منتديات الشامل      


العودة   منتديات الشامل - > القسم الأدبي > فضاء القصة و المسرحية
التسجيل   البحث

فضاء القصة و المسرحية يضم هذا المنتدى كتابات الأعضاء في مجالي، المسرحية، والقصة بكل ضروبها.

المتكلّف أخذ سمير وصاحبه مكانهما في الباص العجوز وراحا يتبادلان أطراف الحديث.. بمحاذاتهما جلست امرأة مسنّة وضعت بين رجليها جرّة قديمة وشمت الأيام والليالي عليها وشما

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 2011-05-03, 18:32   رقم المشاركة : ( 1 )
محمد تمار

أديــب و شـــاعر


الصورة الرمزية محمد تمار





علم الدولة Algeria



محمد تمار غير متصل

المتكلّف

المتكلّف

أخذ سمير وصاحبه مكانهما في الباص العجوز وراحا يتبادلان أطراف الحديث..
بمحاذاتهما جلست امرأة مسنّة وضعت بين رجليها جرّة قديمة وشمت الأيام والليالي عليها وشما لا يُمحى بأحدث ما توصّل اليه العلم من أنواع الغسول.
خطا الباص أوّل خطواته في جنح الظلام بعد أن تمايد يمنة ويسرة وزفر زفرة طويلة استعاذ بها من طول الطريق وما ينتظره فيها من أهوال العقبات ومشاقّ المنعرجات ، وانطلق
يرغو ويزبد كلما جلده السائق جلدة ليزيد من سرعته.
كان من السهل إدراك معاناته وذلك من خلال الرائحة الكريهة لدخان لهاثه المتصاعد من جوفه.
لم تكن معاناة المرأة العجوز أقل من معاناته ، فقد كان الدّوار يتربّص بها عند كل منعطف فتسارع الى جرّتها تحتضنها وتقرّبها من شفتيها لتلصقها بهما كأنّما تقبّلها قبلة عاشق ولهان، ثمّ تعيدها بين رجليها خشية أن تميد هي الأخرى فيتدفّق ما فيها..
سأل سمير صديقه ما الذي تشربه هاته العجوز يا ترى؟؟
فزجره صديقه قائلا:
ـ وما شأنك أنت ؟ !!إشتغل بما يعنيك أيّها المتكلّف..
ـ لن يهدأ لي بال حتى أعرف ما بداخل هذه الجرّة..
وراح سمير يتحيّن الفرصة المواتية وانقضّ على الجرّة انقضاض الأسد على فريسته ، ثمّ عاد الى جلسته يلحس بلسانه ما علق على شفتيه من سائل.
ـ هل اطمأنّ قلبك الآن بعد أن تذوّقت ما فيها؟ قال له صديقه ..
ـ كلاّ ليس بعد ، فأنا لم أتعرّف على نوع هذا المشروب..صحيح أنّ فيه حموضة كحموضة الخلّ القديم ، لكنّه لا يشبه أيّ مشروب ممّا اعتدت شربه ، ولن أرتاح إلاّ بعد سؤالها عنه..
وحين وطئ الباص خطّ النهاية اقترب سمير من العجوز وقال لها:
هل لي بشربة ماء من هذه الجرّة يا أمّاه؟؟..
ابتسمت وقالت: ليس بها ماء يا بنيّ..تعلم أنّي امرأة مسنّة لا أقوى على السفر لهذا أصطحب معي هذه الجرّة القديمة لتشركني في فائض بطني حين يغلبني الدّوار.

  رد مع اقتباس
قديم 2011-05-03, 23:17   رقم المشاركة : ( 2 )
[email protected]

:: كبار المشرفين ::
منتدى الكومبيوتر و الإنترنت
التعليم العالي و البحث العلمي


الصورة الرمزية moh@med

ههههههههه هذي هي نهاية الفضوليين
شكرا اخي تمار على القصة الجميلة
تحيتي

  رد مع اقتباس
قديم 2022-06-04, 11:36   رقم المشاركة : ( 3 )
محمد تمار

أديــب و شـــاعر


الصورة الرمزية محمد تمار





علم الدولة Algeria



محمد تمار غير متصل

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [email protected] مشاهدة المشاركة
ههههههههه هذي هي نهاية الفضوليين
شكرا اخي تمار على القصة الجميلة
تحيتي
بارك الله فيك أخي محمد
وشكرا على كرم مرورك
مودّتي

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المتكلّف

« كيف سرقت | - »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المتكلّف محمد تمار فضاء القصة و المسرحية 3 2010-12-08 22:47

RSS 2.0 - XML - HTML - MAP
الساعة الآن 17:43.

 

جميع الحقوق محفوظة © منتديات الشامل 2005-2022
جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي المنتدى أو إدارته و إنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه
Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd