منتديات الشامل      


العودة   منتديات الشامل - > القسم الأدبي > فضاء القصة و المسرحية > فضاء المحكيات
التسجيل   البحث

فضاء المحكيات يحوي هذا الفضاء قصص من الواقع و من التراث تسرد خطيا المنقول منها أو من أعمال الأعضاء

تشير عقارب الساعة الى الثانية ليلا ، والسهرة لازالت في أولها والشعراء يتوافدون الى الأمسية الشعرية ومنهم من بدأ بقراءة القصائد, والشعراء يتبارون بعرض كلماتهم وابداعاتهم, أخذ النعاس يدب في

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 2014-01-06, 17:08   رقم المشاركة : ( 1 )
أملي القضماني

::من أعمدة المنتدى::


الصورة الرمزية أملي القضماني





علم الدولة Syria



أملي القضماني غير متصل

عاشقة

تشير عقارب الساعة الى الثانية ليلا ، والسهرة لازالت في أولها والشعراء يتوافدون الى الأمسية الشعرية ومنهم من بدأ بقراءة القصائد, والشعراء يتبارون بعرض كلماتهم وابداعاتهم, أخذ النعاس يدب في عينيها ,حاولت الخروج ولكن رغبة ملِّحة بالبقاء لسماع المزيد أبقتها..
أخذت نفساً عميقا, شعرت بالإرتياح, عاودها الشعور بالنعاس نهضت متجهة لفراشها,استلقت على ظهرها,البرد شديد, شديد جدا, فارتفاع الثلوج خارجا اكثر من نصف متر,أخفت وجهها كله بالبطانية الكهربائية,وخلدت للنوم . تسلل صوت ناعم حريري الى أذنيها,وشعرت بارتياح ,لم تعهد نفسها ضعيفة أمام الحب,وحاصرت روحها بعيدا عن أي علاقة من هذا النوع.
يصلها الصوت ويتسلل رويدا رويدا الى قلبها,ينبض بشدة,دقاته تتسارع,والصوت المخملي ينساب متدفقا في سمعها.. أفاقت وعرفت أنها كانت تحلم.. ضحكت بصوت عال, ضحكت من نفسها ما بي؟ هل أنا عاشقة؟؟ ابتسمت وهي تهز برأسها بالنفي,, في هذا العمر وبعد أن اقفلت باب عمري على الذكريات أقع في الحب؟
تراقصت الاصوات في أذنيها خفيفة هامسة,صاخبة صارخة,حاولت أن تخلد للنوم.
استغربت رسالته لها في صباح اليوم الثاني,كانت أول رسالة تتلقاها بعد استيقاظها,كانت منه,,,كتبت له ردا لماذا تراسلني ؟
أفتقدك..لماذا غادرت السهرة باكرا سألها؟ فتشجيعك وعبرات الثناء لي كانت تسري بروحي سريان الضوء في الليل,,
صمتت لم تجب..
لم يكتب لها ثانية,,لامت نفسها,حاولت أن تكتب له مستفسرة, كانت تكتب وتمحي,كانت مضطربة قلقة,خشيت أن يسيء الظن بها وتخسره, خشيت أن لا يتصل بها ثانية أن لم تكتب.. ماذا ستفعل؟ قررت أن لا تراسله
مضى أسبوع دون أن يكتب ,حاولت أن تنسى فهي لم تعد صغيرة ولا ترغب بإقامة علاقة حب فهذا لا يليق بها,الحمدلله إنها لم تتورط نسيت الأمر.. في البريد رسالة, ترى مِن مَن؟فتحت صندوق الرسائل, رجف قلبها أنه هو..
الليلة سأغني بالسهرة لك, أغنية خاصة بك, تعالي لا تتردي,, جاء جوابها مستعجلا أكيد سأتي,, أكيد,,ثم تروَّت وقالت بهدوء مصطنع, اذا صار معي وقت آتي.. ارسل ابتسامة وصمت
قررت أن لا تذهب لحضور اللقاء الشعري, واستلقت على السرير محاولة النوم.. وتكات الساعة تثير فيها نوعا من الاضطراب الداخلي .. ,هي الثامنة, تشتت أفكارها راقبت عقارب الساعة ليتها تتوقف, ليت الزمن يتوقف, ضحكت من نفسها قائلة: ماذا جرى لي وما شأني ان توقف الزمن أم لا, سأنام باكرا الليلة فأنا اشعر بتعب ونعاس.. استلقت على السرير,ترقب خيالات أغصان الشجرة على الستائر, رن التلفون قامت متثاقلة, من يتصل بهذا الوقت؟الو الو مين ؟ ألا تأتي؟ آتاها صوته هامسا ,ستبدأ السهرة وسأغني لك,لك وحدك, لقد لحنت أغنية لك أنت تعالي..تعالي..تعالي أنا انتظرك.. كادت تقع مغشيا عليها, صوته حنون عذب,تمالكت نفسها واستعادة وقارها وقالت: ومالو سأذهب وأستمع لقراءة الشعر كالعادة ,لن أعيره إهتمام,وسأتصرف كالعادة بمجاملة بريئة وقورة لأشعره أني لست مهتمة به..
تذكرت صوته وأحسَّت بخدر شديد ينتقل من قلبها الى رأسها وبقية جسدها,التصقت بالجدار وارتمت على السرير وقررت عدم الذهاب.. .
رن الهاتف" تناولته بيد ترتجف, الو مين؟ انا سلوى سأمر عليك لنذهب سويا الى السهرة,هيا جهزي حالك ربع ساعة وأكون عندك وأقفلت: ضحكت من نفسها وقامت ترتدي ملابسها وتهمس في سرها أنا لست صغيرة ولن انقاد لعاطفة من شاب فقط سحرني صوته,,سأذهب الى السهرة ولن التفت اليه فليذهب هو وغناءه الى الجحيم.. إبتسمت إبتسامة المنتصر وإرتدت ثيابها على عجل وجلست تنتظر صديقتها,, ها هو جرس الباب يرن, فتحت وهي تحمل حقيبة يدها وتهم بالخروج, وقفت مذهولة لا تقوى على الحراك وكادت تقع أرضا كان الشاب يمسك بيد صديقتها ليدخلا معا,تسمرت واقفة والسؤال يلح بنظراتها, ما الأمر؟ خاطبتها تلك الصديقة (يا لك من خائنة,لماذا لم تخبريني؟ أخبرك بماذا؟ بأنك متواعدة مع "حسام" للذهاب للسهرة,حاولت أن تجيب لكن صديقتها وضعت يدها على فمها قائلة: لا تقولي شيئا لقد أخبرني حسام شدة حبه لك فهو إبن عمي ونحن أصدقاء حبه لي سألت مندهشة؟؟ نعم هو يحبك وأنت لن تستطيعي إخفاء ذلك وقد وجه لك الدعوة ووعدت بالمجيء, وها هو آتيا ليمسك بيدك لنذهب سويا,, كا أن يغمى عليها, أمسكها من يدها بحنان قائلا:تعالي وسارا سويا الى السيارة وصديقتها تسير خلفهما
--------------------------------------------------

سجل اعجابك بصفحتنا على الفيسبوك 

  رد مع اقتباس
قديم 2014-01-06, 18:45   رقم المشاركة : ( 2 )
mano jf

أمـــل الشامل


الصورة الرمزية mano jf





علم الدولة Algeria



mano jf غير متصل


  رد مع اقتباس
قديم 2014-07-24, 23:56   رقم المشاركة : ( 3 )
Bitoo

الصورة الرمزية Bitoo





علم الدولة Algeria

دعوه لموضوعي


Bitoo غير متصل

سلمت اناملك لما سطرت هنا

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
عاشقة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مبروك عاشقة الاقصى 1 الاشراف ^.^ moh@med منتدى الترحيب والتهاني و التواصل بين أعضاء المنتدى 28 2010-05-12 19:03
الى كل عاشقة تريد الحقيقة أنفال فضاء القصة و المسرحية 3 2009-09-26 22:45
عاشقة الصمت keltoum g فضاء الشعر الفصيح بأنواعه 7 2009-02-13 15:38
هذيان عاشقة وفـــــاء فضاء الشعر الفصيح بأنواعه 25 2009-01-13 17:09
عاشقة الفارس المتيم hadjer 90 فضاء المنقول من الشعر والخاطرة و القصة 6 2008-07-18 13:54

RSS 2.0 - XML - HTML - MAP
الساعة الآن 17:55.

 

جميع الحقوق محفوظة © منتديات الشامل 2005-2019
جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي المنتدى أو إدارته و إنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه
Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd