ESHAMEL FORUM      


العودة   ESHAMEL FORUM - > قســم الأســـرة و المجتمع > منتدى الطب والصحة العامة
التسجيل   البحث

منتدى الطب والصحة العامة كل ما يتعلق بالطب و الصحة بصفة عامة

مزيل العرق يقضي على الرائحة الكريهة فقط، بينما يعمل مضاد التعرق على التقليل من إفرازات العرق أيضا. 14 / 05 / 2016 همبورغ (ألمانيا) - أوصت الهيئة الألمانية لاختبار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 2016-05-14, 23:18   رقم المشاركة : ( 1 )
mohamed_atri

الصورة الرمزية mohamed_atri





علم الدولة Tunisia



mohamed_atri غير متصل

مضادات التعرق أشد خطرا من مزيلات الرائحة

مزيل العرق يقضي على الرائحة الكريهة فقط، بينما يعمل مضاد التعرق على التقليل من إفرازات العرق أيضا.
مضادات التعرق خطرا مزيلات الرائحة main-5086.jpg
14 / 05 / 2016
همبورغ (ألمانيا) - أوصت الهيئة الألمانية لاختبار السلع بالتخلي عن مضادات التعرق المحتوية على أملاح الألومنيوم، مثل كلوروهيدرات الألومنيوم. وأوضحت الهيئة أنه على الرغم من أن أملاح الألومنيوم تعمل على تضييق مسام التعرق مؤقتا وتتمتع بتأثير مضاد للبكتيريا، إلا أنه يُشتبه في أنها تنطوي على مخاطر صحية، وإن لم تكن هناك أدلة قاطعة في هذا الصدد.
ويشير العلماء إلى أن مزيل العرق يقضي على الرائحة الكريهة فقط، بينما يعمل مضاد التعرق على التقليل من إفرازات العرق أيضا.

وتوصّلت دراسة أخرى إلى أن استخدام مضادات التعرق يؤدّي إلى قتل البكتيريا، التي تعيش في منطقة الإبط، وربما في مناطق أخرى من الجسم أيضا.

وقامت المختصة في علوم الميكروبات، جولي هورفاث، بالتعاون مع فريق من الباحثين بدراسة موسعة لتأثير هذه المواد على الجسم.

عندما يتعرق المرء تصدر رائحة خاصة منه، والسبب هو أن الميكروبات التي توجد في مناطق دافئة ومتعرقة تنتج هذه الرائحة. وعند استخدام مضادات التعرق، التي تعتمد في تركيبها على أملاح الألومنيوم، تقوم بمنع الغدد العرقية من إفراز العرق.

وقالت الباحثة هورفاث “إن لم يفرز الجسم كمية كافية من العرق، لا تجد هذه الميكروبات ما تتغذّى به، وبالتالي تموت، ولا يصدر الجسم أي رائحة”. أما مزيلات رائحة العرق، فتقوم بقتل البكتيريا المنتجة للرائحة، ولذا تدخل في تركيبها مواد مضادة للميكروبات أو مادة الإيثانول. وفي العادة من السهل إزالة مزيل الرائحة أكثر من إزالة مضادات التعرق.

شعر الإبطين يمثل بيئة خصبة للكائنات الدقيقة، التي تسبب الرائحة الكريهة للعرق
وأبرزت نتيجة الدراسة أن أنواعا من البكتيريا، التي عثر عليها لدى الفئات الثلاث، تختلف حسب الفئة. فأولئك الذين لا يستخدمون أي مضاد أو مزيل عثر لديهم على كورينيباكتيريوم، وهو نوع ينتج رائحة، ويساعد الجسم على مقاومة الأمراض. أما الأشخاص الذين يستخدمون مواد كيميائية، فعثر لديهم على نوع ستافيلوكوكاسي، وهي ميكروبات جلدية قد تكون إما مفيدة أو خطرة.

وبعد إجراء هذه الدراسة، توقفت الباحثة هورفاث عن استخدام مضاد التعرق الطبي، الذي كانت تستخدمه، وأخذت تستخدم مزيلات رائحة لا يدخل الألومنيوم في تركيبها، ولكنها أقرّت بأن هذه الدراسة تحتاج توسيعا وتعميقا. وقالت لصحيفة التايم “هناك الكثير مما نحتاج إلى تعلمه، ولا سيما في ما يتعلق بأنواع البكتيريا فـي هذه المنطقة مـن الجسم”.

وبشكل عام، تنصح الهيئة بحلاقة شعر الإبطين باستمرار من أجل تقليل إفرازات العرق؛ لأن شعر الإبطين يمثل بيئة خصبة للكائنات الدقيقة، التي تسبب الرائحة الكريهة للعرق. كما يكفي استعمال مضاد التعرق أو مزيل العرق مرة واحدة يوميا، مع تكرار استعماله في حال تلاشي رائحته.



قم بزيارة صفحتنا على الفيسبوك
  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مضادات, مزيلات, التعرق, الرائدة, خطرا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 11:53.

 

جميع الحقوق محفوظة © ESHAMEL FORUM 2005-2018
جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي المنتدى أو إدارته و إنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه
Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd