أهلا وسهلا بك إلى منتديات الشامل.
منتديات الشامل  

      

اسم العضو
كلمة المرور


العودة   منتديات الشامل - > قسم التربية و التعليـــم > منتدى التعليم العالي و البحث العلمي
التسجيل التعليمـــات التقويم

منتدى التعليم العالي و البحث العلمي منتدى خاص بتطوير الجامعات و البحث و التعليم العالي

بحث حول النظريات النقدية

منتدى التعليم العالي و البحث العلمي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 2010-01-20, 10:42   رقم المشاركة : ( 1 )

:: مشرف ::
القســـم الريــــاضي
قسم التربية و التعليـــم


الصورة الرمزية mo2099










 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

علم الدولة Algeria



mo2099 غير متصل

fleur بحث حول النظريات النقدية

Khemgani Ahmed , خمقاني أحمد

خطة البحث
مقدمة
الفصل الأول : مضمون معادلة كامبردج
مبحث الأول : معادلة كامبردج
مبحث الثاني: شرح مضمون معادلة كامبردج
مبحث الثالث: تحليل معادلة كامبردج
المطلب الأول :اثر حدوث تغيير في التفضيل النقدي
المطلب الثاني:اثر حدوث تغيير في كمية النقود
الفصل الثاني: تقييم نظرية الارصدة النقدية
مبحث الأول : مقارنة بين معادلة التبادل و معادلة كامبردج
المطلب الأول :المقترنة من حيث الوظيفة
المطلب الثاني:المقارنة من حيث المبدا
المطلب الثالث :المقارنة من حيث العلاقة بين كمية النقود و الاسعار
المبحث الثاني :الانتقادات الموجهة لمعادلة كامبردج
المطلب الأول : بالنسبة لحجم الارصدة التي يحتفظ بتا الفرد
المطلب الثاني : درجة مرونة الانتاج
المطلب الثالث : انتقادات هارت
الخاتمة














المقدمة

ظهرت نظرية الكمية للنقود نتيجة لمحاولات عديدة لتحديد علاقة كمية النقود المتداولة و مستوى الاسعار.
وقد واجهت هذه النظرية تطورات جديد في بعض نواحيها من طرف انصارها و من بينهم الاقتصادي الامريكي "فيشر" من خلال صياغته لمعادلة التبادل ، وتعبر هذه المعادلة عن العلاقة بين النقود و الطلب عليها في محاولة تحديد مختلف العوامل التي تساهم في التاثير على مستوى الاسعار تلاه "الفراد مارشال" "بيجو " من خلال محاولتهما المشهورة عن الدخل و الارصدة النقدية و التي يطلق عليها معادلة كمبردج .
انطلقت هذه المعادلة من كون النقود تؤدي وظيفة مخزن للقيمة باضافة وسيط لتبادل حيث حاولو في جامعة كمبرج الاجابة عن الاسئلة :
ما هي المحددات الرئيسية لطلب على النقود في مدرسة كمبردج أو بصيغة اخرى ، ما هي العوامل التي تحدد طلب الأفراد على النقود للاحتفاظ بتا على شكل ارصدة نقدية ؟
و قد تمكنت من الوصول إلى الفرضية التالية :
- ربما تمثل هذه العوامل في التقلبات التي تطرا على مستوى الاسعار كذلك ربما تمثل في توقعات الأفراد .




















الفصل الأول: مضمون معادلة كمبردج
تطورت نظرية الكمية على يد الفراد مارشال و اعضاء مدرسة كمبردج و اصبحت هذه النظرية تعرض بصورة جديدة تعرف كمعادلة الارصدة النقدية ، ويطلق على الصياغة الجديدة للنظرية الكمية بصيغة كمبردج نسبة إلى جامعة كمبردج .
المبحث الأول : معادلة كمبردج
يساهم في صياغة و تطوير هذه المعادلة الاقتصاديون ( مارشال ،بيجو ...) الذين
يمثلون انصار التحليل النقدي الجديد و يمكن تلخيص هذه المعادلة على الشكل التالي :


M=KY

1)...........................


M: تمثل كمية النقود و هي تشمل النقود بكافة انواعها
K: النسبة من الدخل التي يرغب الأفراد بالاحتفاظ بتا على شكل ارصدة نقدية
Y:الدخل النقدي
و من هذه المعادلة يمكن الحصول على :
2)........................... M\Y K=

أي انه هناك تناسب عكسي بين KوY
و هذا يعني بان النسبة بين الارصدة النقدية التي تحتفظ بها الأفراد و الدخل النقدي ليست في الواقع سوى مقلوب سرعة تداول النقود بالنسبة للدخل و التي تمثل:

(v) سرعة تداول النقود =الدخل القومي النقدي (y) \ كمية النقود المطلوبة لغرض المعاملات (M)


حيث و منه فان :
V= Y\M………………………(3)

M=Y\V……………………….(4)
بالمطابقة بين 1 و 4 نحصل على
M=YK…………………….(1)
M=Y\K……………………(4)
ومنه نجد :K=1\V
و من المعادلة (4) Y=V.M
و بما أن
Y=P.y…………………………(5)



P: تمثل المستوى العام للأسعار
y : تمثل الدخل الحقيقي
وبالتعويض عن قيمة Y في المعادلة (5) ينتج لنا : M.V=P.y
و بتقسيم طرفي المعادلة على y ينتج :
P=M.V \y

M.V =Py






المبحث الثاني:شرح مضمون معادلة كمبردج
تقرر هده المعادلة أن الأفراد و المؤسسات يحتفظون بنسبة من دخولهم على شكل ارصدة نقدية (هذه النسبة تساوي مقلوب سرعة تداول النقود بالنسبة للدخل) و هذه النسبة من الدخل تمثل الطلب على النقود ( كمية النقود) فادا ما اراد الأفراد زيادة ما يحتفظون به من دخلهم على شكل ارصدة نقدية,فان هذا يعني زيادة الطلب على النقود أي سينخفض انفاق الأفراد,و بالتالي ينخفض الطلب على السلع مما يؤدي إلى انخفاض الاسعار و بالعكس عندما يرغب الأفراد بانقاصما يحتفظون به من ارصدة نقدية,فهذا سيؤدي إلى زيادة الانفاق و بالتالي زيادة الطلب على السلع و من تم ارتفاع الاسعار .
و بذلك فان هذه المعادلة تعطي اهمية كبيرة للتغيرات في الارصدة النقدية من حيث كونها المحدد الرئيسي للتغيرات في الاسعار ,
لكن رغم ذلك فان نتائج هذه المعادلة تبقى في الاطار العام للنظرية الكمية للنقود من حيث التاكيد على العلاقة بين النقود و مستوى الاسعار ,

المبحث الثالث:تحليل معادلة كمبردج
وفقا لهذه المعادلة يتحدد الطلب على لنقود أي على الارصدة النقدية تبعا للدخل نظرا لان هناك نسبة معينة من الدخل يرغب الأفراد في الاحتفاظ بتا في صورة ارصدة نقدية و باستخدام المعادلة التالية :
P=M.V\y -P=1\M.K \y - P=M\Ky
مستوى الاسعار (P) = كمية النقود / الدخل النقدي X نسبة التفضيل النقدي (K)

الان نرى اثر التغيير في التفضيل (K) تم قيمة النقود على مستوى الاسعار (P) في حدود معادلة كمبردج.
المطلب الأول:اثر حدود تغيير في التفضيل النقدي :
أن حدوث تغيير في نسبة التفصيل النقدي (K) يترتب عليه تغيير في مستوى الاسعار و الدخل النقدي بمعنى اذا كانت كمية النقود في المجتمع ثابتة و زادت نسبة تفضيل الأفراد من دخولهم فسوف يتجه الأفراد إلى تقليل طلبهم على السلع و الخدمات (رغبتهم في زيادة كمية النقود لديهم) هذا ما يؤدي إلى انخفاض الاسعار و بالتالي تنقل المبيعات و يتكدس المخزون لدى التجار و الذين بدورهم يتجهون إلى تقليل طلبهم على السلع من المنتجين فينخفض الانتاج و بالتالي ينخفض الدخل القومي الحقيقي و النقدي .
المطلب الثاني:اثر حدوث تغيير في كمية النقود.
اذا زادت كمية النقود (M) يلجا الأفراد إلى التقليل من ارصدتهم النقدية و زيادة انفاقهم مما ينتج عنه ارتفاع في مستوى الاسعار و ايضا ارتفاع الدخل النقدي كما يمكن أن يحصل العكس في حالة انخفاض كمية النقود و منه العلاقة بين كمية النقود و الاسعار علاقة طردية.






الفصل الثاني: تقييم نظرية الارصدة النقدية.
أن كل مارشال , بيجو , روزبرستن ,و كينز في المراحل الاولى من كتاباته من بين الاقتصاديين الاوائل الذين دافعوا عن هذا الشكل من النظرية النقدية و اكدوا على الطلب على النقد على انه العامل الاستراتيجي المهم في تحديد قيمة النقود, و اهمية هذه النظرية تاتي من اعتبارها حلقة وصل بين النظرية الكمية الكلاسيكية و النظرية النقدية الحديثة.
و رغم عدم وجود فارق جوهري بينها و بين نظرية المعاملات في الوسيلة التي يستعملانها, وهي معادلة التبادل الشهيرة – ولا في النتائج التي تتوصلان اليها من حيث العلاقة بين كمية النقود ومستوى الاسعار, إلا أن اصحايها يدعون تفوقها على نظرية التبادل , لذلك وجب علينا دراسة مقارنة بين كمبردج ومعادلة فيشر لكي يتسنى لنا معرفة الفارق بينهما وفي الاخير تتطرق إلى تقييم ونقد معادلة كمبردج من طرف بعض الاقتصاديين.
المبحث الأول: مقارنة مضمون معادلة كمبردج مع معادلة فيشر رغم تماثل مدخل فيشر ومدخل كمبردج إلا أن هناك بعض الاختلافات نذكر منها :
المطلب الأول: المقارنة من حيث الوظيفة.
بالنسبة لمعادلة التبادل فانها اعتبرت أن النقود تقوم بوظيفة وسيط في المبادلة ووسيلة دفع, أما بالنسبة إلى كمبردج فانها اضافت وظيفة اخرى للنقود وهي وضيفة الادخار ,هذا مع العلم أن كلا المعادلتين تستبعدان قيام النقود بوضيفة مقياس للقيم.
المطلب الثاني: المقارنة من حيث المبدا.
اهتمت النظرية الكمية للنقود بعرض النقود و انطلقت اساسا من راس المال الاجمالي في المجتمع بينما نجد أن معادلة كمبردج قد اهتمت برؤوس الأموال الأموال الفردية واولت عناية خاصة لدوافع الأفراد للاحتفاظ بارصدة نقدية معينة , و دراسة سلوكهما في هذا المجال.
المطلب الثالث: المقارنة من حيث اللعلاقة بين كمية النقود والاسعار.
أن معالجة نتائج الارتفاع أو الاخفاض في مستوى الاسعار قد تستلزم قيام السلطات النقدية بتخفيض أو زيادة كمية النقود في الاقتصاد و بذلك فان تغيرات كمية النقود تصبح نتيجة لتغير مستوى الاسعار و ليس سببا و هذا يعتبر عكس ما ذهبت اليه نظرية كمية النقود و معادلة التبادل حيث اعتبرت أن التغيير في مستوى الاسعار يعبر نتيجة للتغيرات النقدية

انتقادات الموجهة لمعادلة كمبدرج :
غير أن ما قدمته النظرية الارصدة النقدية من شروحات مفيدة للنظرية النقدية لم يعفها من بعض الانتقادات التي وجهت اليها و التي كان بعضها نتيجة سوء فهم لها أو لكتابات اصحابها.
المطلب الأول : بالنسبة لحجم الارصدة النقدية التي تحتفظ بتا الأفراد
اهتمت هذه المعادلة بدراسة و تحليل تأثير التغيير في الارصدة النقدية التي يحتفظ بتا الأفراد على مستوى الاسعار و سرعة التبادل دون التطرق إلى اسباب التي تدعو الأفراد إلى اجراء مثل هذا التغيير في ارصدتهم النقدية ، فان حجم ما يحتفظون به الأفراد من دخولهم على شكل ارصدة نقدية لاجراء معاملتهم بتوقف على الظروف الاقتصادية و توقعات الأفراد ، ففي فترات التضخم يقوم الأفراد بالتقليل من حجم الارصدة بسبب الانخفاض المستمر للقوة الشرائية للنقود ، أما في حالة الانكماش و السداد تنخفض الاسعار فيلجا الأفراد إلى زيادة ارصدتهم النقدية لتوقعهم استمرار انخفاض الاسعار هي التي ادت إلى تعديل حجم ما يحتفظ به الأفراد من ارصدة نقدية و بالتالي فان التعديل في حجم الارصدة النقدية سوف يزيد في حدة ارتفاع أو انخفاض مستوى الاسعار.
المطلب الثاني : درجة مرونة الانتاج ( امكانية تغيير الناتج الحقيقي )
انحصرت نتائج المعادلة بالعلاقة بين التغيرات في الارصدة النقدية و مستوى الاسعار و سرعة التداول دون أن تطرق بشكل مباشر لتاثير هذه التغيرات على حجم الانتاج اطلاقا من افتراضها بثبات حجم الانتاج ، أن تخفيض الأفراد كما يحتفظون به من ارصدة نقدية سيؤدي إلى زيادة طلبهم على السلع و في حالة عدم تمتع الانتاج بالمرونة ( لوقوع الاقتصاد عند مستوى التوظيف الكامل ) فان زيادة الطلب سينتج عنها ارتفاع الاسعار لكن بوجود طاقات معطلة في الاقتصاد ، فان زيادة الطلب يمكن أن يؤدي إلى استخدام هذه الطاقات و زيادة الانتاج و بذلك لن تكون نتائج المعادلة اكيدة الوقوع ، أما في حال قيام الأفراد بزيادة الارصدة النقدية التي يحتفظون بها فان هذا نتج عنه انخفاض في الطلب على السلع مرافقة انخفاض اسعارها و من الطبيعي هنا أن يقوم اصحاب المشاريع بتخفيض حجم انتاجهم في حالة استمرار انخفاض اسعار السلع و بذلك تكون التغيرات النقدية قد اثرت على حجم الانتاج و أن كان ذلك التاثير محدودا.
المطلب الثالث : انتقاد HART
و جه هارت انتقاد لمعادلة كمبردج هو أن الطلب على النقو د يتعلق ليس فقط لمستوى الدخل و انما ايضا بالثروة فالجمهور يرغب الاحتفاظ بجزء من دخله و كذلك بجزء من ثروته بصورة نقد و هذا ما بينه مارشال في أول الامر إلى انه اهمل العامل الثاني و هو اثر الثروة في الطلب على النقد و اكد على الدخل فقط و هكذا لم تفصل الارصدة النقدية العوامل المحددة للطلب على النقود و يرى أن الطريقة الافضل للتعبير عن مفهوم الارصدة النقدية و هي كما يلي :
M=( r,R ,Y,D,U)
حيث :
M: تمثل كمية النقود
D: الطلب على النقد
Y: الدخل النقدي
R: الثروة
r : سعر الفائدة
U: جميع العومل الاخرى التي قد تكون لها تأثير في الطلب على النقود مثل :
التوقعات و توزيع الدخل و الثروة وما إلى ذلك ، هذه العبارة أن الطلب على النقود و الذي هو مساوي لمجموع عرض النقود يعتمد على هذه العوامل مجمعة و هو ما لم توضحه الارصدة النقدية .
واخيرا أن هذه النظرية تعقد عمل السياسة النقدية و ذلك بسبب التاكيد على مستوى الاسعار يتحدد بعاملي العرض و الطلب النقديين ، مما يجعل من الصعب على السلطة النقدية المركزية تحديد سياسة نقدية واضحة .
فلا يمكن التعرف على ناتج التغيير في عرض النقد بالضبط ما لم نعرف طبيعة الطلب على النقد ، تم أن التغيير في أي من هذين العاملين قد يؤثر في الاخر ، فيغيره كذلك ، مما يجعل العلاقة بين المتغيرات معادلة كمبردج معقد جدا بالنسبة للسياسة النقدية و ذلك اذل ما قيس الامر بنظرية المعاملات التي يجعل المتغير الوحيد مؤثر في مستوى الاسعار هو كمية النقد فقط .


الخاتمة : يمكن القول أن نظرية الكمية في صورتها الجديدة إلا و هي كمبردج تقرر وجود علاقة بين كمية النقود و الدخل النقدي ، حيث تؤثر التغييرات النقدية على حجم الانتاج و على المستوى العام للأسعار ، وبذلك تختلف صياغة كمبردج عن صياغة فيشر في أن الاولى تركز على اهمية النقود كمستودع للقيمة ، بدلا من تركيزها على النقود كوسيلة مبادلة ، اذ تؤدي النقود كمستودع للقيمة إلى تعطيل مؤقت في القوة الشرائية العامة عند الأفراد خلال الفترة الواقعة بين بيع السلع و الخدمات و شرائها .
و بهذا يتركز تحليل دراسة كمبردج على العوامل التي تحدد طلب الأفراد على النقود للاحتفاظ بتا بشكل ارصدة نقدية عاطلة ، ويذكر اقتصاديو مدرسة كمبردج من امثال الفرد مارشال و بيجو الذي يعزي اليهما تطوير هذه النظرية يذكرون بعض هذه العوامل من مثل سعر الفائدة ، مقدار ثروة الفرد ،وسائل تسهيلات الشراء ، التوقعات في المستقبل حول اسعار الفائدة و اسعار السلع ، أن من شان هذه العوامل التاثير على قرارات الأفراد في الاحتفاظ بالنقود على شكل عاطل ، إلى انهم يعتقدون أن التغيرات في هذه العوامل تكاد تكون ثابتة في الامد القصير أو انها تكون بنفس نسبة التغير في دخول الأفراد ، ومن هنا نستنتج أن المعادلتان تبحثان نفس الظاهرة و هي العلاقة بين كمية النقود و بين مستوى الاسعار لكن مع اختلاف طريقة البحث و النتائج المحصل عليها.
و في الاخير رغم أن صيغة صيغة كمبردج تعتبر اكثر تطورا و قبولا من صيغة فيشر للمعاملات إلى انها لا تعتبر متكاملة طالما لا تاخذ باثر المتغيرات الاقتصادية المؤثرة على الطلب للارصدة النقدية بل تفرض ثباتها في الامد القصير و هذا ما تمكن كينز في تحليله من تلاقي هذا النقص الذي لم يكن مخالفا في طرحه للطلب على النود في تحليل مدرسة كمبردج إلى انه في نظريته العامة قام كينز بتطوير صياغة كمبردج لشمل متغيرات لم تلعب من قبل دورا يذكر في الطلب على النقود .
توقيع »



من مواضيع mo2099 :
» أهم تمارين الرشاقة بالشرح و الصورة
» تحميل كتاب الموفق في الرياضيات للسنة الخامسة ابتدائي
» هنا فقط إختبارات جميع المواد سنة ثالثة متوسط
» معلومات غريبه !!
» بحث حول : الحركة الوطنية

تسهيلاً لزوارنا الكرام يمكنكم الرد ومشاركتنا فى الموضوع
بإستخدام حسابكم على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك


  رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أهم النظريات التي عالجها (ايميل دوركايم) mo2099 منتدى التعليم العالي و البحث العلمي 0 2009-12-30 15:27
نشأة المنظر + أهم النظريات التي عالجها (ايميل دوركايم) mo2099 منتدى التعليم العالي و البحث العلمي 0 2009-12-11 22:09

RSS 2.0 - XML - HTML - MAP
الساعة الآن 11:16.

 

جميع الحقوق محفوظة © منتديات الشامل 2005-2014
جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي المنتدى أو إدارته و إنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه
Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd