منتديات الشامل      


العودة   منتديات الشامل - > القســـم الريــــاضي > منتدى الرياضة العربية والعالميـة > كأس العالم
التسجيل   البحث

كأس العالم يهتم بتغطية كأس العالم للأمم و التحضيرات الخاصة بهذه البطولة.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 2009-03-31, 22:14   رقم المشاركة : ( 11 )
حلا

الصورة الرمزية حلا





علم الدولة Jordan



حلا غير متصل

رد: تصفيات كأس العالم.........

رااائع جدا.............دائما سنكون من المواظبين على المتابعه

سجل اعجابك بصفحتنا على الفيسبوك 

  رد مع اقتباس
قديم 2009-04-01, 11:33   رقم المشاركة : ( 12 )
yacine47

:: كبار المشرفين::
المنتدى الريـــاضي


الصورة الرمزية yacine47





علم الدولة Algeria



yacine47 غير متصل

شكرا حلا على المتابعة

  رد مع اقتباس
قديم 2009-04-01, 11:49   رقم المشاركة : ( 13 )
yacine47

:: كبار المشرفين::
المنتدى الريـــاضي


الصورة الرمزية yacine47





علم الدولة Algeria



yacine47 غير متصل

"7 98"]


فوز هام لفنزويلا على كولومبيا

فاز المنتخب الفنزويلي على ضيفه الكولومبي 2-صفر أمس الثلاثاء في الجولة الثانية عشرة من تصفيات أميركا الجنوبية لكرة القدم المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب أفريقيا.
سجل نيكولاس فيدور (76) وخوان ارانغو (81) الهدفين.
ويمثل هذا الفوز أهمية كبيرة لدى منتخب فنزويلا، لأنه رفع رصيده من النقاطإلى 13 نقطة فيما توقف رصيد كولومبيا عند 14 نقطة.

  رد مع اقتباس
قديم 2009-04-01, 12:01   رقم المشاركة : ( 14 )
yacine47

:: كبار المشرفين::
المنتدى الريـــاضي


الصورة الرمزية yacine47





علم الدولة Algeria



yacine47 غير متصل

"7 98"]

جولة هامة في تصفيات أميركا الجنوبية

[تسعى البارغواي المتصدرة إلى استعادة توازنها عندما تحل ضيفة على الإكوادور غداً الأربعاء في الجولة الثانية عشرة من تصفيات أميركا الجنوبية لكرة القدم المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب أفريقيا.

كانت البارغواي منيت بخسارتها الثانية في التصفيات عندما سقطت أمام مضيفتها وجارتها الاوروغواي صفر-2 في الجولة الحادية عشرة ما سمح لمطارديها المباشرين الأرجنتين وتشيلي بتشديد الخناق عليها بتقليصهما فارق النقاط السبع الذي كان يفصل بينهما إلى 4 نقاط فقط.
وتدرك البارغواي جيداً أن تعثرها أمام الإكوادور سيزيد الضغوط عليها خصوصاً وأن البرازيل وصيفتها قبل الجولة الحادية عشرة تملك فرصة ذهبية لتقليص الفارق أيضاً كونها تستضيف بيرو صاحبة المركز الأخير.
بيد أن مهمة البارغواي لن تكون سهلة أمام الإكوادور خصوصاً بعد العرض الرائع الذي قدمته الأخيرة أمام البرازيل وكان بإمكانها الفوز بنتيجة كبيرة لولا تألق حارس مرمى إنتر ميلان الايطالي جوليو سيزار الذي يعود إليه الفضل في النقطة الثمينة التي انتزعها منتخب بلاده.
ويعتبر المنتخب الإكوادوري صعب المراس على أرضه وهو يستفيد من عامل الارتفاع عن سطح البحر للتفوق على منافسيه وهو ما بدا جلياً أمام البرازيل التي وجد لاعبوها صعوبة كبيرة في إيقاف المد الهجومي للإكوادوريين.
راقصو التانغو في ضيافة بوليفيا
يبدو أن عامل الارتفاع عن سطح الأرض سيكون عقبة أمام الأرجنتين أيضاً عندما تحل ضيفة على بوليفيا.
فالأرجنتين تخوض مباراتها الرسمية الثانية بقيادة مدربها الأسطورة دييغو ارماندو مارادونا بعد أن حققت فوزاً عريضاً ومقنعاً على فنزويلا برباعية نظيفة.

واعترف مارادونا بصعوبة المهمة أمام بوليفيا خصوصاً في ملعب يرتفع عن سطح البحر بـ3600 م علماً أن الأسطورة الأرجنتيني كان بين المدافعين عن بوليفيا عندما قرر الاتحاد الدولي (فيفا) منع اللعب في ملاعب ترتفع عن سطح البحر
ويُمني مارادونا النفس بتكرار انجاز مواطنه خوسيه بيكرمان عندما قاد الأرجنتين إلى الفوز على بوليفيا 2-1 في لاباز وذلك للمرة الأولى منذ 31 عاماً.
كما يحاول المنتخب الأرجنتيني استغلال المعنويات المهزوزة لدى لاعبي بوليفيا بعد الخسارة أمام كولومبيا صفر-2 في الجولة الماضية، معولاً على نجمه وبرشلونة الإسباني ليونيل ميسي ومهاجم مانشستر يونايتد كارلوس تيفيز واتلتيكو مدريد الإسباني سيرجيو اغويرو، فيما يغيب دييغو ميليتو بسبب الإصابة.
نجوم السامبا يبحثون عن الفوز
في المقابل، يسعى المنتخب البرازيلي إلى العودة إلى سكة الانتصارات عندما يستضيف بيرو صاحبة المركز الأخير.
ويعود إلى صفوف البرازيل نجم ميلان وصانع الألعاب ريكاردو كاكا بعدما غاب عن المباراة الأخيرة أمام الإكوادور.
تدرك البرازيل جيداً أن تعثرها على أرضها قد يؤدي إلى تراجعها للمركز الخامس في حال فوز الاوروغواي على مضيفتها تشيلي.
أما فنزويلا فتسعى إلى تعويض خسارتها المذلة أمام الأرجنتين عندما تستضيف كولومبيا.




  رد مع اقتباس
قديم 2009-04-01, 14:48   رقم المشاركة : ( 15 )
yacine47

:: كبار المشرفين::
المنتدى الريـــاضي


الصورة الرمزية yacine47





علم الدولة Algeria



yacine47 غير متصل

"7 98"]


خطف منتخب كوريا الجنوبية فوزا صعبا أمام نظيره الكوري الشمالي وتغلب عليه 1/صفر اليوم الأربعاء ضمن منافسات المجموعة الثانية بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 .

ودعم المنتخب الكوري الجنوبي فرصته في التأهل للنهائيات حيث رفع رصيده إلى 11 نقطة لينتزع صدارة المجموعة من نظيره الكوري الشمالي الذي تراجع إلى المركز الثاني برصيد عشر نقاط.

وظل التعادل السلبي قائما حتى الدقيقة 88 حيث كادت المباراة أن تنتهي بالتعادل السلبي ، لكن اللاعب البديل كيم تشي وو أبى الا ان يرسم البسمة على وجوه الجماهير الكورية الجنوبية وسدد ضربة حرة رائعة لتمر الكرة فوق الحائط البشري وترتطم بيد الحارس ثم تسكن الشباك.

وبدأ المنتخب الكوري الشمالي محاولاته الهجومية منذ الدقيقة الأولى وكاد أن يتقدم مبكرا عندما سدد هونج يونج جو كرة خطيرة لكن حارس المرمى الكوري الجنوبي لي وون جاي تألق في التصدي لها.

وسيطر لاعبو كوريا الشمالية على مجريات اللعب خلال الدقائق الأولى ولكن سريعا ما أمسك المنتخب الكوري الجنوبي بزمام المباراة وسيطر على الكرة بشكل أكبر.

وبمرور الوقت توالت الهجمات الكورية الجنوبية ولكن افتقاد المهارة في اللمسات الأخيرة والحذر الدفاعي الشديد للاعبي كوريا الشمالية حال دون هز الشباك.

وحاصر المنتخب الكوري الجنوبي منافسه في وسط ملعبه وكاد أن يتقدم في الدقيقة 29 عندما هيأ بارك تشو يونج الكرة برأسه إلى بارك جي سونج الذي سددها لكن حارس المرمى ري ميونج جوك كان متيقظا وأمسك بالكرة.

وواصل الفريقان محاولاتهما الجادة لكن صلابة الدفاع قلصت الخطورة على المرميين.

وفي الدقيقة 35 تلقى الكوري الجنوبي لي يانج سوو تمريرة عرضية وسدد كرة صاروخية رائعة لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وشن المنتخب الكوري الشمالي عددا من الهجمات في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لكن لاعبوه افتقدوا التركيز في تسديداتهم لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

وفي بداية الشوط الثاني ، سيطر المنتخب الكوري الجنوبي على الكرة لكن نظيره الكوري الشمالي كاد أن يفاجئه بهدف في الدقيقة 47 عندما تلقى تشونج تيسي تمريرة عرضية وسدد كرة قوية برأسه لكن الحارس لي وون جاي تصدى لها بأطراف أصابعه على خط المرمى.

وفي الدقيقة 53 أجرى هو يونج مو المدير الفني للمنتخب الكوري الجنوبي تغييرا اضطراريا حيث دفع باللاعب لي تشون سو بدلا من هوان جاي وون المصاب ، وبعد خمس دقائق دفع باللاعب كيم دونج جين بدلا من لي جونج سو.


وأهدر منتخب كوريا الجنوبية فرصة ذهبية في الدقيقة 66 حيث تلقى لي كيون هو تمريرة عرضية غير متوقعة أمام المرمى وسدد الكرة دون تركيز في يد الحارس.

وبعد دقيقتين تلقى اللاعب نفسه تمريرة طولية لكنه تسرع في تسديد الكرة ليمسك بها الحارس الكوري الشمالي الذي عانى ضغطا كبيرا في الشوط الثاني.

وفي الدقيقة 79 أجرى مدرب المنتخب الكوري الجنوبي تبديله الثالث ودفع باللاعب كيم تشي وو بدلا من لي كيونج هوو.

وبعد دقيقتين ، خرج اللاعب الكوري الشمالي جونج تاي سي مصابا ولعب نام سونج تشول بدلا منه.

وكادت المباراة أن تنتهي بالتعادل السلبي حتى حصل المنتخب الكوري الجنوبي على ضربة حرة احتسبها حكم المباراة العماني عبد الله الهلالي ، وسدد اللاعب البديل كيم تشي وو الضربة لتخدع الكرة مدافعي كوريا الشمالية وتمر فوق الحائط البشري لترتطم بيد الحارس قبل أن تسكن الشباك ، معلنة عن فوز كوريا الجنوبية وحصولها على ثلاث نقاط من المباراة.

  رد مع اقتباس
قديم 2009-04-01, 14:54   رقم المشاركة : ( 16 )
yacine47

:: كبار المشرفين::
المنتدى الريـــاضي


الصورة الرمزية yacine47





علم الدولة Algeria



yacine47 غير متصل

"7 98"]


اعتلى المنتخب الأسترالي لكرة القدم صدارة المجموعة الأولى في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بعدما تغلب على ضيفه منتخب أوزبكستان 2/صفر اليوم الأربعاء في سيدني ضمن منافسات المجموعة.

وأفسد المنتخب الأسترالي بذلك فرحة منتخب أوزبكستان بالفوز الكبير الذي حققه على نظيره القطري 4/صفر السبت الماضي ضمن منافسات المجموعة نفسها.

ورفع المنتخب الأسترالي رصيده إلى 13 نقطة لينتزع المركز الأول من نظيره الياباني الذي تراجع إلى المركز الثاني برصيد 11 نقطة بينما تجمد رصيد أوزبكستان عند أربع نقاط في المركز الرابع.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم حسم المنتخب الأسترالي اللقاء لصالحه بهدفين سجلهما جوشوا كيندي وهاري كيويل في الدقيقتين 66 و72 .




  رد مع اقتباس
قديم 2009-04-01, 15:17   رقم المشاركة : ( 17 )
yacine47

:: كبار المشرفين::
المنتدى الريـــاضي


الصورة الرمزية yacine47





علم الدولة Algeria



yacine47 غير متصل

"7 98"]
مواجهات مرتقبة أوروبياً لمنتخبات الصف الأوّل
تخوض بعض منتخبات الواجهة ضمن القارة العجوز اختبارات ساخنة مساء غد الأربعاء لن تخلو من الصعوبة ضمن تصفيات أوروبا لكرة القدم المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010 في جنوب أفريقيا, إذ تستضيف إنكلترا, التي استراحت في جولة السبت الماضي, منتخب أوكرانيا العنيد ضمن المجموعة السادسة, وتحل إسبانيا في زيارة محفوفة بالمخاطر, ضيفة على تركيا ضمن الخامسة, وتواجه إيطاليا, بطلة العالم, اختباراً غير سهل أمام ضيفتها جمهورية ايرلندا ضمن الثامنة.
أما بقية منتخبات الصف الأول في القارة فتبدو في ظروف أفضل وأكثر سهولة من إيطاليا وإنكلترا وإسبانيا, إذ تستضيف فرنسا ضمن المجموعة السابعة, المنتخب الليتواني, وهولندا, المنتخب المقدوني ضمن المجموعة التاسعة, فيما تحل ألمانيا ضيفة على ويلز المتواضعة في هذه التصفيات, ضمن المجموعة الرابعة.
المجموعة الرابعة
تحل ألمانيا المتصدرة ضيفة على ويلز في مباراة لا تخلو من الصعوبة للضيوف. وتدخل ألمانيا المباراة بمعنويات عالية بعد فوزها الكبير على ليشتنشتاين المتواضعة 4-صفر السبت الماضي.
وتعقد ألمانيا آمالا كبيرة على صانع ألعابها مايكل بالاك لتحقيق الفوز الخامس في التصفيات. كما من المتوقع أن يستمر اعتماد المدرب يواكيم لوف على مهاجم شتوتغارت ماريو غوميز بالرغم من أنه صائم عن التهديف منذ فترة طويلة مع المنتخب إلا أنه يحظى بثقة لوف, بعكس الجماهير التي قابلته بصافرات الاستهجان في المباراة أمام ليشتنشتاين.
وفي المجموعة ذاتها، تلعب ليشتنشتاين مع روسيا في اختبار سهل للأخيرة الساعية إلى الفوز وانتظار تعثر الألمان أمام ويلز لتقليص الفارق بينهما. وتعتمد روسيا على محترفيها في الدوري الإنكليزي, وهما نجم أرسنال, اندري ارشافين, ومهاجم توتنهام, رومان بافليوتشنكو.

وتعج صفوف منتخب المدرب الهولندي غوس هيدينك, بالحلول, إذ يمتلك على خط الاحتياط, هداف كأس الاتحاد الأوروبي الموسم الماضي برصيد 11 هدفاً بافل بوغربنياك لاعب زينيت سان بيترسبورغ, كما يبرز لاعب سسكا موسكو الصاعد, والمطلوب بقوة أوروبياً الن دزاغوييف, ابن الـ18 عاماً, إلى جانب زميله في الفريق الظهير الأيسر يوري زيركوف, الذي يعد من أفضل من يشغل هذا المركز على مستوى العالم حالياً.
يذكر أن روسيا خاضت مباراة أقل من ألمانيا, 4 مقابل 5, وهي تلقت خسارة وحيدة حتى الآن في التصفيات, أمام ألمانيا نفسها على أرض الأخيرة 1-2. وتملك ألمانيا 13 نقطة مقابل 9 لروسيا.
المجموعة الخامسة
لن تكون مهمة بطل أوروبا, المنتخب الإسباني, في تحقيق فوزه السادس على التوالي في التصفيات, سهلة, خصوصاً أنه سيحل ضيفاً على المنتخب التركي, المتمرّد دوماً فنياً ومعنوياً, والذي لا يقبل الاستسلام بسهولة, فكيف إن كان يلعب على أرضه, وهو الذي أحرج إسبانيا في عقر دارها السبت الماضي, قبل أن يخسر بهدف لصفر.
وسيسعى المدرب فيسنتي دل بوسكي, صاحب السجل الرائع مع إسبانيا, منذ أن خلف لويس أراغونيس عقب كأس الأمم الأوربية الأخيرة, إلى المحافظة على سجله النظيف, وهو أظهر ثقة من هذه الناحية, "إنها مباراة قوية وساخنة خصوصاً وأنها تأتي بعد 3 أيام من مباراتنا الأولى. تركيا ستكون مدعمة من جماهيرها وسيكون هدفها الثأر لخسارتها أمامنا وعودتها إلى أجواء المنافسة على بطاقة المجموعة. كلها عوامل تصب في مصلحتنا أيضاً لأن تركيا ستلعب باندفاع كبير لتحقيق الفوز وهو ما سنحاول استغلاله بذكائنا وهدوئنا".
وأضاف أن الجميع يرغب في الإطاحة بأبطال أوروبا، كاشفاً أنه طلب من اللاعبين نسيان التتويج الأوروبي والتفكير في التأهل إلى المونديال لأنه الأهم. وأكد أن لاعبيه محترفون وعلى قدر المسؤولية وبالتالي ليست لديهم أي مشكلة في مواجهة أي منتخب سواء حتى خارج إسبانيا
وتملك إسبانيا 15 نقطة مقابل 8 لتركيا الثالثة بفارق نقطة واحدة خلف البوسنة التي تستضيف بلجيكا في مواجهة يسعى من خلالها أصحاب الأرض في تجديد الفوز على الضيوف بعدما تغلبوا عليهم في عقر دارهم السبت الماضي.
المجموعة السادسة
يتطلع منتخب إنكلترا بقيادة مدربه الإيطالي فابيو كابيلو إلى حصد المزيد من النجاحات, ومتابعة انتصاراته في التصفيات, التي بلغت خمساً على التوالي, حين يستضيف أوكرانيا منافسته الرئيسية في المجموعة, بقيادة نجمها المتألّق اندري فورونين, لاعب هرتا برلين الألماني بالإعارة من ليفربول الإنكليزي.
وكانت إنكلترا استراحت في جولة السبت من التصفيات, فخاضت لقاءاً ودياً تحضيرياً, كشفت فيه عن استعدادات جيدة بسحقها سلوفاكيا برباعية نظيفة, أظهرت النقلة النوعية في أداء المنتخب منذ استلمه كابيلو عقب الإخفاق المدوي بقيادة المدرب السابق ستيف ماكلارين.
فبعد خيبة الأمل, مع ماكلارين, بالفشل في التأهل إلى النهائيات القارية التي استضافتها سويسرا والنمسا الصيف الماضي ونالت إسبانيا لقبها، ضرب المنتخب الإنكليزي بقوة في التصفيات العالمية مؤكداً سعيه الحثيث على ضمان تأهله إليها مبكراً ومحو خيبة أمله في النهائيات الأوروبية.
وبالرغم من النتائج الجيدة, حذر كابيلو من مغبة الإفراط بالثقة, خصوصاً أمام أوكرانيا, فعبورها يشكل قفزة نوعية نحو ضمان التأهل للعرس العالمي, والسقوط أمامها يعني خطوة ناقصة قد يكلّف الكثير.
ورأى كابيلو أنه يجب المحافظة على التركيز واحترام المنتخبات المنافسة, وأضاف: "أصبحنا الآن هدفاً لجميع المنتخبات، فالكل يرغب في التغلب علينا وأعتقد بأن أوكرانيا لا تخرج عن هذا الإطار لأنها ترغب في اللحاق بنا وتعزيز آمالها في منافساتنا على بطاقة المجموعة".
ولا يبدو كلام كابيللو من فراغ بل حقيقة أكدها نجم ميلان الإيطالي وقائد المنتخب الأوكراني اندريه شفتشنكو الذي سيعود مرة أخرى إلى إنكلترا ليدافع عن سمعته ويؤكد أن تخلي تشلسي عنه على سبيل الإعارة إلى ميلان حتى نهاية الموسم كان خاطئا.
وقال شفتشنكو: "إنها مباراة حاسمة بالنسبة لمنتخب بلادي ولي شخصياً"، مضيفاً: "لم أتمكن من نيل فرصتي مع تشلسي، حرمتني الإصابات من فرض نفسي أساسياً في التشكيلة. سأثبت للجميع بأنني لا زلت هدافاً مرعباً بمن فيهم انشيلوتي" في إشارة إلى مدرب ميلان الذي لا يعتمد عليه أساسياً في التشكيلة منذ عودته إلى صفوف الفريق الصيف الماضي.
وسيفتقد كابيللو في مباراة الغد جهود مهاجمه المخضرم إميل هيسكي وكذلك مهاجمه الآخر كارلتون كول بعد إصابتهما خلال مباراة الفريق الودية التي فاز فيها على نظيره السلوفاكي.
وتملك انكلترا 12 نقطة مقابل 7 لكل من أوكرانيا وكرواتيا التي تحل ضيفة على اندورا صاحبة المركز الأخير في مباراة سهلة للضيوف وستمكنهم من انتزاع المركز الثاني في حال تعثر أوكرانيا أمام الإنكليز. وفي المجموعة ذاتها، تلعب كازاخستان مع بيلاروسيا وكلاهما يملك 3 نقاط.
المجموعة السابعة
تبدو الفرصة سانحة للديوك الزرقاء, في تعزيز وضعها في المجموعة, حين تستضيف ليتوانيا المتواضعة نسبياً, في مباراة سيحتضنها ملعب سان دوني, حيث من المتوقع أن تجدد فرنسا بقيادة صانع ألعاب بايرن ميونيخ الألماني فرانك ريبيري الفوز على ضيفتها, بعد أن كانت هزمتها في فيلنيوس السبت الماضي 1-0.
وكان ريبيري قاد بلاده للفوز على ليتوانيا بهدف وحيد مكنها من تعزيز موقعها في المركز الثالث برصيد 7 نقاط، وهي تأمل في استغلال عاملي الأرض والجمهور غداً لتحقيق فوزها الثاني على التوالي على ليتوانيا والثالث في التصفيات وانتزاع الوصافة وبالتالي تشديد الخناق على صربيا المتصدرة برصيد 12 نقطة, علماً أنها خاضت مباراة اقل من صربيا وليتوانيا.
وستشهد صفوف فريق المدرب ريمون دومينيك بعض التغييرات القسرية, أبرزها غياب جيريمي تولالان, لاعب ليون, الذي كان أفضل لاعب في مباراة الذهاب أمام ليتوانيا في فيلنيوس, لكن المرجح أن يعود اندري بيار جينياك, لصفوف المنتخب, كما استدعى دومينيك ريّو مافوبا بدلاً من أبو ديابي.
المجموعة الثامنة
تتطلع إيطاليا, بطلة العالم ومتصدرة المجموعة برصيد 13 نقطة, لتقصير المسافة بين باري وجنوب أفريقيا, حين تحتضن الأولى لقاء صعباً مع جمهورية ايرلندا, ثانية المجموعة برصيد 11 نقطة. وسيكون الفوز, إن حصل, كفيلاً بتقريب الطليان كثيراً لبلوغ نهائيات مونديال 2010.
وكان المنتخبان يتقاسمان صدارة المجموعة قبل مباريات السبت الماضي، بيد أن تعثر جمهورية ايرلندا أمام بلغاريا 1-1، مكّن إيطاليا من الانفراد بالصدارة بعد فوزها الثمين على مضيفتها مونتينيغرو 2-صفر.
وتنضوي المباراة على مواجهة غير مباشرة بين مدربي المنتخبين, الإيطاليين مارتشيلو ليبي من جهة بطل العالم, وجيوفاني تراباتوني مدرب جمهورية ايرلندا, والمنتخب الإيطالي سابقاًُ, وهما يملكان تاريخاً مشرفاً حافلاً كل من موقعه, مع تفوق لليبي كونه قاد إيطاليا لبطولة العالم 2006, بخلاف تراباتوني الذي فشل في ذلك عام 2002.
ويمني ليبي النفس باستغلال عاملي الأرض والجمهور لمواصلة صدارته والابتعاد بفارق 5 نقاط ليخوض باقي المباريات بارتياح كبير وهو ما يأمل فيه تراباتوني لإعادة ايرلندا إلى صدارة المجموعة وتعزيز حظوظها في العودة إلى النهائيات العالمية. وفي المجموعة ذاتها، تلتقي بلغاريا مع قبرص، وجورجيا مع مونتينيغرو.
المجموعة التاسعة
يخوض منتخب هولندا متصدر المجموعة التاسعة اختبارا سهلاً أمام ضيفتها مقدونيا، وهو مرشح بقوة لمواصلة مسلسل انتصاراته المتتالية التي كان آخرها الفوز على اسكتلندا 3-0 محققاً فوزه الرابع على التوالي في أربع مباريات. وتسعى هولندا بقيادة مديرها الفني بيرت فان مارفيك إلى تحقيق الفوز الخامس على التوالي لتقترب بذلك خطوة كبيرة من النهائيات.

وإذا تعادل المنتخبان الأيسلندي والاسكتلندي, الذين سيلعبان غداً, سيبتعدان كثيرا عن المنافسة على التأهل ويبقى المنتخب النروجي أوفر حظا في منافسة المنتخب الهولندي على صدارة المجموعة.

ويتصدر المنتخب الهولندي المجموعة برصيد 12 نقطة من أربع مباريات فاز فيها جميعاً وبفارق ثماني نقاط أمام كل من أيسلندا واسكتلندا بعد أربع مباريات لكل منهما أيضا بينما يحتل المنتخبان المقدوني والنروجي المركزين الأخيرين في المجموعة برصيد ثلاث نقاط ونقطتين على الترتيب بعد ثلاث مباريات فقط لكل منهما.

وحذر كلاس يان هونتلار مهاجم ريال مدريد الإسباني والمنتخب الهولندي من الثقة الشديدة وقال: "قطعنا شوطاً جيداً ولكن التأهل لم يتحقق بعد. أترقب هذه اللحظة.. تقدمنا خطوة هائلة نحو جنوب أفريقيا ولكننا لم نتأهل بعد..عندما تبدأ التفكير بهذه الطريقة تسوأ الأمور ولكننا نملك فريقا جيدا".

  رد مع اقتباس
قديم 2009-04-01, 15:57   رقم المشاركة : ( 18 )
نيسان

القلم الذهبي


الصورة الرمزية نيسان





علم الدولة Algeria



نيسان غير متصل

مشكووووور على اخر الاخبار

دائما ننتظر جديدك

دمت بود

  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جدول مباريات المنتخب الجزائري في تصفيات كاس افريقيا 2012 yacine47 منتدى المنتخب الوطني 0 2010-07-22 10:03
تصفيات كأس إفريقيا 2011 yacine47 منتدى المنتخب الوطني 1 2010-04-17 12:02
سحب قرعة تصفيات أمم أوروبا yacine47 منتدى الرياضة العربية والعالميـة 2 2010-02-08 10:09
موعد تصفيات كأس لإفريقيا 2012 yacine47 كأس إفريقيا 3 2010-02-02 17:16
أخبار تصفيات كأس العالم yacine47 كأس العالم 6 2009-10-15 10:02

RSS 2.0 - XML - HTML - MAP
الساعة الآن 05:29.

 

جميع الحقوق محفوظة © منتديات الشامل 2005-2019
جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي المنتدى أو إدارته و إنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه
Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd