منتديات الشامل      


العودة   منتديات الشامل - > القسم العـــــــام > المنتدى الإسلامى العام > منتدى شهر رمضان المبارك
التسجيل   البحث

منتدى شهر رمضان المبارك المواضيع الخاصة بشهر رمضان الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 2010-08-14, 22:45   رقم المشاركة : ( 11 )
مصعب

:: مشرف ::
القسم الاســـلامي


الصورة الرمزية مصعب





علم الدولة Algeria



مصعب غير متصل

رد: فــي ظـــلال رمـضـــان

الحقيقة أصبح النوم من سيمات هذا الشهر للكثيرين , وكما قلت أخت مسك الشهادة تحول ليل الكثير من الصائمين نهارا , والنهار ليلا .
والمشكل ليس في النوم مادام أن النوم يغني عن كثير من أمور لا حاجات للصائم لها في شهر رمضان ... لكن المشكل أن نسهر إلى السحور ثم ننام عن صلاة الصبح .... وننام عن صلاة الظهر
والعصر .... فيصبح هذا النوم من عبادة نؤجر عليه إلى قدح في صيامنا ومفوت للكثير من العبادات
والفرائض عنا في شهر الخير ......
نعم إذا صلحت صلح المجتمع كله وإذا فسدت فسد المجتمع كله لأنها العمود الأساسي للبيت "

ألا أخبرك بخير مايكنز المرء ؟ " قلت بلى يارسول الله قال : " المرأة الصالحة إذا نظر إليها سرته وإذا أمرها أطاعته وإذا غاب عنها حفظته " نعم حفظته في ماله وفي عياله ...... نعم متى وجدت أبناء صالحين وجدت خلفهم إمرأة صالحة , فالكثير من الرجال تجده يثني على تربية أبنائه لزوجته ويحمد الله أن وفقه لأمرأة كهذه ......
وطبعا لا غنى للصائم عن هذه الاداب وعن هذه القيم الاسلامية والا مافائدة الصوم إذا كانت أخلاقنا سيئة .
" قل أمنت بالله ثم أستقم " نعم هذا ماأشر خير الخلق للسائل الذي كثرة عليه شرائع الاسلام , فالاستقامة أساس كل شئ , والمدوامة على العمل من أحب الأعمال لله . وفي الحديث " إن الله لا يمل حتى تملوا فخذوا من الأعمال ماتطيقون " نعم وإن أكان العمل أقل خير من عمل كثير لكنه ليس مداوم عليه .
جزاك الله خيرا أخت مسك الشهادة على هذه الموسوعة الجامعة " في ظلال رمضان " .

قم بزيارة صفحتنا على الفيسبوك
  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-15, 06:54   رقم المشاركة : ( 12 )
مسك الشهادة

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة





علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل


وجزيت خير الجزاء أخ مصعب على كل الدرر التي تحدثت عنها
وعلى تعليقاتك المميزة وزيارتك الدائمة للموضوع.. شكرا جزيلا لك.

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-15, 07:02   رقم المشاركة : ( 13 )
مسك الشهادة

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة





علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل

"14 98"]
اكثرو من الأذكار في هذا الشهر الفضيل

فضل الذكر
الحمد لله، والصلاه والسلام على رسول الله، صلى الله علية وعلى آله وصحبه وسلم، وبعد:


فإن ذكر الله نعمة كبرى، ومنحة عظمى، به تستجلب النعم، وبمثله تستدفع النقم، وهو قوت القلوب، وقرة العيون، وسرور النفوس، وروح الحياة، وحياة الأرواح. ما أشد حاجة العباد إليه، وما أعظم ضرورتهم إليه، لا يستغنى عنه المسلم بحال من الأحوال.
ولما كان ذكر الله بهذه المنزلة الرفيعة والمكانة العالية فأجدر بالمسلم أن يتعرف على فضله وأنواعه وفوائده، وفيما يلي صفحات من كلام العلامة ابن القيم، نقلناها باختصار من كتابه "الوابل الصيب". قال رحمه الله:
فضل الذكر

عن معاذ بن جبل قال: قال رسول الله : { ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، ومن أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم، ويضربوا أعناقكم } قالوا: بلى يا رسول الله. قال: { ذكر الله عز وجل } [رواه أحمد].

وفي صحيح البخاري عن أبي موسى، عن النبي قال: { مثل الذي يذكر ربه، والذي لايذكر ربه مثل الحي والميت }.

وفي الصحيحين عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { يقول الله تبارك وتعالى: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم، وإن تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت منه باعا، وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة }.


و قد قال تعالى: يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا [الأحزاب:41]، وقال تعالى: والذاكرين الله كثيرا والذاكرات [الأحزاب:35]، أي: كثيرا. ففيه الأ مر با لذكر بالكثرة والشدة لشدة حاجة العبد إليه، وعدم استغنائه عنه طرفة عين.
وقال أبو الدرداء رضي الله تعالى عنه: لكل شيء جلاء، وإن جلاء القلوب ذكر الله عز وجل.
ولا ريب أن القلب يصدأ كما يصدأ النحاس والفضة وغيرهما، وجلاؤه بالذكر، فإنه يجلوه حتى يدعه كالمرآة البيضاء. فإذا ترك الذكر صدئ، فإذا ذكره جلاه.
و صدأ القلب بأمرين: بالغفلة والذنب، وجلاؤه بشيئين: بالاستغفار والذكر.
قالى تعالى: "ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا" [الكهف:28].

فإذا أراد العبد أن يقتدي برجل فلينظر: هل هو من أهل الذكر، أو من الغافلين؟ وهل الحاكم عليه الهوى أو الوحي؟ فإن كان الحاكم عليه هو الهوى وهو من أهل الغفلة، وأمره فرط، لم يقتد به، ولم يتبعه فإنه يقوده إلى الهلاك.




  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-15, 10:40   رقم المشاركة : ( 14 )
أمين زموري

عضو جديــد


الصورة الرمزية أمين زموري





علم الدولة Algeria



أمين زموري غير متصل

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-16, 05:55   رقم المشاركة : ( 15 )
مسك الشهادة

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة





علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل


"14 98"]
تسحروا فإنّ في السّحور بركة

يقول الله العلي العظيم تبارك وتعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (184) شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185) وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186) أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُمْ فَالْآَنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آَيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (187)}( سورة البقرة ) .

وبهذا نرى أن الله الأحد الصمد كتب على المسلمين صيام شهر رمضان المبارك ، وحض المسلمين على الأكل والشرب في ساعات السحر لما قبل أذان الفجر ، وبناء عليه يمكننا القول إن السحور مفيد للصائم فرب العالمين أخبر بعباده من النواحي البدنية والعقلية ، الروحية والمادية . وبذلك يكون صيام شهر رمضان اليومي بين أذانين : أذان الفجر وأذان المغرب ، وبين طعامين : طعام السحور وطعام الفطر . وتختلف عدد ساعات الصيام من بلد لآخر ، ومن فصل لآخر في البلد ذاته ، حسب دوران الكرة الأرضية ، حول الشمس .
وهناك متطلبات للصيام يفترض أن يتقيد بها الإنسان المسلم ليجني فوائد دنيوية وأخروية جمة من هذا الركن الإسلامي المفروض على أبناء الأمة الإسلامية وهو ركن الصيام . وعملية السحور هي من باب الأخذ بالأسباب ، ومن بين هذه المتطلبات الجسدية والروحية ، تناول طعام السحور وهو أي نوع من الأطعمة والأشربة الحلال المقرة في الشريعة الإسلامية الغراء . والسحور يمكن أن يكون بعد ساعات منتصف الليل ، ولكن يحبذ تأخيره لتخفيض عدد ساعات صيام المؤمن . وهناك من الصائمين من لا يتسحرون وهذا خطأ شائع عند البعض ، يؤدي إلى هلاك جسم الإنسان ، والله سبحانه وتعالى لا يريد هلاكه بل يريده أن يتقوى على عبادته بالصيام والقيام والصلاة وقراءة القرآن المجيد والتصدق وإخراج الزكاة وغيرها .

فوائد السحور الرمضاني الإسلامي

للسحور فوائد ومزايا خيرة طيبة مباركة ، صحيا ونفسيا واجتماعيا فرديا وجماعيا ، أخبرنا عنها المصطفى رسول الله ﷺ ، حيث جاء في صحيح البخاري - (ج 7 / ص 3) قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " تَسَحَّرُوا فَإِنَّ فِي السَّحُورِ بَرَكَةً " . وورد في سنن أبي داود - (ج 6 / ص 289) عَنْ الْعِرْبَاضِ بْنِ سَارِيَةَ قَالَ : دَعَانِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى السَّحُورِ فِي رَمَضَانَ فَقَالَ : " هَلُمَّ إِلَى الْغَدَاءِ الْمُبَارَكِ " . وورد في سنن النسائي - (ج 7 / ص 333) عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " عَلَيْكُمْ بِغَدَاءِ السُّحُورِ فَإِنَّهُ هُوَ الْغَدَاءُ الْمُبَارَكُ " .
فالسحور من المسائل التعبدية الطوعية المحبذة والملزمة إلهيا ونبويا في الإسلام ، كمتطلب سابق لتأدية عبادة من عبادة الله ، وطقس من طقوس الإسلام العظيم وهي صوم رمضان الفضيل . ففي السحور بركات طيبة ربانية ، لما فيه من فوائد جمة تمكن الإنسان من الصبر على الإمساك عن تناول وجبات الطعام والشراب الحلال ، وأهم هذه الفوائد الآتي :
أولا : المحافظة على التوازن الجسدي : فعبر أخذ القليل من الطعام والشراب يستطيع الجسم المحافظة على توازنه العام ، كما يحافظ على التوازن النفسي والإطمئنان الغذائي وتسري الدورة الدموية في جسم الإنسان كالمعتاد .
ثانيا : التوازن النفسي عبر الاستيقاظ قبل صلاة الفجر للدخول في عبادة تالية من أركان الإسلام العظيم وملازمة الاستغفار للسحور .
ثالثا : التعود على النظام والانتظام في الحياة العامة والحياة الإسلامية خاصة ، فتبدو الأمة الإسلامية في تأدية متطلبات متطابقة في أوقات محددة في وحدة إيمانية واحدة . ونستطيع القول ، إن السحور يمتد على مدار اليوم والليلة كما حال الأذان والصلوات الخمس في جميع أنحاء الكرة الأرضية .
رابعا : المحافظة على صحة الإنسان : عبر الجمع بين الاستيقاظ المبكر واستنشاق الهواء الطلق ، وتعويد الصحة على نمط خاص لمدة شهر زمني في السنة . وكذلك فإن الصيام يؤدي لإذابة سموم الجسد التي تجمعت عبر 11 شهرا من شهور السنة من تواصل تناول الطعام والشراب .
خامسا : الإحساس النفسي والاجتماعي والاقتصادي مع الفقراء والمحتاجين والمعوزين ، وتقديم ما يمكن لهم .
سادسا : التجمع الأسرى الاجتماعي في مكان محدد وزمان محدد ، في البيت أو المطبخ لمدة شهر واحد في تجمع إسلامي واحد ، هو شهر رمضان الفضيل ، لاستنهاض النفوس على أداء عبادة صيام شهر رمضان ، شهر المحبة والبركات والإنفاق . والسحور هم ميزة من ميزات الأمة المسلمة لا يماثلها فيها أمة أخرى . ومن السنة النبوية في الصيام تناول الطعام الجماعي لزيادة بركته سواء في السحور وقت السحر أو الإفطار المسائي .

سابعا : صلاة الله وملائكته على المتسحرين : جاء في مسند أحمد - (ج 22 / ص 209) قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " السَّحُورُ أَكْلُهُ بَرَكَةٌ فَلَا تَدَعُوهُ وَلَوْ أَنْ يَجْرَعَ أَحَدُكُمْ جُرْعَةً مِنْ مَاءٍ فَإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى الْمُتَسَحِّرِينَ " . وورد في حديث نبوي آخر ، جاء بمسند أحمد - (ج 47 / ص 114) أَنَّ رَجُلًا دَخَلَ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَتَسَحَّرُ فَقَالَ : " إِنَّ السَّحُورَ بَرَكَةٌ أَعْطَاكُمُوهَا اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فَلَا تَدَعُوهَا " .
وعليه ، يمكننا القول إن الصيام بحاجة لقوت المعدة لعدة ساعات وهذا يتوفر عبر تناول طعام السحور القليل ، ومن المعلوم أن الإنسان يكثر من تناول وجبة الإفطار بعد أذان المغرب ، بينما لا تتقبل نفسيته عملية ملء البطن عند السحور في الهزيع الأخير من الليل وهي ظاهرة صحية إسلامية مميزة .

أطعمة السحور الإسلامية

تتعدد أصناف الأطعمة والأشربة الحلال عند الإفطار المسائي للإنسان المسلم ، بعد غروب الشمس بقليل ، فمن مستكثر ومن مستقل من كمية الطعام ، ولكن المؤمن الراغب في الصيام لا يمكنه اللجوء إلى تعدد أصناف الطعام عند السحور ، بل يتناول قدرا يسيرا من الأكل ، والتالي فإن السحور يركز على الطعام النوعي والماء بعكس الإفطار الذي يركز فيه الإنسان المسلم على الطعام الكمي والنوعي في الآن ذاته بالإضافة إلى الحلويات
والماء والمشروبات الغازية والتمر هندي والعرقسوس وغيرها . جاء في سنن أبي داود - (ج 6 / ص 290) عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " نِعْمَ سَحُورُ الْمُؤْمِنِ التَّمْرُ " .
على العموم ، إن طعام السحور يكون قليل الكمية وكثير الفائدة ، لتعويد المعدة وجسم الإنسان على نمط معين من الحياة النفسية والجسمية . وهناك من يتناول ما لذ وطاب من الأطعمة ، وخير الأطعمة للسحور أطعمة أهل الجنة ، كالتمر أو العسل والعنب والرمان وغيرها . وهناك أو اللبن الرائب ، أو الفواكه أو الخضروات أو التمور أو الفول أو الحمص أو الطعمية أو جزء من طعام الأمس في السحور من الطبيخ ، وهناك من يتناول الأطعمة العادية التي تعود عليها في النهار ، وهناك من يتناول مشتقات الألبان كالحليب والجبن واللبنة ، والحلاوة ومربيات التطلي بالإضافة إلى الشاي أو القهوة والحليب . وهناك من يشرب الماء كنوع من السحور وهو مفيد لجسد الإنسان بحده الأدنى وينظف معدة الإنسان من الرواسب السابقة طيلة أحد عشر شهرا من شهور السنة .
وأنا شخصيا ، دأبت على تناول طعام السحور بانتظام لما فيه من الخير والبركة والفائدة الروحية والجسمية على السواء ، ففي بعض الأحيان أتناول بعض أنواع الفاكهة كالموز والخيار والآجاص أو البرتقال والخوخ أو التمر ، حسب الفصل الذي يأتي فيه شهر رمضان المبارك ، وأتناول إلى جانبه كاسا من الحليب وعدة كؤوس من الماء ويمكن أن أتناول بعض أقراص القطائف ، ولا أرغب ولا أميل لتناول الخبز .

الإبتعاد عن سحور الموالح

من جهة أخرى ، ينصح المتسحرون من الصائمين بعدم تناول الأجبان والموالح لأنها تسبب العطش في ساعات الصيام التي تكون في معظمها تتراوح ما بين 12 – 17 ساعة يوميا ، وتنازل مقادير ملائمة من الماء لتلبية احتياجات الجسم من هذا السائل الذي جعل الله منه كل شيء حي . وفي المقابل فإن تناول السحور بالمأكولات الرطبة الطرية كالفواكه من التمور والعسل أفضل لجسم الإنسان .

موعد السحور الإسلامي قبل أذان الفجر

يقول الله العزيز الحكيم جل جلاله : { وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آَيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (187)}( القرآن المجيد ، البقرة ) . وبهذا فإن أكل وشرب المتسحرين الجماعي يكون حتى يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم مواصلة إتمام الصيام إلى الليل لينال المسلم رضى الله وغفران الذنوب ، ويدخل جنات النعيم المقيم من باب الريان أحد أبواب الجنة .
وجاء في مسند أحمد - (ج 43 / ص 316) قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَا تَزَالُ أُمَّتِي بِخَيْرٍ مَا عَجَّلُوا الْإِفْطَارَ وَأَخَّرُوا السُّحُورَ " .
علي أي حال ، يفضل في الإسلام التعجيل في طعام الفطور بعد أذان المغرب ، وتأخير السحور لتقليل عدد ساعات الصيام ، فيفترض تناول طعام السحور قبل أذان الفجر ما بين 60 - 30 دقيقة ، بينما يفطر الصائم المسلم على حبات من التمر أو الماء أو اللبن قبل الأكل الطبيعي العادي من الطبيخ من الخضروات والأرز واللحوم من الماعز والنعاج والأبقار لما فيه من فائدة تسهيل الهضم وملء العروق وتنشيط الدورة الدموية . فقد ورد في سنن أبي داود - (ج 6 / ص 302) عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " لَا يَزَالُ الدِّينُ ظَاهِرًا مَا عَجَّلَ النَّاسُ الْفِطْرَ لِأَنَّ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى يُؤَخِّرُون " .
َمن جهة أخرى ، يسن للمسلم الذي يصوم أن يستخدم السواك أو ما يعرف اليوم كذلك بفرشاة الأسنان لتنظيف اللثة والأسنان من بقايا الطعام ، وجعل رائحة الفم طيبة كرائحة المسك . ويجب أن لا يتناول المسلم في طعام السحور البصل أو الثوم أو الكراث أو الفجل لما لها من رائحة كريهة تخرج من المعدة لأعلى وتجعل رائحة فم الصائم كريهة . وهناك من يدخن وقت السحور ، وهو أمر غير مستساغ لما له من تأثير سيء على الصائم ورائحة فمه فيبدو الصائم كنفاخ الكير وليس كحامل المسك الذي حض عليه الإسلام العظيم الرحيم .
وعن وقت السحور ، وموعده وتحبيذ تأخيره ، جاء في موطأ مالك - (ج 1 / ص 219) أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " إِنَّ بِلَالًا يُنَادِي بِلَيْلٍ فَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يُنَادِيَ ابْنُ أُمِّ مَكْتُومٍ " .
وجاء في صحيح البخاري - (ج 6 / ص 500) عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : تَسَحَّرْنَا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ قَامَ إِلَى الصَّلَاةِ قُلْتُ كَمْ كَانَ بَيْنَ الْأَذَانِ وَالسَّحُورِ قَالَ قَدْرُ خَمْسِينَ آيَةً .
وسحورا مباركا من الغداء المبارك ، نتمناه ونرجوه لكم ، وصياما وقياما مقبولا من رب العالمين ، إن شاء الله تبارك وتعالى .
والله ولي التوفيق . سلام قولا من رب رحيم . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-16, 18:52   رقم المشاركة : ( 16 )
مصعب

:: مشرف ::
القسم الاســـلامي


الصورة الرمزية مصعب





علم الدولة Algeria



مصعب غير متصل

تبقى هذه الظلال أخت مسك الشهادة أنوار يستنير بها المسلم في هذا الشهر تدور معه حيثما دار وحيث ماحال ...... فذكر الله هذه العبادة السهلة العظيمة الأجر والتي لا تحتاج لطهارة ولا لوضع معين , فيقوم بها أحدنا وهو في عمله قائم مسند في السوق ...... فكيف به إذا كان صائم وهو مدوام عليها فأي أجر يفتح عليه ...." الا بذكر الله تطمئن القلوب " وكيف في فضل الذكر أن الله يذكرنا إذا ذكرناه فأي منحة وعطية هاته فالحمدلله ..أن سهل لنا هذه العبادات ووضع لها أجر عظيم .. ومن فوائده أن الانسان يشتغل بالذكر وبربه ويبتعد عن القيل والقال والغيبة والنميمة بالأخص وهو صائم

فيحفظ صومه مما لا يعنيه وما ليس له حاجة فيه ......... شكراأخت مسك الشهادة على هذا الجهد وعلى هذه الظلال التي تتحفينا بها كل يوم من رمضان .

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-16, 22:49   رقم المشاركة : ( 17 )
مصعب

:: مشرف ::
القسم الاســـلامي


الصورة الرمزية مصعب





علم الدولة Algeria



مصعب غير متصل

الحمدلله أخت مسك الشهادة أن قرأت ظلال السحور وأنا مفطر وإلا لزاد الجوع واشتد من أنواع الأطعمة التي أشرت لها ...... المهم الله سبحانه هو الذي خلقنا وهو الذي فرض علينا الصيام وهو أعلم بطاقة جسمنا في التحمل , لهذا وضع لنا لنا السحور وجعل فيه بركة تفيد الجسم وتكفيه حتى يستطيع أن يصوم نهاره وهو مرتاح مقبل على العبادة في نهاره وعلى معاشه في تحصيل لقمة عيشه من دون حصول حرج له في صومه ...... فسبحان الله .....
ونرى كثير يشكون من الجوع والعطش في بداية النهار فإن سألته هل تسحرت ؟ يقول لك لا .

فتعرف السبب , فلماذا نفوت على أنفسنا هذه البركة من الله التي تعيننا على صيامنا , وتعيننا على الصلاة في وقتها بما أن صلاة الفجر ليس بينها وبين السحور الا دقائق فسبحان من جعل السحور بركة ومعين على صلاة الفجر .
فجزاك الله خيرا أخت مسك الشهادة......

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-17, 10:16   رقم المشاركة : ( 18 )
مسك الشهادة

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة





علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل

دائما ردود هادفة وفي القمة .. ما شاء الله
شكر غير منتهي على مرورك الدائم أخ مصعب

  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-17, 10:19   رقم المشاركة : ( 19 )
مسك الشهادة

:: مشرفة ::
منتدى كرة المضرب


الصورة الرمزية مسك الشهادة





علم الدولة Palestine



مسك الشهادة غير متصل

"14 98"]
أدعوكم ونفسي للحفاظ على صـلاة الضـحى

حكمها



صلاة الضحى
سنـة مؤكدة، وهذا مذهب الجمهور، منهم الأئـمة الثلاثة مـالك والشـافـعي وأحمد، وعند الإمـام أبي حنيفة مندوبة.



عدد ركعات صلاة الضحى


أقلها ركعتين وأفضلها ثمانية وأكثرها اثني عشر ركعة وقيل لا حدّ لأكثرها .



وقت صلاة الضحى

يبدأ وقت صلاة الضحى من ارتفاع الشمس إلى الزوال
(من بعد طلوع الشمس الى آذان الظهر).

وأفضله وقت اشتداد الشمس ومضي ربع النهار. ويقال أن وقتها هو ما بعد الشروق بحوالي ثُلث ساعة إلى ما قبل صلاة الظهر بحوالي أيضاً ثُلث ساعة.



فضلها



وردت أحاديث متعددة في فضل صلاة الضحى ، نذكر منها الأحاديث التالية :



عن أبي ذر رضي الله عنه عن النبي ﷺ ؛ أنه قال :" يصبح على كل سـلامى من أحدكم صـدقة ؛ فكل تسبيحة صـدقة ، وكل تحميدة صدقة ، وكل تهليلة صدقة ، وكل تكبيرة صدقة ، وأمر بالمعروف صـدقة ، ونهي عن المنكر صدقة ، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى" .

(أخرجه مسلم)



وروي عن أبي الدرداء و أبي ذر عن رسول الله ﷺ ، عن الله عز وجل؛ أنه قال :" ابن آدم اركـع لي من أول النهار أربع ركعات ؛ أكفك آخره".
( أخرجه الترمذي)




وروي عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي ﷺ قال: "إن في الجنة بابا يقال له الضحى فإذا كان يوم القيامة نادى مناد أين الذين كانوا يديمون صلاة الضحى هذا بابكم فادخلوه برحمة الله".
( أخرجه الطبراني )




وروي عن أبي هريرةرضي الله عنه؛ قال : قال رسول الله : ﷺ " لا يحافظ على صلاة الضحى إلا أواب" .

قال: "وهي صلاة الأوابين".
( أخرجه ابن خزيمة والحاكم )




وروي عن أبي الدرداء رضي الله عنه؛ قال: قال رسول الله ﷺ : " من صلى الضحى ركعتين ؛ لم يكتب من الغافلين ، ومن صلى أربعاً ؛ كتب من العابـدين ، ومن صلى ستاً ؛ كفي ذلك اليوم ، ومن صلى ثمانياً؛ كتبه الله من القانـتين ، ومن صلى ثنتي عشرة ركـعة ؛ بنى الله له بيتاً في الجـنة ، وما من يوم ولا ليلة إلا لله منٌّ يمنٌّ بـه على عباده صدقة، وما منَّ الله على أحد من عباده أفضل من أن يلهمه ذكره".
( أخرجه الطبراني )




وروي عن أبي ذر رضي الله عنه قال: "أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن إن شاء الله أبدا أوصاني بصلاة الضحى وبالوتر قبل النوم وبصوم ثلاثة أيام من كل شهر" .
( أخرجه ابن خزيمه )




وروي عن أبي هريرة رضي الله عنه : قال رسول الله :ﷺ "من حافظ على شفعة الضحى غفرت له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر " .
( رواه ابن ماجه والترمذي )



  رد مع اقتباس
قديم 2010-08-17, 10:40   رقم المشاركة : ( 20 )
فاطمة الزهرا

الصورة الرمزية فاطمة الزهرا





علم الدولة Algeria



فاطمة الزهرا غير متصل

السلام عليكم ورحمة الله
بارك الله فيك على هذا الموضوع ،لقد اخترت الأنسب للشهر الفضيل لتعرضيه علينا.
وانا أقرأ في أجزاء ظلال القرآن تذكرت احدا أفتقده كثيرا رحمه الله وان افتقدت مواعظه ولكن بمتابعة موضوعك راودني شعور وكأنه من يعظني الآن .فجازاك خيرا على ما فعلت.

تقبل الله منا صالح الأعمال.

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
رمضان, علان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أفــضل ثــلاث ســاعــات فــي رمــضـــان ( إغــتــنــمــوهـا) الجوهرة النادرة المنتدى الإسلامى العام 3 2010-08-03 23:21
مــا هــي مشــاريعــــك فــي رمضـــان ؟؟؟؟؟ abou khaled منتدى شهر رمضان المبارك 2 2009-08-18 22:28
عـاشـــــقـة فــي مـــعــبدي حسام غانم فضاء الشعر الفصيح بأنواعه 12 2009-08-09 11:12
&& أهــــلا وسـهـــلا بـكــم فــي صفحــةأولــمــبــيـــاد بــكــيـــن 2008 yacine47 منتدى الرياضات المختلفة 100 2008-08-18 13:51

RSS 2.0 - XML - HTML - MAP
الساعة الآن 04:17.

 

جميع الحقوق محفوظة © منتديات الشامل 2005-2019
جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي المنتدى أو إدارته و إنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه
Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd