العودة   - > القسم الأدبي > فضاء القصة و المسرحية > فضاء المحكيات
التسجيل   البحث

فضاء المحكيات يحوي هذا الفضاء قصص من الواقع و من التراث تسرد خطيا المنقول منها أو من أعمال الأعضاء

كنت أحدث نخبة من أبناء المدينة، فقلت لهم: لم يسمع أحد بجوعكم ولا بخوفكم؛ لأنّ بين الرئيس والمرءوس برزخا، ولن تصلوا إليه إلا بالموت، موتوا ـ يرحمكم الله ـ ،

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 2023-03-10, 11:03   : ( 1 )
حسين الأقرع

أمـــل الشامل


الصورة الرمزية حسين الأقرع





           Algeria



حسين الأقرع غير متصل

صدمة

كنت أحدث نخبة من أبناء المدينة، فقلت لهم: لم يسمع أحد بجوعكم ولا بخوفكم؛ لأنّ بين الرئيس والمرءوس برزخا، ولن تصلوا إليه إلا بالموت، موتوا ـ يرحمكم الله ـ ، فبكى رابح؛ لأنّه كان أتقاهم!! فرابح مؤذن في أكبر مسجد بالمدينة، وجدته يوما قبل صلاة الصبح في طابور طويل من أجل أكياس حليب، يأخذ كلّ أسبوع فوق حاجته خوفا من نفادها! ومن يوم الأزمة ما أذن وقتا وما صلّى صبحا! تجاوزه شيخ في التسعين، فاقد للبصر، تقوده بنت حافية القدمين، والبرد يلسعها من كل جانب، ثارت ثائرة رابح!! وأخذ بتلابيبه؛ وصاح بأعلى صوته: لعنة الله عليك!! تتجاوزني وأنا واقف منذ ساعة، فقلت لصاحبي: حسبته هدهد النخبة!! فكبرت أربعا؛ وقلت: سلام ...

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ضخمة

« جاري | - »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع

RSS 2.0 - XML - HTML - MAP
الساعة الآن 21:12.

 

2005-2024
Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd