منتديات الشامل      


العودة   منتديات الشامل - > القسم العـــــــام > المنتدى الإسلامى العام > منتدى شهر رمضان المبارك
التسجيل   البحث

منتدى شهر رمضان المبارك المواضيع الخاصة بشهر رمضان الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 2010-08-20, 10:51   رقم المشاركة : ( 31 )
مصعب

:: مشرف ::
القسم الاســـلامي


الصورة الرمزية مصعب





علم الدولة Algeria



مصعب غير متصل

رد: فــي ظـــلال رمـضـــان

عندما ندرك الحديث الذي يقول فيه الله عز وجل " كل عمل ابن آدام له الا الصوم فهو لي
وأنا اجزي به " فحين ندرك هذه النسبة لله ندرك أهيمة الصوم بالنسبة للصائم.
وإن كانت التقوى هي العائد للصائم في صومه لكفت وأجزأت . فكيف وقد إشتمل الصوم على

كثير من فوائد لا تعد ولا تعد تعد على الصائم في صومه .

قم بزيارة صفحتنا على الفيسبوك
  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-20, 14:43   رقم المشاركة : ( 32 )
مسك الشهادة

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة





علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل


"14 98"]



على مائدة الإفطار .. تذكـــر

• أن للصائم فرحتان فرحة حين يفطر و فرحة حين يلقى ربه.

• أن للصائم عند الإفطار دعوة لا ترد.

• أن خلوف فم الصائم أطيب إلى الله من ريح المسك.

• أن تدعو بعد الإفطار " اللهم إني لك صمت و على رزقك أفطرت ذهب الظمأ وابتلت العروق و ثبت الأجر".

• أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: " ما زالت أمتي بخير ما أخرت السحور وعجلت الفطور"، فعجل بالفطور أولا ثم قم إلى صلاة المغرب، وأن تبدأ بالتمر أسوة برسول الله صلى الله عليه و سلم.. ناهيك عن أنه قد ثبت علمياً أن لذلك فوائد صحية جليلة فصلى الله على خير البرية الذي لا ينطق عن الهوى..

• أن للمائدة آداب وصى بها الرسول ﷺ و حري بنا أن تلتزم بها أكثر ما يكون الالتزام في هذا الشهر الفضيل، و منها كما قال ﷺ في أحد أحاديثه: " يا غلام سم الله و كل بيمينك و كل مما يليك".

• أن تشكر الله على نعمه فهو الذي قدر فهدى و الذي أخرج المرعى..

• أن لا تنسى أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كانت تمر عليه الليلة والليلتان يربط على بطنه الحجر من الجوع.. و " ما ملأ ابن آدم وعاءً شر من بطنه" كما قال ﷺ.


• أن تستغفر الله تعالى.. لك وللمؤمنين.. و أن تترحم على شهداء الأمة خاصة الذين قضوا في هذا لشهر الفضيل..

• أن من فطر صائماً كان له أجر كبير فقد قال ﷺ " من فطر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء ".

• أن الصوم جنة و أن الصدقة تطفئ غضب الرب كما يطفئ الماء النار.. فأكثر من الصدقة بشكل عام في هذا الشهر الفضيل، فإن كنت قد وجدت ما تفطر عليه.. فهناك من لا يجد قوت يومه، وفي الصحيحين من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: " كان النبي ﷺ أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان ".

• أن لك إخوة في فلسطين.. و غيرها من البلدان المسلمة.. يفطرون تحت وابل الرصاص أو نيران المدافع، ومن منهم من لا يدري هل يفطر معنا غداً أم في جنات الفردوس الأعلى..

و ختاما نقول أخي الصائم تذكر.. فإن الذكرى تنفع المؤمنين..





  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-20, 16:01   رقم المشاركة : ( 33 )
فاطمة الزهرا

الصورة الرمزية فاطمة الزهرا





علم الدولة Algeria



فاطمة الزهرا غير متصل

السلام عليكم ورحمة الله
حفظك الله أخت مسك الشهادة وحفظ المسلمين اجمعين،
شهر رمضان هو شهر الدعاء، وشهر الإجابة، وشهر التوبة والقبول بالاضافة الى فوائده التي اثبتها العلم،

ولانه شهرليس كسائر الاشهر ودعوة الصائم لا ترد ،فان على كل الصائمين ألا يبخلوا بالدعاء لاخواننا في فلسطين ،نسأل الله أن يفرج عنهم
ويرحم ضعفهم ويجبر كسرهم ،اللهم كن معهم واحفظهم بحفظك ياخير الحافظين، اللهم سدد رميهم وثبت قلوبهم، اللهم اعز الاسلام والمسلمين واذل الشرك والمشركين ودمر اعداءك اعداء الدين وانصر عبادك المسلمين ،
وثبت أجر صيام الصائمين واجر صدقاتهم وطاعاتهم وعباداتهم ،آمين يارب العالمين.

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-20, 16:10   رقم المشاركة : ( 34 )
أماني25

الصورة الرمزية أماني25





علم الدولة Algeria



أماني25 غير متصل

والله موضوع في قمةالروعة معسايا اقول الى ربي يوفقكم لما يحبه ويرضاه
دمتم رائعين

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-20, 17:56   رقم المشاركة : ( 35 )
مصعب

:: مشرف ::
القسم الاســـلامي


الصورة الرمزية مصعب





علم الدولة Algeria



مصعب غير متصل

عندما تذكر مائدة الافطار في رمضان أخت مسك الشهادة نتذكر وللاسف الاسراف
في تلك الموائد . وحجم الأكل الذي يرمى في أكياس القمامة والزبالة بعد الافطار
ونجد كثير من الأطباق تملأ تلك المائدة , فيأكل قليله أما الباقي .................
" ولا تبذر تبذيرا إن المبذرين كانوا إخوان الشياطن " بالأخص ونحن في شهر
فضيل مبارك .... وفي الحديث " من كان له فضل طعام فليعد به على من لا فضل له "
فما بالنا نرى ذاك الفضل يرمى بينما العديد من الناس يلتوي من شدة الجوع ......

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-21, 22:33   رقم المشاركة : ( 36 )
مسك الشهادة

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة





علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل


"14 98"]

بِسمِ اللهِ الرَحْمَنِ الرَحيمِ ،
السَّلامُ عَليْكُم وَرَحْمَةُ اللهِ وَبرَكَاتُه ،




أَمّا بَعد ،

فـَ هَا هِيْ عَشْرُ الرَحْمَةِ قَد إِنقَضَت ،
العَشْرُ الأَوَائِلُ مِنْ رَمَضَانَ المُبَارَكَ قَد مَرّت
بـِ أَيَامِهَا ، ولَيَالِهَا ، وَقد أُعْتِقَ فِيها مَن أُعْتِقْ ،
وَغُفرَ فيها لِمن غُفر ،
وَرَحَمَ اللهُ فيهَا مَن رَحِم ..!

أَخِيْ .. اختي ،
مَاذَا قَدمتَ فِيْ هَذهِ العَشر المُبَاركة ، ؟
هَلْ هَذهِ الأَيَامُ سَتكونُ شَاهِدَةً لَكَ أَم عَليك ، ؟
هَل قَضَيْتَ وَقْتَكَ بَيْنَ صَلاةٍ وَقِيَامٍ وَتِلاوَةِ القُرآن ،
وَالإِحْسَانِ إِلىْ الغيرِ ، ؟
أَم قَضيتَهَا وَأَنْتَ تتـنقلُ مِن مَحَطَةٍ وَأُخْرَىْ ،
وَمِن مُسلسَلٍ إِلىْ مُسَلسَلٍ ، ؟
وَمَرَةً غَارِقٌ بـِ النّوم ،
وَمَرَةٌ أُخرىْ تَسَبُ وَتَشْتُمُ وَتَتَشَمَتُ بـِ الآخَرينَ مِن فَرطِ عَصبيتكْ ، !



يَا مَعْشَرَ الصَائِمينْ ،
قَد تَرّجَلَتِ العَشر الأُولىْ ،
وَقد فَازَ فيهَا مَن فَاز ، وَخَسِرَ فِيهَا مَن خَسرَ
، !
فلا تَحرم نَفسَكَ الأَجْرَ بـِ فِعلِ الخَيْرَاتِ، وَالطَاعَاتِ
،
وَقِيَامُ الليلِ بـِ الخَلواتِ، وَقِرَاءَةُ القُرآن حِينَمَا يَجنُّ الليلْ،
وَالصَدَقَات إِلىْ الفُقَرَاءِ وَالمَسَاكينْ ، وَبِرُّ الوَالِدينِ،
وَالإِحْسَانُ إِلىْ الجَارِ، وَالقَريبِ وَالصَديقْ ، ..
وَذَكّرِ النّاس بـِ الخير، وَإِنصح ، !


يَا مَعْشَرَ الصَائِمينَ ،
قَد مَضَىْ الثُلثْ ، وَالثلثُ كَثير !

فـَ سَارِعوا إِلىْ مَغْفِرَةٍ مِنَ اللهِ وَرِضْوَانَا ، وَسَابِقوا
إِلىْ جَنّةٍ عَرضُهَا السَمَاواتِ وَالأَرضْ ،
فـَ قَد خَسِرَ واللهِ مَن خَرَجَ مِنْ رَمَضَانَ وَلم يُغفر
لَه،
ولَم يَكن مِن المُعتَقينْ ، !



هَمسـة :
رُبَّمَا يكَون هَذا آخِرَ رَمَضَانَ قَد يَمُرُّ عَليكَ ،
لا تَستكثر عَليكَ هَذا التّصور ،
نَعم ،
فـَ صَفَحَاتُ الأَيّامِ تُطوىْ ، وَسَاعَاتُ الزَمَانِ تَنقَضيْ ،
بـِ الأَمسِ القَريبِ هَلَّ هِلالهُ وَاليوم تَصَرمت أَيّامه
،
فـَ عُد للهِ خَائِفَاً ، تَائِبَاً ، رَاجِياً مَغفرتُهُ وَثَوابه ، ..


//

وعلى أعتاب العشر الثانية آمل ألا يكون نصيبي ونصيبك قول الله عز وجل
(( رضوا بأن يكونوا مع الخوالف )) .



سؤال آخر يتردد : حرارة الفرحة التي عشناها في مقدم رمضان تساؤلنا : هل لا زالت قلوبنا تجل الشهر ؟ وتدرك ربيع أيامه ؟ أم أن عواطفنا عادت كأول وهلة باردة في زمن الخيرات ، ضعيفة في أوقات الطاعات ، ورحم الله سلفنا الصالح فلكأنما تقص سيرهم علينا عالماً من الخيال حينما تقول : قال الأوزاعي : كانت لسعيد بن المسيب فضيلة لا نعلمها كانت لأحد من التابعين ، لم تفته الصلاة في جماعة أربعين سنة ، عشرين منها لم ينظر إلى أقفية الناس . وكانت امرأة مسروق تقول : والله ماكان مسروق يصبح ليلة من الليالي إلا وساقاه منتفختان من طول القيام ، وكنت أجلس خلفه فأبكي رحمة له إذا طال عليه الليل وتعب صلى جالساً ولا يترك الصلاة ، وكان إذا فرغ من صلاته يزحف كما يزحف البعير من الضعف . قال أبو مسلم : لو رايت الجنة عياناً أو النار عياناً ما كان عندي مستزاد ، ولو قيل لي إن جهنم تسعّر ما استطعت أن أزيد في عملي .




وفي ظل هذه الأخبار تُرى كم من صلاة في الجماعة ضاعت..؟

وكم نافلة في صراع الأعمال تاهت ؟ تُرى كم من لحوم إخواننا هتكناها بأنيابنا ؟ تُرى كم هي الخيانة التي عاثتها أعيننا في رحاب الحرمات . كم خطت أقدامنا من خطو آثم ؟ كم ، وكم ، من عالم الحرمات هتّكت فيه الأسوار بيننا وبين الخالق ؟ والمعصية أياً كانت ، حتى لو عاقرناها في ليالي رمضان فلا تبقى خندقاً تحاصركم

* وأخيراً : رحلت العشر الأول ولئن كنا فرطنا فلا ينفع ذواتنا بكاء ولا عويل ، وما بقي أكثر مما فات ، فلنري الله من أنفسنا خيراً ، فالله الله أن يتكرر ...شريط التهاون ، وأن تستمر دواعي الكسل ، فلقيا الشهر غير مؤكدة ، ورحيل الإنسان مُنتظر ، والخسارة مهما كانت بسيطة ضعيفة فهي في ميزان الرجال قبيحة كبيرة . فوداع
اً ياعشر رمضان الأول ، سائلاً الله تعالى أن يكتب لك النجاة ، وأن يجعلك في عداد الفائزين ، وأن يعينك على ما بقي من شهر الخير . والله يتولاك ...


  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-23, 09:49   رقم المشاركة : ( 37 )
مسك الشهادة

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة





علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل


"14 98"]
رمضان شهر التوبة والغفران

فـي وجـوب الصيـام وتشـريعــه حـكـم عظيمــة وفوائـد كبيـرة وأسـرار اجتمـاعية وكمالات نفسيــة وأخلاقيـة ، وقـد اختص اللــه الأمـة الإسـلاميــة بهـذا الشهــر تكريـماً وتعظيماً لشأنها ، وقــدر فيـه من الخيرات والرحمة والبركة ما لو علمها المسلمون لتمنوا أن يكون رمضان السنة كــلها، لـكــن اللــه اراد أن يكــون رمـضان شهرا واحدا في السنة تجدد فيه الأمة حياتها ، تتهيأ فيــه القلــوب ، تتـزكى النفوس ، يستجيب الله فيه الدعاء ، تتلمس النفوس التقرب إلى ربها تطلـب منــه الـمغفــرة -

قـال ﷺ:" رمضـان شهــر أمتــي يـمـرض مريضهم فيعودونه ، فإذا صام مسلم لم يكذب ولم يغتب وفطره طيب - أى حلال - سعى إلى العتمات ، صلى الفجر والعشاء ، حافظ علــى فرائضـه ، خـرج من ذنوبــه كما تخرج الحية من سلخها ، أي نظف من الخطايا والذنوب وخرج من أوزاره بفضل الطاعة والصيام. والصيام شرعاً، الامساك عن جميع المفطرات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس بنية، هذا الامساك، فيه قهر للنفس وإذلال لها، وكسر للشهوة، وإضعاف للحظوظ الشيطانية، وإذكاء للمشاعر الايمانية، فهو جنة، ترس ووقاية وحصن يحمي به الإنسان نفسه. الغاية منه تقوى الله وتهيئة روح الإنسان للقاء ربها، وترويض للنفس من الغرائز، به يستعد الإنسان للتقرب إلى الله، فيتهيأ لأداء الفريضة ويستعين على ذلك بذكر الله {أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ القُلُوبُ} الرعد 28 . كل العبادات يجب التهيؤ لها من صلاة وصوم وزكاة وحج. في رمضان يستحى الإنسان من النظر إلى الحرام، لأنه في عبادة كما لو كان يصلى، وحتى لو نظر فإن نفسه سوف تؤنبه، والشأن في ذلك على بقية الجوارح : كالسمع واليد والرجل واللسان، لأن النفس بطبيعتها في رمضان تنقاد إلى بارئها الذى خلقها وسواها، فرمضان محسوب عليها فلماذا تفسده بالحرام؟. إن الصيام يجب أن يكون باعثا على الخير والبر والمعرفة والطاعة والإحسان ناهياً عن الشر والمنكر والفحشاء، مانعاً من الزور والآثام بحيث لايقول الصائم إلا خيراً، ولا يعمل إلا صالحاً. قال ﷺ فيما يرويه عن ربه " كل عمل ابن أدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزى به " والصوم سر بين العبد وربه، من يستطيع أن يمنع هذا العبد وهو في خلوته من الانفطار، إنها العبادة لله وحده التى تعينه عن تزكية النفس والبعد عن الشهوات. في رمضان يأمر الله الجنة أن تتزين للصائمين حباً فيهم وكرامة، فيه تغلق أبواب النار، تصفد الشياطين، يجعل خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك، بعداً لمن أدرك رمضان فلم يغفر له، إذا لم يغفر له فمتى؟. أحب الشهور إلى المؤمنين شهر رمضان يحول حياتهم من معاش إلى سلوك يسعى للعبادة والتزكية، فهو يجعل الناس جميعاً يحبون التقرب إلى الله. عبــر تـاريخنـا الإسـلامــي لــم يكـن رمضـان شهــر كســل وخمول فهو تربية للارادة والصلة باللــه ، فهــو شهــر عمـل وجهـاد لـم يعتد المسلمون فيه إلى الركون للنوم والراحة، فقد اعتادوا مجاهدة النفس، ففي رمضان وقعت غزوة بدر الكبرى وفيه تم فتح مكة وغزوة الخندق وتبوك، وعقد الرسول ﷺ عدة سرايا، كلها كانت ناجحة، كما تم في رمضان فتح بلاد الأندلس وعمورية وعين جالوت وغيرها من المعارك التى كان النصر فيها حليف المسلمين. وقد أمر الرسول ﷺ بالسحور استعانة على الصيام فقال: "تسحروا فإن في السحور بركة"، ليس السحور أن تأكل لقيمات ثم تنام، السحور لتستعين به على العبادة لتصلى ركعات في جوف الليل الأخير في وقت ينزل فيه رب العزة إلى السماء الدنيا فيقول: هل من مستغفر فأغفر له، هل من تائب فأتوب عليه.. في شهر رمضان غالبية الناس في طاعة يؤمون المساجد، رمضان يعود بنا إلى تجديد التوبة. قال ﷺ "من حفظ ما بين لحيته ورجليه ضمنت له الجنة". وقال الحسن البصرى: جعل شهر رمضان مضماراً لخلقه يستبقون فيه إلى طاعته، فسبق قوم ففازوا، وتخلف قوم فخابوا. فمن وفق فيه لصالح العمل وأخلص الصوم لله تعالى وترك قول الزور والعمل به فقد حاز الثواب أجمع، وفاز بالحظ الأوفى والأجر الكثير، ومن خانه التوفيق وجانبه الإخلاص وفرط في حق هذا الشهر، فذلك هو الخاسر الشقي المحروم من رحمة الله تعالى. في أيام الشهور العادية قل أن تجتمع الأسرة على مائدة واحدة بعكس ما هو الحال في رمضان، حيث يكون اللقاء بين الأسرة الواحدة والأسر والأقارب وذوى الأرحام على المائدة وفي حلقات الذكر وفي صلاة التراويح. الصيام درس وعظة يشعر الغنى بالجوع يتذكر أخاه المحتاج فتتهيأ نفسه لعمل الخير ومساعدة المحتاجين، يخرج الزكاة والصدقات فيتساوى المجتمع، فلا يحقد فقير على غنى ولاغنى يمتهن الفقير لفقره، لا تفاضل بينهم {إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ} الحجرات الآية 13 . فــي رمضــان تتنــزل الــرحمة ويستحب للمسلم فيــه كثيـرة الـدعـاء والتضــرع إلــى اللـه والتقرب إليـه بالأعمـال الصالـحة بغفــران الـذنـوب لــه ولــوالـديـه ولكـافــة المسلمين ، وأفضل أوقات يستجـاب فيهـا الــدعـاء : عنــد السجــود لقــولــه ﷺ : " أقــرب مـا يكــون العبـد مـن ربــه وهــو سـاجـد " وعنــد الإفطار وفــي الثلث الأخيـر مـن الليـل ، وفــي ليلــة القــدر التــى قــال الــرســول ﷺ " التمسـوهـا فــي الـوتـر مـن العشـر الأواخـر". فرمضان كله خير وبركة، السعيد من وفق فيه لطاعة مولاه، قال ﷺ : " من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه".




التعديل الأخير تم بواسطة مسك الشهادة ; 2010-08-23 الساعة 09:57

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-23, 12:28   رقم المشاركة : ( 38 )
فاطمة الزهرا

الصورة الرمزية فاطمة الزهرا





علم الدولة Algeria



فاطمة الزهرا غير متصل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شهر رمضان هو فرصة للمسلمين بالتوبة الى الله عز وجل و طلب المغفرة منه
أما أن تلك الحرارة في العبادات و الطاعات التي تكون عند البعض في أول رمضان فقليل من يحافظ عليها حتى آخره .

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-24, 04:56   رقم المشاركة : ( 39 )
مسك الشهادة

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة





علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بالتأكيد ، فعلى الجميع اغتنامها وإلا خسرنا وسنندم بعدها
حين لا ينفع الندم..
اللهم ارزقنا دوام العبادة واجنبنا الفتور والكسل

شكرا للمرور والتعليق أخت فاطمة


  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-24, 05:02   رقم المشاركة : ( 40 )
مسك الشهادة

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة





علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل


"14 98"]
دع عنك الكسل:
انهض فقد بدأ السباق... انهض قبل أن تجد نفسك في المركز الأخير ... انهض إن كنت تطمح أن تكون من الفائزين يوم توزع الجوائز يوم العيد ... دع عنك الكسل وإن كان طعمه أحلى من العسل فإن في آخره علقم ينسيك ماكان فيه من حلى، ما هي إلا أياماً معدودة وساعات محسوبة تمر مر السحاب وينفض الموسم وتودع شهر الطاعات وموسم البركات ومضاعفة الأجور والحسنات. إن لذة الكسل ساعة وتزول وتعقبها حسرة لا تزول ونصب الطاعة ساعة وتزول وتليها فرحة لا تزول .. اسأل صاحب الطاعة بعد انقضائها هل بقى من تعبها شيء؟ واسأل نفسك هل بقى من لذة الكسل لك شيء؟! والعاقبة للتقوى.

لا تجعل رمضان كرجب وشعبان سواء، فإن الله لم يجعلهم سواء. انظر إلى الصالحين ونافسهم في الخيرات ولا تقل أنا أفضل من فلان وفلان، لا تدع باباً للخير إلا وتطرقه، نافس على الصف الأول، تصدق ،أكثر من ذكر الله . لا تترك من قيام الليل ولا ركعة، خصص وقتاً لقراءة القرآن ولا تكتفي منه بالصفحة والصفحتين ولا بالجزء والجزئين فإن هناك من يختمه في رمضان عشر مرات ، فانهض واستمد العون من الله واسأله القبول وألح في الدعاء وبالله التوفيق.



إياك والفتور !:
عادةً ما يبدأ الناس رمضان بعزيمة قوية وإقبال على المساجد وتبكير إلى الصلوات المفروضة وحرص على صلاة التراويح وتلاوة للقرآن ولكن ما إن ينتصف الشهر حتى توهن العزائم وتبرد المشاعر ويتراخى كثير من الناس عما كانوا يواظبون عليه منذ بداية الشهر إما بسبب انصرافهم إلى الأسواق لتجهيز أغراض العيد أو بسبب التكاسل والفتور وهذا مالا ينبغي على من أراد أن يكون من الفائزين بجوائز هذا الشهر المبارك، كما أن السباق لم ينته بعد، بل أن المرحلة المتبقية هي الأهم فأمامنا العشر الأواخر وهي أفضل ليالي الشهر بل أفضل ليالي العام كله، وكان من هدي نبينا محمد ﷺ أنه" إذا دخل العشر الأواخر من رمضان أحيا الليل كله، وأيقظ أهله، وجد وشد المئزر" متفق عليه. ومعنى شد المئزر أي كناية عن الاجتهاد في العبادة. وعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: " كان رسول الله ﷺ يجتهد في رمضان ما لا يجتهد في غيره، وفي العشر الأواخر منه ما لا يجتهد في غيره" رواه مسلم. كما أن فيها ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، العبادة فيها أفضل من عبادة ثلاثة وثمانين عاماً يقول فيها النبي ﷺ: " من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ماتقدم من ذنبه" متفق عليه.

اللهم اجعلنا من المداومين على الطاعات الموفقين لليلة القدر، اللهم اعتق رقابنا ورقاب آبائنا وأمهاتنا واخواننا وأزواجنا وذرياتنا من النار واجعلنا في هذا الشهر من المقبولين الفائزين برحمتك يا أرحم الراحمين.

وأخيرًا لاتنسونا من صالح دعائكم
ودعوة لزيارة الموضوع والاستفادة بإذن الله
ومن أحبّ أن يعلّق أو يقرأ بصمت ، فأهلا بكم جميعًا.



  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
رمضان, علان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أفــضل ثــلاث ســاعــات فــي رمــضـــان ( إغــتــنــمــوهـا) الجوهرة النادرة المنتدى الإسلامى العام 3 2010-08-03 23:21
مــا هــي مشــاريعــــك فــي رمضـــان ؟؟؟؟؟ abou khaled منتدى شهر رمضان المبارك 2 2009-08-18 22:28
عـاشـــــقـة فــي مـــعــبدي حسام غانم فضاء الشعر الفصيح بأنواعه 12 2009-08-09 11:12
&& أهــــلا وسـهـــلا بـكــم فــي صفحــةأولــمــبــيـــاد بــكــيـــن 2008 yacine47 منتدى الرياضات المختلفة 100 2008-08-18 13:51

RSS 2.0 - XML - HTML - MAP
الساعة الآن 10:10.

 

جميع الحقوق محفوظة © منتديات الشامل 2005-2019
جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي المنتدى أو إدارته و إنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه
Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd