس بوتو بقيادة الجنرال ضياء الحق وذلك في عام 1977،

وأعلن الجيش سبب قيامه بهذا الانقلاب وذلك من أجل وضع حد لحالة التدهور التي اجتاحت البلاد.

وتم إلقاء القبض على بوتو وإيداعه أحد السجون بتهمة الابتعاد عن الممارسات الديمقراطية،

كما تم وضع ابنته بنظير بوتو تحت الإقامة الجبرية، وتم تنفيذ حكم الإعدام فيه في إبريل

عام 1979م، وهو في الواحد والخمسون من عمره.


الحياة الشخصية لبوتو


بوتو مع زوجته نصرت


تزوج ذو الفقار بوتو مرتين المرة الأولى كانت من ابنة عمه السيدة آن هيريس

وهو في الثالثة عشرة من عمره ولم يرزق منها بأولاد، ثم تزوج مرة أخرى

من السيدة نصرت أصفهاني وذلك في عام 1951م، وأنجب منها أربعة أبناء

والتي تعد السيدة بنظير بوتو من أشهرهم، حيث دخلت إلى معترك الحياة السياسية

لتخوض فيها معركة جديدة خاصة بها فأصبحت رئيسة للوزراء في باكستان

في عام 1988م لتبدأ حياة سياسية حافلة.


هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif

mo2099 2009-11-06 10:51

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
محمد علي باشا مؤسس مصر الحديثة

http://www.moheet.com/image/25/225-300/252662.jpg


هو أحد الشخصيات البارزة في التاريخ المصري في العصر الحديث، ويرجع إليه الفضل في بناء

مصر الحديثة، حيث شهدت مصر في عصره نهضة في مختلف المجالات سواء الاقتصادية أو العسكرية.

ولد محمد علي عام 1769م الموافق عام 1183هـ من سلالة ألبانية ببلدة (قولة) أحد المواني

الصغيرة الواقعة على الحدود بين ترافية ومقدونيا، توفى والده إبراهيم أغا و هو مازال في مرحلة

الطفولة فأعتني به عمه طوسون إلا أنه توفي هو الأخر، فتبناه احد أصدقاء والده و عمل على رعايته

و تربيته حتى بلغ الثامنة عشر فتعلم الفروسية و اللعب بالسيف، ألتحق بالخدمة العسكرية في الجيش ،

و قام بخدمة حاكم قولة و أكتسب رضاه بذكائه و مهارته، و أكتسب الكثير من العادات و الآداب الفرنسية ،

و عندما بلغ محمد على سن الثلاثين انضم للجيش مرة أخرى عندما بدأ الباب العالي في حشد جيوشه

لمهاجمة الجيش الفرنسي بقيادة نابليون بونابرت.


والي مصر



انتقل بعد ذلك محمد علي إلى مصر عام 1801م كمعاون لرئيس كتيبة قولة مع جيش

(القبطان حسين باشا) الذي جاء لأجلاء الفرنسيين، و بقي في مصر بعد خروج الفرنسيين

منها ونظراً لتميزه فقد رقي إلى عدة مناصب فأصبح نائب للسلطان العثماني ، ثم أصبح والياً

على مصر في عام 1805م، حيث بدأ مهامه كوالي بالقضاء على المماليك في مذبحة القلعة الشهيرة،

كما قام بالقضاء على الإنجليز في معركة رشيد، وبالتالي حول مصر إلي حالة من الاستقرار السياسي

تمهيداً للبدء في بنائها وتقوية مركزها بين الدول المختلفة، فالتفت إلي الإصلاح الداخلي وكانت البداية

من خلال تأسيس أول جيش نظامي قوي ساعد في تدريبه الفرنسيين الذين تبقوا من الحملة الفرنسية.

قام محمد علي بعدد من الفتوحات الخارجية منها حربه ضد الوهابيين بالحجاز ونجد وضمهما لحكمه

عام 1818، ثم اتجه لمحاربة السودانيين عام 1820م، كما قام بالاستيلاء علي الشام وانتصر علي

العثمانيين عام 1833م، وكاد يستولي علي الآستانة العاصمة إلا أن روسيا وبريطانيا وفرنسا

قاموا بحماية السلطان العثماني، ولم يبقى مع محمد علي سوي سوريا وجزيرة كريت وفي عام 1839م

حارب السلطان لكنه هزم و أجبر علي التراجع في مؤتمر لندن عام 1840 بعد تحطيم أسطوله

في نفارين. ففرضوا عليه تحديد أعداد الجيش والاقتصار علي حكم مصر لتكون حكما ذاتيا يتولاه

من بعده أكبر أولاده سناً .


إنجازاته



شهد عصر محمد علي العديد من الإنجازات والإصلاحات في مختلف المجالات حيث أنشأ العديد

من المدارس و أرسل الكثير من البعثات لتلقي العلم في أوروبا، وأنشأ جريدة الوقائع المصرية،

وأقام المصانع والمعامل لكي يستغني عن الدول الأجنبية في سد احتياجات الجيش والأسطول،

كما قام بتقسيم الأراضي بحيث خصص كل منها لزراعة محصول معين ووزعها علي الفلاحين

ورعايتها والاستفادة بغلتها نظير دفع الأموال الأميرية، و أدخل التعديلات في طرق الزراعة،

و استعان بالآلات الحديثة، كما قام بإدخال عدد من الزراعات الجديدة مثل القطن وقصب السكر،

وعمل علي إصلاح نظام الري، وأنشأ كثيراً من الترع والجسور والقناطر، وفي مجال التجارة

أستغل موقع مصر المتميز وعني بالمواني وأنشأ الطرق لتسهيل انتقال التجارة.

و في المجال العسكري قام بأعداد قوي للجيش فجند المصريين فيه، وأنشأ المدرسة الحربية،

ووضع النواة الأولي للبحرية، وأنشأ الأسطول المصري، هذا الأسطول الذي خاض عدد من

الحروب الهامة و أنتصر فيها من أهمها حرب المورة، كما أنشأ دار الصناعة البحرية

في الإسكندرية و التي يطلق عليها حالياً (الترسانة البحرية)، وذلك لتلبية احتياجات

الأسطول المصري من السفن، كما أجري عدة إصلاحات إدارية بمصر ،

فأنشأ مجلس الدواوين ، والديوان العالي وكان مقره القلعة ويرأسه الوالي،

وله فروع في الحكومة، مثل ديوان المدارس، وديوان الحربية.


الوفاة



توفي محمد علي باشا في 13 رمضان 1265 - 2 أغسطس 1848،

بعد أن تمكن من نقل مصر نقله حضارية هامة مازال التاريخ يتذكرها حتى الآن.


هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif

mo2099 2009-11-06 10:54

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
الغزالي حجة الإسلام


http://www.moheet.com/image/59/225-300/597150.jpg


أحد علماء الإسلام والذي عمل على إحداث أثراً عظيماً في عصره، وقد قام بدراسة العلوم

الدينية وعلوم الفقه والأدب، هذا بالإضافة لإطلاعه على كتب الفلاسفة وتعمقه فيها وعمله

على تحليلها واستخلاص الحقائق منها، إلى جانب قيامه بالتدريس لفترة من الزمن،

كما قدم العديد من الكتب التي تناول فيها الآراء المختلفة للفلاسفة، ونقد العديد منها كما قدم

عدد من الوصايا الإسلامية في بعض من كتبه، ويعد كتاب " إحياء علوم الدين" واحداً من

كتبه المتميزة، والذي تعرض فيه للكثير من الأمور والتي تشمل العبادات والعادات

وما يستحب أن يبتعد عنه العبد من الأخلاق السيئة وما يستحب أن يتبعه من طاعة وعبادة

وخلق حسن للتقرب من ربه.


وقد قضى الغزالي حياته في نشر العلم والفكر الإسلامي، بالإضافة للبحث والتدقيق

محاولاً استخلاص الحقائق، كما عمد إلى أتباع منهج الشك للوصول إلى اليقين،

واتجه الغزالي نحو الزهد والتصوف، وتم تلقيبه بـلقب "حجة الإسلام".



النشأة والدراسة


اسمه كاملاً محمد بن أحمد أبو حامد ولد عام 450هـ - 1058م بقرية غزالة التابعة لمدينة طوس

بخراسان، أصله فارسي ولكنه عربي النشأة شافعي المذهب.

كان والده يعمل في غزل الصوف ويخدم الفقهاء، سعى من اجل أن يعلم ابنه ويفقهه في الدين،

وقبل وفاته أوصى بولديه إلى صوفي ليعلمهما، قام محمد الغزالي بتعلم مبادئ اللغة والنحو

كما حفظ القرآن الكريم وتعلم اللغة الفارسية، أنتقل بعد ذلك إلى جرجان، والتي عرفت بمدينة

الفقهاء والمحدثين، فتتلمذ على يد علمائها، ثم عاد مرة أخرى إلى طوس حاملاً عدد من الكتب

انكب على دراستها لمدة ثلاث سنوات.

انتقل الغزالي بعد ذلك إلى نيسابور وذلك عام 473هـ - 1080م، والتحق هناك بإمام الحرمين

ضياء الدين الجويني مدرس الفقه والمنطق في جامعتها النظامية، وهناك تعلم الفقه والمنطق

والفلسفة وأصول الفقه وغيرها من العلوم، وكان واحداً من تلاميذ الجويني الأذكياء وبعد أن

أظهر الكثير من النبوغ عهد إليه بإلقاء الدروس.


دوره العلمي


عكف الغزالي مع أستاذه الجويني الذي تأثر به كثيراً يتلقى العلم منه إلي أن توفى الجويني

عام 478هـ - 1085م، وقام الغزالي بجمع الكتب وحفظها فقوي علمه وترسخ في الدين،

كما قام بالإطلاع على كتب الفلاسفة فتعمق بها ودرس بها مما أثرى معرفته.

اتصل محمد الغزالي بعد ذلك بالوزير نظام الملك الطوسي الذي أكرمه وعظم شأنه

وذلك نظراً لغزارة علم الغزالي وقوة منطقه، ونتيجة لذلك ولاه نظام الملك منصب التدريس

في المدرسة النظامية ببغداد عام 484هـ - 1091م، فاختلف إلى بلاطه يناظر ويدرس

فعظم مركزه، وذاعت شهرته، وتوافد عليه الطلاب لينهلوا من علمه، حتى تم تلقيبه بإمام بغداد.

تم تكليفه من قبل الخليفة العباسي "المستظهر بالله" بالرد على بعض الفرق التي انحرفت عن الإسلام،

فكتب القسطاس المستقي، حجة الحق وغيرها من الكتب التي كشفت فساد وضلال هذه الفرق.


اتجاهه للزهد والتصوف


قام الغزالي بترك التدريس بالمدرسة النظامية، واتجه نحو الزهد والعبادة، وتنقل بين عدد

من المدن الإسلامية، فبعد أن مكث بدمشق فترة من الزمن انتقل إلى القدس،

ومنها إلى مكة ثم عاد مرة أخرى إلى دمشق فاعتكف بالجامع الأموي، أخذاً على عاتقه

مهمة الإفتاء والوعظ، وبدأ في وضع كتابه " إحياء علوم الدين"، وبعد أن تنقل بين القدس

والحجاز عاد إلى بغداد وسعى من أجل إتمام مؤلفه السابق.

قام فخر الملك ابن الوزير نظام الملك بحمل أمر من السلطان إليه وذلك من اجل التدريس

في جامعة "نيسابور" فقام بالتدريس بها لمدة عامين، ثم ترك التدريس وغادر إلى طوس

وقام هناك بإنشاء " زاوية" صوفية وانقطع بها للعبادة وتدريس الفقه حتى وفاته.


مؤلفاته

http://www.moheet.com/image/fileimag...117_123_41.jpg

تميز أسلوبه في التأليف بالقوة والوضوح، وارتقى أسلوبه عن أساليب الفلاسفة فتميز بالسهولة

بعيداً عن التعقيد والإبهام، بدا الشيخ الغزالي التأليف وهو ما يزال طالباً عند الأستاذ الجويني،

وقد تجاوزت مؤلفاته المئتين كتاب، نذكر من مؤلفاته:

"مقاصد الفلاسفة" وقد قام بتأليفه أثناء دراسته في جامعة بغداد النظامية،

ويقوم فيه بتبسيط أراء الفلاسفة عارضاً لكل من الفارابي، ابن سينا وغيرهم.

"تهافت الفلاسفة" وقام في هذا الكتاب بتفنيد أراء الفلاسفة مثبتاً بطلانها، ومظهراً لقصورهم

عن إثبات الحقائق نفسها بقوة البرهان، وذلك من خلال أسلوب جدلي يستند للدين أحياناً

وللفلسفة أحياناً أخرى، واتهم الفلاسفة بأنهم "حادوا عن الطريق القويم ورفضوا طوائف

الإسلام وشعائر الدين متأثرين بغيرهم ممن لم ينشأ على الدين الإسلامي".


" أيها الولد" ويحمل هذا الكتاب رسالة خلقية، اجتماعية ودينية قد أرسلها الغزالي لتلميذ قديم له

ومما جاء فيه " العلم بلا عمل جنون والعمل بلا علم لا يكون"، ومن استشهاداته

أقوال الرسول – صلى الله عليه وسلم- " ادخلوا يا عباد الجنة واقتسموها بأعمالكم"

ويشير على سائله أن يقول بأربعة شروط ليسلك طريق الحق اعتقاد صحيح لا بدعة فيه،

توبة نصوح لا يرجع عنها، استرضاء الخصوم حتى لا يبقى عليه لأحد حق، وتحصيل

علم الشريعة قدر ما تؤدى به أوامر الله، ويجعل قانون الحياة مضمون هذا الحديث النبوي

" اعمل لدنياك بقدر مقامك فيها واعمل لأخرتك بقدر بقائك فيها واعمل للنار بقدر صبرك عليها".



ومن الكتب الهامة أيضاً للغزالي " إحياء علوم الدين" هذا الكتاب الذي أمضى الغزالي في تأليفه

عشر سنوات وجعله في أربعة مجلدات: العبادات، العادات، المهلكات، المنجيات.

وبالنظر إلى مضمون هذه المجلدات نجد أن جزء "العبادات" فيبحث فيه في آداب العبادات

وخفاياه وسننها وأسرار معانيها، بينما في جزء "العادات" يبحث في أسرار المعاملات

الجارية بين الناس وسننها، بالإضافة للدعوة إلى تبادل الفوائد الدينية والدنيوية،

كما يبحث في الصداقة وشروطها، والنكاح، والكسب والسفر وآداب المعيشة وغيرها من الأمور.

أما في " المهلكات" فيبحث فيه في الأخلاق والأفعال السيئة والتي أمر القرآن بالابتعاد عنها،

فيتحدث عن تهذيب الأخلاق، وآفات اللسان، وذم الغضب والحقد والحسد، وذم الكبر والغرور وغيرها.

وفي الجزء الخاص بـ "المنجيات" فيذكر فيها كل خلق محمود وخصلة مرغوب فيها وذلك

من خصال المقربين والصديقين والتي يتقرب بها العبد من رب العالمين، فيبحث في التوبة والصبر،

الفقر، الزهد، الورع، التوكل، النية، الإخلاص، الصدق وغيرها.

ومن كتبه الأخرى نذكر المنقذ من الضلال، الوسيط في الفقه الشافعي، فضائح الباطنية،

المستصفي في علم الأصول.


الوفاة


توفى الشيخ أبو حامد الغزالي عام 505هـ - 1111م، بعد أن بذل الكثير من حياته من أجل

خدمة العلم والإسلام، وبعد أن ترك مجموعة من الكتب القيمة التي يرجع إليها الكثيرون من طلاب العلم.


هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif

mo2099 2009-11-06 10:55

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
جورجي زيدان .. سخر الأدب لخدمة التاريخ

http://www.moheet.com/image/56/225-300/569739.jpg


جورجي زيدان أديب وكاتب لبناني مثقف، وملم بعدد من اللغات الأجنبية، عشق زيدان منذ الصغر

الاطلاع والقراءة، فكان مطلعاً على التاريخ والأدب العربي، أثرى الساحة الأدبية بالعديد

من المؤلفات الهامة في مجالات الفكر كافة والتي كانت ومازالت مراجع هامة يرجع إليها الباحثين،

هذا بالإضافة لعدد من الروايات والمؤلفات التي تناولت التاريخ في أسلوب قصصي شيق يجذب

القراء، حيث صدر له في هذا الإطار حوالي 23 رواية تاريخية

" وهي سلسلة روايات تاريخ الإسلام" والتي استطاع من خلالها أن يقدم التاريخ الإسلامي

في يسر وسهولة، وهو صاحب الفضل في إنشاء مطبعة الهلال والتي أصدر منها بعد ذلك

" مجلة الهلال"، والتي تضمنت صفحاتها نشر رواياته التاريخية بشكل مسلسل في السنوات

الأولى من القرن التاسع عشر.

تمكن جورجي زيدان من تحويل التاريخ من مجرد مادة صماء جامدة إلى شخصيات ووقائع

نابضة بالحركة من خلال العلاقات الإنسانية التي قام بنسجها وبناءها لجعلها تقدم لنا التاريخ

بصورة مشوقة، وهذا ما جعل هذه الروايات تلاقي إقبالاً شديداً بين مختلف فئات المجتمع

وفي جميع الدول سواء داخل مصر أو خارجها .

أطلع جورجي زيدان على العديد من الكتب كما تأثر بمنهج المستشرقين في دراسة تاريخ

الآداب العربية مثل بروكلمان المستشرق الألماني وغيره العديد من المستشرقين الآخرين.



النشأة


ولد جورجي زيدان في العاصمة اللبنانية بيروت في 14 ديسمبر عام 1861م، لأسرة مسيحية

صغيرة كان والده يمتلك مطعماً صغيراً وكان هذا المطعم هو مصدر الدخل للأسرة، وعندما بلغ

الخامسة من عمره قام والده بإلحاقه بالمدرسة الابتدائية، ثم انتقل لمدرسة الشوام وهي المدرسة

التي تعلم بها اللغة الفرنسية ، ثم تركها للالتحاق بمدرسة مسائية تعلم بها اللغة الإنجليزية

ولم ينتظم جورجي زيدان في الدراسة حيث تركها بعد فترة وتفرغ للعمل مع والده بالمطعم،

ولكن لم يدم هذا العمل كثيراً حيث تركه أيضاً وعمل في صناعة الأحذية لمدة عامين

وكان حينها في الثانية عشر من عمره، ولقد سارت هوايته في القراءة والإطلاع جنباً إلى جنب

بجانب الأعمال التي كان يقوم بها.



عشقه للأدب



عرف عنه منذ الصغر ولعه الشديد بالأدب والثقافة، وقام بالتعرف على عدد من الشخصيات الأدبية

والصحفية وتوطدت علاقته بهم ومن هؤلاء الأشخاص يعقوب صروف، فارس نمر، سليم البستاني

وغيرهم الكثير من الأشخاص المتخرجين من الكلية الأمريكية، وكانوا يقومون بدعوته إلى

الاحتفالات التي تقيمها الكلية ومن هنا بدأ يراوده الحنين للعودة مرة أخرى للدراسة

وقد كان فترك العمل وتفرغ مرة أخرى للدراسة والتحصيل العلمي وبالفعل التحق بمدرسة

الطب بعد اجتهاده في تحصيل عدد من المواد العلمية التي أهلته للالتحاق بها وبعد أن

أمضى عام واحد بها تركها ليلتحق بمدرسة الصيدلة.



المجال العملي



قرر جورجي زيدان الانتقال إلى القاهرة في عام 1883م من أجل استكمال دراسته في الطب

ولكن وبعدما وصل إليها قرر تغيير رأيه حيث قام بالبحث عن عمل له، فعمل كمحرر بصحيفة

"الزمان اليومية"، ثم بعدها بعام تم تعيينه مترجماً في المكتب الخاص بالمخابرات البريطانية

بالقاهرة وذلك في عام 1884م، وقام بمرافقة الحملة الإنجليزية المتوجهة للسودان لإنقاذ

القائد الإنجليزي من حصار المهدي وجيوشه ،

عاد جورجي بعد رحلته إلى السودان إلى بيروت مرة أخرى.



وعند عودته إلى بيروت قام بالانضمام إلى المجمع العلمي الشرقي للبحث في العلوم

والصناعات، وقام بتعلم كل من اللغة العبرية والسريانية، وفي هذه الفترة قام بتأليف

أول كتاب له وهو " فلسفة اللغة العربية".


العودة للقاهرة



http://www.moheet.com/image/56/225-300/569754.jpg


قام جورجي زيدان بزيارة إلى لندن واستغل هذه الزيارة في التردد على مكتباتها ومتاحفها

والمجمعات العلمية الموجودة بها قبل أن يعود مرة أخرى إلى القاهرة ليستقر بها،

وفي القاهرة تنقل جورجي زيدان بين العديد من الوظائف والمهام فكانت البداية بتسلمه

إدارة مجلة المقتطف، ثم عمل كمدرس لمادة اللغة العربية بمدرسة " العبيدية الكبرى"،

كما قام بالاشتراك مع " نجيب متري " في إنشاء مطبعة، وبعد ذلك انسحب نجيب متري

واحتفظ جورجي زيدان بالمطبعة لنفسه والتي عرفت باسم " مطبعة الهلال " في حين

قام نجيب متري بإنشاء مطبعة أخرى باسم " المعارف " ، وفي عام 1892م

قام جورجي زيدان بإصدار " مجلة الهلال " والتي عمل على تحريرها بنفسه.

اجتهد جورجي زيدان في تحرير " مجلة الهلال"، وكان يقوم بنشر كتبه فيها على

هيئة فصول، نالت هذه المجلة استحسان الغالبية العظمى من الناس وأصبحت في فترة

قصيرة من أكثر المجلات انتشاراً وتوزيعاً، واستمر إصدارها لعدد كبير من السنوات

وتوالى على رئاسة تحريرها العديد من رؤساء التحرير من الكتاب الكبار والأدباء

مثل أحمد زكي، حسين مؤنس، علي الراعي، صالح جودت وغيرهم الكثير.


كتبه ومؤلفاته



http://www.moheet.com/image/fileimag...26_1457_53.jpg


قام جورجي زيدان بتأليف العديد من الكتب والمؤلفات وكان أول كتاب قام بتأليفه في عام 1886م

وكان بعنوان " فلسفة اللغة العربية " حيث يعد هذا الكتاب أول محاولة في تطبيق مبادئ فقه

اللغة المقارن على اللغة العربية، ثم قام بعمل بعض التعديلات عليه وقام بإصداره مرة أخرى

بعنوان " تاريخ اللغة العربية"، توالى بعد ذلك إنتاجه الأدبي الغزير وكان من الكتب المهمة

التي صدرت له كتاب " تاريخ التمدن الإسلامي " والذي صدر في خمسة أجزاء عام 1902م،

ويعد هذا الكتاب من الكتب الهامة في مجال الأبحاث الإسلامية وقد تم ترجمته لعدد من اللغات،

وصدر له أيضاً كتاب " تاريخ آداب اللغة العربية " والذي صدر في أربعة أجزاء عام 1911م،

ويتناول فيه تاريخ الأدب العربي في عصوره المختلفة، ثم كتاب " تراجم مشاهير الشرق "

والذي يتناول فيه عدد من أعلام الشرق في القرن التاسع عشر ويجمع الكتاب كل من السياسيين

والحكام والأدباء وغيرهم.

تعد كتب جورجي زيدان مرجع هام لعدد من الباحثين والمهتمين بتاريخ الأدب العربي في جميع

عصوره، وغيرهم من الباحثين في مجال التاريخ الإسلامي أو في مجال التراجم.



وكان للكتب التاريخية نصيب كبير من الرصيد الأدبي الذي تركه جورجي زيدان، فكان من خلال

هذه الكتب يقوم برصد التاريخ بشكل قصصي محبب للقراء فمر من خلال روايته على العديد

من الأحداث التاريخية المؤثرة من خلال علاقات اجتماعية وعاطفية تشابكت مع الأحداث

التاريخية في نسيج مدهش لينتج في النهاية رواية متكاملة تقدم المعلومة التاريخية في شكل

مشوق بعيداً عن الملل، من هذه الروايات: " رواية المملوك الشارد" والتي تناول فيها

الأحداث الخاصة بمذبحة القلعة وما نتج عنها من تفرق للعائلة والعديد من الأحداث التي

وقعت إلى أن تم لم شمل الأسرة في نهاية الرواية ، " غادة كربلاء" وقام فيها بتناول الأحداث

الخاصة بمقتل الحسين رضي الله عنه من خلال شكل روائي درامي يديره عدد من أبطال الرواية ،

" أرمانوسة المصرية "، " فتح الأندلس"، " العباسة أخت الرشيد "، " الأمين والمأمون "،

" شجرة الدر "، " استبداد المماليك"، " فتاة غسان "، " فتاة القيروان"

وغيرها من الروايات التي تناول فيها الأحداث التاريخية فكان لا يتناول التاريخ بشكل جاف

ولكن بأسلوب شيق يجذب القراء، ولقد حازت هذه الروايات على إعجاب الكثيرين

ولاقت رواجاً هائلاً الأمر الذي أدى لترجمتها للعديد من اللغات مثل الفارسية والتركية وغيرها

ليسهل على القراء الإطلاع عليها.



استعان جورجي زيدان بالعديد من المراجع التاريخية سواء العربية أو الغربية للتأكد من صحة

المعلومة التاريخية التي يتعرض إليها من خلال كتبه وكانت تتنوع هذه المصادر سواء كانت شعبية

أو استشراقية وغربية ومن هذه المراجع حسن المحاضرة للأسيوطي، تاريخ ابن إياس،

تاريخ ابن جبير، تاريخ ابن الأثير، تاريخ التمدن الإسلامي، تاريخ المقريزي، كتاب الروضتين،

تاريخ ابن خلدون، معجم ابن ياقوت، تاريخ الدولة السلجوقية، وغيرها الكثير من الكتب.



وفاته


قضى جورجي زيدان معظم فترات حياته بين الدراسة والاطلاع على الكتب التاريخية،

والكتب الخاصة بتاريخ اللغة العربية بالإضافة لاطلاعه على العديد من الكتب الغربية

نظراً لإلمامه بعدد من اللغات الأجنبية.

جاءت وفاة جورجي زيدان في 21 يوليو عام 1914م، وهو الأمر الذي أثر على عدد كبير

من الشعراء والكتاب الذين قاموا برثائه منهم أحمد شوقي، وحافظ إبراهيم وغيرهم الكثير .



جورجي زيدان في عيونهم

تناول العديد من الكتاب والنقاد الأدب الخاص بجورجي زيدان سواء بالنقد أو التحليل

أو البحث كما أن هناك بعض الذين تناولوا السيرة الذاتية له: نذكر من هؤلاء

عبد الرحمن صالح العشماوي وكتابه " وقفة مع جورجي زيدان"، سيد مؤنس في كتابه "

مقدمة تحقيقه لكتاب تاريخ التمدن الإسلامي " وغيرهم الكثير.

قام عدد من النقاد بنقد جورجي زيدان في الروايات التاريخية التي قام بتأليفها حيث اتهمه

البعض بأن أبطال روايته يتسمون بالتشابه في الشخصيات والنمطية، وأنه تناول التاريخ

الإسلامي في فترات الصراعات السياسية على السلطة والنفوذ ولم يهتم بذكر الأمجاد الموجودة فيه،

كما يقال إن دراسته للتاريخ سطحية على الرغم من تعمقه في الجوانب الحضارية ووصفه

الدقيق للحياة الشعبية وثقافة الناس وتقاليدهم، كما يضيف النقاد أن روايات جورجي زيدان

في حاجة إلى وحدة فنية وتحليل نفسي منسجم، وارتباط سببي لحوادث الموضوع.



هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif


mo2099 2009-11-06 10:57

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
الكرمي .. زيتونة فلسطين المعمرة

http://www.moheet.com/image/fileimag...919_923_53.jpg


حسن سعيد الكرمي هو أديب وإعلامي فلسطيني أعطى الكثير في المجال الأدبي والإعلامي،

فهو مذيع سابق بهيئة الإذاعة البريطانية، كما أنه أحد المهتمين باللغة العربية بل من الصواب

أن نقول عنه أنه عشق اللغة العربية وكانت تحتل عنده مكانة متميزة وله الكثير من الجهود

والدراسات، والمؤلفات في هذا المجال فقدم العديد من المعاجم والتي تزخر بكم هائل من

المعلومات اللغوية، وتعد أرث ثقافي تركه لنا هذا المثقف العظيم.

من برامجه الشهيرة برنامج "قول على قول" وهو برنامج أدبي شعري عمل على تقديمه

لمدة 30 عاماً متصلة حيث حقق هذا البرنامج شهرة عالية بين أقطار الوطن العربي بما

يتضمنه من مادة إعلامية وثقافية متميزة استفاد منها العديد من الأشخاص ولم يتمكن غيره من منافسته فيه.

يرجع لقب زيتونة فلسطين الذي تم إطلاقه عليه إلى شقيقه الشاعر عبد الكريم الكرمي "أبو سلمى".


النشأة

ولد حسن الكرمي في مدينة طولكرم في فلسطين عام 1906م، ونشأ في بيت يزخر بالوطنية والفكر،

والده هو الشيخ سعيد بن علي بن منصور ،والذي كان عضوا في المجمع العلمي العربي ثم نائباً

لرئيس المجمع، ثم رئيساً لمجلس المعارف، ثم قاضي القضاة في عمان، كما عرف بنضاله الوطني ،

والسياسي، قامت عائلته بلعب دوراً بارزاً في مجال الثقافة الفلسطينية فأنجبت هذه العائلة العديد

من الشخصيات التي كان لها بالغ التأثير في نواحي الثقافة الفلسطينية ونذكر منهم الكاتب

والأديب الكبير أحمد شاكر الكرمي، والشاعر، والمناضل عبد الكريم الكرمي الذي كان أحد

شعراء المقاومة الفلسطينية.

شكلت عائلة الكرمي نهضة ثقافية عالية المستوى سواء من خلال الأب أو الأبناء فقامت

هذه العائلة الثقافية الفلسطينية بتحقيق العديد من الإنجازات في مجال الأدب وتركت لنا إرث

ضخم من الكتب والقصائد ،والمعاجم وغيرها فنادراً أن نجد عائلة بأكملها تجتمع على هدف واحد

بهذا الشكل المتكامل فأسسوا معا بنيان ضخم من الثقافة ،والنضال.


التعليم

تلقى حسن تعليمه الابتدائي في طولكرم، ثم انتقل إلى دمشق بسوريا فتلقى تعليمه الثانوي حيث

كان والده يعمل في مجمع اللغة العربية الدمشقي وشهد في هذا المكان العديد من الأحداث كما

التقى بعدد من الطلاب الذين قاموا بقيادة الحركة الأدبية في سوريا مثل أنور العطار

وزكي المحاسينى وغيرهم، التحق الكرمي بعد ذلك بالكلية الإنجليزية في القدس عام 1925م.

بعد أن انتهى الكرمي من دراسته عمل مدرساً للغة الإنجليزية ،والرياضيات في مدينة الرملة

ثم انتقل منها في عام 1934 ليدرس في الكلية العربية بالقدس، وفي عام 1938م تم إرساله

في بعثة إلى بريطانيا، حيث تخصص في أصول التربية والتعليم وعلم الإحصاء التربوي

بجامعة لندن، وفي عام 1945م تلقى الكرمي بعثة أخرى من المجلس البريطاني،

في هذه الفترة عمل الكرمي على تدعيم ثقافته باللغة الإنجليزية فقام بالإطلاع على العديد من الكتب والمعاجم.


هيئة الإذاعة البريطانية


بعد عودة الكرمي إلى فلسطين انتقل إلى إدارة المعارف الفلسطينية بمنصب مساعد مفتش،

وبعد ذلك عرض عليه مدير البنك العربي عبد الحميد شومان وظيفة للعمل بالبنك،

وفي عام 1948م انتسب الكرمي للقسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية.

شغل الكرمي عدد من المهام في هيئة الإذاعة البريطانية فلقد كان القائم على إعداد سلسلة تعليم

الإنجليزية بالإذاعة، بالإضافة لعمله كمراقب للغة حيث كان يقوم بتسجيل الأخطاء التي يقع فيها

المذيعين أثناء قراءتهم لنشرات الأخبار سواء كانت أخطاء لغوية أو أخطاء في الترجمة،

ليقوم بتوجيههم بعد ذلك وتصحيح أخطاء الترجمة قبل إذاعتها.

ومن خلال عمله في البي بي سي قام بالتنقل بين العديد من الدول العربية وذلك لتغطية

الأحداث التي تجرى بها، وكان من خلال زياراته هذه يلتقي بالعديد من الشخصيات

سواء سياسية أو دينية وعدد من الشخصيات القيادية وغيرها، كما تعرف على ثقافات

وتقاليد جديدة، وعمل على البحث على مفردات لغوية جديدة والتعبيرات التي يستخدموها في اللغة العربية.

رجع بعد ذلك الكرمي إلى لندن حيث نقل العديد من الأحداث عن رحلته في إفريقيا،

وبدأ في تقديم برنامج " قول على قول" هذا البرنامج الذي برع في تقديمه وكان يزخر بالعديد من المعلومات.


"قول على قول"


http://www.moheet.com/image/56/225-300/565985.jpg


بدأت فكرة برنامج "قول على قول" عندما أراد الكرمي أن يقدم برنامج يوضح من خلاله

معلومات عن اللغة العربية و أساليبها ومعانيها وذلك لكي يحقق استفادة لعدد كبير من الناس

عامة وللطلاب خاصة، فكان البرنامج يعتمد على ذكر عدد من الأشعار والأقوال وذكر المناسبة

التي صدر فيها هذا الشعر أو القول وذلك لأن ذكر المناسبة يساعد على فهم المعنى،

وكان يشترط فيمن يقدم البرنامج إلمامه التام بالشعر العربي ودراسته المتعمقه به بالإضافة

لامتلاكه لمكتبة شعرية شاملة تساعده على البحث والدراسة.

حقق برنامج "قول على قول" شهرة واسعة ، كما عرف الكرمي من خلاله كموسوعة شعرية

ملمة بكافة النواحي الشعرية فاستطاع أن ينال إعجاب الكثيرين في جميع أنحاء العالم العربي،

وحاول الكثيرين تقليد هذا البرنامج في عدد من الإذاعات ولكن لم يتمكنوا من ذلك، وهذا يرجع

لعدم وجود من هو قادر على منافسة الكرمي في ثقافته الغزيرة وإلمامه الواسع بالشعر العربي،

ولم ينل الكرمي أعجاب العامة فقط ولكن حاز إعجاب العديد من الرؤساء والملوك كان من

ضمنهم سمو الشيخ زايد بن سلطان الذي أرسل إلي الكرمي يسأله عن أحد أبيات الشعر

والذي عثر عليه الكرمي وقام بإرساله له فكان أن أعطاه سمو الشيخ زايد هدية تقديراً لعلمه وثقافته.

استمر الكرمي في تقديم برنامجه الشهير حتى بعد تقاعده عن العمل في القسم العربي في هيئة ا

لإذاعة البريطانية في أواخر الستينات، كما قام بعد ذلك بطبع كتابه " قول على قول"

في ثلاثة عشر مجلداً وسعى الكرمي أن يجعل كتابه هذا يدرس في المدارس العربية

ولكن باءت محاولاته بالفشل.


اهتمامه باللغة العربية


http://www.moheet.com/image/fileimag...919_923_53.jpg


اهتم الكرمي كثيرا باللغة العربية وسعى جاهداً من أجل تطويرها وتطوير المعاجم العربية

سواء كانت المعاجم العربية الثنائية أو الأحادية، فقام باقتناء العديد من المعاجم منها العربية

والإنجليزية والفرنسية، كما قام بفرز كل ترجمات القرآن الكريم باللغة الإنجليزية، فمنذ عمل

الكرمي بهيئة الإذاعة البريطانية وهو يولي اللغة العربية اهتمام كبير حيث كان ينتقد طريقة

ترجمة الأخبار وأشار لعدم الدقة في ترجمة الأخبار وخاصة السياسية والاقتصادية منها.


في مشواره مع اللغة قام الكرمي بوضع سلسلة من المعاجم منها معجم المنار في عام 1970م،

المغني، المغني الكبير، المغني الأكبر وهو معجم إنجليزي عربي شهير، الهادي، سخر الكرمي

جزء كبير من وقته من أجل إنجاز هذه المعاجم التي وضح فيها جهده واعتبر هذه المعاجم

مشروعه الشخصي الذي عمل على إنجاحه في محاولة منه للحفاظ على اللغة وحمايتها

وتطويرها وإضافة عدد من المفردات الجديدة عليها.


التكريم

نال الكرمي على مدار حياته التي امتدت فوق القرن من الزمان العديد من التكريمات والجوائز

والتي كان أولها هو حب الناس وولعهم ببرنامجه الرائع " قول على قول".

وفي عام 1983 قام مجمع اللغة العربية الأردني بتعينه عضواً فخرياً فيه، وفي عام 1969

نال وساماً من الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا تقديراً لخدماته وإنجازاته في مجال العمل الإذاعي.


الوفاة

توفى الأديب والإذاعي الكبير حسن الكرمي بعد أن مكث في هذه الحياة قرن من الزمان،

سخر معظم سنواته من أجل خدمة عشقه الأول وهي اللغة العربية فعمل على دراستها بل

وتعليمها وتقديم المراجع الثرية فيها، هذا إلي جانب عمله كإذاعي متميز، توفى الكرمي

عن عمر تجاوز المائة في مايو 2007 بالعاصمة الأردنية عمان، ولقد كتب حسن الكرمي

مذكراته وتم نشرها في القدس العربي في عام 1990م.


هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif

عاصم عبد الله 2009-11-06 17:52

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
الأفضل لو كان العنوان :

موسوعة الشخصيات التاريخية : مواقف رجولية ،سير عطرة....

لأنه موضوع في القمة والشخصيات المختارة متنوعة

بارك الله فيك وجعل ثوابك الجنة


mo2099 2009-11-06 19:10

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
اخي الغالي عاصم عبد الله مرورك على صفحتي جد أفرحني
بارك الله فيك و كثر من امثالك

سيبدل عنوان الموضوع إن شاء الله

mo2099 2009-11-06 19:19

رد: حصريا على الشامل : شخصيات تاريخية ، مواقف رجولية ،سير عطرة ، متجددة بإذن الله
 
العثيمين سيرة عطرة وعلم غزير

http://www.moheet.com/image/fileimag...101_135_28.jpg

هو محمد بن صالح بن محمد بن سليمان بن عبد الرحمن العثيمين من الوهبة من بني تميم،

واحد من أبرز العلماء المسلمين الذين قدموا حياتهم تفانياً من أجل خدمة الإسلام والمسلمين

فقضى حياته عالماً ومعلماً وفقيهاً وداعية.

اتسم الشيخ محمد بن صالح بأخلاق رفيعة وتحلى بصفات العلماء الحميدة، فاجتهد في تقديم العلم

لطلابه وتفسير ما صعب عليهم بأسلوب علمي سلس فقضى حياته في التدريس والتأليف والإفتاء،

وإلقاء المحاضرات وعقد اللقاءات العلمية كما حضر العديد من المؤتمرات، وكان يجيب على أسئلة

المستفسرين في الأحكام الدينية وأصول العقيدة سواء من خلال البرنامج الشهير "نور على الدرب"

أو من خلال الرد على الاستفسارات الهاتفية،

فهو عالم سخر جميع طاقاته وجهوده من أجل نشر العلوم الإسلامية.

ولد الشيخ محمد بن صالح في السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك عام 1347هـ، في

مدينة عنيزة بالقصيم بالمملكة العربية السعودية.


التعليم


كان أول شيء قام بتعلمه هو القرآن الكريم وذلك عندما بعثه والده إلى جده لأمه المعلم

عبد الرحمن بن سليمان الدامغ لتلقي القرآن الكريم على يديه، ثم بدأ بعد ذلك في تعلم الكتابة

والحساب وبعض النصوص الأدبية وذلك في مدرسة الأستاذ عبد العزيز بن صالح الدامغ،

وفي سن الحادية عشر كان الشيخ محمد قد أتم حفظ القرآن الكريم كاملاً في مدرسة المعلم

علي بن عبد الله الشحيتان.

أقبل الشيخ محمد بعد ذلك على دراسة العلوم الشرعية فقام بدراسة عدد من العلوم الشرعية

والعربية مثل التوحيد ،والفقه، والنحو على يد الشيخ محمد بن عبد العزيز المطوع وكان

أحد الطلبة القدامى الكبار والذي أوكل إليهم الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي مهمة

التدريس للطلبة المبتدئين في الجامع الكبير بعنيزة.


كان للشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي بالغ الأثر في حياة الشيخ محمد بن صالح باعتباره

شيخه الأول حيث تلقى عنه العلم ونهل من كنوز معرفته أكثر من غيره، بالإضافة لتأثره بمنهجه

وطريقة تدريسه كثيراً، فتلقى محمد بن صالح على يديه العديد من العلوم الشرعية مثل التفسير،

الحديث، السيرة النبوية، التوحيد، الفقه, الأصول, الفرائض, النحو, وحفظ مختصرات المتون

في هذه العلوم، بالإضافة للعلوم التي قام الشيخ محمد بتلقيها فلقد قام بالقراءة في علمي الفرائض

والنحو والبلاغة.

قام بعد ذلك بالالتحاق بالمعهد العلمي في الرياض في عام 1372هـ ، ودرس به لمدة عامين،

حيث تلقى العلم على يد نخبة من العلماء العظام.

ومن العلماء الذي تأثر بهم الشيخ محمد بن صالح أيضاً الشيخ عبد العزيز بن عبد الله ابن باز

هذا الشيخ العظيم الذي قرأ عليه من صحيح البخاري ومن رسائل شيخ الإسلام ابن تيمية,

كما انتفع به في علم الحديث والنظر في آراء فقهاء المذاهب والمقارنة بينها.

عاد محمد بن صالح مرة أخرى لعنيزة حيث استمر يدرس عند معلمه الأول الشيخ

عبد الرحمن بن ناصر السعدي، وتابع دراسته منتسباً إلى كلية الشريعة والتي أصبحت

جزء من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية حتى تخرج منها ونال الشهادة العليا.


بدايته كمعلم


بدأ الشيخ محمد بن صالح العمل في مجال التدريس وهو ما يزال طالباً وذلك نظراً لذكائه

وسرعة تحصيله العلمي فكانت البداية له كمُعلم في الجامع الكبير بعنيزة في عام 1370 هـ،

ثم عند تخرجه من المعهد العلمي بالرياض عُين مدرساً في المعهد العلمي بعنيزة في عام 1374هـ،

وعند وفاة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي في عام 1376هـ، تولى الشيخ محمد بن صالح

من بعده الإمامة بالجامع الكبير بعنيزة، وإمامة العيدين فيها, والتدريس في مكتبة عنيزة الوطنية التابعة للجامع.


استمر الشيخ الجليل في التدريس للطلاب في مكتبة عنيزة الوطنية التابعة للجامع الكبير وعندما زاد

عدد الطلاب زيادة كبيرة بدأ في التدريس لهم في الجامع نفسه، ونظراً لعلمه الغزير توافد عليه

الطلاب من العديد من الأماكن سواء من داخل المملكة أو من خارجها.


ظل الشيخ محمد بن صالح مدرساً في المعهد العلمي في الفترة ما بين (1374هـ - 1398هـ)

أي ما يقارب الربع قرن، ثم قام بعد ذلك بالانتقال للتدريس بكلية الشريعة وأصول الدين بالقصيم

التابعة لجامعة الأمام محمد بن سعود الإسلامية حيث ظل يعمل كأستاذ فيها حتى وفاته.

كما قام بالتدريس أيضاً في كل من المسجد الحرام والمسجد النبوي في المواسم الدينية مثل الحج

ورمضان وفي فترة الأجازات الصيفية وذلك منذ عام 1402هـ.


نشاطه في المجال العلمي


عرف عن الشيخ محمد اجتهاده في التدريس لطلابه الذين يفدون عليه من كل الأماكن لتلقي العلم

منه والاستزادة من المعرفة في العديد من الأمور الدينية، فقضى أكثر من خمسين عاماً في نشر

العلم والتدريس، فقدم دروس في الوعظ والإرشاد وقام بإلقاء المحاضرات والدعوة لله سبحانه وتعالى،

وصدر له العديد من الكتب والرسائل والمحاضرات والفتاوى بالإضافة للخطب واللقاءات والمقالات.

كما صدر له تسجيلات صوتية لمحاضرات وخطب وبرامج إذاعية ودروس علمية في تفسير القرآن

وشرح للحديث الشريف والسيرة النبوية والمتون والمنظومات في العلوم الشرعية والنحوية.


عضويته في عدد من الهيئات


شغل الشيخ محمد بن صالح عضوية العديد من الهيئات نذكر منها :

هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية من عام 1407هـ وحتى وفاته، المجلس العلمي

بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في العامين الدراسيين 1398 – 1400هـ، مجلس كلية

الشريعة وأصول الدين بفرع جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في القصيم ورئيسًا لقسم العقيدة فيها،

لجنة الخطط والمناهج للمعاهد العلمية, وقام بتأليف عددًا من الكتب المقررة بها، ولجنة التوعية

في موسم الحج من عام 1392هـ وحتى وفاته حيث كان يلقي دروسًا ومحاضرات في مكة والمشاعر,

ويفتي في المسائل والأحكام الشرعية.

كما قام برئاسة جمعية تحفيظ القرآن الكريم الخيرية في عنيزة منذ تأسيسها عام 1405هـ وحتى وفاته.

أعماله


بذل الشيخ محمد بن صالح الكثير من الجهد من أجل خدمة العلم والإسلام فقام بإلقاء العديد من المحاضرات

سواء محاضرات عادية أو عبر الهاتف على تجمعات إسلامية في جهات مختلفة من العالم،

وعمل على الرد على أسئلة السائلين حول أحكام الدين وأصوله عقيدة وشريعة، وذلك عبر البرامج

الإذاعية من المملكة العربية السعودية والتي يعد من أشهرها برنامج "نور على الدرب"،

عرف عن الشيخ الجليل اهتمامه بطلابه وسعيه من أجل إرشادهم للسلوك العلمي السليم وقيامه بالإجابة

على أسئلتهم المختلفة.


مؤلفاته



http://www.moheet.com/image/fileimag...101_135_28.jpg


قام الشيخ محمد بتأليف العديد من الكتب الهامة في كافة المجالات الإسلامية مثل التفسير والفقه

والتوحيد والفرائض والحديث وغيرها حيث قدم للمكتبة الإسلامية ثروة من الكتب القيمة والتي

يرجع إليها الكثيرين من الطلاب والباحثين والراغبين في المعرفة نذكر من هذه الكتب.

كتب في تفسير صور القرآن الكريم مثل تفسير سورة البقرة وتفسير جزء عَم وغيرهم، كتاب أصول التفسير،

القواعد المثلى في صفات الله وأسمائه الحسنى، شرح العقيدة الواسطية، مختصر لمعة الاعتقاد الهادي

إلى سبيل الرشاد، منهاج أهل السنة والجماعة، الشرح الممتع على زاد المستقنع، أحكام الأضحية والزكاة،

مناسك الحج والعمرة والمشروع في الزيارة، صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم، تلخيص فقه الفرائض،

شرح المنظومة البيقونية في مصطلح الحديث، مختصر مغني اللبيب عن كتب الأعاريب،

الأصول من علم الأصول، شرح الأربعين النووية، وغيرها العديد والعديد من الكتب القيمة

والتي وصل عددها إلى أكثر من 85 مؤلفاً.


التكريم


شيخ بهذه المكانة العلمية التي يتمتع بها محمد بن صالح يستحق التكريم وبالفعل تم منحه جائزة

الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام وذلك في عام 1414هـ ومن الأسباب التي دفعت اللجنة

لمنحه الجائزة هي تحليه بأخلاق العلماء الأفاضل والعمل لمصلحة المسلمين, والنصح لخاصتهم وعامتهم،

وانتفاع الكثيرين بعلمه، وا تباعه أسلوبًا متميزًا في الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة,

إلقاؤه للعديد من المحاضرات النافعة، ومشاركته في العديد من المؤتمرات.


الوفاة


توفى العالم والشيخ الجليل ابن عثميين في الخامس عشر من شهر شوال عام 1421م في مدينة جدة،

وصلي عليه في المسجد الحرام ودفن بمكة المكرمة، رحم الله هذا الشيخ العالم الذي أفاد العديد من علمه

وسعى دائما من أجل خدمة الإسلام والمسلمين، وترك لنا تراث من كتبه ومحاضراته وتسجيلاته الصوتية

لكي ننتفع بها، رحم الله رجلاً ترك لنا علم ينتفع به.
هذا الموضوع عبارة عن بذرة تحتاج للنمو والتحسين؛ فساهم في إثرائه بالمشاركة فيه
http://images.abunawaf.com/2006/02/up-t.gif


الساعة الآن 04:29.

جميع الحقوق محفوظة © منتديات الشامل 2005-2014