منتديات الشامل      


العودة   منتديات الشامل - > القسم الأدبي > فضاء القصة و المسرحية
التسجيل   البحث

فضاء القصة و المسرحية يضم هذا المنتدى كتابات الأعضاء في مجالي، المسرحية، والقصة بكل ضروبها.

لحظــة... الضوء.. أو لِأقل بقايا الضوء الخافت المتسلل عبر قضبان الكوة-النافذة مجازا-.. سيكون آخر ما أحمله في عيوني راحلا.. بعد أن كان سببا في وجودي هنا سجينا..أتذكر أُمثولة الفراشات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 2006-04-09, 19:51   رقم المشاركة : ( 1 )
omar
عضو مميـــــز

الصورة الرمزية omar





علم الدولة Algeria



omar غير متصل

اللحظـــة...

لحظــة...

الضوء.. أو لِأقل بقايا الضوء الخافت المتسلل عبر قضبان الكوة-النافذة مجازا-.. سيكون آخر ما أحمله في عيوني راحلا.. بعد أن كان سببا في وجودي هنا سجينا..أتذكر أُمثولة الفراشات التي يغويها الضوء..فتنجذب وتحترق.."هل كنتُ فراشة؟"..أتساءل..رغم أن التساؤل لم يعد بذي بال في ما تبقى من حياتي..إذْ أنها النهاية/الاحتراق..

لي رغبة قوية في شكر الجلاد الموكل بي.. فهو الوحيد – منذ عهود-.. الوحيد الذي يتيح لي فرصة النظر إلى آدمي..أقول "منذ عهود"..لأنه مذ وطئت قدماي هذه الغرفة/الزنزانة.. تجمد زمني..وأصبحت أعيش لحظة واحدة..لحظة حبسي وسجني.. وأظن أنني سأحظى بلحظة أخرى قريبا.. هذا ما أوحت لي به سحنة جلادي المبتسمة..وهو يقدم لي الحساء الدوري.. أحسست عندها أن لحظة افتراقنا تقترب.. وأننا سنعتق كلينا..يعتق هو من "خدمتي".. وأعتق أنا .. من كل هذه الحياة..

بقايا الضوء..ولحظتي المتجمدة..والغرفة..وحروفي المحفورة على الجدران.. هي كل ما أملك الآن.. وكل ما تبقى في حياتي..حياة انعدام الزمن..

أتحسس الجدران.. وأقرأ برؤوس أصابعي ما حفرت..ولم أكمل :
" في هذه الوحشة.. هذه اللحظة المتفردة إحساسا بالوحدة والغربة.. أشعر برغبة كبيرة في الإبحار كتابة..إلى أرض من خيال..
دائما نفس السؤال يتكرر : ماذا أكتب ؟؟"..

- أحس أن جميع المواضيع استنفدت.. ولم يبق حرف واحد بوسعه أن يكون جديدا..
أقولها منفعلا.. وأنا أرمي القلم ورزمة الأوراق على المكتب.. ينتبه "عصام".. زميلي في الجريدة.. وقبل أن يلفظ بأي حرف يعبر عن حالة الذهول التي اعترته.. أكمل متسائلا:
- ماذا اكتب ؟.. أأكتب عن الماضي؟.. وماذا يفيد الإبحار نحو الماضي؟؟..ولماذا التفكير بزمن لم يعد بوسعنا أن نفعل فيه شيئا ؟..لم نعد نملك منه إلا ومضة..أو مساحة في أرض الذاكرة... أم اكتب عن الحاضر؟.. هذا الحاضر الذي يبعث في كل هذه الحيرة والشرود.. هذا الحاضر المنفلت كالزئبق بين أصابع وعيي.. وسرعان ما يصبح ماضيا... أم اكتب عن المستقبل؟.. وأنا لا أستطيع أن أرى إلا ما يحيط بي هنا..ولم أجرؤ يوما على التطلع إلى ما قد يوجد وراءه.. أنا الذي أنطلق دائما للسير على خط دائري..يعيدني دوما إلى نفس البداية.. إلى نفس النقطة..إلى نفس الحيرة؟؟..
- أي حيرة تقصد ؟.. ثم إن المطلوب منا هو أن نؤدي عملنا.. لا أن نطرح أسئلة..
- بل : أن نكتب ما يسطر لنا.. ويضمن حضور الذات السلطانية..بكل ما تمثله من رهبة .. داخل كل فرد من هذا الشعب.
ينتفض "عصام" قائما.. ويمسكني هامسا متلفتا :
- ما هذا الكلام الخطير؟؟.. أرجوك..ارمي عنك هذه الأفكار السيئة...واحمل قلمك...
- بل..الممحاة..
- ...؟؟
- لمحو الخطوط الحمراء..التي تعوق سير أقلامنا على الطريق الصحيح..

أوقف شريط الذكرى بهدوء.. وأعود لتحسس الجدران :
" في هذه الوحشة.. في هذه القطعة غير المعرفة من مجال العمر.. أتخبط أنا.. أبواب الذاكرة لم تعد جميلة مزركشة بأبهى معاني الفرح والسعادة.. لم تعد تلك الأبواب الفواحة عطرا خالدا من عطور الحب والجمال... ولم تعد الحياة تلك التي كنت أعرف ... "

تنفلت من عيني الذابلتين دموع شاردة..
- هاه.. انظروا .. هذا الآبق الذي تجاسر وكتب بعكس اتجاه الحروف في سلطنتنا الهادئة..يبكي ...
- لعله أدرك أخيرا..مقدار ذنبه العظيم... وهذا الدمع عربون أوبته..
- ربما يكون استجداء.. لرحمة الذات السلطانية..
- بل..إشفاقا عليكم.. أنتم يا من ماتت فيكم كل حواس الجمال..
- ويحك.. أصمت أيها العفن القادم من مدينة الكتابة العفنة..

- مدينة الكتابة !!.. كم هي جميلة ورائعة مدينة الكتابة.. لكن هل بوسع مريض فقد كل معاني الذوق.. أن يفرق بين الحلو والمر.. كيف يمكنه التفريق إذا كان الذوق واحدا:"المرارة"... نعم..إن المشكلة ليست في الطعام.. إنما في الفم المريض..
- اخرس !..
- سيدي.. هذه أدهى وأمر.. إنه يكتب ..عن...عن...

صرير الباب الحديدي يقفل أبواب الذاكرة.. يدخل الجلاد.. لم يكن وحده هذه المرة.. كان هناك آدمي آخر معه.. بدا قزما مقارنة مع الجلاد..
- أنا رسول الذات السلطانية إليك..
لم أتكلم.. ولم أتحرك.. فيما راح الرسول يقلب بصره.. لينظر أثر كلامه عليّ..
- إن الذات السلطانية تأمر.. بان تلقي – قبل تنفيذ الحكم-.. كلمات مدح في حقها أمام كافة الشعب..
تشكرها فيه على عقابها العادل.. وتظهر فيها رضاك وقبولك الاختياري لهذا العقاب..انتهت الرسالة..

لم أتكلم.. ولم أتحرك..
أوصِدَ البابُ.. وعدت إلى لحظتي المتجمدة..
لم يبق في عيني غير الظلام.. ولم يعد الزمن الآن..كما كان.. نعم.. ها إنها اللحظة الصنمية الجامدة.. التي كانت أبدا ترفض أن تمضي.. تتحرك الآن..
يا لها لحظة صنمية !!..
اللحظة !!..وهل أستطيع الآن أن أركب في ذهني معنى لهذا المعنى ؟ !!
أذكر صغيرا..أنني هربت مع حلم أغراني بالتمرد.. وأذكر جيدا.. كم كنت أجهل معنى الهروب مع الأحلام.. وقتها لم يكن ممكنا أن اعرف طعم الندم.. ولم يكن ممكنا أيضا أن أتحسس حجر الحقيقة..
كان حلما رائعا.. هكذا كنت تصور.. وهكذا كنت أفكر..
حينها.. لم تكن الدنيا أكثر من مساحة صغيرة لامتطاء العصا حصانا..والركض وراء الأصحاب.. لم تكن أكثر من مخابئ نتخفى فيها كلما جمعتنا لعبة التخفي.. ولم تكن أكثر من وجه طفولي..بريء.. أظن أني..كنت أعشقه!!..

- وماذا عن الحلم؟ !!..
وقع سؤالي كالصاعقة على "عصام".. تردد قليلا.. ثم همس :
- الحلم؟.. هل من فائدة ترجى وراء الأحلام؟؟.. ثم إن الذات السلطانية تحظر استعمال هذا المعنى!!..
- وهل سألت نفسك : لم؟..
- ...؟؟
- لأن الحلم يمثل التسامي والعلو فوق الواقع.. هذا الواقع الذي رسمت معالمه الذات السلطانية الجافة.. الحلم هو سير بين أبعاد عديدة..وليس على بعد واحد كما هو الواقع.. الحلم هو عزف على سلالم عدّة وبنوتات متعددة.. وليس على سلم واحد وبنوتة واحدة..كما هو الواقع.. الحلم أكبر من مجرد كلمة أو معنى محظور...

وضاعت كلماتي الباقية بين دروب الذاكرة المتعبة..
الآن.. وبقايا الضوء الخافت..تبدأ بالذبول.. تنتفض في ذهني فكرة قديمة.. تنفض عنها ركام الأفكار..وتقفز إلى السطح.. أقترب من الجدار.. واحفر بأظافري :
"ربما.. وأنا في هذه اللحظة..أحصي ملايين المآسي التي مرت على نفسي ... أتذكر نزرا مما مضى.. الطفولة.. المملكة الضائعة..والأرض المفقودة في محيط الذاكرة..الطفولة.. التي أتمنى ما حييت أن أعيشها ثانية..وثالثة..وأبدا .."

- سيدي.. هذه أدهى وأمر.. إنه يكتب ..عن ..عن .. عن الطفولة.. !!
نعم.. كنت اكتب عن الطفولة..فهي تزعج السلطان..لأنه لم يرزق بولد.. لذلك أصدرك حكمه في الحال..: - أنْ.......
يُفتح الباب بقوة.. ويصرخ الجلاد:
- " حان الوقت !!"
يسحبني خارجا.. تلمس أصابعي بقايا كتابة على الجدار :
".. كم هو جميل .. أن نضحك في غمرة اليأس والإحباط!!
..كم هو عظيم.. أن نحيا حياتنا.. كما هي فقط!!
... وكم هو رائع.. أن نلبس الأبيض في مكان مظلم.. ونشعل أنوار قلوبنا !!.."

***إنتهت***
***
omar
شـــاهد أيضا:

بطاقات توجيهية للأستاذ من المفتشية العامة للبيداغوجيا.

نماذج تجريبية لشهادة التعليم المتوسط في الفرنسية

مواضيع مقترحة لشهادة التعليم المتوسط في اللغة العربية مع الحلول.

الشامل الملخص لدروس العلوم الطبييعية الرابعة متوسط.

تحميل كتاب رباعيات مولانا جلال الدين الرومي.

محور الدوال الأصلية و حساب التكامل.

تطبيقات و دروس مهمة جدا في الهندسة الفضائية للتحضير للبكالوريا
مذكرات السنة الرابعـــة متوسط بصيغة Word.

نموذج [1] بكالوريا تجريبية للشعب الأدبية مع التصحيح.

درس الدالة الخطية و الدالة التآلفية.

دروس الأنجليزية ملخصة و مشروحة للرابعة متوسط
سلسلة رائعة لمراجعة دروس الرياضيات للرابعة متوسط.

نماذج هامة للبكالوريا في جميع المواد للشعب العلمية
تمرين رائع في الإحتمالات
من روائع إختبارات الرياضيات.

بكالوريات تجريبية بعضها مع التصحيح للأقسام الأدبية في كل المواد.

محاضرات مقياس : الميكانيكا الحيوية - البيوميكانيك - للسنة الثانية
محاظرات الجيدو للسنة أولى - staps
مجتمع البحث وكيفية اختيار العينة
تمارين مع الحلول في المتتاليات للتحضير الجيد للبكالوريا.

قم بزيارة صفحتنا على الفيسبوك
  رد مع اقتباس
قديم 2006-04-27, 00:39   رقم المشاركة : ( 2 )
أحمد خمقاني

الصورة الرمزية أحمد خمقاني





علم الدولة Algeria



أحمد خمقاني غير متصل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما شاء الله أخي عمار لما يجود به قلمك ، يحفظ الله الأنامل التي كتبت لنا هذا
لقد كنت تائها سيدي طيلة المدة التي الم أقرأ فيها ما جدت به علينا
مدينة الكتابة هي المؤنس و الحياة بكل ما تحمل من زخم ، و هي القلق و عدم الطمأنينة للبعض الآخر [ السلطان ] أو اللامبالاة و الإزدراء الممزوج بالخوف عند البعض الآخر [الجلاد]


أحييــــــــك كثيرا و تحية ملؤها الود و العرفان

  رد مع اقتباس
قديم 2006-04-27, 11:12   رقم المشاركة : ( 3 )
hafida hadja

::من أعمدة المنتدى::


الصورة الرمزية hafida hadja





علم الدولة Algeria



hafida hadja غير متصل

اخى عمر

بوركت اليمين وسلم اليراع

عندى اقتراح اسال الاخ ابو حمزة الراى


ما رايكم ان نجعل منتدى خاص ويصبح مجلة ادبية خاصة

بالاخ عمر يكتب كل ما لديه

لكى نستطيع قراءة كل ما يخطط يراعه

انتظر الرد


نسمى المجلة

مجلة عمر

  رد مع اقتباس
قديم 2006-05-01, 13:37   رقم المشاركة : ( 4 )
omar
عضو مميـــــز

الصورة الرمزية omar





علم الدولة Algeria



omar غير متصل

بسم الله الرحمن لرحيم

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم كثيرا..

أخي أبو حمزة .. آسف حقا لانقطاعي الطويل عنكم..لأسباب خاصة..
وأشكر لكم جميل ودائم ورائع تواصلكم..
وأهنئكم على قدرتكم الكبيرة في التذوق وقراءة ما أخفي بين الحروف والكلمات والسطور..

شرف كبير لي أن أحظى بكل المعاملة الرائعة من لدنكم عبر أحضان هذا المنتدى الكريم.. وإنني أستعر خجلا وحياء .. لأنني أحس بأنني مقصر في حقكم.. وأن كلماتي لا تقدر أن تشبع راقي ذوقكم.. وأعدكم أنني لن أترك فرصة فرصة إلا وانتهزتها للمشاركة معكم..وتنسم عبق ابداعاتكم وكلماتكم..وحبكم..

حفظك الله أخي ورعاك..
أخوك"عُمـــر"

  رد مع اقتباس
قديم 2006-05-01, 13:43   رقم المشاركة : ( 5 )
omar
عضو مميـــــز

الصورة الرمزية omar





علم الدولة Algeria



omar غير متصل

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم كثيرا..

أختي حفيظة.. حفظك الله ورعاك..وسلمت يمينك أيضا..
لا أقدر أن أصف عظيم سروري وفرحي بهذه الكلمات المعبرة حقا.. وهذا إن دل على معنى فإنما على صفاء ونقاء وطيبة قلوبكم ..وسمو نفوسكم..وهذا يزيدني شرفا وتيها..وأبلغ في درجات السعادة والحبور منتهاها..

أختي حفيظة .. جميلة جدا فكرة المجلة الأدبية.. لكن لا يجب أن تقتصر على كتاباتي فقط..إنما على كتاباتنا جميعا..وتكون منبرا للجميع... وأظن أن أخي أبو حمزة قد بادر إلى هذه الفكرة.. والله أعلم..


تحياتي وسلاماتي .. وخالص تقديري واحترامي ..

حفظك الله أختي ورعاك..

أحوك"عُمـــر"...

  رد مع اقتباس
قديم 2006-05-03, 15:13   رقم المشاركة : ( 6 )
hafida hadja

::من أعمدة المنتدى::


الصورة الرمزية hafida hadja





علم الدولة Algeria



hafida hadja غير متصل

مسورة انا باعجابك بالفكرة

الله يسهل اخى ونراك من اكبر شعراء الجزائر


اكون بحول الله اول من تفتخر بكتاباتك اخى عمر .

  رد مع اقتباس
قديم 2006-05-04, 22:02   رقم المشاركة : ( 7 )
أحمد خمقاني

الصورة الرمزية أحمد خمقاني





علم الدولة Algeria



أحمد خمقاني غير متصل

نعم أختي حفيظة ، حري بالأستاذ عمر أن يسجي أدبياته في صفحات خاصة ، تحمل اسمه و يسعدني أن أرى معك ذلك ، و نفخر ان يكون معنا ، يشاركنا الكتابة في قسم خاص قمت بإعداده ...العملية قيد التنفيذ لترى النور قريبا إن شاء الله

التعديل الأخير تم بواسطة أحمد خمقاني ; 2006-05-04 الساعة 22:06

  رد مع اقتباس
قديم 2006-05-04, 22:35   رقم المشاركة : ( 8 )
أحمد خمقاني

الصورة الرمزية أحمد خمقاني





علم الدولة Algeria



أحمد خمقاني غير متصل

أخي العزيز عمر
يسعدنا دوما حضورك ، و نترقب دوما لجديدك ...و الشرف لنا في وجودك

آمل ان تضم هذه الصفحات كل ما تود من كتاباتك متمنيا ان نكون في المستوى المناسب
الموقع : ديواني الشعري
العنوان : https://www.eshamel.net/diwan/
آمل ان نراك قريبا
مع تحياتي المتجددة

التعديل الأخير تم بواسطة أحمد خمقاني ; 2006-07-09 الساعة 01:03

  رد مع اقتباس
قديم 2006-05-05, 20:40   رقم المشاركة : ( 9 )
hafida hadja

::من أعمدة المنتدى::


الصورة الرمزية hafida hadja





علم الدولة Algeria



hafida hadja غير متصل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

راااائع اخى ابو حمزة

دخلت الموقع وانا جد سعيدة بالفكرة

اشكرك اخى الكريم لانه بامكان ان اقرا كل كتابات فايزة وعمر وابو حمزة

انا فى الخدمة اخى

  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع

RSS 2.0 - XML - HTML - MAP
الساعة الآن 12:59.

 

جميع الحقوق محفوظة © منتديات الشامل 2005-2019
جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي المنتدى أو إدارته و إنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه
Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd