أهلا وسهلا بك إلى منتديات الشامل.
منتديات الشامل  

      

اسم العضو
كلمة المرور


العودة   منتديات الشامل - > القسم العـــــــام > منتدى القضية الفلسطينية
التسجيل التعليمـــات التقويم

منتدى القضية الفلسطينية قسم خاص بالقضية الفلسطينية وأخبارها وأحداثها.

| وعآدت جثآمين الشهدآءِ بعدَ سنوآتٍ طِوآل |

منتدى القضية الفلسطينية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 2012-05-31, 20:21   رقم المشاركة : ( 1 )

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة










 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل

icon1-2 (1).gif | وعآدت جثآمين الشهدآءِ بعدَ سنوآتٍ طِوآل |

Khemgani Ahmed , خمقاني أحمد

السلام عليكم




من هم " شهداء الأرقام " أو " مقابر الأرقام"..ولماذا أطلق عليهم هذا المصطلح؟

- شهداء الأرقام، هم شهداء من أبطال فلسطين، نفذوا عمليات فدائية ضد الإحتلال خلال فترة الثورة الفلسطينية، وكانت غالب هذه العمليات تتم في عمق الإحتلال وفي المناطق التي تقع تحت سيطرته.
يقوم الإحتلال بالإحتفاظ بجثث هؤلاء الشهداء، ويحاكم بعضهم وهم شهداء ! .

... يحتفظ الإحتلال بهذه الجثث في مقابر أطلق عليها إسم " مقابر الأرقام" ، حيث يسجل لكل جثة رقم وليس إسم، ويرفق الرقم بإسم الشهيد في سجلات الإحتلال وأرشيفه.
السلطة الفلسطينية وضمن اتفاقات السلام الموقعة مع الإحتلال تطالب دائماً بإسترداد هذه الجثامين ليتم دفنها عند ذويهم.


صور استلام الجثامين

اضغطي هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي


اضغطي هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي





اضغطي هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي



اضغطي هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

الحاجة " أم حيدر " والدة الاستشهادي رامز عبد القادر عبيد تعود بعد 16 عام بـ رسومات وذكريات البطل مفجر سنتر بـ "تل أبيب" عام 1996م أوقع خلالها قرابة 24 قتيلا و140 جريحاً من الإسرائيليين ..


والد الشهيدة هبة عازم ضراغمة يقول : سأفتح بيتي لاستقبال المهنئين على سلامة وصول الجثمان .... قرأت هذه الكلمات و لا ادري لما اهتزت مشاعري , اليوم ليس يوم حزن و لا يوم جنازات اليوم هو يوم الشهداء و عز الشهداء و مجد فلسطين


اب لم يستطع تقبيل جبين ابنه الشهيد لكن استطاع اخيرا تقبيل جمجمته بعد 35 عام من استشهاده
ضع تعليقا باستخدام حسابك في الفيس بوك
توقيع »

من مواضيع مسك الشهادة :
» هنية: رفح أخفت كثيرًا من أسرار الحرب
» صور: رمضآن حول العآلم ~
» | آن للمُقآومة أن تقولَ كلمتها |
» العدوآن مستمر،11 شهيدًا في عموم فلسطين !
» القسّآم: المعركة القآدمة لن تكون نُزهة
  رد مع اقتباس

قديم 2012-05-31, 20:30   رقم المشاركة : ( 2 )

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة










 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل

افتراضي رد: | وعآدت جثآمين الشهدآءِ بعدَ سنوآتٍ طِوآل |


الشهداء يعودون

سلّمت سلطات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الخميس، السلطة الوطنية الفلسطينية رفات 91 شهيدا كانت قد دفنت جثامينهم في "مقابر الارقام".

وجرى نقل رفات 11 شهيدا بشاحنات فلسطينية من مقبرة في غور الاردن الى قطاع غزة، فيما وصل رفات 80 آخرين الى رام الله، حيث من المقرر ان يكون في استقبالها بمقر الرئاسة الرئيس محمود عباس، وسط اجراء مراسم رسمية.





وقالت اللجنة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء انها وثقت اسماء حوالي ٣٠١ شهيد تواصل اسرائيل احتجاز جثامينهم في "مقابر الأرقام" ، مشيرة في الوقت ذاته الى ان هذه المعطيات لا تعني على الاطلاق عدم وجود اخرين ممن ترفض سلطات الاحتلال الكشف عن اي معلومات تتصل بمصيرهم والذين اختفت اثارهم على مدار سنوات الصراع الفلسطيني - الاسرائيلي.

وصول رفات الشهداء إلى غزة

وصلت رفات 12 شهيداً، بعد ظهر اليوم الخميس، إلى قطاع غزة، بعد أن تأخرت عن موعد دخولها لعدة ساعات.




وقال مراسل إن طواقم الاسعاف استلمت رفات الشهداء، تمّم نقلهم للمعاينة في مستشفي الشفاء بمدينة غزة، ثم نُقلوا للمسجد العمري وسط مدينة غزة لأداء صلاة الجنازة عليهم بعد أداء صلاة العصر.

وألقى عدد من قادة الفصائل كلمات في تأبين الشهداء في المسجد العمري قبل تشييع جثمانهم.
من مواضيع مسك الشهادة :
» هنية: رفح أخفت كثيرًا من أسرار الحرب
» صور: رمضآن حول العآلم ~
» | آن للمُقآومة أن تقولَ كلمتها |
» العدوآن مستمر،11 شهيدًا في عموم فلسطين !
» القسّآم: المعركة القآدمة لن تكون نُزهة
  رد مع اقتباس
قديم 2012-05-31, 20:34   رقم المشاركة : ( 3 )

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة










 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل

افتراضي رد: | وعآدت جثآمين الشهدآءِ بعدَ سنوآتٍ طِوآل |


واحد وتسعون شهيدا كانوا هناك,,, عند غطرسة الظلم، وقتلة القمح والبلاد....

واحد وتسعون زغرودة ستنطلق مجددا من الحناجر ( ويا ام الشهيد زغدري,,, كل الشباب ...ولادك)..
...
واحدة وتسعون دمعة,,, وواحد وتسعون ذكرى.... وواحد وتسعون ألما,,,

اليوم تستقبل فلسطين في عرس الصبر والصمود والتحدي رفات جثامين شهداء دافعوا عنها في الستين عاما الأخيرة..

فلهم كل التقدير والوفآء، وهم أحيآء عند رَبّ السمآء ..
من مواضيع مسك الشهادة :
» هنية: رفح أخفت كثيرًا من أسرار الحرب
» صور: رمضآن حول العآلم ~
» | آن للمُقآومة أن تقولَ كلمتها |
» العدوآن مستمر،11 شهيدًا في عموم فلسطين !
» القسّآم: المعركة القآدمة لن تكون نُزهة
  رد مع اقتباس
قديم 2012-05-31, 20:37   رقم المشاركة : ( 4 )

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة










 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل

افتراضي رد: | وعآدت جثآمين الشهدآءِ بعدَ سنوآتٍ طِوآل |

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

زغردي يا ام الشهيد و زغردي *** دونك الزيتونة ع سفح الجبل

لوّحي وسط المنايا و ارصدي *** درب النشامى اليوم جاييك البطل

زغردي يا ام الشهيد و زغردي *** و انشري منديل عرسه و الغضب

...
ضمي على الصدر الصغار و شددي *** نادي بعالي الصوت اوف يا عرب
من مواضيع مسك الشهادة :
» هنية: رفح أخفت كثيرًا من أسرار الحرب
» صور: رمضآن حول العآلم ~
» | آن للمُقآومة أن تقولَ كلمتها |
» العدوآن مستمر،11 شهيدًا في عموم فلسطين !
» القسّآم: المعركة القآدمة لن تكون نُزهة
  رد مع اقتباس
قديم 2012-05-31, 21:25   رقم المشاركة : ( 5 )

:: مشرف::
المنتدى الإسلامى العام


الصورة الرمزية aboubadr1









 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

افتراضي رد: | وعآدت جثآمين الشهدآءِ بعدَ سنوآتٍ طِوآل |

الحمد لله على أن مكنّ لإخواننا في فلسطين استرجاع رفات الشهداء ومكّن لأهاليهم دفنهم قرب ذويهم ، رحم الله جميع الشهداء وأسعد أهاليهم .
زغردي يا ام الشهيد و زغردي *** و انشري منديل عرسه و الغضب
شكرا لك مسك الشهادة على هذه التغطية المميزة
توقيع »
من مواضيع aboubadr1 :
» لنتدبر : الجزء الواحد و الستون
» لنتدبر : الجزء الستون
» تعلم آية من كتاب الله
» لنتدبر : الجزء التاسع والخمسون
» لنتدبر : الجزء الثامن والخمسون
  رد مع اقتباس
قديم 2012-05-31, 21:34   رقم المشاركة : ( 6 )

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة










 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل

افتراضي رد: | وعآدت جثآمين الشهدآءِ بعدَ سنوآتٍ طِوآل |


جثة الشهيد القائد عماد عوض الله تُسلم اليوم و زفاف ابنته غداً " !!

من مواضيع مسك الشهادة :
» هنية: رفح أخفت كثيرًا من أسرار الحرب
» صور: رمضآن حول العآلم ~
» | آن للمُقآومة أن تقولَ كلمتها |
» العدوآن مستمر،11 شهيدًا في عموم فلسطين !
» القسّآم: المعركة القآدمة لن تكون نُزهة
  رد مع اقتباس
قديم 2012-05-31, 21:45   رقم المشاركة : ( 7 )

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة










 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل

افتراضي رد: | وعآدت جثآمين الشهدآءِ بعدَ سنوآتٍ طِوآل |


سامي.. لم يعد رقماً !!

كل شيء في غرفة الشهيد سامي عنتر من مدينة نابلس على حاله، أمتعته وملابسه، أحذيته التي رتبت في الخزانة المخصصة لها، ساعة يده التي لازالت تحسب الزمن منذ رحيله، وتعد الدقائق والثواني لحين عودته من مقبرة الأرقام.

في غرفة سامي المطلة على مشهد واسع لمدينة نابلس، أغطية فراشه، ووسادته، وما تبقى من زجاجة عطره، سريره الذي حظر على أحد أن ينام عليه، لأن والدته أم أسامة (60عاما)، لا تصدق بعد أنه رحل.

ترفع الأم وسادة ابنها لتلتقط دفترا صغير، تقلب صفحاته، ليكون آخر ما خطه قلم الشهيد' ياعيني لا تدمعي على حبابي..بكرة يلتم الشمل ويزوروني أصحابي'، وكأنه كان على يقين بأنه سيأتي يوم سيرتل فيه أصدقاءه فاتحة الكتاب على قبره، حينما يحتضنه تراب الوطن.

صباح 19-1-2006 كان عاديا بالنسبة للعائلة، إلا أنه لم يكن كذلك بالنسبة لسامي، الذي غير مسار طريقه إلى الجامعة حيث كان في سنته الجامعية الثالثة، في كلية التربية الرياضية في جامعة النجاح الوطنية، ليحوله إلى مكان آخر وهو "تل أبيب"، حيث فجر نفسه بمجموعة من "الإسرائيليين" موقعا بذلك عشرات الإصابات.

'لم استطع أن ألحظ عليه شيء، في ذلك اليوم استحم وبدل ملابسه، وقال إنه ذاهب إلى صالون الحلاقة، في الليل كتب عدة أوراق، حاولت ممازحته لأعرف ما كتب فيها، فأجابني: أول على آخر ستعرفين، هي لك وليست لسواك' تقول والدته أم أسامة.س

تفقدت الوالدة أمتعته، مسحت ما علق بهم من بقايا غبار، رسمت شفتيها ابتسامة حينما تذكرت ما فعله ابنها ذات يوم عندما اتصلت به في محاضرته:' كنت أريد أن أسأله عن موعد عودته، ليحضر لي بعض الأغراض، فرفع صوته في المحاضرة قائلا للدكتور، متى تنتهي المحاضرة والدتي تتصل بي تريد أغراض، سمعت ضحكات زملائه في القاعة، كان جدا ممازحا'.

لم تسعف أم أسامة كلمات المواساة التي استخدمها ابنها سامر الذي حاول تهدئة روعها وحزنها، متلفته إليه قائلة: 'طول السنوات الماضية كنت أشعر أنه مسافر للدراسة، أوهم نفسي بأنه سيعود، لم اقتنع بأنه استشهد إلا عندما رأيت قائمة أسماء شهداء مقابر الأرقام الذين ستسلمهم (إسرائيل)، في كل عيد كنت أتمنى زيارة قبره، رأيت ذات يوم في منامي أنه يقول لي،' كلها 5 سنين وراجع'، وكأنه كان يطمئنني بأنه سيعود يوما ما وهاهو يعود رفاتا'.

تتحسس الوالدة بيدها حائط غرفتها، فبعد استشهاد سامي بثلاثة أيام، حفر الماء المتسلل على الجدار اسمه ولازال الاسم ينقش وجوده لغاية اليوم، 'قبل استشهاده بساعات قالت له إحدى الجارات 'سلم على والدتك' فال لها إذا رأيت والدتي أبلغيها سلامي'، تقول الوالدة.

منذ العام 2006، لم تعرف العائلة شيئاً عن ابنها، غير أن اسمه أدرج مرتين ضمن قائمة لشهداء مقابر الأرقام الذين ستتسلمهم السلطة، إلا أن (إسرائيل) كانت وفي كل مرة تعدل عن هذا القرار.

'لن أتمكن من ضم جثمانه، وتقبيله، لا أدري ربما يعود أشلاء، وربما يكون قد تحلل نتيجة عدم اهتمام (إسرائيل) بجثث الشهداء، لا أدري ما فعلته (إسرائيل) بجسده، ولكن ما يهمني أنه سيعود، أخبروني أن قبره كان يحمل رقم '5238'، غير أن الوضع هنا سيختلف، سيدفن كما يستحق سأنثر الورد على قبره، مثلما كنت أنثر العطر على ملابسه حينما كان يغادر المنزل' اختتمت والدته كلامها.
المصدر: وفا
من مواضيع مسك الشهادة :
» هنية: رفح أخفت كثيرًا من أسرار الحرب
» صور: رمضآن حول العآلم ~
» | آن للمُقآومة أن تقولَ كلمتها |
» العدوآن مستمر،11 شهيدًا في عموم فلسطين !
» القسّآم: المعركة القآدمة لن تكون نُزهة
  رد مع اقتباس
قديم 2012-05-31, 21:55   رقم المشاركة : ( 8 )

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة










 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل

افتراضي رد: | وعآدت جثآمين الشهدآءِ بعدَ سنوآتٍ طِوآل |


تحرير جثمان 37 قسامياً قتلوا 163 صهيوني

كشفت إحصائية أعدها موقع القسام أن جثمان 37 شهيدا قسامياً تحرروا من مقبرة الأرقام، وأنهم قتلوا خلال عملياتهم ( 163) صهيونياً وجرحوا أكثر من (692 ) آخرين.

وأوضحت الإحصائية أن من بين الشهداء (22) استشهادياً قسامياً، و(4) مجاهدين نفذوا عمليات اقتحام لمغتصبات صهيونية ، بالإضافة إلى (6) مجاهدين ارتقوا خلال اشتباكات مسلحة مع العدو، فيما اغتالت قوات الاحتلال 4 منهم ، أبرزهم قائد القسام في جنوب الضفة عبد الله القواسمي.

وبينت الإحصائية أن من بين الشهداء المحررين من مقابر الأرقام 22 استشهادياً قساميا ارتقوا خلال عملياتهم التي استهدفت الحافلات والمقاهي الصهيونية والتي أسفرت عن مقتل ( 161) صهيونياً فيما جرحوا أكثر من (692 ) آخرين ، بينما قتل خلال عمليات اقتحام المغتصبات صهيونيان اثنان.
أبرز العمليات الاستشهادية

وكان أبرز العمليات التي نفذوها على النحو الآتي:

* عملية الاستشهادي القسامي مجدي أبو وردة بتاريخ 25/2/1996م ، والتي استهدفت داخل حافلة صهيونية على خط رقم 18، وأسفرت عن مصرع صهيونياً 24 وإصابة أكثر من 50 آخرين ، وكانت بمثابة الرد أول رد على اغتيال المهندس يحيى عياش .

* عملية الاستشهادي القسامي رائد مسك في تاريخ 19/8/2003م والتي استهدفت حافلةٍ صهيونيةٍ مزدوجةٍ غربي مدينة القدس المحتلة وأسفرت عن مصرع 23 صهيونياً وإصابة أكثر من 135آخرين ، وكانت بمثابة الرد على اغتيال قائد القسام بالضفة عبد الله القواسمي .

* عملية الاستشهادي القسامي رائد الشغنوبي بتاريخ 2/3/1996م والتي استهدفت حافلة صهيونية على خط 18 المؤدي لمقر القيادة العامة للشرطة والشاباك ، وأسفرت عن مصرع 19 صهيونياً وإصابة أكثر من 10 آخرين .

* العملية المزدوجة والتي نفذها الاستشهاديين نسيم محمد الجعبري وأحمد عبد العفو القواسمي بتاريخ 31/8/2004م والتي استهدفت حافلتي ركاب صهيونيتين في مدينة بئر السبع المحتلة وأسفرت عن مصرع 17 صهيونياً وإصابة أكثر من100 آخرين ، وكانت بمثابة الرد على اغتيال المؤسس أحمد ياسين والقيادي عبد العزيز الرنتيسي .

* العملية المزدوجة والتي نفذها الاستشهاديين معاوية جرارعة وتوفيق ياسين بتاريخ 30/7/1997م واستهدفت سوق “محنيه يهودا” في القدس المحتلة ، وأسفرت عن مصرع 17 صهيونياً وإصابة 160 آخرين ، وقرر العدو بعدها باغتيال رئيس مكتب حماس السياسي خالد مشعل .

* عملية الاستشهادية ريم صالح الرياشي بتاريخ 14/1/2004م واستهدفت في مجموعة من الجنود الصهاينة أثناء اصطحابها للتفتيش في معبر "إيريز" شمال القطاع ، وأسفرت عن مصرع 4 جنود صهاينة وإصابة 10 آخرين .

يذكر أن الاحتلال الصهيوني أفرج صباح اليوم الخميس (31/5) عن جثامين 91 شهيداً فلسطينياً من مقبرة الأرقام، كان منها جثامين 37 مجاهداً من كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس.

تفاصيل ..


في تاريخ 29/1/2004 فجر القسامي علي منير جعارة نفسه داخل حافلة صهيونية قرب منزل الإرهابي شارون بالقدس المحتلة ما أوقع 11 قتيلا و 53 جريحا.


في عملية مزدوجة بتاريخ 31/8/2004 فجر الشهيدان نسيم محمد الجعبري وأحمد عبد العفو القواسمي نفسيْهما داخل حافلتي ركاب صهيونيتين في مدينة بئر السبع ما أوقع 17 قتيلا و100 جريح.



بتاريخ 25/6/1995 ، نفذ القسامي الشهيد معاوية روقة عملية استشهادية بعربة مفخخة وسط دورية للجنود الصهاينة في منطقة مواصي خانيونس أوقع 3 جرحى.


بتاريخ 29/10/1998 ، فجَّر القساميٌ صهيب تمراز سيارته المفخخة بدورية للاحتلال قرب مغتصبة “غوش قطيف” جنوب قطاع غزة ما اوقع قتيلا و جريجين اثنين.



بتاريخ 21/3/1997م فجَّر الشهيد موسى غنيمات من بلدة صوريف نفسه داخل مقهى (ابروبوس) وسط مدينة تل الربيع المحتلة ما أوقع 3 قتلى و 46 جريحاً.



بتاريخ 14/1/2004م فجرت القسامية ريم صالح الرياشي نفسها في مجموعة من الجنود الصهاينة أثناء اصطحابها للتفتيش في معبر "إيريز" ، ما أوقع 4 قتلى و10 جرحى.



بتاريخ 12/04/2004 ، تمكَّنت مجموعة مشتركة من كتائب القسام وسرايا القدس وكتائب الأقصى من اقتحام مغتصبة “نتساريم” واشتبكوا مع الجنود الصهاينة أدى إلى استشهاد القسامي إياد الطهراوي إضافة إلى المجاهد من سرايا القدس أحمد حسان ، فيما تكتم العدو على خسائره


بتاريخ 25/2/1996 ، فجَّر القسامي مجدي أبو وردة نفسه داخل حافلة صهيونية على خط رقم 18، أول رد على اغتيال المهندس يحيى عياش ما أوقع 24 قتيلا و 50 جريحا.



بتاريخ 24/7/1995 ، فجَّر القسامي لبيب عازم نفسه داخل حافلة صهيونية في مغتصبة “رامات غان” قرب تل الربيع المحتلة ، أوقع 6 قتلى و 32 جريحا.



بتاريخ 2/3/1996 ، فجَّر القسامي رائد الشغنوبي نفسه داخل حافلة صهيونية على خط 18 المؤدي لمقر القيادة العامة للشرطة والشاباك ما أوقع 19 قتيلا و10 جرحى.


بتاريخ 04/09/1997 ، فجَّر ثلاثة قساميين(بشار صوالحة ويوسف الشولي وخليل الشريف ) أحزمتهم الناسفة وسط تجمع للصهاينة في شارع “بن يهودا” غرب القدس ما أوقع 5 قتلى و 170 جريحا.


بتاريخ 09/09/2003 نفَّذ القساميان رامز سلمي أبو سليم وإيهاب عبد القادر أبو سليم
هجوماً متزامناً ففجر الأول نفسه في تجمع للجنود الصهاينة قرب الرملة وفجر الثاني نفسه داخل مقهى بالقدس المحتلة ما أوقع 16 جريحا و74 جريحا.



بتاريخ 30/7/1997 ، فجر الاستشهاديان القساميان معاوية جرارعة وتوفيق ياسين نفسيهما داخل سوق “محنيه يهودا” في القدس المحتلة ، وقرر العدو بعدها باغتيال مشعل ما أوقع 17 قتيلا و 160 جريحا.


بتاريخ 12/8/2003 فجَّر القسامي إسلام قطيشات نفسه داخل مغتصبة “أرئيل” قرب نابلس شمال الضفة الغربية ما أوقع قتيلين اثنين و3 جرحى.


بتاريخ 03/04/2004 اقتحم القسامي الشهيد رمزي العارضة مغتصبة “أفني حيفتس” الصهيونية داخل الأراضي المحتلة عام 48م ما أوقع قتيل وجريح.



بتاريخ 25/2/1996 فجَّر القسامي إبراهيم السراحنة نفسه عند مفترق الطرق في مدينة عسقلان ما اوقع 3 قتلى و30 جريحا.


بتاريخ 18/5/2003 نفذ ثلاثة استشهاديين (الشهداء فؤاد القواسمي ومجاهد الجعبري وباسم التكروري )من كتائب القسام ثلاث عمليات استهدفت الأولى مغتصبين بوسط البلدة القديمة في الخليل ونُفّذت الثانية على "مثلث الرام" شرق القدس والثالثة داخل حافلة في التلَّة الفرنسية بالقدس المحتلة ، اوقع 10 قتلى و28 جريحا.



بتاريخ 8/6/2003 هاجم القساميان الشهيدان علاء الفاخوري ووليد عبيدو تجمعاً للجيش الصهيوني قرب الحرم الإبراهيمي بالخليل.أوقع قتيل وجريح



بتاريخ 19/8/2003 فجَّر المجاهد القسامي الشهيد رائد مسك نفسه داخل حافلةٍ صهيونيةٍ مزدوجةٍ غربي مدينة القدس المحتلة أوقع 23 قتيلا و 135 جريحا.
المصدر: موقع القسام
من مواضيع مسك الشهادة :
» هنية: رفح أخفت كثيرًا من أسرار الحرب
» صور: رمضآن حول العآلم ~
» | آن للمُقآومة أن تقولَ كلمتها |
» العدوآن مستمر،11 شهيدًا في عموم فلسطين !
» القسّآم: المعركة القآدمة لن تكون نُزهة
  رد مع اقتباس
قديم 2012-05-31, 21:58   رقم المشاركة : ( 9 )

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة










 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل

افتراضي رد: | وعآدت جثآمين الشهدآءِ بعدَ سنوآتٍ طِوآل |


الاحتلال يبعد شهيدا من الخليل إلى غزة !!

أبعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي جثمان الشهيد أحمد سلمان مغنم الزغارنة الملقب بـ"خالد ابو زياد" إلى قطاع غزة بعد أن رفضت تسليمه إلى ذويه في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

ووصفت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بيان صحفي الخميس هذه الخطوة بالخطيرة والتي تخالف كافة الأعراف والمواثيق الدولية، مطالبة بإعادة جثمانه إلى الخليل لدفنه بين ذويه وأهله ورفاقه.

وذكرت الجبهة أن الزغارنة هو أحد كوادرها العسكريين وأبطال العمليات الفدائية في السبعينات من القرن الماضي، مباركة استرداد جثامين 91 شهيدا من "مقابر الأرقام".

وشددت على أن الإفراج عن جثامين الشهداء يعتبر انتصاراً لنضال الشعب الفلسطيني في سبيل حريته وكرامته، وجزءًا من معركة الإفراج الشامل عن جثامين الشهداء المحتجزة في مقابر الأرقام.

وثمنت جهود الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء وجهود اللجان الوطنية والحقوقية والجهود الرسمية التي قادت إلى هذا الإنجاز العظيم للشهداء أولا ولذويهم وللشعب الفلسطيني.

ودعت الجبهة إلى تضافر الجهود الوطنية الرسمية والأهلية لضمان الإفراج عن رفات جميع الشهداء المحتجزين لدفنهم بشكل ينسجم مع التعاليم الدينية والاجتماعية، ويليق بمكانتهم السامية في وجدان جميع ابناء الشعب الفلسطيني.

وكان الشهيد الزغارنه مقاتلاً في صفوف الثورة الفلسطينية، وشارك في عملية الشهيدة لينا النابلسي البطولية التي تبنتها الجبهة الديمقراطية في 18 أيار 1976 حيث اشتبكت دوريتهم مع قوات الاحتلال في مستوطنة الحمرا المقامة على التراب الوطني الفلسطيني في غور الأردن.

وذكرت الجبهة في بيانها أن الاشتباك دام لعدة ساعات فقتل عدد من الضباط والجنود الإسرائيليين وجرح عدد آخر، بينما استشهد منفذو العملية الثلاثة وهم أحمد الزغارنة وحافظ أبو زنط ومشهور العاروري .

من مواضيع مسك الشهادة :
» هنية: رفح أخفت كثيرًا من أسرار الحرب
» صور: رمضآن حول العآلم ~
» | آن للمُقآومة أن تقولَ كلمتها |
» العدوآن مستمر،11 شهيدًا في عموم فلسطين !
» القسّآم: المعركة القآدمة لن تكون نُزهة
  رد مع اقتباس
قديم 2012-05-31, 22:00   رقم المشاركة : ( 10 )

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة










 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل

افتراضي رد: | وعآدت جثآمين الشهدآءِ بعدَ سنوآتٍ طِوآل |


تشييع مهيب لاثني عشر شهيدًا في قطآع غزة

في جو من الحزن والألم شيع المواطنون في قطاع غزة، اليوم الخميس، اثني عشر شهيداً أفرجت عنهم سلطات الاحتلال الصهيوني ، من مقابر الأرقام، إلى مثواهم الأخير في عدد من مدن القطاع.

وانطلق المشيعون من أمام مستشفى الشفاء، غرب مدينة غزة، وهم يحملون رفات الشهداء، التي لفت بالعلم الفلسطيني على مركبات مكشوفة، كتب عليها أسماء الشهداء، الذين قضوا في معارك مع الاحتلال الصهيوني ، قبل عشرات السنين كالشهيد خضر جرام، ابن مخيم الشاطئ للاجئين غرب مدينة غزة، وهو قائد عملية 'سافوي'، التي نفذت عام 1975، ضد الاحتلال الصهيوني من قبل قوات العاصفة الجناح العسكري لحركة (فتح).

وبدت ملامح الحزن على وجوه المشيعين، مستذكرين أحبابهم، الذين قضوا، في سبيل الوطن، دفاعاً عن القضية.

والدة وأشقاء وأفراد عائلة الشهيد رامز عبد القادر عبيد من مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، والذي استشهد في" تل أبيب" عام 1996، بعيد تفجير نفسه في ميدان 'ديزنقوف سنتر'، بتل أبيب، التفوا حول نعشه، ودموع الحز تذرف من عيونهم، مستذكرين حبيبهم، وهم يقرأون الفاتحة على روحه.

وتقول الوالدة أم حيدر، والدة الشهيد عبيد وهي تحتضن نعش نجلها 'أحمِد الله عز وجل أن جمعني بإبني بعد رحلة الغياب لسنوات طويلة من تواجده في مقابر الأرقام, كم كنت أتمنى أن يحضر هذه اللحظات زوجي (توفي قبل عامين) الذي عاش على أمل اللقاء برامز لكن مشيئة الله كانت أقرب فقد تغمده الله قبل عامين دون أن يتمكن من رؤيته'.

وتضيف: 'زوجي أوصى قبل وفاته بأن يدفن الشهيد رامز رحمه الله، إلى جواره في لحظة الإفراج عن جثمانه', مؤكدةً أن هذه الوصية سيعمل بها وسيدفن رامز بعد هذه السنوات المريرة في 'مقبرة الشهداء في الحي النمساوي غرب مدينة خان وينس, جنوب القطاع لكي تزوره وتترحم عليه هي وأفراد العائلة ليرتاح بالهم بعد هذه السنوات الطويلة.

وجاب المشيعون شوارع مدينة غزة، حيث تكبيرات عربات الإذاعة وتهليل آلاف المواطنين صيحات الله أكبر، وتوجهوا صوب المسجد العمري الكبير في غزة، حيث أديت صلاة الجنازة على أرواحهم، بعيد صلاة العصر، وألقيت خلال مراسم التشييع، كلمات الرثاء والتأبين في المسجد العمري، من قبل فصائل العمل الوطني والإسلامي، حيت الأبطال الذين رحلوا فداء لفلسطين، ثم نقلت الجثامين بجنازات منفصلة لتوارى الثرى في عددٍ من مدن القطاع.

وكانت وصلت ظهر اليوم، جثامين نحو اثني عشر شهيداً، إلى قطاع غزة، عبر معبر بيت حانون 'ايريز'، شمال القطاع، بعد أن أفرجت عنهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي، من مقابر 'الأرقام'، وعلت صيحات المواطنون لحظة دخول جثامين الشهداء الأكرم منا جميعاً، بالتكبير 'الله أكبر، الله أكبر...'، ولوحوا بالأعلام الفلسطينية، وأعلام الفصائل والأجنحة العسكرية.

ووضع جثمان كل شهيد من الاثني عشر في سيارة إسعاف، وتوجهت بهم إلى مجمع الشفاء الطبي، لإجراء الفحوصات والتأكد من الجثامين.

من مواضيع مسك الشهادة :
» هنية: رفح أخفت كثيرًا من أسرار الحرب
» صور: رمضآن حول العآلم ~
» | آن للمُقآومة أن تقولَ كلمتها |
» العدوآن مستمر،11 شهيدًا في عموم فلسطين !
» القسّآم: المعركة القآدمة لن تكون نُزهة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
جثآمين, وعآدت


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مدن تعيش فينا مسك الشهادة منتدى القضية الفلسطينية 79 2012-04-01 22:19
كيف تعيش هادىء الأعصاب وداد منتدى الطب والصحة العامة 5 2010-03-26 19:25
كيف تعيش بلا أم سوزان 2009 منتدى المواضيع العـامة 2 2009-02-12 00:17
طفلة تعيش وكل وجهها شعر ! سندس منتدى الصور المنوعة 11 2008-10-23 18:35
في اي دولة تعيش lansari المنتدى السياسي 9 2008-10-18 23:05

RSS 2.0 - XML - HTML - MAP
الساعة الآن 18:52.

 

جميع الحقوق محفوظة © منتديات الشامل 2005-2014
جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي المنتدى أو إدارته و إنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه
Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd