منتديات الشامل      


العودة   منتديات الشامل - > القسم العـــــــام > المنتدى الإسلامى العام > منتدى شهر رمضان المبارك
التسجيل   البحث

منتدى شهر رمضان المبارك المواضيع الخاصة بشهر رمضان الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 2010-08-17, 11:04   رقم المشاركة : ( 21 )
مسك الشهادة

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة





علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل

رد: فــي ظـــلال رمـضـــان

وعليكم السلام والرحمة والإكرام
وفيكِ بارك المولى أختي، وشكرا لكِ وأتمنى لكِ المتعة
والفائدة وأنتِ تتنقلين بين هذه الظلال

وآسفة إن كنتُ فتحتُ عليكِ مواجعًا بتذكرك هذا الشخص العزيز عليكِ
والسلام عليكم.

سجل اعجابك بصفحتنا على الفيسبوك 

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-17, 14:07   رقم المشاركة : ( 22 )
الراجية مغفرة الله

:: مشرفة ::
منتدى القضية الفلسطينية
منتدى شهر رمضان الكريم


الصورة الرمزية الراجية مغفرة الله





علم الدولة Palestine



الراجية مغفرة الله غير متصل


للتــثــبــيـت

بارك الله فيكِ أختي الغالية مسك الشهادة،
وجزاكِ الله عنا خير الجزاء.

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-17, 23:45   رقم المشاركة : ( 23 )
مصعب

:: مشرف ::
القسم الاســـلامي


الصورة الرمزية مصعب





علم الدولة Algeria



مصعب غير متصل

فضل النوافل فضل عظيم ومن أعظم فضل الله هو محبة الله التي تعود على المرء بالمحافظة على النوافل وهذا بنص حديث رسول الله "........... ولا يزال عبدي يتقرب لي بالنوافل حتى أحبه
فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمعه به وبصره الذي يبصر به ...... "

فلا يسمع إلا مايريد له الله أن يسمع ولا يبصر إلا ما يريد له الله أن يبصر إياه . لأنه صار من حب
الله , فلا يستعيذ الله من شئ إلا استعاذه , ولئن سأله الا أجابه .... وكل هذا يعود على المرء
بالمحافظة على النوافل بعد أن يؤدي ما عليه من فرائض , وطبعا من بين تلك الفرائض صلاة
الضحى وغيرها من النوافل والرواتب .... بالأخص ونحن في شهر التنافس في الطاعات .....
فجزاك الله خيرا على ما تتحفينا به كل يوم من رمضان , وموضوع يستحق أن يثبت .

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-18, 05:01   رقم المشاركة : ( 24 )
مسك الشهادة

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة





علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل

كلام جميل ما تفضلت به أخ مصعب..

اللهم إنّا نسألك وحب من أحبّك وحب عمل يقرّبنــا إلى حــبّك
فإذا كنّا نحرص على نيل الثـــواب والأجر فلنؤدي هذه النوافـــل
وفي ذلـك فليتنافس المتنافســون.. ولمثــل هذا فليــعمل العامــلــون

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-18, 05:13   رقم المشاركة : ( 25 )
مسك الشهادة

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة





علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل


"14 10"]
وقفات مع صلاة التراويح


الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين .. وبعد؛
فهذه بعض الملاحظات التي نقع فيها جهلاً أو نسياناً .. أحببت التنبيه عليها نصحاً لله ولكتابه ولرسوله ﷺ وللمسلمين وعامتهم وخاصتهم .. والله المستعان .
الوقفة الأولى
مع الأئمة .. وفقهم الله
فمن تلك المخالفات :
1- السرعة في القراءة والصلاة ، والإخلال بشيء من الركوع والسجود والطمأنينة والخشوع .
2- الاعتداء في الدعاء والإطالة فيه .. فاحرص أخي أن تدعو بالصحيح المأثور والجوامع من الدعاء لتنال أجر الدعاء والمتابعة ، وتسلم من الزلل والمخالفة ، علماً بأنه لم يكن من هديه عليه الصلاة والسلام المدوامة على القنوت .
3- اعتقاد وجوب ختم القرآن ، ولهذا تحصل السرعة في القراءة لدرجة الإخلال بها .
4- أحث الأئمة على السنة في القيام ، وذلك بصلاتها إحدى عشر ركعة أو ثلاثة عشر ركعة مع إحسانها وإطالتها دون مشقة .
5- وكذلك لا ينسوا تذكير الناس ونصحهم وإرشادهم بعد الصلاة ما بين الوقت والآخر .. أو بين الآذن والإقامة فرمضان ولياليه فرصة للدعوة والنصح .

الوقفة الثانية
مع الناس ... حفظهم الله
فمن ذلك
1- الإكثار والمبالغة في تتبع المساجد .. والتنقل طلباً للصوت فقط ، وقد صح عن النبي ﷺ : (( ليصل أحدكم في المسجد الذي يليه ولا يتبع المساجد )) [رواه الطبراني – صحيح الجامع] وقد نهى السلف عن ذلك لما فيه من هجر بعض المساجد .. والتأخير عن تكبيرة الإحرام ، وما قد يحصل من عشق الأصوات ... وغيره ، ولكن لا حرج في أن يلتزم المصلي بمسجد ولو كان غير مسجده ويستمر معه إلى نهاية رمضان إن وجد ذلك أدعى لحصول الخشوع وتدبر القراءة.
2- الصراح والعويل عند البكاء .. أو رفع الصوت والتكلف في البكاء .. وليس هذا من هدي السلف رضي الله عنهم .. بل كان قدوتنا ﷺ إذا بكى سمع له أزيز كأزيز المرجل فحسب .. فالتكلف منهي عنه ، وهو مدعاة للرياء وفيه إزعاج للمصلين إلا من غلبه ذلك فهو معذور .. ولكن عليه مجاهدة نفسه ، وخير الهدي هدي محمد ﷺ.

3- التأثر من كلام البشر ، وعدم التأثر من كلام رب البشر ، وذلك بالبكاء من الدعاء فقط وأما القرآن فلا ، والله تعالى يقول : { لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ }.
4- البعض ينتظر الإمام حتى يركع وينشغل بالكلام فإذا ركع دخل معه في الصلاة ، ويكثر هذا في الحرم – وهذا العمل فيه ترك لمتابعة الإمام وتفويت تكبيرة الإحرام وقراءة الفاتحة .. فلا يليق بك – أخي الحبيب – فعله .
5- النظر في المصحف داخل الصلاة حال قراءة الإمام، وهذا يكثر في الحرم ، وفي هذا العمل عدة مساوئ فمنها كثرة الحركة باليدين وبالبصر ، ومنها ترك سنة القبض ، ووضع اليدين على الصدر ، ومنها ترك النظر إلى موضع السجود .. إلخ .
6- اكتفاء البعض بأربع أو ست ركعات مع الإمام ثم ينصرف إلى دنياه وفي هذا فوات لأجر عظيم ، قال عنه المصطفى ﷺ : (( من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة )) [رواه أهل السنن وهو صحيح].
7- الإكثار من الأكل عند الإفطار فيأتي المصلي وهو متخم بالطعام فلا يستطيع إكمالها ، أو تجده يضايق المصلين بالجشاء .

الوقفة الثالثة
مع النساء ... حرسهن الله
فمن ذلك :
1- الحضور إلى المسجد وهي متبخرة متعطرة وفي هذا مخالفة عظيمة لحديث رسول الله ﷺ : ( أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية )) [رواه أحمد والترمذي وقال :حسن صحيح] ، فكيف بمن تذهب للسوق وهي كذلك .
2- عدم التستر الكامل وإظهار شيء من الجسم ، والواجب عليها ستر جميع جسدها وأن لا يكون حجابها شفافاً ولا ضيقاً بل واسعاً ساتراً فضفاضاً ، وأن لا تظهر شيئاً من زينتها وليس هذا كبتاً وحبساً لها وإنما احتراماً وصيانة وحماية لها .
3- الحضور إلى المسجد مع السائق الأجنبي بمفردها .. فترتكب بذلك مخالفة شرعية من أجل الحصول على أمر مباح أو مستحب لها ، وهذا خطأ .
4- تركها لأولادها عند المعاصي من مشاهدة الأفلام وسماع أغاني ونحوها .. أو مصاحبة الفساق والله يقول : { يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا } ، فبقاؤها في هذه الحالة في بيتها أوجب للمحافظة عليهم .
5- إحضار الأطفال المزعجين وإشغال المصلين بذلك والتشويش عليهم .
6- الاشتغال بعد الصلاة بالقيل والقال والكلام في الناس وارتفاع الأصوات بذلك حتى يسمعهن الرجال بدلاً من قول سبحان الملك القدوس ( ثلاثاُ) والذكر والاستغفار !!.
والسنة أن ينصرفن مباشرة بعد فراغ الإمام ولا يتأخرن إلا لعذر ، والرجال يبقون قليلاً حتى ينصرفن أو ينتظرن قليلاً حتى يخرج الرجال ، فلا يكون الخروج في وقت واحد خاصة إذا كانت الأبواب متقاربة فيحصل الزحام والاختلاط على الأبواب .
7- الانتقال من خير البقاع وأحبها إلى الله – وهي المساجد – إلى شرها وأبغضها إلى الله وهي الأسواق لغير حاجة ماسة .
8- عدم التراص في الصفوف ، ووجود الفرجات ، والخلل فيها .
9- تركها الاجتهاد في الطاعة والذكر إذا جاءتها الدورة أو العادة الشهرية فهناك أنواع كثيرة من العمل الصالح كالدعاء والاستغفار والتسبيح والصدقة والصلاة على النبي ﷺ ... إلخ.

الوقفة الرابعة
وهي لكل مسلم ومسلمة
* اتقوا الله في صيامكم وقيامكم ودعائكم .. ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها ، تصومون النهار وتقومون الليل وتبكون مع الإمام ثم تذهبون بعد ذلك وتضيعون أجوركم ، فالعين التي كانت تدمع تنظرون بها إلى الحرام من أفلام متبرجة ومختلطة ، والأذن التي تأثرت بما سمعت تسمعون فيها الغناء واللغو ، واللسان الذي كان يُوَّمِّن على الدعاء تطلقونه في الغيبة والنميمة والكذب والسخرية والقيل والقال والسباب والشتائم ، وغير ذلك من آفات اللسان ، والقلب الذي خشع وسكن في القراءة هو نفسه يحمل الحقد والغل والكراهية للمسلمين ، فلا يصح هذا منا أبداً ، وتذكروا أنه ؛ (( رب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش )) [رواه أحمد وهو صحيح] ، وقوله عليه الصلاة والسلام : (( من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه )) [رواه البخاري ].
ولا تكن من إذا خلى بمحارم الله انتهكها ، فهذا أمراً عقوبته وخيمة .
قال رسول الله ﷺ : (( لأعلمن أقواماً من أمتي يأتون بحسنات أمثال جبال تهامة بيضاء ، فيجعلها الله هباءً منثوراً أما إنهم إخوانكم ومن جلدتكم ويأخذون من الليل كما تأخذون ولكنهم إذا خلوا بمحارم اله انتهكوها )) [صحيح الجامع 5028]
إذا خلوت بريبة في ظلمة *** والنفس داعية إلى العصيان
فاستحي من نظر الإله وقل لها *** إن الذي خلق الظلام يراني

وأُذكّر نفسي وإياك أخي المسلم أولاً وأخيراً بإخلاص النية لله واتّباع السُّنّة في القيام وغيره ، وقال ﷺ : (( من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه )) [رواه البخاري ومسلم]
أسأل الله جل وعلا أن ينفعنا بهذه الوقفات ، وأن يرزقنا الإخلاص والسداد واالقبول .



التعديل الأخير تم بواسطة مسك الشهادة ; 2010-08-18 الساعة 05:16

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-18, 11:31   رقم المشاركة : ( 26 )
فاطمة الزهرا

الصورة الرمزية فاطمة الزهرا





علم الدولة Algeria



فاطمة الزهرا غير متصل

السلام عليكم ورحمة الله

جزاك الله الفردوس الأعلى يا أخت مسك الشهادة،ان وقفات صلاة الطراويح التي تطرقت اليها هي موضوع محسوس في شهر رمضان وسبق و قلت بأن هذه الظلال التي جئت بها هي الأنسب في هذا الشهر الفضيل كتذكير ووعظ ،فبارك الله فيك.
ثم ان المسلم الحقيقي عمل بهذه الأحاديث التي ذكرت أحاديث رسولنا الكريم واهتدى بهداه فالمسلم لا يكون مسلما و لا مؤمنا الا اذا اعتصم بالكتاب والسنة في الفرائض أو السنن كصلاة الطراويح و بالتالي لا يقع في مثل هذه الاخطاء و يحافظ على سلامة دينه.

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-18, 23:43   رقم المشاركة : ( 27 )
مصعب

:: مشرف ::
القسم الاســـلامي


الصورة الرمزية مصعب





علم الدولة Algeria



مصعب غير متصل

الحقيقة اليوم حدث معي شئ مما ذكرت أخت مسك وهو سرعة الامام في القرآة وعدم تمكنه من الحفظ ., حتى أننا لم نفهم شئ مما يتلوه ., فلا حول ولا قوة إلا بالله . لكن النصف الاخر من التراويح
دخل إمام آخر متمكن من التلاوة والحمدلله , ينبغي للائمة أن يتمكنوا من حفظ كتاب الله حفظا وتلاوة
وأحكاما وعملا ..... حتى يتأثر الناس بهم.
كذالك ينبغي لمن يأتي بأولاده للمسجد في صلاة القيام الا يتركهم في المسجد يمرحون ويلعبون

ويجرون أمام المصليين , بل ينبغي لهم أن يربهم ويعلمهم أن هذه المساجد إنما هي للعبادة....

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-19, 03:26   رقم المشاركة : ( 28 )
مسك الشهادة

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة





علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهرا مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله
جزاك الله الفردوس الأعلى يا أخت مسك الشهادة،ان وقفات صلاة الطراويح التي تطرقت اليها هي موضوع محسوس في شهر رمضان وسبق و قلت بأن هذه الظلال التي جئت بها هي الأنسب في هذا الشهر الفضيل كتذكير ووعظ ،فبارك الله فيك.
ثم ان المسلم الحقيقي عمل بهذه الأحاديث التي ذكرت أحاديث رسولنا الكريم واهتدى بهداه فالمسلم لا يكون مسلما و لا مؤمنا الا اذا اعتصم بالكتاب والسنة في الفرائض أو السنن كصلاة الطراويح و بالتالي لا يقع في مثل هذه الاخطاء و يحافظ على سلامة دينه.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
وإياكم أخت فاطمة،
بالطبع، فإسلام المرء يحدده أعماله الصالحة
واتباع القرآن والسُّنّة قولا وفعلا
فاللهم إنّا نسألك الخيرات وترك المنكرات وأن تتوب علينا
يا رحمن يا رحيم

شكرا على المرور أخت فاطمة، وجزيتِ خيرا.

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-19, 03:35   رقم المشاركة : ( 29 )
مسك الشهادة

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة





علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصعب مشاهدة المشاركة
الحقيقة اليوم حدث معي شئ مما ذكرت أخت مسك وهو سرعة الامام في القرآة وعدم تمكنه من الحفظ ., حتى أننا لم نفهم شئ مما يتلوه ., فلا حول ولا قوة إلا بالله . لكن النصف الاخر من التراويح
دخل إمام آخر متمكن من التلاوة والحمدلله , ينبغي للائمة أن يتمكنوا من حفظ كتاب الله حفظا وتلاوة
وأحكاما وعملا ..... حتى يتأثر الناس بهم.
كذالك ينبغي لمن يأتي بأولاده للمسجد في صلاة القيام الا يتركهم في المسجد يمرحون ويلعبون
ويجرون أمام المصليين , بل ينبغي لهم أن يربهم ويعلمهم أن هذه المساجد إنما هي للعبادة....
هذا شيء مؤسف، اللهم اهدنا واهدِ بنا واجعلنا سببًا لمن اهتدى
وجيد أنهم أتوا بإمام آخر، لأن مواصفات الإمام هذه لها دور
كبير في تنفير الناس من المساجد، لا سمح الله

لكن أهم شيء بالنسبة إليّ أنه عندما نذهب للمسجد لإحياء
ليلة القدر تأتي النساء بأطفالهن المزعجين والذين يعكرون صفاء القلوب
وخشوعا لله، فبالكاد نستطيع التركيز مع الإمام
كم أن هؤلاء الأطفال يقومون بإطفاء الضوء والمراوح
فلا حول ولا قوة إلا بالله والله المستعان




  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-19, 03:40   رقم المشاركة : ( 30 )
مسك الشهادة

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة





علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل


"14 98"]
لماذا نصـــــــوم؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه وبعد.


فللّه في شرعه أسرار، وله في أحكامه حكم، وله في خلقه مقاصد، فمن هذه الأسرار والحكم والمقاصد ما تدركه العقول، ومنها ما تقف عنده كالة، وقد أخبر ـ سبحانه ـ عن بعض حكم الصيام؛ فقال تعالى: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ» (البقرة:183). إذن فالصوم طريق لتقوى الله ـ عز وجل ـ والصائم أقرب الناس إلى مولاه- جلت قدرته، جاع بطن الصائم فصفا قلبه، وظمئت كبد الصائم فدمعت عيناه، وصح عنه ـ عليه الصلاة والسلام ـ أنه قال: «يا معشر الشباب! من استطاع منكم الباءة فليتزوج؛ فإنه أغضّ للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم؛ فإنه له وجاء».

* الصوم يضيق مجاري الطعام والدم، وهي مجاري الشيطان، فتقلّ وسوسته.

* الصوم يضعف الشهوة وخطرات السوء وواردات المعصية، فتشرق الروح.

* الصوم يذكر الصائم بإخوانه الصائمين من الجائعين والمحتاجين والفقراء والمساكين، فيرحمهم ويعطف عليهم ويمدّ يده بالعون إليهم.

يا صائماً ترك الطعام تعففاً

أضحى رفيق الجوع واللأواء

أبشر بعيدك في القيامة رحمة

محفوفة بالبر والأنداء

* الصوم مدرسة لتربية النفس، وتزكية القلب، وغض البصر، وحفظ الجوارح.

* الصوم سرّ بين العبد وبين المعبود سبحانه، ففي الصحيح أن الله ـ عز وجل ـ قال: «كلّ عمل ابن آدم له إلا الصوم؛ فإنه لي وأنا أجزي به». لأن الصوم لا يطّلع عليه إلا الله تعالى بخلاف الصلاة والزكاة والحج.

* عرف السلف الصالح الصيام قربةً لله ـ عز وجل ـ ومضماراً للسباق، وموسماً للخيرات، فبكوا فرحاً باستقباله، وبكوا حزناً عند فراقه.

* عرف السلف الصيام فأحبوا رمضان، واجتهدوا في رمضان، وبذلوا نفوسهم في رمضان، فجعلوا من لياليه قياماً وركوعاً وسجوداً ودموعاً وخشوعاً، وجعلوا من نهاره ذكراً وتلاوةً وتعليماً ودعوةً ونصحاً.

* عرف السلف الصيام قرةَ عينٍ وراحةَ نفسٍ، وانشراحَ صدرٍ، فربوا أرواحهم بمقاصده، وزكوا قلوبهم بتعاليمه، وهذبوا نفوسهم بحكمه.

* كان السلف ـ كما صح عنهم ـ يجلسون بمصاحفهم في المساجد، يتلون ويبكون، ويحفظون ألسنتهم وأعينهم عن الحرام.

* الصيام يا صائمين وحدة للمسلمين، يصومون في زمن ويفطرون في زمن، جاعوا معاً، وأكلوا معاً، ألفةً وإخاءً، وحباً ووفاءً.

* الصيام يا صائمين كفارة للخطايا ومحوٌ للسيئات. صحّ عنه ـ عليه الصلاة والسلام ـ أنه قال: «الجمعة إلى الجمعة، والعمرة إلى العمرة، ورمضان إلى رمضان، كفارات لما بينهما ما لم تُؤتَ كبيرة».

* والصيام يا صائمين صحة للنفس؛ لأنه يطرح المواد الفاسدة، ويريح المعدة ويصفي الدم ويطلق عمل القلب، فتشرق به الروح، وتصفو به النفس، وتهذب به الأخلاق.

* إذا صام الصائم ذلّت نفسه لربه، وانكسر قلبه، وخفت مطامعه، وذهبت شهواته، لذلك تكون دعوته مستجابة لقربه من الله ـ عز وجل.

* في الصيام سر عظيم، وهو امتثال عبودية لله ـ عز وجل ـ والإذعان لأمره، والتسليم لشرعه، وترك شهوة الطعام والشراب والجماع لمرضاته.

* والصيام انتصار للمسلم على هواه، وتفوّق للمؤمن على نفسه؛ فهو نصف الصبر، ومن لم يستطع الصيام بلا عذر، فلن يقهر نفسه ولن يغلب هواه.

* والصيام تجربة هائلة للنفس؛ لتكون على استعداد تامّ لتحمّل المشاقّ والقيام بالمهامّ الجسام من عبادة وتضحية وإنتاج. وقد ابتلى الله قوم طالوت بنهر لما أراد طالوت أن يقاتل أعداءه، وقال لهم طالوت: «فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ» (البقرة: من الآية 249).

فنجح أهل الصبر، وفاز منهم من غلب هواه، وتخلف عن التقوى عبَدة الهوى المقهورون تحت سلطان طبائعهم.

ولعلّ بعض حكم الصوم تتلخص في أنه تقوى لله عز وجل، وامتثال لأمره وقهر للهوى، وانتصار على النفس، وتهيئة للمسلم في مواقف التضحية، وضبط للجوارح، وكبح للشهوات، وصحة للجسم، وتكفير للسيئات، وألفة وإخاء، وشعور بجوع الجائعين، وحاجة المحتاجين.


التعديل الأخير تم بواسطة مسك الشهادة ; 2010-08-19 الساعة 03:46

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
رمضان, علان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أفــضل ثــلاث ســاعــات فــي رمــضـــان ( إغــتــنــمــوهـا) الجوهرة النادرة المنتدى الإسلامى العام 3 2010-08-03 23:21
مــا هــي مشــاريعــــك فــي رمضـــان ؟؟؟؟؟ abou khaled منتدى شهر رمضان المبارك 2 2009-08-18 22:28
عـاشـــــقـة فــي مـــعــبدي حسام غانم فضاء الشعر الفصيح بأنواعه 12 2009-08-09 11:12
&& أهــــلا وسـهـــلا بـكــم فــي صفحــةأولــمــبــيـــاد بــكــيـــن 2008 yacine47 منتدى الرياضات المختلفة 100 2008-08-18 13:51

RSS 2.0 - XML - HTML - MAP
الساعة الآن 15:23.

 

جميع الحقوق محفوظة © منتديات الشامل 2005-2019
جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي المنتدى أو إدارته و إنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه
Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd