منتديات الشامل      


العودة   منتديات الشامل - > القسم العـــــــام > المنتدى الإسلامى العام
التسجيل   البحث

المنتدى الإسلامى العام كل المواضيع الاسلامية ، العقيدة، العبادات، المعاملات....

لقد كان دور الفقيه بعد عصر الصحابة هو الإجابة على أسئلة المستفتين والتصدي للمسائل التي تعرض للعامة في حياتهم وعباداتهم ومعاملاتهم ثم جاء عصر أئمة المذاهب الذين أصلوا لجزئيات الفقه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 2015-09-07, 11:54   رقم المشاركة : ( 1 )
فخر الدين

أمـــل الشامل


الصورة الرمزية فخر الدين





علم الدولة Algeria



فخر الدين غير متصل

نظرات في تراثنا الفقهي وواقع الإجتهاد المعاصر

لقد كان دور الفقيه بعد عصر الصحابة هو الإجابة على أسئلة المستفتين والتصدي للمسائل التي تعرض للعامة في حياتهم وعباداتهم ومعاملاتهم ثم جاء عصر أئمة المذاهب الذين أصلوا لجزئيات الفقه وفروعه وردوا معظمها إلى قواعد وأصول استلهموها من فهمهم للكتاب والسنة بالإضافة إلى مقتضيات الواقع وروح العصر ولكن لم يسلم كل العلماء المجتهدين لجميع تلك القواعد فجعلوا منها القطعي ومنها الأغلبي ومنها ماهو غير ملزم إلا عند أصحابه ولايمكن حتى الإستأناس به عند استنباط الأحكام واليوم نجد فوضى عارمة في الفتاوى بين العلماء وحتى في المجامع الفقهية وذلك بسب محدودية النصوص (الكتاب والسنة) و التراث الفقهي الكبير الذي هو عبارة عن ركام من اجتهادات فقهية بعضها مذهبي والأخر مستقل و بالإضافة إلى كثرة المسائل المستجدة وذلك الزخم الضخم من القواعد الفقهية التي قد تصل إلى المئات من الكليات الفقهية المتضاربة في أحيان عديدة إذا لم يحسن الفقيه المتمرس استغلالها في موضعها الذي أراده لها أصحابها كل هذه الإعتبارات السالفة الذكر تحول الإجتهاد الفقهي إلى مجموعة من الثنائيات المتناقضة وهذا ما نشهده اليوم للأسف في الواقع لاسيما إذا ألقت السياسة بضلالها على هذه المدارس أو المجامع الفقهية ونأخذ كمثال وليس هدفنا هنا ترجيح رأي أو اجتهاد على آخر بل نشير عرضا إلى حالة الإنسداد الفقهي إن صح القول أمام وجود منهجين متناقضين يبدو كلاهما محق فيما ذهب إليه نعود لنضرب مثلا عن قضية الثورات العربية وما أثير حولها في المؤتمرات الفقهية بين مؤيد من أجل تطبيق الشريعة و رفع الغبن والظلم عن الأمة وفريق معارض بسبب الفتنة وسيلان الدماء وشيوع الفوضى ولتفويت الفرصة على الأعداء وهكذا يبدو أننا نحتاج إلى غربلة دقيقة لذلك التراث الضخم من القواعد والأصول والإجتهادات والإنتقال إلى مستوى أعلى وأرقى يتمثل في استنباط أو وضع النظريات الفقهية الكبرى والجامعة التي تنظم شتى الميادين المعاصرة كالعمل السياسي والنشاط الإقتصادي والنظام البيئي بإبراز نظرية الإسلام في التعامل مع البيئة مثلا وغير ذلك

الانتقال إلى الشامل التعليمي
  رد مع اقتباس
قديم 2015-09-08, 14:38   رقم المشاركة : ( 2 )
mirooo
:: كبار المشرفين ::
القسم العام
القسم الترفيهي
ركن المسابقات

الصورة الرمزية mirooo





علم الدولة Algeria



mirooo غير متصل

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
نظرات, الإجتهاد, المعاصر, الفقهي, تراثنا, وواقع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تراثنا بين أثار الخلاف الفقهي وسياسة الإستعمار الغربي فخر الدين المنتدى الإسلامى العام 1 2015-02-17 21:34

RSS 2.0 - XML - HTML - MAP
الساعة الآن 19:16.

 

جميع الحقوق محفوظة © منتديات الشامل 2005-2020
جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي المنتدى أو إدارته و إنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه
Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd