عرض مشاركة واحدة
قديم 2012-01-29, 15:26   رقم المشاركة : ( 23 )
yacine47

:: كبار المشرفين::
المنتدى الريـــاضي


الصورة الرمزية yacine47





علم الدولة Algeria



yacine47 غير متصل

"14 90"]

غينيا تقسو على بوتسوانا بسداسية وتنعش آمالها


انعشت غينيا آمالها في التأهل إلى الدور ربع النهائي بفوزها الساحق على بوتسوانا 6-1 السبت في فرانسفيل في افتتاح الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة ضمن كأس الأمم الإفريقية 2012 لكرة القدم التي تستضيفها غينيا الاستوائية مشاركة مع الغابون حتى 12 شباط/فبراير.

وسجل ديالو ساديو (15 و27) وعبد الرزاق كامارا (29) وإبراهيما تراوري (45+2) ومامادو ديولدي باه (84) ونابي سوماه (86) أهداف غينيا، وديفيتوغو "ديبسي" سيلولواني (23 من ركلة جزاء) هدف بوتسوانا.

وعوضت غينيا خسارتها أمام مالي صفر-1 في الجولة الأولى وأذلت بوتسوانا الضيفة الجديدة على النهائيات بسداسية محققة فوزها الأول قبل مواجهتها لغانا في الجولة الثالثة الأخيرة الأربعاء المقبل.

أما بوتسوانا فمنيت بخسارتها الثانية على التوالي بعد الأولى أمام غانا صفر-1 في الجولة الأولى.

وحسمت غينيا نتيجة المباراة في شوطها الأول بتسجيلها 4 أهداف، قبل أن تضيف هدفين في الشوط الثاني مستغلة النقص العددي في صفوف بوتسوانا.

وأجرى مدرب غينيا الفرنسي ميشال دوسوييه تبديلين على التشكيلة التي خسرت أمام مالي في الجولة الأولى فدفع ساديو ديالو وعبد الرزاق كامارا مكان جان حبيب بالديه والحسن بانغورا.

في المقابل، أجرى مدرب بوتسوانا ستانلي تشوساني 3 تبديلات على التشكيلة التي خسرت أمام غانا فدفع بموسى أوهيلوي وومومباثي ثوما وبونتشو مولوي وديفيتوغو "ديبسي" سيلولواني مكان موسينانيغابي روموهيبيدو وباتريك موتسيبي ومويميدي مواتلهابينغ.

تفاصيل اللقاء


وكادت بوتسوانا تفتتح التسجيل عندما تلقى جيروم رامالها كواني كرة من التماس داخل المنطقة فاستدار حول نفسه وسددها بقوة بين يدي الحارس نابي ياتارا (6).

وأنقذ الحارس البوتسواني ماروما موديري مرماه من هدف محقق بإبعاده تسديدة قوية لمامادو ديولدي باه (14).

ونجحت غينيا في افتتاح التسجيل عندما تلقى عبد الرزاق كامارا كرة في الجهة اليسرى فتوغل داخل المنطقة ومررها إلى ديالو ساديو المندفع من الخلف فتابعها بيسراه داخل مرمى موديري (15).

وكاد اسماعيل بانغورا يضيف الهدف الثاني عندما تلقى كرة داخل المنطقة من إبراهيما تراوري فسددها بيمناه بجوار القائم الأيسر لموديري (16)، ثم سدد تراوري كرة من خارج المنطقة فوق الخشبات الثلاث (17).

وحصلت بوتسوانا على ركلة جزاء عندما تعرض رامالها كواني إلى العرقلة من قبل الحارس ياتارا خلال محاولته ابعاد كرة أعادها له القائد بوبو بالده فانبرى لها ديفيتوغو "ديبسي" سيلولواني في الوهلة الأولى وأهدرها بيد أن الحكم أمر بإعادتها لأن الحارس الغيني ياتارا تحرك من مكانه قبل التسديد، فسددها سيلولواني للمرة الثانية واسكنها على يسار ياتارا (23).

وهو الهدف الأول لبوتسوانا في النهائيات التي تشارك فيها للمرة الأولى.

ومنح ساديو التقدم مجدداً إلى غينيا عندما تلقى كرة مرة أخرى من كامارا من الجهة اليسرى فسددها بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى (27)، وتلقى إسماعيل بانغورا كرة داخل المنطقة وتلاعب بمدافعين قبل أن يسدد بين يدي الحارس موديري (37)، وأضاف كامارا الهدف الثالث من تسديدة قوية بيسراه من داخل المنطقة (42) مفتتحاً رصيده الدولي في ثاني مباراة مع منتخب بلاده.

وتلقت بوتسوانا ضربة موجعة إثر طرد باتريك موسيبي، بديل أوفنتسي ناتو المصاب، إثر تدخل عنيف بحق ديولدي باه عند حافة المنطقة (45+1)، فاحتسب الحكم المغربي بوشعيب لحرش ركلة حرة مباشرة انبرى لها تراوري بيسراه ارتطمت بالقائم الأيمن وعانقت الشباك (45+2).

وكاد كامارا يضيف هدفه الشخصي الثاني والخامس لمنتخب بلاده من تسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها الحارس موديري بصعوبة إلى ركنية (49)، وسدد باسكال فيندونو قوية من خارج المنطقة التقطها الحارس موديري على دفعتين (51)، ثم أهدر ساديو فرصة الهاتريك عندما خطف الكرة من أحد المدافعين وتوغل داخل المنطقة لكنه سدد فوق الخشبات الثلاث (56)، وسدد فيندونو كرة قوية من حافة المنطقة ارتطمت بالعارضة وتجاوزت خط المرمى دون أن يحتسب الحكم الهدف (59).

وتابعت غينيا سيطرتها وبحثها عن رفع غلتها، وسدد بانغورا بين يدي موديري (62)، والأمر ذاته نسبة إلى كامارا (65)، ثم تلقى اسماعيل بانغورا كرة داخل المنطقة فاستدار حول نفسه وسددها بجوار القائم الأيمن (69)، وأهدر إبراهيما كونتي، بديل فيندونو، فرصة التعزيز إثر تلقيه كرة داخل المنطقة فراوغ الحارس مودي لكنه سدد فوق الخشبات الثلاث (75)، وقاد الحسن بانغورا، بديل تراوري، هجمة مرتدة وتوغل داخل المنطقة قبل أن يمررها إلى اسماعيل بانغورا الذي سددها لكن العارضة حرمته من هدف محقق (82).
وأضاف مامادو ديولدي باه الهدف الخامس من تسديدة قوية من خارج المنطقة ارتطمت بأحد المدافعين وعانقت الشباك (84)، قبل أن يختم نابي سوماه، البديل، المهرجان بهدف سادس من انفراد بالحارس موديري (86)


  رد مع اقتباس