منتديات الشامل      


العودة   منتديات الشامل - > القسم العـــــــام > منتدى المواضيع العـامة
التسجيل   البحث

منتدى المواضيع العـامة فضاء مفتوح لمناقشة مختلف المواضيع، و التي ليس لها علاقة بأركان المنتدى الأخرى

( قالت العرب : العمائم تيجان العرب ) وجاء في الحديث.. (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ زَكَرِيَّا ، ثنا عَمْرٌو ، وحدثنا ابْنِ عُلاثَةَ ، ثنا ثُوَيْرٌ ،

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 2013-11-16, 14:44   رقم المشاركة : ( 1 )
TARGI-SAT

الصورة الرمزية TARGI-SAT





علم الدولة Algeria



TARGI-SAT غير متصل

قالت العرب : العمائم تيجان العرب


( قالت العرب : العمائم تيجان العرب )

وجاء في الحديث..
(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ زَكَرِيَّا ، ثنا عَمْرٌو ، وحدثنا ابْنِ عُلاثَةَ ، ثنا ثُوَيْرٌ ، عَنْ خَالِدٍ ، عَنْ مَالِكِ بْنِ يَخَامِرَ ، عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الاحْتِبَاءُ حِيطَانُ الْعَرَبِ ، وَالاتِّكَاءُ رَهْبَانِيَّةُ الْعَرَبِ ، وَالْعَمَائِمُ تِيجَانُ الْعَرَبِ ، فَاعْتَمُّوا تَزْدَادُوا حِلْمًا ، وَمَنِ اعْتَمَّ فَلَهُ بِكُلِّ كَوْرٍ حَسَنَةٌ ، فَإِذَا حَطَّ فَلَهُ بِكُلِّ حِطَّةٍ حَطُّ خَطِيئَةٍ )...


(اختصت العرب بأربع : العمائم تيجانها والدروع حيطانها والسيوف سيجانها والشعر ديوانها)...

أنا بن جلاء وطلاع الثنايا .. متى أضع العمامة تعرفوي

فجاءت به سبط البنان كأنما *** عمامته بين الرجال لواء

تلوث عمامة وتجر رمحا *** كأنك من بني عبد المدان
قال جرير ..
يا أيها الرجل المرخي عمامته *** هذا زمانك إني قد مضى زمني

قال امرؤ القيس :
يا مال والسيد المعمم قد *** يبطره بعد رأيه السرف
نحن بما عندنا وأنت بما عندك *** راض والرأي مختلف


(قال غيلان بن خرشة للاحنف بن قيس : يا أبا بحر مابقاء ما فيه للعرب ؟ قال : اذا تقلدوا السيوف وشدوا العمائم واستجادوا النعال ولم تأخذهم حمية الاوغاد قال : وما حمية الاوغاد ؟ قال : أن يعدوا التواهب ذلا)..!!!

وقيل : [ جمال الرجل في عمته وجمال المرأة في خفها ] ،،
وسئل أبو الأسود الدؤلي عن العمامة فقال : هي جُنة في الحرب ومكنة من الحر ومدفئة من القر ووقار في الندى وواقية من الأحداث وزيادة في القامة ..


( أعرابي يطلب من خليليه ان يشدا العمامة على كبده من ألم الجوى والغرام... فلنستمع اليه وهو يقول:
" خليليَّ شدا بالعمامة واحزما
على كبد قد بات صدعاً عمودها
خليليَّ هل ليلى مؤدية دمي
إذا قتلتني أوْ أمير يقودها
وكيف تقاد النفس بالنفس لم تقلْ
قتلت ولم يشهد عليها شهودها)

وقيل لأعرابي : إنك تكثر من لبس العمامة ،،، فقال: إن شيئا فيه السمع والبصر لجدير أن يوقى من الحر والقر ،
وقيل : هي ستر للرأس من الحوادث كالحذف والصفع والضرب، وهي تستر ما يشين الرأس من شيب وصلع ،، وفى هذا قال الشاعر:
إذا ما القلاسي والعمائم أجهلت ففيهن عن صلع الرجال حسور
من أسمائها وهيآتها : ( المكورة والعصابة والـمِعْجَر والـمِشوَذ والمقطّعة والتلثيمة ) ،
وهذه الأسماء مأخوذة من هيئة و طريقة تكويرها على الرأس ،،
فمن الناس من يشدها ، ومنهم من يرخي طرفا منها بين كتفيه أو على أحدهما ، وهذا الجزء المتدلي يسمى ( العَذَبة والذؤابة والزوقلة ) ،
ومنهم من يصغر حجمها ، وبعضهم يميلها ، وبعضهم يجعلها مستقيمة معتدلة .
وقد سمى العرب هيئات العمائم بحسب أشكال الاعتمام ، فمن ذلك "الميلاء" وهي التي تمال إلى أحد جانبي الرأس ،،
و"القفداء" وهي التي لا عذبة لها ،، و"العقداء" وهي المعقودة من الخلف ،، و"العجراء" وهي الضخمة المكورة
واشتهرت في القديم عمائم رجال صارت مضرب الأمثال في الهيبة وعلو المنزلة ، كعمامة أبي أُحَيْحَة سعيد بن العاص بن أمية المعروف بـذي العمامة ، الذي ذهبت عمامته مثلا لجمالها ومهابته فيها فقيل : ( أجمل من ذي العمامة ) ،، وقد عرف بذلك لأنه كان إذا لبس العمامة حرمت على كل رجل غيره اعترافا بعلو قدره
كما اشتهرت أيضا عمامة المُزْدَلف عمرو بن أبي ربيعة بن ذهل بن شيبان وهو من سادات العرب وفرسانهم المعدودين ، وقد عرفت عمامته بالمفردة .
ومن المعتمين الملك حُجر بن الحارث آكل المرار الكندي والد رائد الشعر العربى امرؤ القيس .
وأشتهر من المعتمين المخضرمين ( الذين أدركوا الجاهلية والإسلام ) الزبرقان بن بدر التميمي السعدي ، وكان سيدا في الجاهلية عظيم القدر في الإسلام، وإنما قيل له الزبرقان
لأنه لبس عمامة مزبرقة بالزعفران، وكان الزبير بن العوام معلما بعمامة صفراء فى يوم بدر .
قالوا وكان مصعب بن الزبير يتعمم العقداء ، وهو ان يعقد العمامة في القفاء.
وكان محمد بن سعد بن أبي وقاص الذي قتله الحجاج الثقفى يعتم الميلاء ،،
وفى هذا قال الفرزدق :
ولو شهد الخيل ابن سعد لقنعوا *** عمامته الميلاء عضبا مهندا

أذن أقول..
سبحان الله.. قماش أنكليزي .. كان يوضع على طاولات الطعام في القرن التاسع والثامن عشر الميلادي.. وأخذ أسمه .. من أسم قماش اليشمك .. أو ياشماغ وهو منديل كانت تلبسه نساء الترك .. وبقدرة قادر وبخبث أنكليزي.. لم يكن.. مخطط له..أصبح هو لباس العرب.. مابين ياشماغ النساء ومابين قماش طاولات الطعام ترك لباس العرب العمائم وبدل الى هذا اللبس الغبي...

والسلطان العثماني الغربي.. الهوى محمود الثاني هو أول من حارب العمامة وأصدر فرمان بذلك وأستبدله بالطربوش الاحمر.. فكروا لما...وفكروا.. لما بقي الشماغ الاحمر هو السائد الان.. فكروا بطريقة أنكليزية بحته...!!

قد تستغربون أو قد تهجمون.. علي في هذا القول.. ولكن هذه هي الحقيقة.. التي لانعرفها..
وقبل البدء في كيف لبس الشماغ وكيف تحول لبس العمامة والذي كان في عهود أواخر دولة المماليك في مصر وبداية حكم محمد علي.. كانت العمامة.. هي لبس العرب في كل البلاد.. حتى هنا في بلادنا..

(يقول الشيخ راكان بن حثلين واصفاُ الشيه محمد بن هادي بن قرملة..
" تلفْي لابن هاديْ كبيرْ العمامةْ
شيخ ورمحهْ مع أهلْ الخيلْ مرسامْ")





ماهي العمامة وما تاريخها..

جاء في اللغة..

قالت العرب العمائم تيجان العرب 1336162438421.jpg
تغيرات اللباس العربي خلال القرون الاخيرة


(جاء في القاموس المحيط :
العِمامةُ، بالكسرِ( لغة ) : المِغْفَرُ، والبَيْضَةُ، وما يُلَفُّ على الرأس, والجمع : عَمائِمُ وعِمامٌ )

(وفى المخصص لابن سيده ،، هى اللباس الذى يلاث على الرأس تكويرا )

(العِمَامَةُ في اللغة العربية الفصحى:
العِمَامَةُ: ما يُلَفُّ على الرأْس. والجمع عمائم.
تَعَمَّمَ الرَجلُ : لِبسَ العِمَامَةَ على رأْسِه.
الِعمَّةُ: هيئة الاعتمامِ . والِعمَّةُ: العِمَامةُ)


قالت العرب العمائم تيجان العرب 1336159333271.jpg
الرجال الزرق من عرب الطوارق

(العمامة العربية "تاج الرأس العربي":
هي قطعة طويلة منسوجة من قماش الصوف أو القطن أو الكتان تلف على الرأس لفات عدة وتلوى عليه. وكان أجدادنا عرب الجاهلية يعتبرونها زينة للرأس ووقاء له من الاذى, ويتلثمون بالطرف الزائد منها, وبعضهم يغطي الجزء الاسفل من وجهه بطرف العمامة عندما ينزل الى الاسواق والمواسم حتى لا يعرفه عدو أو طالب ثأر فينتقم منه, وهذه العادة مازالت مستعملة حتى هذا اليوم عند العرب الأواخر, ونعني بهم عرب العهد العثماني , وكان أجدادنا عرب الجاهلية يستفيدون من عمائمهم في اسفارهم البعيدة عند شعورهم بالجوع أو الألم حيث يلفونها على بطونهم, لذلك لا نستغرب عندما اطلقوا على العمامة اسم " دستور الأمان".
" أحمد بن محارب الظفيري ")



لايأتي ذكر للعرب الا وتأتي الصورة النمطية العامة للباس.. الا وتكون العمامةهي.. تاج كل لباس الفرد العربي.. فالعرب.. لباسهم للعمامة ليس لباس فقط تكميلي وأنما هو لباس بيئي متولد نتيجة البيئة ونتيجة.. أرتياح أولائك القوم.. لهذا اللبس.. دعك عنكم مثلا الصورة النمطية الهوليودية والتي صورة العربي على لبس العقال الشماغ الاحمر او الاسود.. وهذه صورة.. محدثه قريباً..نحن نتكلم عن اللباس العربي القديم والذي أرتبط تاريخيا مع وجود العرب في جزيرتهم..في أقدم المصادر الاشورية.. قدم العرب .. على أنهم يلبسون الأزار القصير ويركبون الابل.. وفوق رؤسهم عمائم هي قريبة لعمائم اليمنيين في الوقت الحالي..
وأما في العصور الجاهلية وماتلاها .. بعد ذلك من مقدم الاسلام.. فقد ترسخت تلك الصورة ثبتت ـاريخيا وفي السيرة النبوية.. وما أحاط بها .. من تاريخيات عن هذه العمامة..
هنا سأقدم بعض الاحاديث .. وحقيقة الامر لست متأكدا من صحتها.. ولكن أن لم يكن حديث ذو شأن في الفقه أو العقيدة وأنما هو جاء في وصف الزي أو غيره فلا بأس به.. والله أعلم..

قالت العرب العمائم تيجان العرب 1336159264771.jpg
مقاتلين من البشتون الافغان ويلاحظ عليهم.. العمائم العربية



(تذكر كتب السيرة والتاريخ, أن الرسول محمد (ﷺ) كان يلبس أربع عمائم في أوقات مختلفة: الاولى عمامة محنكة, كان يلبسها في غالب أوقاته. والثانية عمامة سوداء كان يلبسها في الاعياد. والثالثة عمامة ذات ذؤابة كان يلبسها في بعض أوقاته. والرابعة عمامة بيضاء كان يلبسها في غالب أوقاته. ودخل يوم فتح مكة (8 ه¯ ) وعلى رأسه عمامة سوداء, قد أرخى طرفيها بين كتفيه الشريفين)


قالت العرب العمائم تيجان العرب 1336159161361.jpg
عرب الطوارق في الصحراء الكبرى ...ولسان حالهم... يقول...
أقيموا بني أمي ، صدورَ مَطِيكم ...... فإني ، إلى قومٍ سِواكم لأميلُ



(فى صحيح الإمام مسلم بسنده عن المغيرة بن شعبة رضى الله عنه قال :
تخلف رسول الله ﷺ وتخلفت معه فلما قضى حاجته قال : " أمعك ماء ؟ " فأتيته بمطهرة فغسل كفيه ووجهه ، ثم ذهب
يحسر عن ذراعيه فضاق كم الجبة ، فأخرج يده من تحت الجبة وألقى الجبة على منكبيه وغسل ذراعيه ومسح بناصيته وعلى العمامة
وعلى خفيه ، ثم ركب وركبت ، فانتهينا إلى القوم وقد قاموا في الصلاة ، يصلي بهم عبدالرحمن بن عوف وقد ركع بهم ركعة ، فلما أحس بالنبي صلى الله عليه وسلم
ذهب يتأخر ، فأومأ إليه ، فصلى بهم ، فلما سلم ، قام النبي ﷺ وقمت ، فركعنا الركعة التي سبقتنا )
(و قال ابن القيم في ( زاد المعاد ) : وكان يلبسها يعنى العمامة ، ويلبس تحتها القلنسوة، وكان يلبس
القلنسوة بغير عمامة ، ويلبس العمامة بغير قلنسوة . آهـ وقال النووي في ( شرح المهذب ) : لبس العمامة بإرسال طرفها وبغير إرساله ، ولا كراهة
في واحد منهما ، ولم يصح في النهي عن ترك إرسالها شيء )
ومن المصنفات في العمامة رسائل كثيرة منها : ( تحفة الأمة بأحكام العمة ) للشيخ (محب الدين أبي الفضل محمد بن أحمد بن أيوب الشافعي)
المعروف بخطيب العادلية ( ت 905 هـ ) ،،، و ( صوب الغمامة في إرسال طرف العمامة ) لكمال الدين محمد بن أبي شريف القدسي ( ت 905 هـ ) ،،،
و ( درر الغمامة في در الطليسان والعذبة والعمامة ) للشيخ شهاب الدين أحمد بن محمد بن حجر الهيتمي المكي الشافعي ( ت 974 هـ ) ،،،
و ( أزهار الكمامة في أخبار العمامة ) للشيخ (شهاب الدين أحمد بن محمد المقري المغربي المالكي ( ت 1041 هـ) ،،،
و ( المقالة العذبة في العمامة والعذبة ) للشيخ نور الدين علي بن سلطان محمد القاري) الهروي الفقيه الحنفي ( ت 1014 هـ ) ،،،
و ( الدعامة في أحكام سنة العمامة ) للعلامة جعفر بن إدريس الكتاني الحسني ( ت 1323 هـ) ،،، و ( العمامة ) للحافظ أبى موسى المديني ( ت 581 هـ ) أنتهى..

قالت العرب العمائم تيجان العرب 1336159059671.jpg
أحد شيوخ خولان في اليمن




(قال أنس : رأيت النبي ﷺ يتوضأ وعليه عمامة قطرية ، فأدخل يده من تحت العمامة فمسح مقدم رأسه ولم ينفض العمامة .)

(جاء في الحديث عن النبي ﷺ : " فرق ما بيننا وبين المشركين العمائم على القلانس )

أنا أتيت ببعض هذه المقولات لتبيان.. وتوضيح عام عن لبس العمامة وماهي أولويتها عن العرب...

قالت العرب العمائم تيجان العرب 1336162372761.jpg
العمامة العربية مع اللثام على رؤرس الطوارق في ليبيا

أعود الان.. بشكل أخر عن العمامة... وكيف وجودها الان..

للأسف أن العمامة تركها أهلها.. وتزينوا بلباس ليس من لباسنا الحقيقي.. وليس كلامي هذا عن أن العقال ولبسه أنه ليس من لبس العرب .. بل أقول أن العقال.. كان يلبسه فقراء القبيلة.. أو بعض الشذاذ من العرب قديما.. فكما هو معروف أن العقال أنما هو أتى من كلمة يعقل أو يُعقل .. وكان يلبس على منديل.. بسيط يوضع على الرأس ويمنع الشمس ولهيبها عن الرأس.. وهو خيط أبيض أو أسود كان يجعل من عقل المطي حين بروكها .. وحين يحل ذاك الخيط أو الحبل.. فكان يلبس.. بعد ذلك... على أقرب تقدير.. أذن العقال.. ليس من لباس علية القوم أو حتى.. جملة الناس.. أنما كان للفقراء أو غيرهم.. أما العمامة فهي لباس لكل أبناء القبيلة الصرحاء.. فهو عنوان لكل شخص .. فلا يعتم الا رؤساء القوم.. أو بنو الدم والعشيرة..مع أخذ الاعتبار.. للشواذ عن لابسي تلك العمة..


قالت العرب العمائم تيجان العرب 1336162299911.jpg
اللباس الافغاني الجديد أثناء الحرب مع الانكليز


الان هذا اللبس... لم يعد موجودا الان.. في جزيرة العرب.. أنما بقي في مناطق أخرى.. غير بلادنا.. والسبب هو كما ذكرت أنفاُ..
في السودان وفي بلاد الطوارق والمغرب العربي.. هو اللباس الرسمي.. وفي اليمن والعراق وبلاد الشام وأفغانستان.. مازال هو الذي لم يتغير الا بقدر بسيط.. بل حتى.. لبسه السيخ ورافضة فارس .. ونحن نتكره ونلبس ما كان.. هو غير عربي..
لماذا تركنا لباس العمامة ولبسنا ماليس من طبيعتنا .. وموروثنا العربي وكذلك الأسلامي ..؟؟؟!!!!!
أول شي.. ان لباسنا هذا هو الان واقع.. حقيقي وليس لنا فيه ذنب أن لبسناه وليس به عيب .. الا كونه ليس من اللباس الحقيقي... نعم أنا أقول.. أن اللبس الان للشماغ.. هو عادة حصلت لنا.. قديما.. وهو شي.. رغماُ عنا قد ورثناه..وهو المتعارف عليه الان.. ولكن.. أليس لنا الحق في أن نعود للباس الحقيقي.. لنا.. أوليس لنا الحق.. في ترك هذا اللباس الان.. والعودة.. الى.. ما كنا عليه وخصوصا بعد أن عرفنا.. ان هذا اللباس.. أو مايعرف بالشماغ.. هو نتيجة.. لبس أنكليزي تركي اللغة مع تذكر أن أسمه هو مرتبط في لباس المرأة.. فلسان حال أي شخص تركي.. حين يعرف أن أسم اللباس الذي نلبسه.. هو منديل للمرأة التركية قديما.. الا يحق له الضحك علينا.. ويقول.. مناديل نسائنا.. على رؤؤسكم..!!!
أليس لنا الحق في لباس.. هو لنا.. والان تركناه.. والعجم وبقية العرب ماتزال تلبسه.. في أفغانستان وباكستان.. كان أهل تلك البلاد.. قبل الاستعمار الانكليزي.. كان لباسهم غير الذي نراه الان.. فالذي نراه الان.. هو لباس.. قد أفتى فيه شيوخ أهل تلك البلاد في ذلك العصر... حين أطبق الاستعمار عليهم.. وكتبت الفتاوي.. وعلى ذلك صممه.. المصممون.. حتى يتميزوا عن الاخرين بلباس سمي.. فيما بعد.. لباس الصحابة.. وهو الذي نراه الان على الجنس الافغاني.. نعم أن لباس الافغان والباكستان.. الذي نشاهده عليهم.. هو لباس.. صمم على أقول المؤرخين وعلملء تلك البلاد..الا وهو القميص المتوسط الطول.. وسربال تحته.. وعمامة فوقه..أنه.. لبس عربي قد طور الى ما يلائم أهل تلك الارض.. أفلا يحق لنا.. أن نرجع للباسنا الاصلي..ونحن أهل الحقيقيون..
ومالعيب فيه.. هل الشماغ الاحمر..والعقال هو أكثر هيبة.. وأخف حركة.. من العمامة.. والقميص..الا تعلمون.. أن لبس الثوب.. هذا الان.. وفوقه شماغ.. يقيد الحركة.. يجعلنا أقرب للكسل.. وللتأنق .. ومحاولة الحفاظ على توازن رؤسنا من من الميل.. وكأن على رؤسنا.. صفائح مليئة بالماء فنحن.. في خيفة ان لاتندلق..
كانت العمامة هي تيجان العرب.. وكانت هي لباس صحابتنا.. ونبينا.. لماذا.. سنسخر.. حين نقول.. ذلك.. أو نطلبه.. اليس هو فقط مجرد.. زي نستطيع تغييره.. كما غيره لنا الانكليز.. قديما...

وقبل الانتهاء من موضوعي هذا...

هل تؤيد اللبس والعمامة العربية القديمة.. وهي رمز عربي.

أم تؤيد.. لبس .. قميص.. طويل.. وقطعة قماش.. أنكليزي

ماهو الاجمل .. العمامة وهيبتها.. أم اليشماغ.. ونعومته..


جاء في أستفتاء عام على جوجل..

بسؤال..

هل تفضل العمامه العربيه القديمه ام الشماغ والعقال .. ؟

ماذا تتوقعون الجواب.. من سواد الناس...

90% مع العمامة... و10% مع الشماغ....!!!!



  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الغنائم, العرب, تيجان, قالب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شرفتم العرب يافخر العرب عصير بنادول كأس العالم 11 2010-06-19 08:41
ثقافة التعامل مع المراة بين الغرب و العرب !!!!!!!!!!!! نائلة المنتدى العام للأسرة 4 2009-10-07 18:40
العرب سات abderezak المنتدى الفضائي العام 1 2009-06-01 23:44
فارس العرب محمد علي الصالح فضاء الشعر الشعبي و الملحون والنبطي 5 2008-09-29 19:38

RSS 2.0 - XML - HTML - MAP
الساعة الآن 08:33.

 

جميع الحقوق محفوظة © منتديات الشامل 2005-2020
جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي المنتدى أو إدارته و إنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه
Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd